أعراض الحمل

علامة واحدة أكيدة للحمل بولد ومعرفة جنس الجنين في أشهر الحمل المختلفة

يتحدث البعض عن وجود علامة واحدة أكيدة للحمل بولد في حين أن هناك الكثير من العلامات التي تظهر نوع الجنين سواء كانت بنت أو كان ولد، ومع أنها ليس معظمها يتسم بالعلمية إلا أنها لازالت تسيطر على أذهان النساء وتصيب مع بعضهن وتخفق مع البعض الآخر، لذلك فقد سردنا لكم بعض تلك العلامات مع التأكيد على أكثرهم اتباعًا للعلم.

هل هناك علامة واحدة أكيدة للحمل بولد؟

قيل أن هناك علامات كثيرة لمن ترغب في معرفة جنس الجنين في أشهره الأولى، حيث تحرص الكثيرات على سؤال ذوي الخبرة من النساء للتأكد من نوع جنينها أو كي تثبت لنفسها أن ما بداخل رحمها هو نفس النوع الذي ترغب في أن تنجبه، ولكن على أي حال فكلا النوعين من رزق الله وفضله على عباده، يجب الرضا بقضاء الله وشكره على نعمائه.

وهنا نتحدث عن أهم علامة من علامات الحمل بولد والتي أثبتت صحتها لدى الكثيرات، وقد استدل الأطباء بالفحوص والتحاليل التي أثبتتها.

علامات الحمل بولد

توجد بيانات صادرة عن جمعية الحمل الأمريكية تقول أن هناك علامة واحدة أكيدة للحمل بولد وهي بدء نبض الجنين في الأسبوع السادس من الحمل، ويصل معدل ضربات قلب الجنين الطبيعي إلى 140-170 نبضة في الدقيقة في الأسبوع التاسع من الحمل، هذا يعني أن الجنين الأنثى تتأخر نبضات قلبها في الظهور لما بعد هذا التوقيت.

ولكن يجب التدرك إلى أن تلك العلامة أيضًا قد تختلف لدى البعض فلا يجب أن تعوِّل عليها المرأة الحامل وتنسج حولها الآمال والأحلام لو كانت لديها رغبة شديدة في إنجاب ولد، لذلك لنتعرف على تلك العلامات الأخرى التي قد تصيب وقد تخيب.

فتح الشهية

توجد دراسة توضح أنه بالمقارنة بين النساء الحوامل، تستهلك الحوامل بولد سعرات حرارية أكثر من خلال تناول البروتين والكربوهيدرات والدهون كل يوم بمعدل 200 سعرة حرارية إضافية، لذا يُعتقد أن السبب وراء ذلك هو هرمون التستوستيرون الذي يزداد عند الحمل بولد؛ ففتح الشهية تعده النساء علامة واحدة أكيدة للحمل بولد عما دونها من العلامات.

غثيان الصباح

يعتبر غثيان الحمل الصباح من الأعراض الطبيعية للمرأة الحامل فعادة ما تكون الأسابيع القليلة الأولى من الحمل صعبة وشاقة حتى لو لم يصاحب الحمل غثيان، إلا أن بعض الأساطير تربط قلة غثيان الصباح بالتحكم الكامل به وحقيقة أن جنس الجنين ذكر.

وقد أوضحت العديد من الدراسات عدم صحة هذه الخرافة حيث نشرت في مجلة North American Journal of Gastroenterology عام 2011 أن نسبة النساء الحوامل اللاتي يعانين من الغثيان والقيء أثناء الحمل حوالي 70-80٪ بغض النظر عن جنس الجنين.

النفور من بعض الأطعمة

النفور من الطعام ناتج عن عمل الجهاز المناعي كخط دفاع للأم والجنين ويعتقد بعض الباحثين أن النساء الحوامل بولد أكثر كرهًا للطعام من النساء الحوامل بالإناث، وهنا أيضًا يعتقد أن النفور يزداد كـ علامة واحدة أكيدة للحمل بولد، مع أن النفور من الطعام يصاحب الكثيرات من الحوامل بإناث أيضًا.

رغبة تناول أطعمة معينة

معظم النساء الحوامل تأتي عليهن فترة من الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو ما يسمى بالجوع الانتقائي، والخرافة القائلة بأن الحمل يؤدي إلى الرغبة الشديدة في تناول الحلويات هو اعتقاد شائع.

بالإضافة إلى الخرافة التي تذكر أن حمل الذكور يمكن أن يسبب الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة والحارة، فإن السبب وراء هذه الرغبة الشديدة يرجع أساسًا إلى الإحتياجات الغذائية، وبالتالي لا يمكن استخدامه كعلامة للتنبؤ بجنس الجنين.

شكل البطن

يظن البعض أن شكل بطن الحامل قد يعطي انطباعاً عن جنس الجنين لذلك يقال إذا إتجهت البطن إلى أسفل فيكون الجنين ذكر ولكن لا دليل علمي ولا علاقة بينهما على الإطلاق.

تغيرات تظهر على الشعر والجلد

تغيرات تظهر على الشعر والجلد

الكثيرات يعتقدن أن زيادة صحة ونضارة بشرة المرأة الحامل ولمعانها يعني أنها حامل بولد، ولكن الحقيقة وراء هذه التغيرات الجسدية ترجع إلى هرمون الحمل ويختلف فيما بين النساء، حيث يمكن لبعض النساء الحوامل أن يلاحظن زيادة في كثافة الشعر واحمرار الجلد أثناء الحمل.

وقد يعاني البعض الآخر من تصبغ الجلد وحب الشباب، حيث أنه إذا كانت البشرة جافة فتؤثر على باقي الجلد في الجسم بالكامل فيكون جاف، لذا يجب على المرأة الحامل تناول 10 أكواب من الماء يومياً، وتجدر الإشارة إلى أن الجلد المشدود في منطقة البطن يسبب شعور بعض النساء بالجفاف والحكة في البطن لذلك يوصى بترطيب المنطقة باستمرار.

الوزن الزائد

إذا كان الذكر حاملاً فإن الوزن الزائد أثناء الحمل سيتركز في المعدة، وإذا كان الجنين أنثى فإن الدهون الزائدة تنتشر في جميع أنحاء البطن، وفي الحقيقة ليس هذا حقيقي لأن معظم النساء الحوامل تكتسب الوزن طوال فترة الحمل بغض النظر عن جنس الجنين، فلا يمكن التعويل على كون زيادة الوزن هي علامة واحدة أكيدة للحمل بولد على الإطلاق.

انخفاض درجة حرارة القدمين

قيل أن القدم الباردة أثناء الحمل من المفاهيم القديمة لحمل الجنين لدى الذكور إلا أن الخبراء يشيرون إلى أنه لا يمكن استخدام هذا الاعتقاد لـ معرفة نوع الجنين، وقد تتغير درجة حرارة جسم المرأة الحامل بشكل طبيعي بسبب التقلبات الهرمونية.

تغيير لون البول

تغيير لون البول أثناء الحمل من الأمور الشائعة التي قد تتعرض لها أي امرأة، لكن بعض الناس يظن أن المظهر الداكن للبول يعني الحمل بذكور وهذا غير صحيح؛ حيث يوجد العديد من الأسباب العلمية التي قد تسبب تغيرات في اللون على سبيل المثال؛ تناول بعض الطعام، أو استخدام أنواع معينة من الأدوية أو المكملات الغذائية.

خط الحمل الأسود

يعتقد البعض أن مد خط الحمل الأسود إلى الأضلاع يعني أن الجنين ذكر لكن هذا اعتقاد خاطئ، لذلك لا يمكن استخدام هذه الطريقة في تحديد جنس الجنين، ولكنها تظهر على منطقة البطن بسبب التغييرات الهرمونية التي تسبب إفراز الصبغات.

تطور سكري الحمل

يوصف سكر الحمل بأنه حالة طبية تؤثر على النساء الحوامل مما يؤدي إلى زيادة مستويات السكر في الدم، وقد وجدت بعض الدراسات أن الحامل بذكر أكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل مقارنة بحمل الإناث ويرجع ذلك إلى التغيرات الأيضية المرتفعة في الحمل، على الرغم من أن المعلومات لديها بعض الدعم الطبي إلا أنها لا يمكن الاعتماد عليها كـ علامة واحدة أكيدة للحمل بولد.

الأطعمة التي تساعد في الحمل في ولد

يمكن من خلال تناول بعض الأطعمة أن تزيد فرصة الحمل بولد فقد أجريت بعض الأبحاث والتجارب في هذا الموضوع وفسرت بأن الأطعمة التي تحتوي على دهون تزيد من فرص الحمل بولد، ويمكن للأطعمة التي تحتوي على ألياف أن تزيد فرص الحمل بأنثي.

ومع أننا لا يمكننا  للالاعتماد بشكل كلي على هذه الطريقة ولكن سوف نوضح لكم بعض المأكولات التى يمكن أن تساعد في الحمل بولد وهي:

الموز

يساعد الموز للحامل في زيادة فرص الحمل بولد حيث أن حبتين من الموز يوجد فيهما القدر الكافي لزيادة نشاط الحيوان المنوي لتخصيب البويضة.

الحبوب الكاملة

عنصر السليلينوم يوجد بكثرة في الحبوب الكاملة وهو يعمل على زيادة احتمالية فرص الحمل بذكر عند المرأة لذا يوصي بتناول الحبوب الكاملة.

الفطر

يعتبر عيش الغراب من الأطعمة الهامة في فترة الحمل أو ما قبلها، فعيش الغراب يوفر فيتامين (د) للحامل والبوتاسيوم فيزيد من نشاط الحيوان المنوي الذي يعطي الفرصة أكبر للحمل بولد.

الفواكه الحامضية

الفواكه الحامضية من المنشطات سريعة المفعول للحيوانات المنوية التي تعمل على عدم تكدسها وازدحامها في منطقة واحدة وقيل أن هذا يؤدي إلى زيادة فرص الحمل بولد.

النشويات

من المعروف أن مع زيادة نسبة الجلوكوز في الدم يزيد هذا من فرص الحمل بولد وتحتوي النشويات على نسبة عالية من الجلوكوز، فالراغبين في الحمل بولد ينصحون بأكل كمية كبيرة من المواد النشوية وأهم هذه الأطعمة هي (الأرز، البطاطا)

السي فود

تحتوي المأكولات البحرية بشكل عام على نسبة كبيرة من عنصر الزنك الذي يعمل على زيادة عدد الحيوانات المنوية،  مما يؤدي إلى زيادة الفرص بالحمل في ولد.

الطعام المالح

الطعام المالح

يحتوي الطعام المالح على عنصري الصوديوم والبوتاسيوم ويشكلان نسب متساوية من كل منهما فيعملان على تنشيط وزيادة عدد الحيوانات المنوية التي تسهم في إنجاب طفل ذكر، ولكن لا يوصي بكثرة تناوله حيث أن هذه الأطعمة تعمل على زيادة ضغط دم الجسم فيشكل خطًرا على صحة المرأة الحامل.

الخاتمة

في ختام هذا الموضوع نكون قد سلطنا الضوء على كل العلامات التي قد تعني أنك حامل في ذكر، ومع ذلك لا نجد ضرورة ملحة للبحث خلف وجود علامة واحدة أكيدة للحمل بولد، لأن كل تلك العلامات لا يمكن أخذها في الاعتبار بدون الذهاب إلى الطبيب ومتابعة تغيرات الجنين والتعرف على جنسه بالسونار.

المصادر:

وات تو إكسبكت

بيرانتس

بيرانتس

زر الذهاب إلى الأعلى