العناية بالطفل

فطام الطفل في الليل | خطوات البدء الفعلي في الفطام الكلي

نعرف أنك الآن بالكاد تستطيعين متابعة المعلومات التي تحاولين البحث عنها، بأصابع مرتعشة تبحثين عن فطام الطفل في الليل بقلب مفطور وروح مضطربة، أنت الآن على مقربة من حدث جلل، وقت انتزاع وليدك وتخليه قسرًا عن ملازمتك ليلًا، تمهيدًا لانتهاء مرحلة اللقاء وقت الرضاعة الذي طالما قرب بينكما وربط روحكما، ارفعي رأسك وبعقل منتصر على العاطفة، حان الوقت لتنتبهي لمصلحة الطفل، وتجففين الدمع المسال على وجنتيك، فلا ضير يا عزيزتي فلن يغرد طفلك خارج السرب بعد فطامه، فالرابط الذي بينكما موصول إلى يوم يبعثون بل ممتد حتى بعد الخلود.

فطام الطفل في الليل

إن كنت أمًا لأول مرة ستعرفين أن فطام الطفل ليلًا واحدة من مراحل الفطام التدريجي، حيث ينصح الأطباء بضرورة تدريج الأمر على الطفل وعدم منعه عن الرضاعة بالكلية، وهناك مدارس في فطام الطفل، المدرسة الأولى توصي بمنع الرضاعة في النهار تدريجيًا بتقليل عدد الرضعات حتى يتوقف الطفل عن الرضاعة تمامًا بالنهار ويكتفي بالرضاعة ليلًا قبل النوم وأثناء استيقاظه في الليل، وبذلك يكون طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل آخر مرحلة والتي تفصل الأم والطفل عن الفطام النهائي.

فطام الطفل في الليل أولًا

هناك مدرسة أخرى تقضي بضرورة البدء بممنع الطفل من الرضاعة في الليل والاكتفاء بالرضاعة خلال ساعات النهار، وبذلك يكون فطام الطفل في الليل أولى مراحل الفطام ، وفي هذا الأمر تختار الأم ما يناسبها ويناسب طفلها ويناسب كذلك نمط الحياة التي تشمل حياة الطفل والأم،

طريقة فطام الطفل في الليل

حتى تنجح محاولاتك في فطام  الليل لابد من اتباع الخطوات التالية والتي تساعد بنسبة كبيرة في التخلص من التبعات النفسية على الطفل والأم، كذلك التقليل من بكاء الطفل طويلًا ليلًا وكذلك الأرق الذي ينتابه هو والأم، وفيما يلي نوضح بشيء من التفصيل هذه الخطوات.طريقة فطام الطفل في الليل

تقليل عدد الرضعات

من الخطأ الكبير القيام بمنع الرضاعة بالكلية في الليل، بل يجب التخفيف من عدد الرضعات وتقليلها، مع تقليل الفاصل الزمني بين كل رضعة والثانية،  حتى يتأقلم الطفل على ترك الرضاعة ومساعدة الأم في الفطام بشكل مريح نوعًا ما، هذه الطريقة تساعد بشدة في تحسين الحالة النفسية والتقليل من الألم الذي ينتابه بسبب رفض الأم إرضاعه، خاصة الطفل في هذا العمر حيث يستطيع التلفظ بكلمات تدل على رغبته في الرضاعة ما يجعل الأمر قاسي على الأم وعلى الطفل عند المنع.

تجهيز وجبات مشبعة

قبل خلود طفلك إلى النوم لابد من القيام بتجهيز وجبة دسمة تساعده على الشبع والنوم العميق، حيث أن الطفل إذا لم يأكل طعام مشبع سيؤدي ذلك إلى القلق ليلًا ولن يستطيع النوم وسيحتاج للرضاعة، ولن يستطيع النوم مجددًا دون أن يأخذ قسط كافي من حليب الأم، وهذا الأمر لن يكون جيد وسيبكي بشدة حينها، لذا سنقترح عليك أفكار غذائية مشبعة لطفلك:

  • لابد من إطعام الطفل وجبة من النشويات.
  • يمكن أن يتناول الطفل وجبة من الحبوب الكاملة المطحونة مع حليب محلى بالعسل.
  • يمكن أن يتناول أيضًا بطاطا مشوية أو مسلوقة، أو بطاطا حلوة.
  • يمكن أن تقوم الأم بتجهيز وجبة أرز بالبصل والدجاج المفروم أو قطع صغيرة مع اللحم.
  • يتم تحضير وجبة من البليلة مع الحليب والعسل.
  • كمية من الشوفان مع الحليب.

الاهتمام بالسوائل

لابد أن تحضري كوب من الماء أو العصير المجهز بيديك طبيعيًا من الفواكه المحببة إلى الطفل دون استخدام العصائر المعبئة والتي يتم بيعها في الأسواق، مع التأكيد على تحليتها بالعسل لتزويد القيمة الغذائية أو اللبن، واعرضي على الطفل في كل مرة يستيقظ فيها من النوم قبل أن يطلب الرضاعة حتى لا يبدأ بالبكاء، مع الحرص على وضع العصير في كوب عادي دون وضعه في زجاجة الإرضاع لعدم تذكيره بالرضاعة.

تحميم الطفل

قبل خلود الطفل إلى النوم لابد من قيام الأم بتحميم الطفل، حتى يستطيع النوم بعمق، قومي بملء حوض الاستحمام بالماء الدافئ والجل المنعش ذو الرائحة الجميلة مع إضافة بعض من الألعاب التي تهيأ الطفل لحالة من المرح ويتم إنهاكه للنوم سريعًا دون الإفاقة لعدد كبير من المرات طالبًا للرضاعة.

لا تتركي الطفل في سريره

أحيانًا يكون استيقاظ الطفل ليلًا بناءًا على شعوره بالخوف أو احتياجه لحضنك، لذا من الواجب أن ينام الطفل في هذه الفترة في حضنك حتى يشعر بالأمان ولا يضطر للاستيقاظ والبدء في البكاء وعدم الرغبة مرة أخرى أثناء النوم، اترك الطفل ينام بجانبك في هذه الفترة الصعبة مع الحرص على هدهدة الطفل أو احتضانه كلما حاول الاستيقاظ ليهدأ ويخلد للنوم مرة أخرى.لا تتركي الطفل في سريره لـ فطام الطفل في الليل

مساعدة الأب

لابد أن يقدم الأب الدعم النفسي للطفل في هذه المرحلة، عليه أن يقوم بتنويم الطفل قبل الفطام بفترة كافية، حتى يعتاد الطفل على النوم بدون الرضاعة ودون الاعتماد على الأم، وحتى لا تترك الأم فراغ عاطفي بتركها الرضاعة، يمكن أن يقوم الأب بالنوم بجانب الطفل في سرير منفصل حتى يخلد للنوم، مع إمكانية تدليك ظهره بالزيوت الطبيعية لمساعدته على النوم سريعًا.

الاعتماد على الأعشاب

قومي باستخدام المشروبات الدافئة المحلاة بالعسل لتعويض سحب الرضاعة ليلًا، حيث تساعد هذه الأعشاب في إشباع الطفل وتزويده

كيفية التخلص من اللبن المتراكم في الثدي

بالطبع عند البدء في فطام الطفل في الليل، سيبدأ اللبن في التجمع في الثدي، الأمر الذي يسبب لها مزيد من الضيق والألم، وفيما يلي نقدم عدد من النصاح التي تساهم في تحسين حالة الثدي والتخلص من الحليب الزائد:

  • يوصي الأطباء بضرورة البعد عن تناول الأقراص المدرة للحليب.
  • يجب تجنب تناول المشروبات المدرة للحليب مثل الشمر والحلبة وغيرهم.
  • تحدثي مع الطبيب بشأن تناول الأقراص الدوائية التي تساعد على تجفيف الحليب.
  • من الخطأ التخلص من الحليب عن طريق استخدام مضخات الثدي أو التعصير باليد.
  • ضرورة مراقبة الثدي حتى لا يحدث به تورم واحتقان زائد عن الحد، وإذا حدث ذلك لابد من إخبار الطبيب لتفادي حدوث أو تجمع خراج.
  • تجنب لبس الملابس الضيقة لتخفيف الضغط على الثديين.
  • ضرورة استخدام حمالات ثدي واسعة وقطنية لتجنب التهاب الثدي.
  • يسمح باستخدام مسكنات الألم بعد التحدث مع الطبيب.

كيف أفطم طفلي من الرضاعة الصناعية في الليل

يمكنك أن تستخدمي نفس الطريقة المستخدمة عند فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل عند البدء في تطبيق الفطام الليلي للرضاعة الصناعية، ولكن هناك عدة ملاحظات يجب الأخذ بها:

  • تحبيب الطفل في الطعام عن طريق تزيينه بشكل جميل مع استخدام أكواب المشروبات بشكل مزيين ورسومات مفضلة لديه.
  • لا يجب إعطاء الطفل العصائر والمشروبات وكذلك الماء في زجاجة الإرضاع.
  • حاولي تقليل كمية اللبن الصناعي بالتدريج حتى يتم المنع بالكلية، يمكنك تقليل عشرة سنتيمتر في كل مرة مع تثبيت نفس الكمية لمدة أسبوع.
  • من الممكن تفويت وجبات اللبن الصناعي أو تقديمها للطفل في كوب عادي بدلًا من زجاجة الإرضاع.
  • يجب أن تقومي بإخفاء زجاجات الإرضاع تمهيدًا لللتخلص منها بالكامل حتى لا يراها صغيرك.
  • تجنبي أن يرى صغيرك أحد أبناء أقاربك أو صديقاتك يقوم باستخدام زجاجة الإرضاع.

نصائح تساعد على نجاح فطام الطفل في الليل

انطلاقًا من صعوبة الأمر على الأمهات أن ترفض إرضاع صغيرها وسط بكاء وصراخ واستغاثة منه طلبًا للرضاعة، إنه بالفعل مشهد قاسي تقشعر له الأبدان، لذا سنحاول مشاركتك بعض من النصائح التي تسهل عليك البدء في تنفيذ فطام الصغير ليلًا، ونذكرها على النحو التالي:نصائح تساعد على نجاح فطام الطفل في الليل

  • تحدثي مع طفلك  فهو يعي ما تقولينه وأخبريه أنك لن ترضع إلا في الصباح لأنك كبرت.
  • ممنوع منعًا باتًا البدء في الفطام الليلي إذا كان طفلك مريض أو يمر بمرحلة التسنين أو مقبل على تطعيمات أو بالتزامن مع تعويده على ترك الحفاضات.
  • لا تتركي اللمس والاحتضان خوفًا من زيادة تعلق الرضيع والبكاء طلبًا للرضاعة.
  • ابتعدي تمامًا عن إلهاء الطفل عن طريق إعطائه الحلويات أو السكاكر.
  • من المفضل تشغيل أغنيته المفضلة قبل التهيئة للنوم ليستطيع النوم بسلاسة، مع إمكانية تشغيلها عند الاستيقاظ لمساعدته على النوم مرة أخرى.
  • حاولي تنشيط الطفل وإنهاكه بالنهار باللعب وعمل الأنشطة للهروب من القيلولة الأمر الذي يجعله ينام ليلًا دون الاستيقاظ مرات عديدة.
  • امتنعي تمامًا عن استخدام المواد الغريبة في دهن حلمات الثدي مثل الصبار أو الشطة أو الزيوت التي تشير عليك بها النساء ليترك طفلك الرضاعة، حيث أنها تضر به بشدة.
  • لابد أن تتحلى الأم بالصبر وتعلم أنها تفيد طفلها ولا تضره.
  • تحت أي ضغوطات نفسية من الطفل أو المحيطين بك، لا تتراجعي عن قرارك وتقومي بإرضاع الطفل، أذا اتخذت القرار أنت وزوجك وبدأتما بتنفيذه.

كما حملتيه وهنًا على وهن! لا تقل أطوار التربية وما يمر به الطفل من الميلاد وحتى آخر العمر صعوبة وثقلًا على الأم عن لحظات الولادة وشهور الحمل، اصمدي عزيزتي في طريق فطام الطفل، وهوني على نفسك باستخدام طريقة فطام الطفل في الليل كخطوة تمهيدية للبدء في تطبيق الفطام الكلي، وعلى الأم أن تتحلى بسياسة النفس الطويل والتجهز لباقي الخطوات الصعبة والتي تطبقها كلما تطورت مهارات الطفل وزاد في عمره.

المصادر:

بيبي سليب سيت

كيللي مام

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى