fbpx
الفيتامينات للحامل

فوائد أوميغا 3 للحامل وأنواعه والأطعمة الغنية به

أوميغا 3 هو واحدًا من الأحماض المهمة للجسم خلال فترة الحمل لأنه يقي الجنين من مشاكل خطيرة سنذكرها في هذا المقال، ويعد تناوله قبل الحمل وبعد الولادة أمرًا ضروريًا، لذا تابعي معنا فوائد أوميغا 3 للحامل وأضراره وكيفية تجنبها، وأنواعه والوقت المناسب لتناوله، والجرعة الموصى بها، الأطعمة الغنية به، كل ما ترغبين في معرفته عن هذا العنصر تجدينه من خلال المتابعة.

فوائد أوميغا 3 للحامل

يحتوي هذا الحمض الدهني على كم كبير من الفوائد العظيمة، لذا ينصح الأطباء بضرورة تناوله طوال فترة الحمل وبالأخص في الثلاث أشهر الأخيرة، أما بالنسبة لضرورة تناوله قبل الحمل بست شهور فيرجع إلى أنه يمد جسم المرأة بمخزون كبير بحيث يبقى جزء كبير منه حتى بعد حدوث الحمل ونمو الجنين الذي يمتص جزء كبير منه وفوائد كالتالي:

مفيد للجهاز العصبي

أثبتت العديد من الدراسات أن تناول الأم لأوميغا 3 خلال فترة الحمل يساعد على ولادة طفل يتمتع بنسبة ذكاء عالية مقارنة بالأمهات اللاتي لم يتناولنه، وتم إخضاع مجموعة من الأطفال في سن الأربعة أشهر لاختبارات قدرات عقلية ووجدوا أنهم أكثر ذكاءًا، ومفيدة جدًا لصحة العين والدماغ والجهاز العصبي بشكل عام.

يقي من أمراض عدة

من فوائد أوميغا 3 للحامل أنه يحمي من مشكلة تجلط الدم عند الحامل، ونقل السيلان العصبي، والتهاب المعدة، التهاب المفاصل، مرض الذئبة (مرض مناعي)، وتعزيز صحة الجهاز الهضمي ويساعد الكلى على أداء وظيفتها بشكل أفضل.

تحسين الحالة المزاجية للحامل

تعاني الحامل من تقلبات مزاجية من حين لآخر نظرًا للتغيرات الهرمونية التي تتعرض لها، وأثبتت الدراسات أن قلة تناول أوميغا 3 يؤدي إلى إصابتها بالاكتئاب، وله دور كبير في حماية الحامل من الإصابة بـ تسمم الحمل والمخاض المبكر.

الحفاظ على الجلد

تُصاب الحامل بترهلات الجلد بسبب زيادة حجم البطن الناتج عن كبر حجم الجنين، وكذلك زيادة الوزن خلال فترة الحمل، فيعمل الحمض الدهني أوميغا 3 على الوقاية من هذه الترهلات أو على الأقل التقليل منها ومن شكلها.

فوائد أوميغا 3 للجنين

فوائد أوميغا 3 للجنين

  • الوقاية من ولادة جنين أقل من الوزن الطبيعي.
  • مُدر للبن الأم مما يعود على الجنين بالتغذية والصحة.
  • يساعد على بناء خلايا المخ والجهاز العصبي بشكل عام.
  • حمايته من الإصابة بـ تشوهات الجنين أو العيوب الخلقية.
  • تحسين حاسة السمع، وتعزيز صحة الجهاز التنفسي لديه.
  • تقليل فرص الإصابة بالربو مستقبلاً.

متى تبدأ الحامل في تناول أوميغا 3؟

لابد من تناوله قبل الحمل بستة أشهر حتى تعطي لجسمك وقت كافٍ لتخزينه، والسبب في ذلك يرجع إلى أن الجنين يسحب كم كبير منه لأنه يحتاجه في نموه وتطوره، أي أن لابد أن يوجد في الجسم بنسب وفيرة حتى لا تحدث مضاعفات للأم، أيضًا الكمية الموصى بها من أوميغا 3 هي أن الحامل لها أن تتناول 200 ملليجرام منه بشكل يومي، من نوعية DHA.

أفضل وقت لتناول أوميغا 3

كانت السيدات الحوامل سابقًا يتناولن مكملاتهم الغذائية صباحًا، ولكن أوصى الأطباء بضرورة تناوله مع الطعام، والسبب في ذلك يرجع إلى أن تناوله مع الأطعمة يقي من آثاره الجانبية كالغثيان والتجشؤ والارتجاع الحمضي والإسهال، والطريقة الصحيحة لتناوله هي أخذه مع وجبة دسمة أو وجبة مكتملة العناصر الغذائية، وحتى لا تغفلي عن تناولها ثبتي لها موعد وليكن في وجبة الغداء مثلاً.

كم حبة من أوميغا 3 في اليوم؟

لا يمكن تحديد الجرعة الصحيحة لأن أنواع أوميغا 3 عديدة في الصيدليات، والأمر يُحدد من خلال نسبة تركيز الحمض داخل الكبسولة، ولكي تتجنبي أي خطأ في تناول الجرعة سواء بالزيادة أو النقصان استشيري طبيبك أو الدكتور الصيدلي فيحدد لكِ عدد الكبسولات حسب نسبة تركيز الحمض فيها.

أنواع أوميغا 3 للحامل

لكل نوع درجة أمان معينة، وليس جميع الأنواع مناسبة خلال فترة الحمل فبعض الأنواع ضارة جدا على صحة الحامل والجنين معًا، لذا لا تغامري وتتناولي أي نوع بدون استشارة الطبيب، ولكي تتجنبي هذه المشكلة يمكنك الاستعاضة عن هذه الأنواع من خلال الأطعمة التي تحتوي عليه وذلك حين يأتي الوقت وتسألي الطبيب، ويوجد منه ثلاث أنواع:

حمض الدوكوساهكساينويك

يعد آمنًا طالما تتناوله الحامل بالجرعات التي حددها لها الطبيب، ويتم تناوله خلال فترة الحمل وبعده، كما يستخدم مع بعض الفيتامينات الأخرى بعد الولادة.

حمض ألفا – اللينولينيك

آمن في حالة الحصول عليه من الأطعمة، أما تناوله كمكملات غذائية فلا توجد أدلة أو دراسات كافية تعطي للحامل الضوء الأخضر لاستخدامه، لذا لابد من العمل بمبدأ الوقاية والابتعاد عنه تمامًا خلال فترة الحمل والرضاعة.

حمض الإيكوسابنتاينويك

لم تتوفر حتى الآن أي أدلة حول فوائده للحامل والمرضع، لذا لابد من الابتعاد عنه والالتزام بالنوع الذي حدده الطبيب.

محاذير تناول أوميغا 3 بشكل مفرط

هناك بعض الأمراض والمشكلات الصحية التي تحتم على الحامل الابتعاد تمامًا عن تناوله، فلا يُؤخذ هذا الحمض بشكل عشوائي وفي أي وقت وأيًا كانت حالة الحامل، فقد يتناسب مع بعض الحالات ويفيدها وقد يلحق أضرار خطيرة لدى حالات أخرى، لذا إذا كنتِ مصابة بأحد المشكلات الآتية فابتعدي عن تناوله:

ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم

إذا كنتِ تعانين من هذه المشكلة فابتعدي عن تناول مكملات حمض ألفا ـ اللينولينيك، وذلك لأنها قد تؤدي إلى زيادة المشكلة.

حساسية الأسبرين

في حالة إذا كانت الحامل تعاني من مشكلة حساسية الأسبرين فعليها أن تبتعد عن نوعين من الأوميغا 3 وهما حمض الدوكوساهكساينويك وحمض الإيكوسابنتاينويك، والسبب في ذلك أنهما يؤثر بشكل سلبي جدًا على عملية التنفس، ويؤدي الى ضيق التنفس عند الحامل.

الحالات النزفية

لا يسبب حمض الدوكوساهكساينويك بمفرده نزيف، ولكنه تناوله بجانب الإيكوسابنتاينويك بجرعة أزيد من 3 جرام يسبب حالة من النزيف الخطير على الحامل، فقد يؤدي إلى إجهاض الجنين.

مرضى السكري

إذا كانت الحامل مصابة بـ سكر الحمل من النوع الثاني فلابد أن تبتعد تمامًا عن حمض الدوكوساهكساينويك، وذلك لأنه يتسبب في تفاقم المشكلة، والسكري من أكثر الأمراض شيوعًا بين السيدات الحوامل ولابد من أخذ الحيطة منه حتى لا يسبب مشاكل أخرى خطيرة على صحة الجنين.

مرضى ضغط الدم

توجد نسبة من السيدات الحوامل يعانين من مشكلة ضغط الدم المنخفض خلال فترة الحمل، لذا عليهن الابتعاد تمامًا عن تناول الإيكوسابناينويك أو الدوكوساهكساينويك، فهذا قد يؤدي إلى زيادة الانخفاض مما يعد خطرًا على صحة الحامل.

محاذير تناول أوميغا 3 بشكل مفرط

عدم انتظام ضربات القلب

في حالة إذا كان للحامل تاريخ مرضي بشأن عدم انتظام ضربات القلب فعليها الابتعاد عن الإيكوسابنتاينويك حتى لا تتفاقم المشكلة، ولابد من سؤال الطبيب أولاً إذا كانت تناوله آمنًا أم لا.

ما الفرق بين زيت كبد الحوت وأوميغا 3؟

الفرق بينها يتمثل في أن زيت كبد الحوت يحتوي عليه ولكن بنسبة قليلة وذلك إذا ما قُورن بزيت السمك الذي يحتوي على نسبة عالية جدًا من أوميجا 3، بالإضافة إلى أنه غني بمجموعة كبيرة من الفيتامينات المهمة خلال فترة الحمل، كفيتامين (أ) الذي يعزز من صحة البصر لدى الجنين، وفيتامين د للحامل المهم جدًا لصحة العظام والذي يساعد على نموها ويقويها.

هل هناك تعارض بين أوميغا 3 وفيتامين D؟

لم تُسجل حتى الآن أي أدلة على أن تناولهما يؤثر على مفعولهما، ولكن هذا لا يعني ألا توجد بينهما أي تفاعلات، وأجريت العديد من الدراسات على ذلك وانتهت بأن تناولهما معًا لمدة 6 أسابيع يقلل من الإجهاد التأكسدي والالتهاب، ويصف الطبيب تناول أوميغا 3 لتنشيط فيتامين D بشكل أفضل.

الأعراض الدالة على نقص أوميغا 3

توجد العديد من الأعراض التي تنبهك أنكِ تعانين من نقص هذا الحمض  مما يدفعك لزيادة الطبيب ليحدد الجرعة المناسبة، والأعراض كالتالي:

  • خشونة وجفاف الجلد.
  • جفاف وهيشان الشعر مع القشرة.
  • العطش الشديد والحاجة إلى شرب كميات كبيرة من الماء.
  • كثرة دخول الحمام للتبول.
  • المعاناة من اضطرابات في النوم.
  • نعومة وهشاشة الأظافر.
  • قلة الانتباه مع ضعف في التركيز.
  • الحساسية الشديدة والقلق والتقلبات المزاجية السريعة.

الأطعمة الغنية بأوميغا 3

لا ينتج الجسم هذا الحمض لذا لابد من الحصول عليه من المصادر الخارجية كبعض أنواع الحبوب الكاملة، وبعض أنواع المكسرات والخضروات الورقية والفواكه، وبعض أنواع الأسماك االقليلة الزئبق ، وسنتناول كل جزئية ونسردها على وجه التفصيل حتى يمكنك أن تتخيري الأطعمة المناسبة والمحببة لكِ، فلديكِ أكثر من اختيار كالتالي:

الأسماك

ولكن تختلف نسبته حسب ظروف نموه ونوعه ومكانه:

  • سمك الماكريل: يحتوي كل 100 جرام منه على 5.134 جرام.
  • سمك السلمون: يحتوي كل 100 جرام منه على 2.26 جرام.
  • زيت كبد سمك القد: تحتوي كل ملعقة كبيرة منه على 2.664 جرام.
  • الرنجة: يحتوي كل 100 جرام منها على 1.729 جرام.
  • سمك السردين: يحتوي كل 100 جرام منه على 1.480 جرام.
  • سمك الأنشوجة: كل 100 جرام منها يحتوي على 2.113 جرام.

ومن الأسماك التي تحتوي على أوميغا 3 ولكن في نفس الوقت تحتوي على نسبة عالية من الزئبق الضار بالجنين والمدمر لخلايا مخه، ومن هذه الأسماك سمكة القرش، أبو سيف، المارلين.

المحار

عند الرغبة في الحصول على فوائد أوميغا 3 للحامل يكون المحار الذي يحتوي 100 جرام منه على 672 ملليجرام من أوميغا 3، ومن أكثر الأطعمة التي تحتوي على نسبة ممتازة من الزنك، ليس ذلك فقط لكنه غني بفيتامين ب12 والنحاس، ويتناول كوجبة رئيسية لكن المشكلة تكمن في أنه قد يسبب حساسية لدى بعض السيدات الحوامل.

الكافيار

الكافيار من الأطعمة الغنية بأوميغا 3

هو بيض السمك، ويعد من الأطعمة الغالية الثمن ويحتوي كل 100 جرام منه على 6.789 جرام أوميغا 3، ويتميز باحتوائه على قدر عالي من حمض الكولين مقابل نسبة منخفضة من أوميغا 3، ومن فوائد الكافيار للحامل إنه يعد خيارًا ممتازًا لكل من يواجه صعوبة في الموازنة بينهما.

بذور الشيا

يحتوي كل 28 جرام منها على 4.915 جرام أوميغا 3، ليس ذلك فقط ولكنه غني بالمعادن المهمة والمفيدة لصحة الحامل كالفوسفور والمنغنيز والكالسيوم، وكل 28 جرام منه يحتوي على 5 جرام من البروتين النباتي الغني بالثمان أنواع من الأحماض الأمينية.

فول الصويا

يحتوي كل 100 جرام منه على 1.443 جرام أوميغا 3، ومن فوائد فول الصويا للحامل إنه يعد خياراً متازاً  لأنه يحتوي على بروتينات ومعادن كالبوتاسيوم والماغنسيوم، وغني بالفولات وبفيتامين ك، ولكن المشكلة تكمن في احتوائه على أوميغا 6 الذي يحفز الإصابة بالالتهابات لذا لابد من تناوله بكميات قليلة وتحت وصف الطبيب.

الجوز

يحتوي كل 28 جرام منه على 2.542 جرام من أوميغا 3، ومن فوائد الجوز للحامل إنه يعد من المكسرات الهامة جدًا خلال فترة الحمل بفضل احتوائه على الألياف، النحاس، وفيتامين هـ، والمنجنيز.

أنواع أخرى من الأطعمة

كالزبادي والحليب وحليب الصويا، البيض، السمن، الحبوب، الطحين، بذر الكتان، دقيق الشوفان، بذور اليقطين (اللب الأبيض)، زبدة الفول السوداني.

الخضروات الورقية

هناك أنواع عديدة من الخضروات تحتوي على نسبة ممتازة من أوميغا 3 ألا وهي البروكلي، كالي، قرنبيط، والسبانخ.

وضحنا فوائد أوميغا 3 للحامل والجنين معًا، وأكدنا على أهميتها خلال فترة الحمل وكذلك قبلها من أجل ضمان نفاذه من الجسم عند حدوث الحمل وبدء نمو الجنين الذي يمتصه بالكامل ليزداد حجمه، ونود أن نوجه لكِ نصيحة ضعيها نصب عينيكِ وهي ألا تتناولي أي نوع من الأنواع المذكورة سابقًا إلا بعد سؤال الطبيب أولاً، ونوعي بين الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 أي احصلي عليه من مصادر متعددة نباتية وحيوانية.

المصادر:

أمريكان بيرجنانسي بيبي

إن سي بي أي

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى