تغذية الحامل

فوائد العكبر للحامل وكيفية استخدامه بطريقة صحيحة

هل سمعتِ كثيرًا عن العكبر؟؟! وتساءلتِ يومًا عن فوائد العكبر للحامل؟؟!.. لا تندهشي فالعكبر هو أحد هدايا الطبيعة التي وهبها الله تعالى لنا، وذلك لما يحتويه من مركبات صحية وطبية عظيمة سواء للصحة العامة للجسم، أو للحامل وسلامة جنينها بشكل خاص، وقد عُرفت تلك الفوائد منذ القدم، واستخدمه الكثير من النساء في سبيل الوصول إلى حلم الأمومة والإنجاب، كما ساعد الكثيرات على المرور برحلة حمل خفيفة وصحية.

ما هي عشبة العكبر Propolis؟!

أو كما يُطلق عليه أحيانًا صمغ النحل أو البروبيلين، من أهم خيرات الطبيعة من حولنا، فهو منتج مفيد ومميز من منتجات النحل العديدة، وتعتبر السلالة القوقازية من النحل من أشهر سلالات النحل إنتاجًا له، والذي ينتج عن امتصاص النحل لبراعم الزهور والأشجار المختلفة منها الحور والصنبور، ولذلك يوجد أحيانًا العكبر باللون البني أو الأسود أوالأخضر كلٕ على حسب مصدره.

يمتاز العكبر بقوامه الصمغي الكثيف، وطعمه المر اللاذع، ورائحته العطرية النفاذة والتي تشبه رائحة الفانيليا إلى حدٕ كبير، حيث يتكون من نسبة من المركبات الراتينجية، وشمع العسل للحامل مخلوطًا بكمية من لعاب النحل والعسل ولقاح ملكات النحل.

هو من النباتات العلاجية المميزة والتي تستخدم على نطاق واسع في علاج العديد من الأمراض، ولاسيما تعزيز جسم الحامل وصحتها أمام ما يعتريها من صعوبات وأعراض أثناء الحمل، كما أنه يحمي خلية النحل من الأمراض والمشكلات تعفن الخلية، حيث يزيد من استقرار التركيب الهيكلي لها، ويقويها أمام التقلبات الجوية وعوامل الطقس التي قد تهددها من أمطار ورياح وحرارة.

فوائد العكبر للحامل

يقدم العكبر باقة كبيرة من الفوائد الصحية لك عزيزتي الحامل، والتي تحتاجين إليها بشكلٕ كبير أثناء تلك الفترة ذات التغييرات الفسيولوجية والنفسية الكبيرة، فهو بمثابة داعم قوي لسلامة جسمك وأجهزته الحيوية للتخفيف من نتائج تلك التغيرات وأعراضها القاسية، فيعمل العكبر على:

علاج اضطرابات الجهاز الهضمي

تتأثر كفاءة وظائف جهازك الهضمي بشكل كبير أثناء الحمل، وذلك بفعل اضطرابات هرمونات الجسم وزيادة هرمون الحمل بالجسم، إلى جانب ضغط حجم الرحم المتنامي على أعضائه مما يعيق من قيامها بعملها على أكمل وجه، لذا يصاحبك الإمساك والانتفاخ وعسر الهضم وغيرها من المشكلات الهضمية، لذا احرصي على أن تحتوي وجبتك على مقدار من العكبر لتقوية جهازك الهضمي والسيطرة على هذه الأعراض.

مُغذي قوي

من أهم فوائد العكبر للحامل احتوائه على نسبة كبيرة من المغذيات الضرورية لصحتك وصحة جنينك ونموه بشكل سليم، حيث يمكنك الاعتماد عليه في الحصول على احتياجاتك من الفيتامينات مثل فيتامين C و B، والمعادن الهامة وأبرزها الحديد والكالسيوم لحمايتك من الأنيميا وفقر الدم عند الحامل الشائع الإصابة به أثناء الحمل، إلى جانب الأحماض الأمينية ذات التأثير الممتاز على صحة جسمك.

تعزيز مناعة الجسم

العكبر غني بمضادات الأكسدة الهامة لرفع مناعتك وتحسين أداء جهازك المناعي، لحماية جسمك من أي أمراض أو مشاكل صحية قد تتعرضين لها، والتي قد تشكل خطرًا كبيرًا على سلامة حملك واستمراره.

حماية الجنين من العديد من المخاطر

حماية الجنين من العديد من المخاطر

يعمل العكبر كدرع واقي لتلك النبتة الصغيرة في رحمك من العديد من الأخطار و وتشوهات الجنين والعيوب الخلقية والتي تعتبر عيوب الأنبوب العصبي من أبرزها.

تحسين البشرة وحمايتها

بشرتك وشعرك من أكثر أعضاء الجسم المتضررة من زيادة هرمونات الحمل بجسمك واضطراباتها، حيث تظهر عليها العديد من الأعراض غير المرغوب بها مثل؛ جفاف البشرة وإصابتها بالتصبغات أو ما يعرف بـ كلف الحمل، بجانب ضعف الشعر وتساقطه، فيتم استخدام العكبر كمضاد لالتهابات الجلد والبشرة، كما أنه غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات والتي تنعكس على صحة البشرة والشعر، كما أنه علاج فعال للكثير من الأمراض الجلدية مثل الالتهابات والصدفية.

النمو الصحي السليم للجنين

يمد العكبر جسمك باحتياجاته من الأكسجين والمواد الغذائية الهامة، والتي تنتقل بدورها إلى صغيرك في الرحم عن طريق الدم الواصل إليه من خلال الحبل السري والمشيمة، مما يضمن له الاستفادة بهذه المواد الضرورية لنمو وتطور أعضاء جسمه الحيوية مثل الجهاز العصبي والمخ بشكل طبيعي، وهي من أهم فوائد العكبر للحامل التي تمتد آثارها إلى جنينها.

منظم اضطرابات ضغط الدم

واحد من أكثر أعراض الحمل خطورة والذي يصاحب العديد من الحوامل لفترات كبيرة من حملهن نتيجة خمول الدورة الدموية بالجسم وعدم وصولها إلى خلايا المخ بشكل كافي، وينتج عنه أيضًا عدد من الأعراض المزعجة الأخرى مثل الشعور بالدوار والخمول، والذي قد يتفاقم لتهديد استمرار الحمل بل ويهدد حياة الحامل وجنينها أيضًا، فإذا ما أردتي تفادي المرور بأي من هذه الأعراض والتخفيف من حدتها فما عليك إلا الانتظام على نظام غذاء للحامل صحي متكامل يمثل العكبر ركن أساسي به.

تنظيم معدل سكر الدم

خاصةً لدى الحامل المصابة بـ سكر الحمل، حيث يعمل العكبر على تحسين أداء الكبد لإفراز الأنسولين، ويزيد من تنشيط الدورة الدموية بالجسم، مما يقي من مخاطر ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر بالدم، وما ينتج عنها من مخاطر على الحامل وجنينها.

تحسين وظائف الكبد

وحمايته من أي عدوى وبائية أو فيروسية قد تصيبه أثناء تلك المرحلة الحرجة من حياتك، وذلك لما يحتويه من مواد فعالة مطهرة ومضادة للأكسدة.

فوائد العكبر للحمل وتأخر الإنجاب

تبدأ فوائد العكبر مبكرًا في هذا المجال، حيث يساعد في التغلب على الكثير من المشكلات التي تعيق حلم كل سيدة في الحصول على طفل والدخول إلى عالم الأمومة الساحر، ومن فوائده الكثيرة والمتعددة فاعليته الكبيرة في علاج الالتهابات المهبلية والتهابات عنق الرحم والتي تعتبر من أشهر أسباب تأخر الحمل لدى النساء.

كما إنه يقوى المبيضين ويعزز من قدرتهم على القيام بوظيفتهم في إنتاج بويضات سليمة صالحة للإخصاب بانتظام وذلك من خلال زيادة إفراز الجسم لهرمون الاستروجين، وطبقًا لما ورد عن الدراسات التابعة لجامعة ميتشغان فإن للعكبر الكثير من الآثار العظيمة التي تعود على الرحم ومشاكله مثل التهابات بطانته مما يزيد من فرص حدوث الحمل بشكل كبير.

ليس هذا فحسب فللرجال أيضًا نصيب من تلك الفوائد الممتازة من فوائد العكبر، حيث يرفع من معدل الخصوبة لدى الأزواج عن طريق تحفيز الجسم لإنتاج المزيد من هرمون التستوستيرون وهرمون الخصوبة، بالإضافة إلى تحفيز وظائف الجهاز التناسلي الذكري، مما يؤدي إلى زيادة قوة الحيوانات المنوية ويزيد من أعدادها بشكل كبير، ويستخدم أيضا كعلاج قوي لأمراض البروستاتا وغيرها من الأمراض التي تعيق الحمل.

الفوائد العامة للعكبر

عند الحديث عن فوائد العكبر للحامل يلزمنا التطرق إلى فوائده للصحة بشكل عام والتي تعد أبرزها:

الفوائد العامة للعكبر

  • الوقاية من الإصابة لأنواع كثيرة من السرطانات.
  • تقوية الجهاز المناعي بالجسم.
  • رفع كفاءة الجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم والامتصاص به، والقضاء على ما قد يصيبه من فطريات وبكتريا.
  • تنظيم معدل السكر بالدم والوقاية من مضاعفاته.
  • بالإضافة إلى فوائد العكبر للحامل أثناء الحمل، فتمتد تلك الفوائد لما بعدها، حيث يزيد من إدرار اللبن أثناء فترة الرضاعة.
  • علاج فعال للكثير من المشكلات الجلدية مثل الإصابة بالثآليل والالتهابات والجروح والحروق بمختلف درجاتها.
  • القضاء على عدد من أمراض النساء مثل العقم والالتهابات المهبلية والرحمية.
  • استخدم قديمًا في عملية التحنيط وحفظ الجثث لدى الفراعنة.
  • مسكن قوي لآلام الأسنان واللثة، خاصةً بعد التعرض للعلاج الكيماوي لمرضى السرطان، وبعد العمليات الجراحية بالفم، كما يطهر الفم من الفطريات القلاعية بكفاءة.

الآثار الجانبية للعكبر على الحامل

احذري عزيزتي الحامل من تناول أيٕ من العقاقير الدوائية أو الأعشاب الطبية إلا تحت إشراف طبي مباشر، فطبيبك المعالج هو صاحب القرار الأول والأخير في تحديد احتياجاتك والمناسب لك من تلك المواد حسب تاريخك المرضي وحالتك الصحية والقائمة على أساس من الفحوصات والاختبارات الدقيقة، وهذا ما ينطبق تمامًا على تناول العكبر أثناء فترة الحمل، للحصول على فوائد العكبر للحامل دون التعرض لأي مخاطر أو مضاعفات.

كما يجب الاعتدال في تناوله بجرعات مناسبة لعدم التعرض لبعض المخاطر، نذكر منها:

  • زيادة سيولة الدم، الذي قد يؤدي إلى الإصابة بنزيف متكرر، وفقد كميات كبيرة من الدماء، والذي يصل أحيانًا إلى الإجهاض، أو الحصول على جنين ناقص الوزن والحجم.
  • بصفة عامة يُمتنع عن تناول العكبر قبل وبعد الخضوع للعمليات الجراحية لتجنب خطر النزف.
  • تحسس الجسم، خاصةً إذا كانت الحامل مصابة بحساسية من العسل أو منتجاته المختلفة، والتي تظهر في صورة الحكة الشديدة، والتهابات الجلد وتقرحات الفم الحادة، تورم الشفتين واللسان.

طرق الحصول على فوائد العكبر للحامل

للاستفادة القصوى من هذا النبات الرائع عظيم الفائدة ينصح باستخدامه كالآتي:

  • كدهان موضعي أو مرهم للتغلب على الأعراض المزعجة للحمل على البشرة والجلد حيث يعمل على تحسينها وإعادة نضارتها.
  • كما يجب ألا تهملي استعمال العكبر في روتينك اليومي للعناية الشخصية أثناء الحمل وذلك على صورة غسول مهبلي بعد تخفيفه بالقليل من الماء.
  • يستخدم أيضًا كغرغرة للتغلب على التهابات اللثة والفم.
  • احرصي أيتها الأم المنتظرة على تناول المكملات الغذائية والكبسولات الدوائية المتوفرة في الصيدليات والتي يدخل نبات العكبر في تركيبها.
  • أو اخلطيه مع مقدار من عسل النحل وغذاء الملكات لتعزيز جسمك أمام ما يعتريه من أعراض وصعوبات أثناء الحمل.

المركبات الهامة في العكبر

العكبر غني بالعديد من المواد الفعالة والضرورية لصحة الجسم وتقويته ورفع مناعته، يأتي على رأس تلك المواد شمع العسل وحبوب اللقاح، والتي تمد الجسم بمجموعة كبيرة من الفيتامينات التي تحتاج إليها الحامل في تلك المرحلة الحرجة مثل فيتامين C وB1 وB2، إلى جانب نسبة لا يستهان بها من احتياجات الجسم من المعادن منها الحديد والمغنسيوم والكالسيوم وغيرها الكثير.

العكبر أيضًا غني بالأحماض الدهنية الأمينية المفيدة، وإنزيم ثلاثي أدينوسين الفوسفات، بالإضافة إلى نسبة ضخمة من مركب الفلافونويد الأكثر فاعلية من مكونات العكبر، والمواد الراتنجية، ولا ننسى ما يحتويه من زيوت طيارة وعطرية مفيدة.

الجرعة الموصى بها  من العكبر للحامل

العكبر شأنه شأن كافة المواد الطبيعية الطبية يجب عدم الإفراط في تناوله حتى لا يأتي الأمر بآثار سلبية نحن في غنى عنها، على الرغم من فوائد العكبر للحامل العظيمة، إلا إنه يلزمها استشارة الطبيب قبل البدء في استخدامه خاصةً إذا كانت ممن يعاني نمن الحساسية لأحد مركباته أو حدوث نزيف المتكرر، فهو الوحيد القادر على تحديد مدى ملائمته للحالة الصحية للحامل، كما أنه المسئول عن تحديد الجرعة الآمنة على الحمل والجنين.

الجرعة الموصى بها  من العكبر للحامل

وفي حالة التخطيط لحدوث حمل فإنه ينصح بتناول 500 ملليجرام مرتين على مدار اليوم لمدة 6 أشهر، حيث وُجد أنها تزيد من فرص حدوث الحمل بنسبة عالية تصل إلى 60٪.

في النهاية، احرصي أيتها الأم المستقبلية على ألا تفوتك فوائد العكبر للحامل مع الاهتمام باتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية الضرورية، إلى جانب ممارسة قدر من الرياضة الخفيفة المناسبة بعد استشارة الطبيب وتحت إشراف متخصص، لتتمتعي بصحة جيدة لكِ ولجنينك طوال فترة الحمل وحتى الوصول للحظة استقبال صغيركِ المنتظرة.

المصادر:

ميد فور مامز

ويبميد

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى