أمراض الحمل والولادة

عملية التلقيح الصناعي | دليلك الشامل بين أسباب النجاح والفشل

تحلم الكثير من الفتيات بإحساس الأمومة من أول يوم لها في الزواج، بل من الممكن أن يكون هذا الشعور مصاحب لها من قبل القدوم على الارتباط بشريك حياتها؛ وبفعل تطور العلم والعلوم قد تم ابتكار عملية التلقيح الصناعي رافعة راية الأمومة حق لكل امرأة، ومعالجة كافة الكثير من الأسباب التي كانت عائقًا في الماضي.

عملية التلقيح الصناعي واحدة من الفرص التي تبحث عنها الكثير من السيدات اللاتي حُرمن من الحمل بشكل طبيعي؛ ويتم فيها الحصول على الحيوانات المنوية من الرجل وتركيزها جيدًا، ثم اختيار الوقت المناسب لإدخالها لتخصيب البويضة، والعامل الأهم هنا هو أن يكون الرحم قد أنتج البويضة بالفعل، وإن كان هناك أكثر من بويضة يتم تلقيحهم جميعًا لزيادة فرصة الحصول على حمل طبيعي.

عملية التلقيح الصناعي

تتم عملية التلقيح الاصطناعي اعتمادًا على مرور الحيوان المنوي داخل قناة فالوب إلى أن يصل إلى الرحم ويلتقي بالبويضة ويقوم بتخصيبها، وهنا يحدث الحمل، ويقوم الأطباء باختيار عملية التلقيح الصناعي وفقًا لمجموعة من الأسباب التالية:

حيوانات منوية مُتبرع بها

هناك بعض النساء اللاتي تعتمد على الحيوانات المنوية المُجمدة من المعامل المعتمدة حتى تصبح أمًا، وهنا تكون تلك الحيوانات المنوية قد تم أخدها من الزوج وتم تجميدها لحين الحاجة إليها، وقد يكون الزوج على قيد الحياة أو لا، وأحيانًا تكون من مراكز تعمل على إتاحة فرص للتبرع بتلك الحيوانات، إذ لا تتأثر الحيوانات المنوية بذلك، لأن طريقة تجميدها وحفظها يضمن سلامتها من أي ضرر لمدة أعوام.

هنا يتم إذابة الحيوانات المنوية من حالة التجمد وإجراء عملية التلقيح الصناعي، ويشترط وجود طبيب ماهر لديه سمعة طيبة، وباتت هذه العملية تلك الأيام ذات نسبة نجاح مرتفعة جدًا.

العقم بدون أسباب

قد يكون سبب العقم الثانوي هو عدم وجود سبب!! نعم هناك الكثير من الحالات التي يتم تشخيصها بعدم وجود سبب من الزوجين، وهنا يلجأ الأطباء لوصف بعض الأدوية المحفزة مع اتخاذ خطوة إجراء عملية التلقيح.

عقم بطانة الرحم المهاجرة

عقم بطانة الرحم المهاجرة

يقوم الأطباء في حالة انتباذ بطانة الرحم بمحاولة تجهيز بويضة تكون صالحة للتخصيب، فيتم الاعتماد هنا على أخذ العقاقير المناسبة وتحديد موعد تلقيح الحيوان المنوي داخل الرحم بعد ضمان الحصول على بنية سليمة للبويضة.

ضعف الخصوبة

أحيانًا كثيرة يكون السبب الرئيسي لعدم القدرة على الإنجاب هو ضعف الخصوبة لشريك حياتكِ أو العقم عند الرجال، حيث قد يتضح من خلال التحاليل الخاصة بالسائل المنوي أن الحيوانات المنوية عددها قليل، أو أن تكون الحركة ضعيفة، وقد تكون مشوهة في بعض الأحيان.

لذا فإن عملية التلقيح الصناعي تعمل على فصل الحيوانات المنوية المشوهة وقليلة الحركة والسرعة قبل البدء في عملية التلقيح، واختيار الحيوانات المنوية ذات المواصفات القوية التي تستطيع اختراق البويضة؛ وهذا من أهم عوامل نجاح عملية التلقيح.

مشاكل عنق الرحم

قد يكون العائق أمام الزوجين في أن يكونا أسرة، هو أن الإفرازات التي يخرجها عنق الرحم أثناء ميعاد الإباضة سميك أو أكثر لزوجة، مما يُعيق دخول الحيوان المنوي إلى الرحم من الأساس، وبالتالي فلن تتم عملية التخصيب طالما ظل الوضع على ما هو عليه، وهنا تأتي عملية التلقيح كحل مثالي؛ إذ أنها تقوم بالتأكد من وصول الحيوان المنوي إلى البويضة داخل الرحم، كما تقوم عملية التلقيح على ضمان وصول أكبر عدد من ممكن من الحيوانات المنوية حتى تزداد نسبة انقسام البويضة، وبالتالي ضمان نجاح العملية بأكبر نسبة ممكنة.

عقم خاص بعملية الإباضة 

العقم عند النساء من أسباب إتجاهم لعميه التلقيح، حيث تعانين من مشكلة إنتاج البويضات نفسها قادرة الآن على أن تصبح أمًا أيضًا، إذ أن عملية التلقيح لديها الحل لمعالجة افتقار عدد البويضات وتحفيز عددها.

مشاكل مع السائل المنوي

يتكون السائل المنوي من مجموعة من البروتينات، وقد تكون الزوجة تحمل حساسية من هذا النوع من البروتين، مما يسبب لها احمرار شديد لكل منطقة يلامسها السائل، وبالتالي يكون الحرقان والالتهاب من نصيب المهبل، وقد يلجأ البعض لاستخدام الواقي الذكري، لكن هنا بالتأكيد لن يحصل الحمل أبدًا!!

لذلك فإن عملية التلقيح في تلك المشكلة تقوم بفصل نوع البروتين الذي تتحسس منه بشرة الزوجة، وبذلك تضمن وصول الحيوان المنوي بشكل آمن ومضمون داخل الرحم لتخصيب البويضة.

أنواع عملية التلقيح الصناعي

تختلف عملية التلقيح المناسبة من زوج لزوج وزوجة لزوجة؛ فكلاً حسب المشكلة التي تقف عائقًا أمام الإنجاب، ولهذا سوف نذكر أهم تلك الأنواع وذكر الحالة المناسبة لكل عملية، وتعد خطوة تحديد نوع العملية في حد ذاتها دليل قاطع على معرفة التشخيص السليم للحالة، هيا بنا نتعرف عليهم الآن:

التلقيح الصناعي داخل الرحم 

يتم اختيار هذا النوع خصيصًا من التلقيح نظرًا لبعض الاعتبارات الهامة التي يكون الزوج عليها أو الزوجة، ويتم هذا من خلال إجراء بعض الفحوصات الدقيقة، وإذا تم العثور على أي النقاط التالية يتم الاستعانة بعملية التلقيح داخل الرحم:

  • وجود التهاب أو أكثر في عنق الرحم.
  • تشوه الحيوانات المنوية أو ضعفها.
  • الإصابة بحالة القذف العكسي؛ وهنا بدلاً من خروج المني للأمام للعضو الذكري يتم عودته إلى المثانة.
  • انخفاض ملحوظ في كمية المني وعدد الحيوانات المنوية.
  • أن يكون الانتصاب ضعيف.

ترجع نسب نجاح عملية التلقيح داخل الرحم إلى عدة أسباب؛ فالأساس هو علاج المشكلة التي كانت موجودة لمنع الإنجاب، وتزداد فرصة نجاح التلقيح في الحالات التالية:

  • المواظبة على استخدام الأدوية التي يصفها الطبيب لزيادة مستوى الخصوبة.
  • سن الزوجة.
  • العمل على علاج المشاكل السابق ذكرها.

التلقيح الصناعي داخل الأنابيب 

أو ما تعرف بأسم عملية أطفال الأنابيب ،تتم من خلال اتباع 4 خطوات أساسية، وهنا يتم تخصيب البويضة مع الحيوان المنوي خارج الرحم من البداية، أو ما يسمى بالحاضنة؛ وهنا يتم توفير بيئة في غاية الدقة لإحداث عملية التخصيب، ويعني نجاح العملية أن البويضة تم تخصيبها، وفي تلك الحالة يتم زراعة تلك البويضة داخل الرحم لتبدأ رحلة تكوين الجنين وتطوره خلال التسع أشهر، وتتمثل الخطوات الأربعة لعملية التلقيح بالأنابيب في التالي:

التلقيح الصناعي داخل الأنابيب 

الخطوة الأولى: تنشيط البويضة

يتم الاعتماد في تلك الخطوة على تحفيز أكبر عدد من البويضات، وتعتمد تلك الخطوة على مجموعة نقاط يتم العمل عليهم، ويتم البدء في تلك الخطوة من اليوم الثاني للرابع من أيام الطمث وصولاً إلى اليوم العاشر، وهنا يتم التالي:

  • يصف الطبيب مجموعة من العقاقير التي تنشط عملية الإباضة، والمحاولة في إنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات حتى يكون احتمالية نجاح التلقيح أكبر ما يمكن.
  • يتم الانتظام في تناول تلك الأدوية الفترة التي يحددها الطبيب، ويتم التوقف عنها في حالة حدوث الإباضة، وتتراوح مدة تناولها من ثمانية أيام إلى أربعة عشر يومًا، كل امرأة تكون استجابتها غير الآخرى.
  • تُفحص البويضات من خلال أشعة Transvaginal Ultrasound المهبلية.
  • عند نضج البويضات يقوم الطبيب بوصف هرمون HCG حتى يتم تحفيز عملية الإباضة.
  • بعد مرور 34 ساعة وصولاً إلى 36 ساعة يتم أخذ عينة البويضة.

الخطوة الثانية: استخراج البويضة 

تعد هذه الخطوة سهلة نسبياً، إذ يتم استخراج البويضات الأكثر نشاطًا من المبيض، ويتم تخصيبها في المختبر، ولا تستغرق هذه العملية نصف ساعة.

الخطوة الثالثة : عملية التخصيب

تتم عملية التخصيب وفقًا لمجموعة من الخطوات الدقيقة؛ وهي من أهم المراحل التي يتم فيها التأكد من أن كل الأمور تسير في مسارها الصحيح، ويتم هنا التالي:

  • يتم وضع المني الذي تم تصفيته مع البويضات السليمة في أنبوب معملي مخصص.
  • تُترك العينات في الحاضنة لمدة 24 ساعة مع تهيئة كافة الظروف؛ وهنا احتمال تخصيب الحيوان المنوي للبويضة دون أي تدخل خارجي كبير جدًا.
  • أما إذا لم يستطع الحيوان المنوي اختراق البويضة لتخصيبها يقوم الطبيب المختص باستعمال حقنة مخصصة لإدخال الحيوان المنوي داخل البويضة.

في بعض الأحيان قد تعجز الحيوانات المنوية في اختراق السد المنيع للبويضة؛ وتلك الحالة تستدعي العلاج الفوري لأنها إشارة لوجود خلل في كروموسومات الجسم (سواء الرجل أو المرأة)، وحينها لابد من إجراء بعض التحاليل لمعرفة الأسباب المؤدية إلى ذلك ومواجهته.

الخطوة الرابعة : نقل الأجنة

بعد ذلك يتم حقن تلك الأجنة التي تم تخصيبها إلى الرحم، ويتم ذلك بعد يوم إلى ستة أيام بعد إدخال الحيوان المنوي في البويضة، وهذه العملية غير مزعجة للكثيرين، إلا أنها قد تؤدي إلى بعض الانقباضات أو الشعور ببعض الألم، وهنا نستطيع الإجابة على السؤال الأكثر تداولاً بين النساء التي يرغبن في عمل التلقيح الصناعي ويترددن؛ وهو هل التلقيح الصناعي مؤلم؟ وقد تمت الإجابة على هذا التساؤل باستفاضة كاملة.

أعراض نجاح عملية التلقيح 

سرعان ما تظهر أعراض الحمل عليكِ فور التأكد من حدوث الحمل من خلال فحص الدم، وهذا دليل على نجاح عملية التلقيح الصناعي، ويجب عليك الانتباه لتلك الأعراض، فمن حقك أن تسعدي لو كانت النتائج إيجابية حتى قبل إجراء تحليل الحمل، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

حدوث نزيف الغرس

عند التصاق البويضة بجدار الرحم يحدث بعض الإفرازات المهبلية الخفيفة المصاحبة لبعض التقلصات، لكن اطمئني الأمر سيأخذ وقت قصير وينتهي.

تأخر موعد الدورة الشهرية

تأخر موعد الدورة الشهرية

نزول الدورة الشهرية دليل على عدم تلقيح البويضة، لذا فإن تأخير موعدها من أعراض الحمل الرئيسية ونجاح التلقيح.

حساسية الثدي

من أعراض الحمل دائمًا حدوث ألم في الثدي، لكن في حالة استمرار الآلام عليكِ بإجراء اختبار الحمل، وفي الغالب يكون السبب هو نجاح عملية التلقيح الصناعي وحدوث الحمل.

الغثيان 

علامة من علامات نجاح عملية التلقيح الصناعي وحدوث الحمل هو الميل للقيء وغثيان الحمل، ويرجع سبب حدوثه إلى زيادة معدل هرمون الاستروجين داخل جسم المرأة نتيجة الحمل.

الأرق والتعب

هرمون البروجيسترون يسبب الوخم الشديد، مما يجعل الجسم في حالة من الإرهاق والميل إلى النوم المستمر، كما أن ضغط الدم المنخفض سبب رئيسي في الشعور بالإرهاق من حين لأخر.

تناول الأطعمة بكثرة

قد يصاحب بعض النساء أثناء حملهن نهم الطعام واشتهاء الكثير من أصنافه، ويرجع هذا النمط إلى تغيير هرمونات الجسم في تلك الفترة، وقد تستمر معكِ تلك الوتيرة فترة طويلة.

حرارة الجسم

إذا ارتفعت حرارة جسمك بطريقة ملحوظة أكثر من 20 يوم متواصلة فهذه بشرى لكِ بنجاح عملية التلقيح الصناعي، إذ ان هرمونات الحمل هي السبب في ذلك.

التحاليل اللازمة قبل إجراء عملية التلقيح

هناك بعض الفحوصات اللازم عملها قبل الخضوع لعملية التلقيح الصناعي؛ وهذه التحاليل يحددها الطبيب المعالج، ويتم عملها لمعرفة الحالة الصحية لكلا الزوجين، وتجعل تلك الفحوصات عملية التلقيح أدق، وبها تزداد نسب نجاحها، وتتمثل تلك التحاليل:

تحليل الدم الشامل

يعد من التحاليل الضرورية قبل إجراء عملية التلقيح؛ وفيها يتم التعرف على فصيلة دم الزوجين، كما يتم التعرف على حالة الكبد ومناعة الجسم، وفيروس C ومرض الزهري، ومن خلال هذا التحليل يتم التعرف على الأمراض الجينية؛ وإن وجدت يتم التعامل معها بالشكل الصحيح الذي يضمن معفاة الجنين منها، والجدير بالذكر أنه يُبين نسبة التليف الكيسي.

التحليل الهرموني

يتم إجراؤه من خلال الدم أيضًا، ويعتمد على تحديد مستوى البويضات وجودتها، كما يقوم بقياس العديد من الهرمونات المختلفة مثل؛ هرمون FSH واستراديول وهرمون LH، ومن خلالهم يتم معرفة كمية إنتاج البويضات من كل مبيض على حدا، وفي حالة كان هناك ارتفاع في مستوى الهرمونات الأول والثاني فإن التلقيح الصناعي حينها سيكون أصعب، لذا سوف تخضع الحالة للعلاج أولاً ومن ثم تدخلن لعملية التلقيح.

تحليل سترات الكلوميفين

هذا التحليل عبارة عن حقنة يتم أخذها ما بين اليومين الخامس والتاسع للطمث الشهري، وفيها يتم أخذ 100 مللي جرام من المادة الفعالة، وفي اليوم الثالث والعاشر يتم قياس نسبة هرمون FSH، وإن كانت نسبته مرتفعة فإن نجاح التلقيح يكون منخفض.

تحليل البرولاكتين

يحدد هذا التحليل نسبة حليب الثدي الموجود بالجسم، وذلك بسبب أن ارتفاع تلك النسبة في الجسم تسبب عائق لحدوث الحمل، لذا من الواجب الكشف على نسبته للتعامل المباشر معه، ويصف الطبيب بعض الأدوية لمعالجة هذا الخلل الهرموني حتى يتمكن الطبيب من إجراء العملية دون مشاكل.

فحوصات الحيوانات المنوية والرحم

لابد من إجراء هذا التحليل كنوع من التجهيز لعملية التلقيح؛ ويتم الكشف عن الحيوانات المنوية وعددها وصفاتها مختبرياً، كما يتم إجراء أشعة تصويرية للرحم لمعرفة حالته؛ من حيث الطول والمساحة؛ حتى لا يحدث إعاقة أثناء عملية نقل الجنين بعد التخصيب.

الفحص الجيني PGS

الفحص الجيني PGS

يتم هذا الفحص بعد إتمام عملية تخصيب البويضة وقبل زراعتها في جدار الرحم، إذ يوضح التشوهات الجينية للجنين، وهذا لضمان سلامة الطفل.

مخاطر عملية التلقيح الصناعي

على الرغم من أن عملية التلقيح الصناعي فرحة كبيرة للكثير من النساء والرجال، إلا أن هناك بعض الثغرات التي قد ينشأ منها عدد من المخاطر، وهذا لا ينفي أنها من أكثر العمليات أمانًا، وأن نسبة المخاطر بها تكاد تكون معدومة، لكن الأمانة العلمية تحتم سردها:

العدوى

احتمال الإصابة بها هنا ضعيف جدًا، ويمكن تفادي تلك المشكلة عند اقتناء المركز الطبي بعناية فائقة؛ إذ أن بروتوكول المكان نفسه هو المسؤول عن سلامة العينة وبالتالي أمان عملية التلقيح الاصطناعي ككل.

التبقيع 

أحيانًا تصاب المرأة بسبب وضع القسطرة داخل الرحم بحدوث نزيف لها، ولا يشترط أن يكون نزول الدم كثيرًا آنذاك، ولا ينتج عنها أي تأثير سلبي على احتمالية استقرار الحمل، إذ تصاب به نسبة كبيرة من النساء، وتتراوح من 7% حتى 44% من الخاضعات للتلقيح الصناعي.

يحدث هذا بسبب نقل البويضة المخصبة إلى الرحم، وقد تكون بسبب إزالة البويضة وتلقيحها في الحاضنة مخبرياً، وأحيانًا أخرى يكون السبب البدء في المرحلة الأصفرية، في حالة كان النزيف قوي لابد من إخبار الطبيب في الحال.

كثرة الأجنة

قد تكون نتيجة عملية التلقيح الصناعي نجاح أكثر من حيوان منوي في تخصيب البويضة، أو تنشأ عدة انقسامات بعد ذلك مسببة تَكوّن أكثر من جنين، ومن المعروف علمياً أنه كلما كثر عدد الأجنة كلما كان الحمل أصعب، ومن مضاعفات كثرة الأجنة أن احتمالية الولادة المبكرة كبيرة، كما أن هزلان الأطفال أمر متوقع جدًا.

أعراض أخرى

تحدث تغيرات هرمونية في الجسم ناتجة عن التلقيح؛ وتؤثر تلك التغيرات على الحالة النفسية، كما تصاحبها بعض التغيرات الجسدية؛ مثل الصداع والتشنجات، وإصابة الثدي ببعض الحساسية، وفي بعض الأحيان يصاحب إفراز الكثير من البويضات فرط الوزن، وأحيانًا تحدث نغزات في الرحم بعد التلقيح الصناعي وبعضٍ من أعراض الحمل؛ مثل الميل للتقيؤ وشعور الغثيان، ويجب عند ظهور أياً من تلك الأعراض التواصل مع الطبيب المختص.

مضاعفات التلقيح الصناعي

في حالات قليلة بين النساء تظهر بعض الأعراض السلبية التابعة لعملية الحقن؛ ولابد من معرفة الزوجين بتلك المضاعفات للعلم بها، إذ أن كلما تخطى عمر المرأة الأربعين عامًا كلما ازدادت تلك المخاطر.

  • قد يصاحب الأم نزيف حاد عقب الولادة، وقد يضطر الأطباء إلى وضعها بالعناية المركزة.
  • كما أن هناك احتمالية ولكنها بسيطة جدًا في وفاة الجنين نفسه، ويكون بمعدل أكبر عن الحمل العادي.

يبقى الاهتمام والرعاية مطلب أساسي عند إجراء عملية التلقيح الاصطناعي، ونكرر أن تلك المخاطر نسبتها بسيطة جدًا بين النساء، وفي الطبيعي فإن التلقيح من أضمن الوسائل حتى الآن لعلاج العقم.

خطوات الاستعداد لعملية التلقيح الصناعي

حتى يصبح احتمال نجاح التلقيح كبير يتطلب الأمر التخطيط الجيد من البداية، لذا فإن هناك ثلاث خطوات أساسية لابد من اتباعها بالشكل الصحيح حتى تكون البدايات مبشرات للنتيجة النهائية، وتتمثل الخطوات في التالي:

تحضير السائل المنوي

هناك طريقتان لتحضير السائل المنوي؛ وهو أن يقوم الزوج بتحضير العينة عند أحد الأطباء، أو أن يتم الاستعانة بالعينات المجمدة؛ وبما أن هناك اختلاف في شكل وسرعة وحجم الحيوانات المنوية فإن الفصل بينهم من أهم الخطوات الواجب الاعتناء بها، كما يتم فصل المواد التي تتحسس منها الزوجة، وفي النهاية نحصل على عينة مركزة من المني السليم.

متابعة عملية الإباضة 

هناك أربع طرق حتى يتم التأكد من أن عملية الإباضة تسير بشكل صحيح، إذ يلزم معرفة الوقت الفعلي الذي يتم فيه إنتاج البويضات، ويمكن التأكد من ذلك من خلال التالي:

  • البول المنزلي من أحد الطرق المستخدمة لمعرفة وقت الإباضة؛ إذ يتم الاستدلال من خلال هرمون LH الموجود به.
  • الاعتماد على تصوير الأشعة الصوتية الذي يتم من خلال المهبل؛ وهنا يقوم الطبيب بفحص المبيضين وملاحظة التغيير في عملية النمو.
  • يمكن أن يصف الطبيب حقنة HCG؛ وهنا يكون الطبيب لديه دراية كاملة عن وقت الإباضة.
  • استخدام بعض الأدوية قد يجعل الأمر سهل أيضًا، إذ أن هناك بعض العقاقير التي تقوم بإفراز البويضات بعد وقت معين من تناولها.

اختيار الوقت المناسب

في الغالب تتم عملية التلقيح الصناعي عقب عملية الإباضة بحد أقصى يومان؛ سوف يرشدك طبيبك بالوقت الملائم لا محالة، فقط عليكِ الاستعداد والتهيؤ النفسي.

طريقة التلقيح الصناعي

أحدثت الطفرة العلمية ضجة كبيرة وأدخلت الكثير من السرور على بيوتٍ كانت فاقدة الأمل في حصولها على فرصة ناجحة لتكوين أسرة، وأصبحت الآن أسهل بكثير من السابق، كما أن نسب نجاحها صارت كبيرة جدًا، وإليكم خطوات عملية التلقيح الصناعي كاملة:

طريقة التلقيح الصناعي

  • الاستلقاء ظهرًا بوضعية الولادة؛ ويتم وضع منظار لمراقبة ما يحدث داخل المهبل.
  • يتم استخدام أنبوب مرن وطويل -القسطرة- حاملاً العينة المركزة من الحيوانات المنوية.
  • إدخال القسطرة إلى المهبل ومن ثم إلى داخل الرحم.
  • تفريغ المني كاملاً في الرحم.
  • يتم الآن إزالة القسطرة رويدًا رويدًا ثم يليها إزالة المنظار.

ماذا بعد انتهاء عملية التلقيح 

بعد إزالة كلاً من المنظار والقسطرة يتم الاستمرار في وضع الاستلقاء مدة قصيرة، وبعد ذلك يمكن ارتداء الملابس والخروج من المشفى ومزاولة الحياة وروتينها المعتاد، وقد تلاحظين نزول بعض قطرات الدم البسيطة المصاحبة بعد إتمام العملية بـ 24 ساعة ويمكن أن تصل إلى يومين، وفي كثير من الأحيان لا يظهر أي علامات غريبة.

متى تظهر نتائج العملية الصحيحة

ينصح جميع الأطباء الانتظار قبل عمل أول تحليل للحمل حتى أسبوعين بعد إجراء التلقيح، وهذا حتى نتفادى النتائج الخاطئة، حيث يؤدي عمل تلك الاختبارات في وقت مبكر إلى أمرين؛ وهما:

  • أن تكون النتيجة سلبية خاطئة؛ حيث قد يكون الحمل تم بالفعل، لكن مستوى الهرمونات لم يكتمل بعد حتى نستطيع دقة قياسه.
  • في حالة تناول حقن HCG أثناء متابعة عملية الإباضة قد تكون النتيجة إيجابية خاطئة؛ نظرًا أن تأثير العقار مازال موجود في جسمكِ مما يزيد من مستوى هرمون الحمل.

الجدير بالذكر أن تحليل الحمل بالدم هو أفضل خيار للكشف عن وجود الحمل أم لا؛ إذ أنه أكثر دقة من طرق الكشف المنزلية، ويتم عمله بعد مرور أسبوعين من تاريخ التلقيح، وفي حالة عدم حدوث الحمل، يتم عمل التلقيح الصناعي ثانيةً قبل التطرق إلى علاج مشاكل الخصوبة نفسها.

سعر عملية التلقيح الصناعي

يمكن أن يقتضي الأبوان الكثير من الأموال فقط لرؤية صغيرهم يكبر أمام أعينهم، فلن يشعر بهذا الإحساس إلا من حُرم من الإنجاب! ولكننا مع البحث الدقيق وجدنا أن أسعار التلقيح الصناعي مختلفة كلياً من مكان لأخر، وبشكل أخص الطبيب هو من يحدد تكلفة التلقيح الصناعي، ويمكن أن يبدأ سعرها من 7000 جنبهاً وصولاً إلى 35000 جنيهًا، هذا بخلاف المصاريف اللازمة للعلاج أثناء وبعد العملية.

هناك بعض الأشخاص يفكرون بطريقة مختلفة حتى يتفادوا الأسعار الكبيرة التي قد تكون عائق بينهم وبين رؤية صغيرهم؛ إذ يلجأ البعض إلى الذهاب إلى دولة أخرى لإجراء عملية التلقيح بسعر أقل من الموجود في بلده، وبتلك الطريقة يقلل من عبء مصاريفها عليه.

تكلفة التلقيح الصناعي لتحديد نوع الجنين

يمكن للأبوين أن يقوموا باختيار نوع الجنين؛ وتختلف أيضًا تكلفة التلقيح آنذاك، لكن المؤكد أن سعرها يزيد عن أسعار التلقيح الاصطناعي العشوائي، وفيها يتم الاستعانة بكروموسومات X و Y لتحديد جنس المولود، كما أن هناك حالات تستدعي اختيار جنس معين؛ مثلاً أن يكون تسلسل العائلة مُنجب للإناث، أو وجود مرض وراثي لجنس معين.

أسباب فشل عملية الحقن

قد لا تنجح عملية التلقيح الصناعي في بعض الحالات، وترجع تلك النتيجة لعدة أسباب، يمكن حل بعضها كما ذكرنا وإعادة محاولة التلقيح مرة أخرى، وإن فشلت في المرة التالية يمكن الاستعانة بنوع أخر من الحقن يكون مناسب للحالة، وللعودة لـ أسباب فشل التلقيح الصناعي  فهي كالتالي:

البويضات 

إذا كانت حالة البويضات غير جيدة فإنها تؤدي إلى حدوث تشوه في الكروموسومات، وهذا يعمل على صعوبة تلقيح البويضة من الأساس، مما يستدعي العلاج أولاً، لأن عند إجراء عملية التلقيح الصناعي في هذا الوضع سوف يؤدي لفشله في النهاية، كما أن في حالة عدم وجود بويضات للتلقيح تؤدي لعدم نجاحه دون شك.

السن

تقل فرص نجاح التلقيح الصناعي كلما ازداد عُمر الزوجة، إذ تقدر نسبة النجاح المرجحة من 15% إلى 20%، لكن إذا تخطت الزوجة الأربعين يكون من الصعب نجاح العملية، وتكون النسبة منخفضة لمن هم أكبر من 35 عام.

الحيوانات المنوية 

الحيوانات المنوية قد تكون من أسباب قشل الحقن المجهري

إذا كان الأغلب في المني حيوانات غير سليمة، فإن استجابة التلقيح سوف تكون للحيوان المنوي السيء، وبالتالي إن لم يتم معالجته في البداية سوف تفشل خطوة التلقيح لا محالة.

التوقيت 

اختيار الوقت المناسب عامل في غاية الأهمية؛ إذ أن البويضة إذا لم تجد الحيوان المنوي في غضون 24 ساعة من عملية الإباضة سوف تسقط البويضة محدثة الطمث.

جدار الرحم

إذا كان جدار الرحم غير مهيأ لعملية التخصيب والالتصاق سوف تفشل عملية التلقيح لا محالة، إذ أن بطانة الرحم هي المسؤولة عن التصاق البويضة به بعد إتمام عملية التخصيب، فهل تتخيل أن ينجح التلقيح دون التصاق بويضة الجنين!

هرمون البروجستيرون

يؤدي نقص هذا الهرمون في تأخير حدوث الحمل، وبالتالي فشل التلقيح الاصطناعي.

بعض الأسئلة الشائعة حول التلقيح الصناعي 

تدور في أذهان الكثير من المُقبلين على عملية التلقيح الصناعي الخوف الشديد، لكن الاشتياق للأطفال غريزة تجعل الأم على استعداد لمواجهة كل المخاوف، ولهذا يتردد في عقلها الكثير من الأسئلة التي سنعرضها عليكم:

ما هو جنس الأطفال الأغلب في عملية التلقيح الاصطناعي؟

تم وضع نسبة تقريبية بين جنس المولود المذكر والمؤنث، وتم وضع تلك النسبة بناءًا على الكثير من الدراسات، وتم التوصل إلى أن نسبة الحصول على طفل ذكر تقدر 56%، أما فرصة الحصول على إناث هي 44%.

هل من الممكن الحمل بأكثر من جنين بعد عملية التلقيح الصناعي؟

بالطبع يمكن ذلك؛ إذ أن تلك العملية تقوم على أساس تخصيب أكثر من بويضة في نفس الوقت وزرعهم في بطانة الرحم لحدوث الحمل، فقد يكون الناتج جنين واحد أو توأم أو عدة أجنة.

هل الحمل بولد من التلقيح يُشعر المرأة الحامل بالشراهة في الأكل؟

أكد الأطباء أن أعراض الحمل بولد تزيد من شراهة الأكل بنسبة 10% عن حمل الإناث، وبالتالي تزداد كمية الطعام المتناولة خلال فترة الحمل.

هل هناك إمكانية لتحديد جنس الجنين قبل التلقيح الصناعي؟

بكل تأكيد يستطيع الزوجين اختيار جنس مولودهم، لكن لابد من تحديد تلك النقطة أثناء تخصيب البويضة معملياً قبل زرعها في جدار الرحم.

هل نسبة الحصول على أجنة توأم كبيرة؟

يتم زرع أكثر من بويضة مخصبة كما وضحنا من قبل؛ وهذا يزيد من احتمالية الحصول على توائم بعد العملية.

هل يمكن أن تكون نتيجة التلقيح الصناعي عدم حدوث حمل؟

احتمال وارد عدم حدوث حمل بعد عملية التلقيح، إذ يختلف نتيجة التلقيح من جسم لجسم؛ إذ أن العملية لا تنجح عند البعض من أول مرة، وقد تحتاج إلى المحاولة مرة أخرى، مع العلم أن هناك قلة قليلة لا تنجح معهم تلك العملية حتى بعد تكرارها عدة مرات.

هل عملية التلقيح الصناعي هي الأمل الوحيد لعلاج العقم؟

لا يعني فشل عمليات التلقيح الصناعي الحرمان من إحساس الأمومة والأبوة؛ إذ أن العلم يتيح عمليات عديدة أخرى، مثل البويضات المتبرعة.

هل هناك حاجة إلى الصيام قبل عملية التلقيح؟

لا داعي للصيام إلا في مرحلة استخراج البويضات، وحينها تمتنع المرأة عن تناول الطعام من 8 إلى 10 ساعات، أما يوم العملية يتم خلع العدسات اللاصقة إن وجدت، وكافة الاكسسوارات وإزالة مستحضرات التجميل.

هل يكفي الاعتماد على اختبار الحمل المنزلي كدليل على الحمل؟

هل يكفي الاعتماد على اختبار الحمل المنزلي كدليل على الحمل؟

اختبارات الحمل المنزلية ليست دقيقة بالدرجة الكافية؛ إذ أن معدل الخطأ بها كبير، لذا التحليل الأدق والمؤكد على حدوث حمل هو سحب عينة من الدم وإجراء التحليل بناءًا عليها، وفي غضون دقائق سوف تظهر النتائج، كما يمكن استخدام الأشعة الفوق صوتية للتأكد.

ما هي الإبرة التفجيرية؟ وما هو دورها؟

هي الحقنة المسؤولة عن تنشيط البويضات من خلال مد يد العون إلى المبايض باستخدام هرمون HCG, وعقب انطلاق البويضة يتم إخراجها بعد 48 ساعة كحد أدنى و36 ساعة كحد أقصى إذ كان التلقيح سيتم خارج الرحم.

أهمية الفحوصات التي تسبق عملية التلقيح؟

تجيب التحاليل السابقة لعملية التلقيح الاصطناعي على الكثير من الأسئلة التي تسهل الكثير عليكِ وعلى طبيبك؛ ومنها:

  • ما نوعية العقاقير اللازمة لزيادة نسب نجاح التلقيح؟
  • هل خيار التلقيح الاصطناعي هو المناسب لكِ ولزوجك؟
  • الكشف عن احتمال وجود تشوهات للجنين.
  • النسب المحتملة لنجاح التلقيح.
  • اختيار الطريقة الأنسب للتلقيح؛ تلقيح الأنابيب أو داخل الرحم أو تبرع البويضات.

نوعية الأطعمة الهامة قبل التلقيح الصناعي؟

النظام الغذائي السليم لا يختلف عليه شخصان؛ إذ أنه يدعم الصحة ويقوي المناعة، وهذا ما يعرفه الجميع، لكن الجدير بالذكر أن النساء اللاتي تتبعن أنظمة غذائية صحية لمدة 6 أشهر هن ذوات النسبة الأكبر في نجاح التلقيح، وبعد عدة دراسات قبل الخضوع لعملية التلقيح على 244 سيدة تم معرفة أنهم يقومون باتباع حمية البحر المتوسط، ومن خلال هذا البحث وُجد أن  الأطعمة الهامة لهن في تلك الحمية كالتالي:

  • تناول الخضروات والفواكه بمقدار كافي.
  • الانتظام في تناول اللحوم الحمراء لكن ليس بكثرة.
  • كذلك الحبوب الكاملة وزيت الزيتون والبقوليات.
  • الأسماك التي تتضمن نسب قليلة من الزئبق.
  • الدهون الغير مشبعة؛ مثل الأفوكادو، وهو أول أصناف القائمة المحفزة لنجاح الحمل.

من خلال تلك الأطعمة زادت نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي من 65% إلى 68%، ويعتبر الأمر سيان بين الرجال والنساء، إذ أن الروتين الغذائي في غاية الأهمية لهما، كما أن حمية البحر المتوسط لها القدرة على تحفيز جودة المني للرجال، كما أنه يدعم الخصوبة بشكل كبير.

أطعمة يجب تجنبها لنجاح عملية التلقيح

هناك مجموعة من الأطعمة التي يجب تجنبها تمامًا قبل ليلة من الخضوع لعملية التلقيح الصناعي؛ حتى لا يؤثر ذلك بالسلب على النتيجة النهائية للعملية، وتتمثل تلك الأطعمة في التالي:

  • المواد الغنية بالزئبق.
  • الأطعمة التي تستغرق وقت كبير في الهضم.
  • المأكولات الباردة.
  • العصائر المثلجة.
  • الكافيين.
  • الآيس كريم.
  • الطماطم والكيوي والفراولة؛ وأي أطعمة أخرى يمكن أن تسبب حساسية.
  • الطعام المجمد.
  • الأطعمة التي تحتوي على زيوت مهدرجة.
  • الحلويات.

إذ أن المأكولات الباردة أو المثلجة تستهلك جزء كبير من طاقة الجسم، فلا يبقى إلا جزء صغير فقط محفز لعملية التلقيح، كما أن الكافيين من المواد التي تسبب إجهاض الجنين وحدوث نزيف نحن في غنى عنه، لذا توقفي عن تناول كل تلك المواد قبل وبعد التلقيح.

نصائح هامة قبل الخضوع لعملية التلقيح الصناعي

إليكِ بعض النصائح الهامة التي ستفيدك حتمًا على إجراء العملية، وتضمن لكِ أكبر نسبة ممكنة لحدوث الحمل، فقط خدي بالأسباب واتبعي التالي:

  • المحافظة على نظام صحي سليم.
  • الاعتماد على الأطعمة التي تُزيد من الخصوبة؛ مثل البيض والفول والمكسرات والأفوكادو.
  • الانخفاض الملحوظ في وزن الجسم أو السمنة المفرطة من الأسباب التي تعيق نجاح الحمل، لذا حاولي الحصول على كتلة جسم مناسبة، فإذا كانت كتلة جسمك بين 20 :30 فأنتِ بأمان.
  • تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية؛ Ca, Fe, Mg.
  • المداومة على تناول الخضروات الطازجة باستمرار.
  • الحفاظ على تناول وجبة على الأقل من أوميجا 3 الموجودة في السلمون والبذور الكاملة 
  • تجنبي تمامًا تناول المواد الكحولية والتدخين؛ إذ أن كافة الدراسات تؤكد أن كلاهما يزيدان من شيخوخة المبايض؛ مما يقلل الخصوبة، وإذا نجح الحمل لحق الضرر بالجنين أيضًا.
  • إذا نصحك الطبيب بتناول فيتامينات مقوية للخصوبة فلا تترددي، واتبعي الجرعة الصحيحة.
  • حاولي الاسترخاء قدر المستطاع، وابتعدي عن أي مسببات للتوتر.
  • الاعتماد على جهات موثوق فيها عند إجراء عملية التلقيح الصناعي.
  • اختيار طبيب كفء ذو سمعة طيبة وخبرة طويلة.

الإرشادات بعد التلقيح الصناعي

تنقسم تلك الإرشادات إلى جزئين؛ جزء منها بعد التلقيح مباشرةً، والجزء الأخر بعد حدوث الحمل ونجاح عملية التلقيح الصناعي، هيا الآن نتابع سوياً أهم التعليمات:

الإرشادات بعد التلقيح الصناعي

  • تجنبي تناول العقاقير التي تحتوي على هرمون البروجسترون؛ إذ أنه يستطيع إظهار بعض علامات الحمل دون حدوثه.
  • لا تقلقي حيال الحيوانات المنوية داخل رحمك؛ فهي ملتصقة بجدار الرحم الآن ولا تستطيع الخروج.
  • تناول كافة أنواع الفيتامينات التي تثبت الحمل وتزيد من مناعتك وطاقتك أثناء الحمل؛ خاصة حمض الفوليك والكالسيوم والحديد.
  • الابتعاد عن ممارسة التمارين الصعبة التي تشكل خطر على ثبات الحمل
  • المتابعة الدورية من حين لأخر.
  • الابتعاد عن المجهود الزائد.
  • الاستماع إلى نصائح الطبيب وتطبيقها.

أصبح الآن العلم مُيسرًا لعلاج العقم؛ سواء عند الزوج أو الزوجة أو كلاهما؛ سواء من المرة الأولى أو الثانية من عملية التلقيح الصناعي؛ فقط عليكِ المحاولة والأخذ بالأسباب، وانتظري عن قريب قدوم طفلك بصحة وعافية، واعلمي أن كل ما يكتبه الله هو الخير، واجعلي يقينكِ بالله كبيرًا.

المصادر:

مايو كلينك

ويبميد

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى