العناية بالطفل

فوائد الاستحمام للطفل الرضيع أسهل الخطوات والطرق الصحيحة

من التحديات التي تواجه كل أم جديدة كيفية الحفاظ على مولدها من إطعامه لتغيير ملابسه لاستحمامه، وكثيراً تتساءل عن فائدة الاستحمام للطفل الرضيع، فالحفاظ على نظافة الطفل من الأمور الغاية في الأهمية من الناحية الروتينية والصحية أيضاً، وتُعتبر فترة الاستحمام من الأوقات الممتعة التي تحدث بينك وبين صغيركِ، وفي التالي سوف نتعرف على فوائد الاستحمام التي تعود على الطفل بالإيجابية وعلى خطوات الاستحمام الصحيحة والنصائح التي عليكِ اتباعها.

استحمام الأطفال

ينزعج الطفل حديث الولادة من أمر الاستحمام في البداية ولكنه سيصبح ممتن لهذه العادة بعد الانتفاع منها بالمزيد من الاسترخاء والراحة، ولا تقلقي سيدتي من وضع طفلك في حوض الاستحمام حتى تسقط جدعة الحبل السري وتشفى منطقة السرة، أما عن مقدار الاستحمام فيُنصح بالاكتفاء ب 3 مرات فقط في الأسبوع حيث أن المبالغة في الاستحمام قد تصيب جلد الطفل بالجفاف، وفي التالي سوف نتعرف على فائدة الاستحمام للطفل الرضيع فإذا كنتِ من المهتمين بهذا الأمر قومي بمتابعة ما يلي.

فائدة الاستحمام للطفل الرضيع

يعد الاستحمام من الأمور الواجبة على كل إنسان باعتباره من النظافة التي تعد بنداً من بنود الإيمان، وكما ذكرنا من قبل أنها عادة روتينية تهدف إلى إزالة الأوساخ والعرق من الجسد فضلاً عن أنها تتمتع بالفوائد الصحية، وفي السطور القادمة سوف نسرد فوائد الاستحمام للأطفال فقومي بالمتابعة.

الحصول على الراحة

يمكن أن يحقق الاستحمام للطفل المزيد من الاسترخاء والراحة والتواصل بينك وبينه، فالاتصال بالعين واللمس واحتضانه بالفوطة يخلق نوع من التفاعل الإيجابي والشعور بالأمان والدفء، ومن فوائد الاستحمام للرضيع أيضاً الراحة النفسية التي تلعب دور هام في تهدئته.

تمتعه بالصحة الجيدة

من فوائد الاستحمام للأطفال الحفاظ على صحتهم العامة، حيث تعمل هذه العادة على الحد من الإصابة بالعدوى والبكتيريا وتجعلكِ تتحققين من وجود أي مشاكل في الجلد مثل الجفاف والطفح الجلدي وبتدليك جسد الأطفال سوف يعمل هذا على تعزيز دورتهم الدموية.فائدة الاستحمام للطفل الرضيع في التمتع بالصحة الجيدةوينصح باستخدام الشامبو المخصص للأطفال حديثي الولادة حيث تمتحهم شعر نظيف، استخدام المنظفات الأخرى يضر بالطفل الأمر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بقبعة المهد التي تسبب قشرة في الشعر وفي الحاجبين وباستخدام المنظفات المخصصة سوف يساعد هذا على التقليل من الأمر، ويُذكر أن بشرة الأطفال تتمتع بالحساسية الشديدة لذا ينوه بضرورة الحرص على استخدام صابون مخصص للأطفال فضلاً عن منتجات الكبار.

النظافة

تعد النظافة من فوائد الاستحمام للرضيع، بالرغم من أن الطفل لا يقوم بالأنشطة والأعمال اليومية التي يقوم بها البالغين إلا إنه يستوجب استحمامه على الأقل ثلاثة مرات في الأسبوع، فالجلد والشعر معرضان للتعرق والاتساخ الأمر الذي يحتاج إلى حمام يقوم بإزاله الزيوت الزائدة من الشعر وإزالة الرطوبة من الجسم.

النوم العميق

نجد فائدة الاستحمام للطفل الرضيع تتمثل في مساعدته على النوم العميق، فكما نعلم أن الأطفال يضجرون ويشعرون بالانزعاج والملل طوال الوقت الأمر الذي يمكنكِ معالجته بالاستحمام حيث الاسترخاء والهدوء والسكينة والحد من نوبات البكاء ومن ثم بعدها النوم العميق.

وقت اللعب

بعيداً عن الفوائد الروتينية والصحية للاستحمام نجد أنه من فترات اللعب الجيدة التي تحدث بينكِ وبين طفلك، فتجدينه مستمتع بالماء والفقاقيع التي تجعله يميز بين اليد والعين، ومن الأمور المحببة لدى الطفل أيضاً الغناء له ومن المستحب في الغناء الإشارة إلى أعضاء جسده فبممارسة هذه العادة سوف يدرك الطفل أين تقع أعضائه وينمي هذا من حواس ومهارات الطفل الحسية.

فوائد أخرى للاستحمام

لم تنتهي فوائد الاستحمام للأطفال بعد، بل يوجد هناك ما يجعلنا نعزز من قيمة الاستحمام ونأخذه على محمل الجد ولا نتهاون فيه للحد من حدوث أي مضاعفات قد تضر بالطفل، وفي النقاط التالية تجدين المزيد من الفوائد.فوائد أخرى للاستحمام

  • فائدة الاستحمام للطفل الرضيع نجدها في قوة الجهاز المناعي لديه الذي يحارب الجراثيم والفيروسات.
  • ينشط من ذاكرة الطفل ويجعله يتمم وجباته المدرسية بقوة .
  • طارد للفطريات الملتصقة أسفل الإبطين والرقبة والأقدام.
  • القضاء على قشرة الشعر وطرد القمل والمحافظة على فروة الرأس.
  • نضارة البشرة وإنعاشها والتخلص من الخلايا الميتة.
  • تنظيف الدماء العالقة من جسد الأطفال حديثي الولادة.

الطريقة الصحيحة لاستحمام الأطفال الرضع

تواجه الأمهات أكبر صعوبة عندما تعلم إنه قد حان وقت استحمام صغيرها خاصةً إذا كان حديثي الولادة، فنجدها تخشى دخول الماء في أذنه وفي مجرى تنفسه بالإضافة إنها لا تملك في البداية التحكم الجيد بجسده الضئيل، إلى جانب حركته الزائدة التي ترفض الماء وصراخه وبكائه لعدم شعوره بالأمان، لذا أعددنا لكِ سيدتي بعض الخطوات التي سوف تساعدكِ على اجتياز هذه المهمة بنجاح.

اختيار موعد الاستحمام

من المهم اختيار موعد استحمام الصغير الذي يُفضل أن يكون صباحاً، ففي الصباح نجد الجو دافئاً بعض الشيء مقارنةً بالمساء، فالحرص على ضبط درجة الحرارة الغرفة والتأكد من غلق المنافذ جيداً من خطوات إعداد البيئة لتحميم الطفل وللحد من الشعور بالقشعريرة والبرد.

التحضير الجيد

من الأمور الهامة التي لا يجب عليكِ تجاهلها فهي مترتبة على الحفاظ على الطفل من ألا يصيبه برد أو حرارة، فقبل الشروع في الاستحمام عليكِ وضعه أولاً على طاولة تغير الملابس ثم قومي بنزع جميع ملابسه عدا الحفاض، وقبل وضعه في الماء عليكِ تحضير لوازمه الخاصة من المنشفة والإسفنجة الناعمة والشامبو والصابون المخصص له والحفاض وملابسه الجديدة النظيفة.

وضع الطفل في حوض الاستحمام

يجب الحرص على ملء الحوض بالماء الفاتر ومن ثم قومي بتجريد الطفل من الحفاض ووضع قدميه أولاً في الحوض مع التنويه على ضرورية وضع يد الأم خلف ظهر طفلها واليد الأخرى خلف راسه، واجعلي وضعية رأس الطفل للخلف حتى لا تصل المياه إلى عينيه ووجهه.

تحميم الطفل

لا تقومي بسكب المياه مرة واحدة على طفلك بل قومي بالرش على جسده حتى لا يصاب بالبرد، وباستخدام الإسفنجة الناعمة المخصصة له قومي بتنظيف جسده برفق بدءاً من الرقبة حتى أصابع القدم، وعن الشعر استخدمي القليل من الشامبو المخصص مع الماء وامتنعي عن تدليك رأس طفلك إذا كان من حديثي الولادة لرقة فروة رأسه.

تنشيف الطفل

تنشيف الطفل الجيدقومي بشطف جسد الطفل بالماء للمرة الأخيرة وتوخي الحذر في هذه الخطوة حتى لا يفلت من بين يديك، ثم قومي بتنشيف جسمه وشعره جيداً من الماء باستخدام المنشفة المخصصة له حتى لا يصاب بجفاف الجلد، وبعدها استعيني بالروب أو البشكير للف جسمه بالكامل.

تلبيس الطفل

قبل القيام بهذه الخطوة احضري كريمات وزيوت مخصصة للأطفال وقومي بتدليك جسم طفلكِ بعد ارتداء الحفاض، فهذا يحد من جفاف الجلد، ثم ابدئي في تلبيس الطفل وتجنبِ تركه بدون ملابس حتى لا يُصاب بالبرد وبعدها قومي بلفه بالبطانية كنوع من زيادة الدفء.

هل استحمام الرضيع يوميًا يعتبر من العادات الصحية؟

كما ذكرنا من قبل يُفضل للأطفال الاستحمام من مرتين إلى ثلاثة مرات في الأسبوع، فالهدف من الاستحمام هو تنظيف الجلد والشعر من الاتساخ فلا ضرر من عدم الاستحمام اليومي فيمكنكِ باستخدام قطعة من القماش أو بالإسفنجة تنظيف الرقبة وطيات الجلد وبين الفخذين خاصةً عند الطقس البارد.

وأثبتت الدراسات أن تكرار الاستحمام بشكل يومي يسبب ضرر على بشرة الطفل فحاجز الحماية لديهم لم يتكون بعد، فالبشرة تحتوى على غدد دهنية تعمل على إفراز الدهون وتزيد من درجة رطوبة الجلد ومن الرقم الهيدروجيني وبذلك تساهم الغدد الدهنية في حماية البشرة، وحينها تكون البشرة قادرة على تحمل المياه والمنظفات وهذا الأمر لا نجده في حديثي الولادة فنمو بشرة الأطفال تحتاج إلى عامين.

فوائد استحمام الطفل في فصل الشتاء

يختلف فصل الشتاء عن الصيف من حيث درجة الحرارة التي تتسم بالبرودة وتيارات الهواء الشديدة الأمر الذي يؤرق الأمهات ويجعلهم يعتقدون أن الاستحمام في هذه التوقيت قد يضر بأطفالهم ويصيبهم بنزلات البرد، ولكن نفى الأطباء هذا المعتقد وأكدوا على أن الاستحمام في فصل الشتاء لا يعرض الأطفال إلى نزلات البرد ما دام طريقة الاستحمام تتم بشكل صحيح.

فالسبب الأساسي من الإصابة بنزلات البرد هو التعرض لما يثير حساسية الصدر والأنف بالإضافة إلى التعرض لتيارات الهواء الباردة هكذا الإصابة بالأنفلونزا الناتجة عن عدوى فيروسية لا عن الاستحمام بل أن الاستحمام يحد من فيروسات الجو، وفي السطور المقبلة سوف نتعرف على فائدة الاستحمام للطفل الرضيع في فصل الشتاء فقومي بمتابعة ما يلي.

  • الاستحمام في فصل الشتاء يساعد الطفل على التخلص من الأرق.
  • يفتح بخار الماء ممرات الأنف وهذا يساعد في عدم تراكم المخاط الذي يؤذي الجهاز التنفسي.
  • إذا كان طفلكِ مصاب بالسعال فبخار الماء سيساهم في تهدئته.
  • عدم الحرص على تنظيف طفلكِ شتاءً سيؤدي ذلك إلى رطوبة جسده وبالتالي تجد البكتيريا مكان خصب للنمو، فالاستحمام يحد من ذلك.
  • تجديد الجلد وفتح مسامه.

متى يكون الاستحمام في فصل الشتاء خطيراً؟

متى يكون الاستحمام في فصل الشتاء خطيراً؟كما علمنا أن الاستحمام في فصل الشتاء لا يُشكل خطراً على الطفل على أن يكون معدله حتى ثلاثة مرات في الأسبوع مع تجنب الاستحمام بشكل يومي، وبرغم ذلك نجد أن هناك حالات تشكل خطراً على الطفل إذا تحمم، فعند الشروع للخروج من المنزل عليكِ تجنب استحمام الطفل فبمجرد الخروج من المنزل سوف يتلقى طفلكِ تيارات من الهواء تعرضه لنزلات البرد، بالإضافة إلى الاستحمام بالمياه الساخنة جداً الأمر المضر في فصل الشتاء فبمجرد خروج الطفل من الحمام سوف يشعر بالتباين الشديد في درجات الحرارة لذا يفضل الاستحمام بالماء الفاتر، كما أن لعدم التجفيف الجيد دور في تراكم الجراثيم والجفاف على الجلد.

 ما هو معدل استحمام الطفل؟

بعد الاطلاع على فائدة الاستحمام للطفل الرضيع تظل الأم في حيرة من عدد المرات التي تقوم فيها بتحميم طفلها، ولكننا سبق وحذرنا من الإفراط في الاستحمام الذي يضر بصحة جلد حديثي الولادة وقومنا بالتأكيد على ضرورة الحرص على الاستحمام من مرتين إلى ثلاثة مرات في الأسبوع وهذا خاص بحديثي الولادة فماذا عن الأعمار الأخرى؟

  • قبل ستة أشهر: يفضل تحميم الطفل مرتين أسبوعياً.
  • عمر ستة أشهر: من 6 أشهر لعامين يفضل تحميم الطفل ثلاثة مرات أسبوعياً.
  • عمر السنتين حتى الأربع سنوات: يمكن أن تقومي بتحميم طفلك يومياً ففي هذا العمر يكون متقبل للمياه.
  • أكبر من أربع سنوات: يصبح الطفل قادر على الاستحمام عدة مرات صيفاً وشتاءً.

هل من الأفضل تحميم الطفل صباحاً أم مساءً؟

يرجع هذا إلى رغبة الأم ولكن يجب التنويه على اختيار توقيت تكوني فيه متفرغة ولا يوجد شيء يمكنه مقاطعتكِ، فهناك بعض الأمهات التي تفضل تحميم طفلها ليلاً حيث الهدوء والسكينة والتهدئة من البكاء المستمر فالحمام الليلي يساهم في النوم العميق، وهناك أخريات يفضلن تحميم أطفالهن صباحاً حيث الإفاقة والانتباه، وإذا أردتِ تحميم طفلكِ بعد الطعام عليكِ الانتظار قليلاً حتى تهدئ معدته.

ما هو أفضل حوض استحمام للأطفال؟

المغطس المخصص للأطفال والبانيو البلاستيكي خيارات أفضل لتحميم الطفل، ويوصي بضرورة وضع مستلزمات الطفل بجانب مكان الاستحمام قبل الشروع في الاستحمام ، والأغراض هي الإسفنجة والفوطة والشامبو، وهذا سيمكنكِ من استعمال يد واحدة على الطفل وينوه بضرورة عدم ترك الطفل وحده في الماء.ما هو أفضل حوض استحمام للأطفال؟

كمية الماء التي يجب وضعها في الحوض

يوصي بوضع حوالي خمسة سنتيمترات من الماء الفاتر الدافئ في الحوض على أن تكون درجة حرارة الماء 38مئوية، وعند سكب الماء على رأس الطفل يفضل أن تكون الكمية قليلة فهي كافية لتغطية جسمه بالكامل، وفضلاً عن كمية المياه يجب الحرص على حمل الطفل جيداً.

الطريقة المثلى للإمساك بالطفل وهو في حوض الاستحمام

طريقة إحكامك بالطفل سوف تجعله يشعر بالأمان والراحة أكثر لذا احرصي على وضع أحد ذراعيكِ أسفل رأس الصغير والذراع الآخر امسكي به جسده ثم ضعيه في المغطس من قدميه، ووقت الشطف قومي بشطف وجهه أولاً ثم إزالة الاتساخات من باقي أجزاء جسده، وشعر الأطفال حديثي الولادة يمكنكِ أن تقومي بشطفه عن طريق تدليك بسيط بقطرة من الشامبو على فروة الرأس ومن ثم مسح الشامبو بواسطة قطعة قماش أو كوب من الماء.

نصائح خاصة باستحمام الأطفال

توجد بعض الإرشادات والنصائح التي يجب عليكِ الأخذ بها لتدعيم فوائد الاستحمام التي تعود على طفلكِ بالمنفعة وأيضاً لتجنب المضاعفات وتوخي الحذر من الآثار السلبية، فإذا أردتِ المتابعة قومي بالاطلاع على ما يلي.نصائح خاصة باستحمام الأطفال

  • احرصي على خلع اكسسواراتكِ أثناء تحميم طفلكِ فالخواتم يمكنها أن تخدش جسده.
  • غلق منافذ الهواء جيداً حتى لا يُصاب الطفل بنزلات البرد.
  • توزيع الحرارة الدافئة قبل الشروع في الاستحمام، وذلك عن طريق فتح المياه الساخنة بكافة أرجاء الحمام.
  • شرب الطفل لكوب من الماء بعد الاستحمام يساعد على ترطيب جسده.
  • تجنب وضع الحوض البلاستيكي في مكان عالي.
  • تقليل وقت الاستحمام مع الحرص على عدم ترك الطفل وحده في المغطس.
  • تجنب الاستحمام وقت البرودة ونزول الأمطار ووقت إصابة الطفل بالبرد.
  • عدم وضع الطفل داخل المغطس وترك حنفية المياه مفتوحة حيث يمكن لدرجة حرارة الماء أن تتغير.
  • إدراج أطعمة متوازنة لوجبات الطفل فهذا يساعد على مده بالطاقة.
  • الابتعاد عن الماء الساخنة التي يمكنها أن تحرق جسد طفلكِ.

في نهاية المقال وبعد معرفة فائدة الاستحمام للطفل الرضيع والطريقة الصحيحة التي ينبغي عليكِ اتباعها عند القيام بتحميمه لتعزيز الفوائد الصحية ولتجنب إصابة الطفل بالمضاعفات بالإضافة إلى معدل استحمامه وكيفية التحكم فيه وهو بالمغطس، نرجو أن نكون قد استوفينا جميع المعلومات التي تدعم هذا الموضوع ونحثك على الاطلاع على ما سبق إذا كنتِ أماً لطفلكِ الأول.

المصادر:

هيلث لاين

ريزينج تشيلدرن نت

ناشونويد تشيلدرنز

زر الذهاب إلى الأعلى