fbpx
مشاكل الحمل

فوائد الحمل في سن الأربعين في 5 نقاط، نصائح للحمل الطبيعي في الأربعينات

أصبح حدوث الحمل في سن متأخرة ممكنًا؛ بفضل تواجد التقنيات الحديثة التي تحد من مخاطر الحمل، فإن كنتِ شارفتِ على الأربعين وتفكرين في الإنجاب، فلا بد أن تعرفي فوائد الحمل في سن الأربعين، فضلاً عن المخاطر التي يمكن أن تواجهك؛ كي تكوني على أتم استعداد قبل الدخول إلى هذا العالم، وفي نهاية الأمر سيتعين عليكِ اتباع بعض النصائح التي ستساعدك على الحمل بنجاح في هذه السن.

فرص حدوث الحمل في سن الأربعين

قبل أن نتوجه إلى فوائد الحمل في سن الأربعين، يجب أن تعرفي هل توجد فرصة للحمل في تلك الفترة أم أنه من الصعب جدًا ويحتاج هذا الأمر إلى جهد كبير؟ في الحقيقة أثبتت الدراسات أن المرأة في سن الثلاثين تتمتع بخصوبة عالية، وبالتالي تزداد نسبة الحمل لديها بمعدل 75%، أما في الأربعينات، فإن عدد بويضات المرأة يقل إلى حد كبير، كما تقل جودة البويضة نفسها، وبهذا نجد أن فرصة حدوث الحمل تبلغ نحو 5% إلى 20%.

إذا حدث الحمل بنجاح، فإن احتمالية الإجهاض تزداد في عمر الأربعين، حيث تبلغ نحو 34% في أوائل الأربعينات، وترتفع احتمالية الإجهاض في سن الخامسة والأربعين لتصل إلى 35%، ناهيك عن أنه إذا لم يحدث الإجهاض، فإن الطفل يمكن أن يصاب بالتشوهات الخلفية، ولكن كل هذا كان صعب تجاوزه في القدم، أما الآن فهناك تقنيات حديثة تسهل الحمل وإنجاب أطفال سليمي البنية والصحة في سن الأربعين وما فوقه.

فرص الحمل بصورة طبيعية في سن الأربعين

كما تناولنا أن فرص الحمل تقل في سن الأربعين، وهناك العديد من الأضرار التي قد تواجه المرأة إذا حملت، ولكن يمكن للتقنيات الحديثة مساعدتها، فهل هذا يعني استحالة الحمل بشكل طبيعي؟ بالطبع لا، فهناك فرصة للحمل في سن الأربعين تصل إلى 20%، ولكنها تقل بعد الخامسة والأربعين لتصبح 5%، ولكن يمكن الحمل بكل سهولة طبيعيًّا عن طريق إحداث تغيير في نمط حياة المرأة، وهذا ما سنتناوله في فقرة النصائح.

فوائد الحمل في سن الأربعين

هناك العديد من الفوائد التي قد تكونين ساهية عنها؛ نظرًا لتركيزك الجلي على المخاطر والمضاعفات فقط، وتتمثل تلك الفوائد في النقاط التالية:

التمتع بخبرة كبيرة وحكمة في هذه السن

الخبرة العظيمة التي تتمتعين بها في هذا العمر، تجعلك أكثر نضجًا عند التعامل مع طفلك، ولكي تشعري بالفرق، قارني ذاتك بما كنتِ عليه في سن العشرينات والثلاثينات والآن، كما يمكنكِ ملاحظة تطور أساليب تربية الأطفال بمرور السنين.التمتع بخبرة كبيرة وحكمة في هذه السنفالآن يمكنكِ التأقلم عليها بفضل الصبر الذي تتمتعين به عند تربية الأطفال، حيث أكدت الدراسات أن المرأة في سن الأربعين تكون متزنة نفسيًّا وعاطفيًّا، كما تكون على أتم استعداد؛ للتكيف مع الظروف التي ستواجهها أثناء الحمل والولادة.

العيش مدة أطول

قد يكون هذا الأمر غريبًا، إلا أنه حقيقة علمية مثبتة؛ إذ أشارت الدراسات إلى أن النساء اللاتي حملن بطفلهن الأخير قبل سن الـ 29، تضاءلت فرصة بقائهن لفترة أطول، حيث قلت فرصة العيش لعمر الـ 95 بمقدار النصف، ولكن تزداد نسبة هذه الفرصة في حال أنجبت المرأة ثلاثة أطفال على أقصى تقدير.

استقرار الحياة المادية

من فوائد الحمل في سن الأربعين هو استقرار حياة المرأة المادية، ففي السابق كنتِ تجربين كل التخصصات والمهن؛ لكي تستقري على أفضلهم من حيث الدخل، وهذا ما لا يسمح بتربية طفل في هذا الوضع غير المستقر، كما أنكِ قد تتخلين عن وظيفتك للاعتناء بالأطفال في المنزل، وهذا يمنعك من تجربة الكثير من الأمور، ولكن الأمر الآن عكس ذلك تمامًا.

فالآن أنت تمتلكين منزلاً ودخلاً ثابتًا، كما أنه من المحتمل أن يكون لديكِ مدخرات كافية تعينك على توفير كافة متطلبات طفلك، وهذا ما سيقلل من التوتر والقلق بشأن هذا الأمر، كما أنه سيصبح لديك وقت أكبر للاعتناء بالطفل دون أن تتركي وظيفتك أو ما شابه.

التمتع بالحياة لأطول فترة ممكنة

تجربة كل شيء في الحياة لا يمكن استبدالها بأي متع أخرى، فالحمل في سن الأربعين يجعلكِ دائمة التنقل والسفر وحضور الحفلات والمناسبات، ويكون هذا الأمر مرهقًا إن كان لديكِ طفل، ولكن الحمل في هذه السن يجعلكِ راضية عن حياتك؛ بسبب ما قضيتيه من وقت سعيد مع أحبائك وأصدقائك، وقد حان الوقت لتكوين أسرة صغيرة وتخصيص الوقت الكافي لطفلك الحبيب وأنتِ راضية عن ذلك.

زيادة فرصة إنجاب أكثر من طفل

إن كنتِ تودين الحمل بتوءم، فقد جاءت الفرصة إليكِ على طبق من ذهب، حيث تزداد نسبة حمل المرأة في سن الأربعين بأكثر من طفل خاصة إذا حملت بشكل طبيعي؛ إذ يُزرع أكثر من بويضة في بطانة الرحم مكونة أجنة، وحتى إذا لجأتِ إلى التلقيح الصناعي، فستحصلين على الفرصة نفسها.

نصائح للحمل الطبيعي في سن الأربعين

نصائح للحمل الطبيعي في سن الأربعينلا بد أنكِ قد ازدتِ شغفًا بالحمل في مثل هذه السن بعدما اطلعتِ على فوائد الحمل في سن الأربعين، ولكن ما زال أمر الحمل بشكل طبيعي لديكِ مبهمًا، فهل يمكن حدوث هذا بالفعل؟ بالطبع يمكن كما أوضحنا لكِ، ولكن يلزم الأمر تغيير نمط حياتك، واتباع نظام آخر صحي يضمن لكِ إتمام الحمل بسلام، فاتبعي النصائح التالية:

حافظي على وزن مثالي

إن الحفاظ على وزن الجسم المثالي له دور كبير في تنظيم الهرمونات وعملية التبويض، وبالتالي تزداد فرص حدوث الحمل، فكل ما عليكِ هو حساب الوزن المناسب بالنسبة لطولك، فإن كان وزنك زائدًا عن المعدل الطبيعي، لا تتمنعي عن تناول الطعام؛ لأن هذا يؤذي جسدك، ويكون عرضة لمواجهة مشكلات الخصوبة بسبب سوء التغذية، إنما احرصي على تناول الطعام الصحي من خضراوات وفواكه، ولا يُفضل تناول المكملات التي تنقص الوزن؛ بسبب إعاقتها للأداء الهرموني السليم.

تناولي الطعام الصحي

لكي تضمني الحصول على التغذية السليمة، اتبعي نظام يُدعي (النظام الغذائي للخصوبة) ولا بد أنكِ سمعتِ عنه من قبل، فهو يوضح النظام الصحي الذي يساعد على حدوث الحمل بصورة طبيعية في سن الأربعين، حيث يجب أن يحتوي الجسم على البروتينات والفيتامينات والسعرات الحرارية الكافية؛ لضمان حمل صحي، فتجنبي تناول المشروبات الكحولية والتي تحتوي على الكافيين، كما يجب عليكِ الامتناع عن التدخين نهائيًّا، وأكثري من تناول الأعشاب التي تساعد علي الحمل في سن الأربعين.

احرصي على تناول العديد من الفواكه والخضروات، وخاصةً الأوراق الخضراء والخضراوات الورقية، مثل: القرنبيط، البروكلي، اللفت، الشبت، الفاصوليا والسبانخ، كما يجب عليكِ تناول الأسماك الغنية بحمض الفوليك المفيد جدًا للحمل، ولا تهملي تناول اللحوم الحمراء التي تخلو من الدهون، بالإضافة إلى تناول العصائر والسلطة؛ لأنها غنية بمضادات الأكسدة والأحماض الأمينية والمعادن الضرورية للحمل الصحي.

تعاطي المكملات

يمكن للمكملات الغذائية مساعدتك على زيادة فرص الحمل، وخاصةً مكملات الكالسيوم والفولات التي تقلل من احتمالية إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية، ومكملات فيتامين (هـ) لأنها تيسر عمل الهرمونات، ويمكنكِ استشارة الطبيب المختص عن أفضل المكملات المناسبة لكِ.تعاطي المكملات للحمل الطبيعي الآمن بالأربعين

مارسي العلاقة الحميمة في أيام التبويض

يمكنكِ اقتناء مجموعة من اختبارات التبويض؛ لكي تحددي يوم الإباضة بدقة، والذي ستلاحظين فيه ارتفاع درجة حرارة جسمك، ثم احرصي على ممارسة الجماع في هذا اليوم مع ضرورة القيام بالوضعيات الأكثر اختراقًا؛ لأنها تضمن لكِ حدوث الحمل بسرعة.

فوائد الحمل في سن الأربعين لا تنفي وجود مخاطر عديدة لكل من صحة الأم والجنين، ولهذا ننصحك بالمتابعة الدورية لدى طبيب تثقين به، وإخباره بكافة الأعراض التي تشعرين بها والمخاوف التي تعتريكِ، حتى يقدم لكِ أفضل الحلول التي تمنع حدوث الإجهاض أو التشوهات الجنينية.

المصادر:

هيلث لاين

ريبرو كلينيك

فري ويل فاميلي

زر الذهاب إلى الأعلى