العناية بالطفل

فتح شهية الطفل بالطرق الطبيعية الحيل والأفكار الذكية لفتح شهية الرضع

لا مزيد من التعب والحيرة، فالكثير منا يعاني من نفس المشكلة، نعم إنه طعام الأطفال، ومشكلة فقدان الشهية، لكننا جئنا بالحل وكل ما تحتاجين من معلومات حول فتح شهية الطفل بكل سهولة، وبطرق طبيعية، وحيل وابتكارات ذكية، لراحة بالك، وصحة وسلامة طفلك، فقط كوني معنا لنهاية الرحلة المشوقة لحل كل المشكلات المتعلقة بالشهية عند الأطفال، ليكون وقت طعامك وطفلك متعةً لا عذاباً، فهيا بنا.

أسباب فقدان الشهية عند الأطفال

تعتبر مشكلة فقدان الشهية عند الأطفال من أهم المشكلات التي يعاني منها الكثيرات من الأمهات، حيث يعتبر فتح الشهية عند الأطفال من المهام الشاقة التي يبتكرون من أجلها الكثير من الحيل، وتعتبر من التحديات اليومية الصعبة، فعدم إقبال الأطفال على الغذاء الصحي المعتمد على الخضراوات واللحوم، والكثير من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، يعد من أهم ما يعرضهم للكثير من المشكلات الصحية (لا قدر الله)، كما يضعف من مستوى النمو وانعدم التركيز بالدراسة، لذا نقدم لكِ الآن أهم الأسباب في فقدان الشهية عند الأطفال، لمحاولة حلها وتفاديها، ومن أهمها ما يلي:

  1. التعب المفرط من كثرة اللعب والحركة، والكثير من الأيام المليئة بالحركة والنشاط، تجعل الطفل لا يريد بذل المزيد من المجهود حتى ولو كان الطعام.
  2. التعلق الشديد بالتليفزيون والشاشات الإلكترونية والألعاب، مما يجذبهم بشكل كبير وينسون معه الطعام ويستغنون عنه لوقت طويل جداً، ويكتفون بالوجبات السريعة بالكثير من الأحيان.
  3. الإفراط بتناول الحلوى، العصائر والحليب، مما يفقد الطفل شهيته للطعام، حتى لو كان طعامه المفضل.
  4. قد يكون فقدان الشهية مؤشراً لقدوم أحد الأمراض مثل الأنفلونزا، الزكام التهابات الحلق أو اللوزتين، فلهذه المشكلات الصحية دور كبير في التأثير على الشهية وتناول الطعام عند الأطفال.
  5. النقص بالفيتامينات والعناصر الهامة بالجسم، خاصةً الحديد، وهو المتسبب لفقر الدم والأنيميا، والمعاناة من الذئبة أو الزائدة الدودية.
  6. قد يرتبط فقدان الشهية عند الأطفال بالجانب النفسي، حيث يحاول الطفل إثبات نفسه برفض الطعام، خاصةً بعمر السنتين، لذا ننصح بعدم جعل الطعام طريقة عقاب أو مكافأة.
  7. تتأثر الشهية عند الأطفال بشكل كبير بفقدان أحد الوالدين، أو المشكلات العائلية، والولادة لطفل جديد، مع بعض الإهمال لاحتياجاته، أو كطريقة منه للفت الانتباه والشعور بالغيرة.
  8. بعض المشكلات الصحية مثل الاضطرابات بالهضم، والإمساك أو الإسهال، والتعرض للديدان المعوية والشريطية والنزلات المعوية.
  9. يفقد الطفل شهيته بمرحلة التناول للمضادات الحيوية، لكن لا داعي للقلق، فسوف يبدأ في استعادتها بعد توقفه بشكل تدريجي.

أهم طرق فتح شهية الطفل

أهم طرق فتح شهية الطفليمكنك فتح شهية الطفل بالكثير من الطرق الطبيعية، والتي تعتبر ذات أثر فعال ومجرب بالكثير من حالات فقدان الشهية عند الأطفال، فشرب الماء قبل تناول الوجبات بنحو نصف ساعة من الطرق البسيطة جداً والمفيدة في فتح شهيته، كما تساعد هذه الطرق التالية في ذلك بشكل كبير:

  • التنوع في أنواع الطعام المحبب والمفضل وطرق تقديمه للطفل، للعمل على جذبه وفتح شهيته، كما قد يساعدكِ في ذلك التزيين للطعام بشكل جذاب.
  • تناول العصائر الطبيعية الطازجة، والابتعاد عن تلك المعلبة، مع تقطيع بعض الفواكه بالعصائر كطريقة مفضلة للأطفال.
  • ممارسة الرياضة المحببة والمناسبة لسن الطفل، حيث تعمل التمارين الرياضية على فتح شهية الأطفال وبناء الجسم.
  • تعمل التمارين الرياضية على تجديد نشاط الطفل، تحسين الحالة المزاجية، الاتزان النفسي والبعد عن العوامل النفسية المسببة لفقد الشهية.
  • الحرص على غنى وجبة الفطور بالبروتين والفيتامينات والعناصر الهامة، لتعزيز التمثيل الغذائي وفتح شهية الطفل.
  • التأكد من سلامة الطفل الصحية، وبعده عن الإصابة بأيٍ من الأمراض المتسببة بفقدان الشهية.

فقدان شهية طفلكِ الرضيع

قد يتسبب التعرض لـ مرحلة التسنين في فقدان طفلك الرضيع للشهية، لكن لا داعي للقلق، فسرعان ما يعود لطبيعته بعد مرور هذه المرحلة، كما قد يفقده التعرض لنزلات البرد، الزكام والقلاع الفموي الشهية، وتقلل من طبيعة الرضاعة وإقباله عليها بشكل كبير، وسنقوم بمساعدتكِ بهذا الموضوع بالكثير من الطرق التي تساعدكِ على فتح شهية الطفل الرضيع بكل سهولة.

طرق فتح شهية الطفل الرضيع

وفقًا لـ مؤسسة نيمورس، فإن الطفل بالثلاثة شهور الأولى يقبل على الطعام بطريقة زائدة لحاجته الشديدة للسعرات الحرارية الزائدة، سواءً كان حصوله على الغذاء عن طريق  الرضاعة الطبيعية، أو الصناعية، أو البدء بتناول المواد الصلبة، لكن قد يطرأ على الطفل بعض التغييرات المتسببة بفقد الشهية والتي قمنا بذكرها سابقاً، لذا كانت حاجتنا لمعرفة كيفية فتح شهية الطفل الرضيع، وهي كالتالي:

  • بدء تقديم الأطعمة المناسبة والمتنوعة للأطفال من سن 4 إلى 6 شهور.
  • تخلل الطعام لأوقات ملاعبة الطفل وتدليله.
  • تقليل الطعام عند وجود التقيؤ، وتقسيم الرضعات وتنظيم مواعيدها حسب إرشاد الطبيب، مع الابتعاد عن الموالح وتقديم السكريات.
  • السماح للطفل بالاعتماد على نفسه طالما يستطيع، فهي طريقة فعالة في إثبات ذاته وفتح شهيته.
  • تحديد السبب وراء فقدان الشهية، وعلاج المشكلات الصحية المتسببة ببعده عن الطعام، مثل إصابات الفم والحلق.
  • الحرص على التجشؤ والاستقامة بوقت الطعام، مع عدم اللعب المعتمد على الكثير من الحركة بعد الأكل فوراً، مع تنويع أنواع وأشكال الطعام.
  • الحرص على ملائمة الطعام للمرحلة العمرية للطفل، وتقديم اللين منها بمرحلة التسنين.
  • العرض للطعام على الطفل بشكل مستمر، وتغيير طريقة المحاولة بكل مرة، مع إضافة النكهات الجديدة بالتوابل الآمنة مثل الكمون والزعتر.

أكلات تفتح شهية الأطفال

أكلات تفتح شهية الأطفالالكثير من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية الهامة قد تساعد بشكل كبير في فتح شهية الطفل، لذا لابد من تضمينها في النظام الغذائي اليومي له، فتناول الباذنجان على سبيل المثال من أهم فواتح الشهية، كما تعتبر الكثير من أنواع الخضراوات الورقية مثل السبانخ، والكثير من الأطعمة الأخرى فاتحةً للشهية بدرجة كبيرة، ومن أهمها ما يلي:

  • الفواكه المجففة والمتنوعة، لغناها بالكثير من الفيتامينات والسكريات المركزة والسعرات الحرارية اللازمة للأطفال.
  • يعتبر البصل من الخضراوات الغنية بالكالسيوم، والفسفور، والكثير من المواد الفاتحة للشهية والداعمة لعمل الأمعاء، كما يحتوي على فيتامين ج، وفيتامين أ.
  • أضيفي الزعتر للكثير من الأطعمة والمخبوزات، فله دور كبير في فتح شهية الطفل، وتعزيز صحة جهاز المناعة لديه.
  • قدمي لطفلكِ الحليب باللبن مرتين باليوم، فهو من أقوى الوجبات الفاتحة للشهية والغنية بالسعرات الحرارية، السكريات والمواد الهاضمة.
  • تناول الينسون لمرة باليوم إلى مرتين بالصباح والمساء، يعد من طرق التحسين للشهية وفتحها بشكل طبيعي.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالزنك، مثل الدواجن، والفاصوليا بنوعيها، والحبوب الكاملة، واللحوم الحمراء، حيث يعد نقص الزنك من أهم عوامل فقدان الشهية.
  • تناول الأسماك، البيض، البرتقال والحليب لغناهم بالكثير من الفيتامينات والمعادن المساعدة على فتح شهية الطفل.
  • لنقص فيتامين ب12 دور كبير في فقد الشهية، لذا قدمي اللحم البقري، الأسماك، البيض ومنتجات الألبان لطفلك بشكل منتظم.

أكلات ومشروبات أخرى تساعد على فتح شهية الطفل

العديد من الوصفات وطرق الاكلات تعتبر مفيدةً جداً في فتح شهية الطفل بطريقة طبيعية، فتناول طفلكِ كوب الزبادي على سبيل المثال، من الطرق السهلة جداً لفتح شهيته، حيث يمده بالكثير من الفيتامينات، والبروبيوتيك، كما يعتبر معززًا لصحة الأمعاء وتحسين الهضم بدرجة كبيرة، كما أن هناك الكثير من الأطعمة الأخرى منها ما يلي:

  1. الأطعمة الغنية بالحديد والتي قد يعزز من فعاليتها تناول الأطعمة الغنية بفيتامين “ج” وهي مثل السبانخ، العدس والبيض.
  2. منقوع الحلبة، والزنجبيل، يعتبران من أهم المشروبات الرائعة لفتح الشهية عند الأطفال.
  3. من أهم فواتح الشهية الطبيعية تناول كوب من عصير الجزر قبل الوجبات بنصف ساعة.
  4. يعتبر تناول القراصيا، أو الخوخ، والفول السوداني، من أهم الأكلات المساعدة على تشجيع الطفل على الطعام وفتح شهيته بعد تمام الأربع سنوات.
  5. قدمي لطفلك مشروباً سحرياً في فتح شهية الطفل، مكون من الزنجبيل والليمون الطازج ومحلى بالعسل الأبيض.
  6. قدمي الأطعمة الجاهزة المحببة له بصنعها بالمنزل، لضمان إقباله عليها وتناولها، ولا تصنعي نفس الأكلات بكل مرة.
  7. اصنعي المخبوزات، الكعكات والبيتزا، والكثير من الأطعمة المخبوزة بالمنزل وقليلة الدسم بنفس الوقت، خلاف ما يكون في الجاهز منها.
  8. استخدمي فواكه الموسم في صنع ألذ آيس كريم لفتح شهية طفلك وإرضائه، كوجبة لذيذة ومحببة، ليقبل بعدها على الطعام بنفس راضية.

هل تناول المكملات الغذائية تساعد على فتح شهية الطفل؟

دور المكملات الغذائية في فتح شهية الطفل كما ذكرنا فنقص الزنك من أهم أسباب فقدان الشهية، لذا يعتبر تناول أقراص الزنك من أهم المكملات الهامة في فتح شهية الطفل، كما قد يساعد عليها ويحسنها التناول لزيت السمك كمكمل غذائي غني بالفيتامينات والأحماض الأمينية (الأوميجا3) الهامة لخلايا المخ لدى الأطفال، كما تعتبر أقراص الثيامين ذات دور فعال بهذا الخصوص، مع مراعاة استشارة الطبيب قبل البدء بتناول الطفل لأيٍ منهم.

نصائح هامة لـ فتح شهية الأطفال للأكل

الكثير من النصائح قد تدعم في محاولة فتح شهية الطفل وتخليصه من مشكلات فقدان الشهية وتوابعها، فالنوم والاستيقاظ المبكر، والالتزام بمواعيد النوم من أهم ما يساعدكِ على فتح الشهية للأطفال، وهو من الأمور المساعدة على عمل أجهزة الجسم بشكل منتظم وجيد، كما يعمل على التنظيم التام للهرمونات، ومن أهمها الهرمونات المسؤولة عن الشبع والجوع، مما يعمل على تناول الطعام بشكل وطريقة طبيعية، وهناك الكثير من النصائح الأخرى التي ندعمكِ بها، منها ما يلي:

  • عدم إعطاء الطفل مشروبات وعصائر قبل الوجبات، لصغر حجم المعدة لديه، فذلك يمنح الطفل مساحة وقدرةً أكبر على تناول الطعام.
  • عدم تناول الحلوى قبل الوجبات، والاكتفاء بقطعة واحدة باليوم لعدم فقدان الشهية.
  • منع الوجبات الإضافية بين الوجبات الأساسية “السناكس” فهي وجبات على صغرها تشعر بالشبع وتغني عن الطعام.
  • الابتعاد عن الوجبات الدهنية، والأكلات الهندية، مع الحرص على استخدام التوابل والبهارات الفاتحة للشهية مثل الشمر، الكزبرة والقرفة.
  • طلب مساعدة الطفل واصطحابه في شراء أنواع الطعام المفضلة، والمشاركة في تجهيزه وإعداده، مع مراعاة عدم تناول الطعام أمام التلفزيون والشاشات.
  • لا تجبري طفلك على تناول كمية معينة، فلابد أن يكون وقت الطعام ممتعاً ومخصصاً للأخبار السارة، المسببة في فتح شهية الطفل.
  • إدخال الحليب بالكثير من الأطعمة والمشروبات بطرق مختلفة، لعدم ملل الطفل من الحليب الصافي.
  • الحرص على تناول الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية، والفيتامينات والعناصر الهامة والحديد والكالسيوم.
  • استشارة الطبيب عند لمس التأخر بالنمو، أو المعاناة من نقص الفيتامينات، أو أي عرض مقلق.

متى يجب استشارة الطبيب

بدايةً لا داعي للقلق، فمشكلة المعاناة في فتح شهية الاطفال للأكل من المشكلات الشائعة، والتي يمكنكِ علاجها بالكثير من الطرق، والاتباع للتعليمات المذكورة بهذا الموضوع، الجدير بالذكر هنا أن العلاقة بين نمو الطفل وحاجته للطعام هي علاقةً طردية، حيث يقل حاجته للطعام بعد عامه الثاني نوعاً ما، لكن يجب استشارة الطبيب بالحالات المقلقة، أو عند وجود خلل بالنمو، للتأكد من سلامة الطفل من أي مشكلات صحية، أو خلل جيني، أو هرموني، كما يجب عليكِ استشارة الطبيب عند مصاحبة فقد الشهية لهذه الأعراض:متى يجب استشارة الطبيب

  1. آلام بالبطن عند تناول الطعام على وجه الخصوص.
  2. الأعراض التحسسية مثل الحكة، التورم، الطفح الجلدي وتورم الوجه.
  3. الفقدان الشديد في الوزن، وصعوبة اكتسابه من جديد.
  4. قلة النشاط والطاقة للطفل.

بالختام لا ننصحكِ سوى بعدم القلق والتفكير، فشهية الأطفال من أهم ما يتسبب بهذا لدى الكثيرات من الأمهات، فقط عليكِ الصبر والمثابرة وعدم إظهار الضجر أمام طفلكِ، فقط عامليه بثقة وصبر وحب، ممزوج بالمرح، هنا فقط ستعرفين طريقة فتح شهية الطفل، مع الاتباع للكثير من النصائح والطرق الرائعة والمفيدة بذلك في هذا الموضوع، ومتابعتنا أولاً بأول لمعرفة كل جديد ومفيد في طرق التغذية السليمة للطفل.

المصادر:

بارنتينج

بارنتس

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى