العناية بالطفل

غسل الرضيع | كيفية غسله وما هي الاحتياطات الواجب اتباعها أثناء تحميمه؟

منذ بداية حمل الأم في جنينها تنتظر يوم الولادة، فهو أسعد يوم في حياة الأم والأب، وتقوم الممرضة ب غسل الرضيع بمجرد خروجه من رحم أمه، وهذا الأمر اختلف الآن تمامًا، فيقول الأطباء من الأفضل عدم غسله لمدة ٤٨ ساعة بعد الولادة، ويجب أن تعلم الأم أن الطفل لا يولد متسخًا، ولكن هذه الطبقة الشمعية البيضاء التي يولد بها تحميه أول يومين في الحياة الجديدة، وفي موضوعنا هذا نتعرف أكثر على كل ما يخص غسل الطفل حديث الولادة.

كيفية غسل المولود بعد الولادة مباشرةً؟

إذا كان طفلك بحالة جيدة فلا مانع من تحميمه على الفور، ويمكن ذلك في سن من أسبوع إلى شهر من ولادته، ومن الأفضل أن تحرص الأم على غسل المولود قبل النوم بحمام دافئ ليساعده على الاسترخاء والنوم بعمق، وعليكِ استخدام حمام صغير من البلاستيك أو في حوض صغير لتجنب انزلاق الطفل من بين يديكِ وخاصةً في الأسابيع الأولى.

كيفية غسل الرضيع؟ 

يحتاج الرضيع إلى العناية الكاملة أثناء وقت الاستحمام، وخاصةً إذا كان أول مولود لكِ فعليكِ معرفة كيفية تحميمه مع تجنب أي ضرر يلحق به، وفيما يلي نسرد لكِ بعض الخطوات التي تساعدك على تحميم طفلك:

كيفية غسل الرضيع؟ 

  • يجب عليكِ أن تحضري كل شيء تحتاجينه لغسل الرضيع لكي تركزي على طفلك.
  • تهيئة الغرفة، إذ يجب أن تكون دافئة.
  • تحضير ملابسه بجوارك ومنشفة قطنية وحفاض نظيف والشامبو الخاص بالأطفال والكريم أو الزيت المرطب لبشرة طفلك.
  • جعل درجة حرارة ماء غسل الرضيع هي 37 إلى 38 درجة، ويمكنكِ اختبار حرارة الماء باستخدام كوعك لأنه أكثر حساسية.
  • عليكِ البدء بغسل وجهه باستخدام كرات قطنية وماء دافئ، احملي طفلك على ركبتك وحمميه.
  • مسح كل عين من الزاوية الداخلية من الخارج وحول الفم وخلف الأذنين، مع الحرص على عدم دخول أي شئ في أذنه وتحت الذقن أيضًا.
  • دلكي فروة الرأس بأطراف أصابعك.
  • ضعيه في حوض الاستحمام بحرص وإبقاء رأسه خارج الماء وتثبيت ذراعه العلوي ودعم رأسه والكتفين بيدك، ثم بالأخرى، ابدأي في غسل الرضيع بلطف، وتنظيف يده وبين أصابعه وتنظيف حول الحبل السري بعناية.

كيفية العناية بمنطقة الحفاض أثناء تغسيل الطفل الرضيع؟

قبل البدء بتغير الحفاض عليك اتباع بعض النصائح لحماية وعناية أكثر لطفلك ومنها:

  • نظفي يديك جيدًا وتجفيفها لعدم نقل أيّ عدوى للطفل
  • بعد ذلك استخدمي ماء دافيء ومناديل مبللة لمسح المنطقة مع رفع ساقيه لأعلى وتنظيف مؤخرته، وإذا كان الطفل أنثى، امسحي المنطقة من الأمام إلى الخلف منعًا لحدوث الالتهابات.
  • بعد تجفيف المنطقة جيدًا، اتركيها للتهوية لمدة دقائق قبل وضع أي كريم للوقاية من طفح الحفاض لمدّة 5 دقائق قبل وضع كريمات الوقاية.
  • بعد ذلك استخدمي كريم مخصص لحديثي الولادة، بعد ذلك ضعي الحفاض الجديد وإذا كان الحبل السري لا زال موجودًا، احرصي على جعل الحفاض لأسفل بعيدًا عنه ليبقى جافًا.

تكرار تحميم الرضيع عادة صحية أم تؤثر بالسلب عليه؟

تكرار تحميم الطفل الرضيع يسبب ضررًا لبشرته وإن كان الهدف نظافته الدائمة، ولكن بشرتهم في هذا السن تكون حساسة جدًا، ومع الوقت تتطور بشرته تدريجيًا، فتفرز الغدد الدهنية الدهون التي تحمي البشرة، وبالتالي تصبح بشرة الطفل فيما بعد أكثر تحملًا للمياه ومنظفات الاستحمام، لكن لم يشير العلماء إلى الوقت المحدد لاكتمال نمو بشرة الأطفال تمامًا، لذا احرصي على أن تكون هذه المدة لحين إتمام الطفل عامه الأول.

فوائد الاستحمام للأطفال؟

كثيرات من الأمهات تعتبر مسألة غسيل الرضيع أمر روتيني، ولكن أهمية الاستحمام لا تكمن فقط في تنظيف جسم الطفل، ولكن لتحميم الطفل فوائد ومنها:

  • تنشيط الدورة الدموية للطفل.
  • زيادة كفاءة الجهاز المناعي.
  • إشعار الطفل بالدفء بعد فترة الاستحمام، لا سيما خلال فصل الشتاء.
  • شعور الطفل بالراحة الجسدية والنفسية.
  • تهدئة الطفل وتقليل حالة الانزعاج غير المبررة التي قد يُصاب بها، وأيضًا للمحافظة على البشرة ونضارتها.

طريقة غسل أنف الرضيع؟

يتسبب عدم اكتمال الجهاز المناعي لدى الأطفال في تعرضهم لانسداد الأنف، ولا توجد عندهم القدرة على تنظيف أنفهم بأنفسهم، فنجد الطفل لا يستطيع التنفس بشكل طبيعي، لذا لا يشعر بالراحة بسبب انسداد أنفه، ولا يتمكن من الرضاعة أو النوم بشكل طبيعي، لذلك عليكِ عزيزتي الأم باتباع إحدى طرق تنظيف الأنف ومنها:

طريقة غسل أنف الرضيع؟

بخّاخ المحلول الملحي

من أكثر الطرق الآمنة لتنظيف أنف الرضيع؛ إذ يساعد على تخفيف احتقان الأنف، وترقيق المُخاط، وطريقة استخدامه كالتالي:

  • وضع الطفل على ظهره، وإمالة رأسه قليلًا إلى الخلف.
  • ضعي من 2 إلى 3 بخّاتٍ من المحلول الملحي داخل كل فتحة أنف.
  • الانتظار قُرابة 30-40 ثانيةً.
  • مسح ما يخرج من الأنف من المحلول الملحي بقطعة قماش ناعمة أو بمنديل ورقي.
  • تمديد الطفل على أحد جانبيه أو على بطنه لإخراج كل ما تبقى من المحلول الملحي من أنفه ثم تنظيفه بمنديل نظيف.
  • مسح وجه الطفل أو عينيه بلطفٍ في حال وجود أيّ رذاذٍ من المحلول الملحي على هذه المناطق.

 محقنة الكرة المطاطيّة

تُستخدم للأطفال التي تقل أعمارهم عن ستة أشهر لشفط المُخاط من أنف الطفل برفق، إذ تضغط الأم على الكرة المطاطية، وتضع طرف المحقنة بلطفٍ في إحدى فتحتي أنف الطفل، تقليل الضغط على الكرة المطاطية تدريجيًا؛ لسحب المُخاط أو السوائل خارج الأنف، وعندما ترجع الكرة المطاطية لحجمها الطبيعي تُخرِج طرف المحقنة من فتحة الأنف، ثم تفريغ ما فيها على تنظيف ورقي.

شفّاط الأنف

هو عبارة عن جهاز له أشكال وأحجام مختلفة، يوجد شفاط كهربائيًا ويدويًا كالمحقنة المطاطية، أو قد يكون به أنبوب للشفط من الجهة الأخرى، ويعمل هذا الجهاز على امتصاص وشفط المخاط من أنف الطفل، وهو عبارة عن فوهة، وأنبوب طويل ناعم، وقطعة للفم، وترتبط جميعها مع بعضها البعض بأنبوبة في الوسط، واستخدامه يشبه استخدام المحقنة المطاطية في مبدأ عملها؛ ولكن في حالة شفاط الأنف تستخدم قطعة الفم لشفط المُخاط من الأنف، وهو الأكثر والأسهل استخدامًا للأمهات، ومقارنة مع المحقنة المطاطية، فشفاط الأنف أمن منه بكثير.

طرق أخرى لتنظيف أنف الطفل

أثناء استحمام الطفل يجب تنظيف أنفه بصفة دورية؛ تستخدم قطعة قماش مبللة بالماء الدافيء لتنظيف المنطقة المحيطة بالأنف، ومن الطرق الأخرى المستخدمة لتنظيف أنف الطفل ما يلي:

البخار المتصاعد في الحمام

يعمل بخار الماء المتصاعد على تخفيف انسداد الأنف لدى الطفل، ويخرج المخاط من الأنف بكل سهولة، ويجب الحرص على البقاء مع الطفل أثناء تعرضه للبخار، لتجنب الحروق التي قد يسببها الماء الساخن.

جهاز مرطّب الهواء البارد

استخدام الدفء أثناء الشتاء في الغُرف يؤدي إلى زيادة احتقان الأنف، لذا يجب وضع جهاز مرطب الهواء البارد في الغُرف، حيث يعمل على منع انسداد الأنف وتخفيفه أثناء الليل.

الترطيب والحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة

يجب الحرص على إعطاء الطفل الكمية الكافية من الحليب سواء كان طبيعيًا أو صناعيًا وذلك لتفادي الجفاف، وأثناء الرضاعة يكون الطفل بالوضعية الرأسية لتخفيف الاحتقان، كما يجب توفير الراحة التامّة للطفل وبالأخص أثناء مرضه.

رفع رأس الطفل أثناء النوم

لمساعدة الطفل على التنفس بأريحية، يجب رفع رأسه أثناء النوم قليلًا، وذلك أيضًا يخفف من الاحتقان، ويمكن وضع منشفة ملفوفة تحت رأسه لتوفير الراحة والنوم بشكل جيد.

طريقة غسل ملابس الرضيع

تستعد كل أم لقدوم طفلها بشراء ما يخص مولودها الجديد، ولكن لا تقوم بغسل الملابس الجديدة قبل أن يرتديها، وقد يشكل هذا الأمر خطورة على المولود، لأنها معرضة لتراكم البكتيريا والأوساخ، فلا بد من غسلها قبل الاستخدام، وذلك كما يلي:

طريقة غسل ملابس الرضيع

  • في أول الأمر يجب فصل ملابس طفلك عن ملابس باقي العائلة.
  • احرصي على استخدام منظفات ناعمة خالية من العطور لتحافظي على الملابس من التلف.
  • يجب عليكِ اتباع إرشادات الغسيل المدونة على كل قطعة ملابس للمحافظة عليها من التلف.
  • تكشفي ملابس طفلكِ أكثر من مرة للتأكد من التخلص من المسحوق الزائد فيها، ويمكن استخدام الخل الأبيض فهو يعد منظفًا ومنعمًا الأقمشة كما يزيل البقع.

أخيرًا نجد الأمهات مع قدوم أول مولود لها مرتبكة وخائفة من لمسه وحمله وأن تقوم بغسل طفل حديث الولادة والعناية به، كل ما عليها فعله هو اتباع النصائح الموصى بها لتحميم الطفل وتنظيف جسمه لتجنب انزلاقه أثناء تحميمه.

المصادر:

مامز لاف بيست

نيوز وايس

بيرانتج فيرست كراي

زر الذهاب إلى الأعلى