fbpx
أعراض الحمل

علامات انفجار البويضة بعد إبرة التفجير وأهم العلامات مع محاذير الاستخدام

“رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ” لا يعاب علينا التوق للذرية والولد، ولا يقدح بإيماننا بالأقدار، سعينا لحل مشكلات الإنجاب، لما لا؛ وقد نادى بها قبلنا من هو خير منا زكريا عليه السلام، لقد تطور العلم والطب وتطورت وسائله، وظهر الكثير من الطرق التي تعالج تأخر الإنجاب، منها: الإبرة التفجيرية، فما هي؟ وما هي علامات انفجار البويضة بعد إبرة التفجير؟ هذا ما سنحدثكِ عنه خلال هذا الموضوع.

الإبرة التفجيرية ودواعي استخدامها

تُعرف الإبر التفجيرية باحتوائها على هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشرية؛ ليعمل على تنشيط المبايض وتحفيز التبويض، وتقوية البويضة، كما تعمل على زيادة انقباض الحويصلة المحتوية على البويضة؛ للمساعدة على النضج بساعات قليلة تصل لنحو 48 ساعة، وبهذا تساعد على إطلاقها بعد نضجها بشكل يدعم التخصيب السليم، بمساعدة البويضة على الخروج والتوجه لقناة فالوب والالتقاء بالحيوانات المنوية، وبهذا تعمل على نجاح الحمل بحالات التأخير في الحمل، والإجهاض المتكرر.

متى يتم استخدام الإبر التفجيرية؟

تُستخدم الإبر التفجيرية؛ لتسهيل تمام الحمل بنجاح، عند ملاقاته بعض المشكلات المعيقة عن حدوثه بالفعل، أو عدم استقراره بعد نجاحه وتعرضه للإجهاض المبكر، والكثير من المشكلات الأخرى مثل:

  1. تستخدم الإبر التفجيرية عند التخطيط للقيام بـ الحقن المجهري، الذي يتم بعد التأكد من نجاح التفجير.
  2. الرغبة بالحمل مع المعاناة من مشكلات ضعف التبويض، خاصةً مع ارتفاع السن عن الخامسة والثلاثين، أو المعاناة من تكيس المبايض.
  3. تثبيت الحمل، وعلاج ضعف البويضات وعدم تمام النضج.
  4. تستخدم الإبر التفجيرية للرجال أيضاً، ذلك؛ لتقوية الحيوانات المنوية ورفع نسب حدوث الحمل.
  5. الأطفال المولودين بمشكلة  بالغدة النخامية، والتي تتسبب بانزلاق الخصيتين بكيس الصفن وعدم نزولهما.

علامات انفجار البويضة بعد إبرة التفجير

الآن يمكنكِ معرفة جاهزية بويضتك التخصيب، ونجاح ذلك من خلال الكثير من العلامات الأكيدة بعد إبرة التفجير، حيث تظهر الكثير من الأعراض التي تشير لذلك وتؤكده، غير إنه ليس من الضروري أن تظهر كل هذه العلامات مجتمعة، بل يكفي ظهور البعض منها، وهي كالتالي:

ارتفاع بدرجات الحرارة

تعتبر ارتفاع درجات الحرارة أحد أهم العلامات التي عليكِ متابعتها بعد الإبرة التفجيرية أثناء انتظار الحمل، حيث تعد طريقةً واضحةً للاستدلال على التبويض والحمل، فالطبيعي أن ترتفع درجة حرارة الجسم بأيام التبويض، غير أن هذا الارتفاع قد يمتد وقته إذا نجح التخصيب بالفعل، غير إنها طريقةً لا يمكن التعويل النهائي عليها، إذ يمكن أن تتسبب التغيرات الهرمونية بنفس هذا الارتفاع.

ارتفاع بدرجات الحرارة

نزيف خفيف مصاحب لتقلصات

تنغرس البويضة بجدار الرحم، فيبدأ الشعور بالتقلصات بمنطقة البطن السفلية والظهر، وبمنطقة الحوض، وهي أعراض يمكن الشعور بها بشكل واضح كأحد علامات انفجار البويضة بعد إبرة التفجير، والتي يمكن الشعور بها بمجرد أسبوع من التخصيب، كما قد تتعرض نسبة كبيرة من السيدات تصل لنحو 25% لنزيف خفيف متمثل ببعض قطرات الدم.

الإحساس بالتعب والصداع

يعد الشعور بالتعب والإرهاق والصداع عند الحامل أعراض طبيعية مبكرة للحمل، ناتجة من ارتفاع معدلات الهرمونات بالدم “هرمون الإستروجين”، كما قد يصاحب هذا حاجةً للنوم والراحة بشكل غير معتاد.

تغيرات الثديين

يشهد الثديين والحلمات الكثير من التغيرات بمجرد التخصيب، وهي من علامات الحمل المبكر جداً التي يمكنكِ ملاحظتها حتى قبل التأكد من الحمل، حيث تشعرين بالكثير من الوخز والألم والحساسية الزائدة، والتألم عند اللمس، كما يتغير لون الحلمات إلى اللون الغامق.

الوحم واشتهاء الأطعمة

يعتبر الوحم والتوق لتناول بعض الأطعمة بطريقة ملحة أحد أبرز علامات الحمل الكلاسيكية الشهيرة منذ القدم، وهي علامة مبكرة، يمكنك أن تشعري بها بعد أسبوع إلى أسبوعين من نجاح التخصيب.

الحاجة المتكررة للتبول

كثرة التبول عند الحامل؛ نظراً للتغيرات الهرمونية الكبيرة بالحمل، ونتيجةً طبيعيةً لضخ الدم الزائد بالكلى ومنطقة الحوض، كما تعد كثرة التبول من العلامات الطبيعية والمبكرة للحمل، ومن أشهر علامات انفجار البويضة بعد إبرة التفجير.

الغثيان الصباحي والشعور بالدوخة

تعتبر هذه الأعراض من الأعراض المبكرة بالحمل، والتي يمكنكِ الشعور بها بعد أسبوعين فقط من نجاح التخصيب؛ نتيجةً للتغيرات الهرمونية، وعمل الأوعية الدموية الناقلة للأكسجين والدماء للمخ، حيث يزداد الضخ بالرحم؛ مما يسبب الكثير من المتاعب.

الغثيان الصباحي والشعور بالدوخة

التغيرات المزاجية والاكتئاب

يلعب التغير الهرموني بجسم الحامل دوراً كبيراً في ظهور التغيرات بعد نجاح التخصيب، حيث تتسبب هذه التغيرات في الكثير من الأعراض منها: اضطراب الحالة المزاجية بشكل متكرر، والذي قد يصل لحد الاكتئاب.

ما هي مخاطر إبرة التفجير وآثارها الجانبية؟

غالبًا ما تكونين بانتظار ظهور علامات انفجار البويضة بعد إبرة التفجير، غير إنه وبالرغم من كون إبر التفجير إحدى الطرق الطبية المتبعة في علاج الكثير من مشكلات الحمل، إلا إن لها بعض المخاطر والآثار الجانبية التي نذكرها ملخصةً بالأسطر التالية:

  • عدم ضمان نجاح الحمل بعدها بنسبة 100%.
  • التسبب بالإجهاض المبكر ببعض الحالات؛ لما تسببه من خلل ببطانة الرحم.
  • خلل بهرمونات الجسم، يتسبب بالكثير من مشكلات البشرة والشعر.
  • آلام متفرقة بالجسم، خاصةً أسفل البطن، مع عدم القدرة على التخلص من السوائل بشكل تام، وهو ما يتسبب بتيبس الجسم.
  • نزيف مهبلي بين الحيضتين، وطول فترة نزول الدم.
  • زيادة ملحوظة بالوزن، خاصةً عند الإصابة بمتلازمة نشاط المبايض، المتسببة بالتضخم في حجم المبيض.
  • زيادة نسبة الحمل بأكثر من جنين، والمعاناة من زغللة وتشوش بالنظر.

محاذير استخدام إبر التفجير

ببعض الحالات؛ قد تعاني بعض السيدات من حساسية تمنع من استخدام إبر التفجير، أو الإصابة بأحد أنواع السرطان، والكثير من الحالات التي تجعل من إبرة التفجير خطراً حقيقياً على الصحة، وهي كالتالي:

  • مشكلات الغدة الدرقية، أو الغدة الكظرية، أو المعاناة من مشكلات التنفس، مثل: مرض الربو.
  • المعاناة من الصرع، وتعاطي أدوية القلب والكلى.
  • المعاناة من سرطان المبايض، سرطان الرحم، سرطان الغدة النخامية، وسرطان الثدي.
محاذير استخدام إبر التفجير
  • ينبغي الحذر بحالات النزيف مجهول الأسباب، عند التفكير باستخدام الإبر التفجيرية.
  • التعرض لإجهاض سابق، خاصةً عند تخطي سن الثلاثين.

بالختام.. فإن علامات انفجار البويضة بعد إبرة التفجير واضحةً جليةً، لن تخفى عليكِ ولا على الطبيب المتابع، والذي ننصح بتنفيذ وصاياه واتباع تعليماته بدقة، والأخذ بالأسباب، مع التعلق بالمسبب سبحانه وتعالى، والمزيد من الصبر والرضى؛ حتى يتوج صبرك بقرة عين الدنيا والآخرة.

المصادر:

كليفيلاند كلينيك

مايو كلينيك

جرو باي ويب إم دي

زر الذهاب إلى الأعلى