fbpx
الرضاعة

فوائد الفجل للمرضعة وما يتسبب فيه من أضرار لكِ ولطفلكِ

تُرضعين وترغبين في معرفة فوائد الفجل للمرضعة وللجنين؟ وهل له فوائد حقًا أم أنه قد يتسبب في حدوث ضرر لكِ ولطفلك أثناء فترة الرضاعة بالرغم من كونه من الخضروات المفيدة جدًا للجسد؟ ومتى يمكنك بالضبط تناوله بأنواعه حتى لا تتسببي في رفض طفلك للرضاعة؟ سنوافيكِ بكل ما تودين معرفته حول ذلك الأمر، تابعي معنا.

الفجل Radish

يعد الفجل من الخضروات التي تنتمي إلى الفصيلة الصليبية مثل: الملفوف والبروكلي وغيرهما، ويتميز بأنه له قدرة هائلة على تعزيز الصحة؛ وذلك لاحتوائه على أهم الفيتامينات التي تحتاجين إليها بعد الولادة لتعويض الضعف الذي أصابك طوال فترة الحمل، مثل: فيتامين “ج”، “ب”، “ب6″، الفوليت، والثيامين.

كما يشتمل على بعض المعادن الهامة كالحديد، النحاس، الكالسيوم، والمغنسيوم، والعديد من مضادات الأكسدة، ويتميز بقلة سعراته الحرارية ووفرة المياه به، وبالرغم من قيمته الغذائية المرتفعة إلا أنه يمكن أن يضر صغيرك أثناء مرحلة الرضاعة، تابعي معنا لمعرفة السبب.

فوائد الفجل للمرضعة

يوصي الأطباء بشكل عام بالاستمرار في تناول الأطعمة الصحية التي كنتِ تتناولينها أثناء فترة الحمل، باعتبارها من أهم العوامل الضرورية لصحتكِ وصحة طفلك طوال فترة الرضاعة، كالفواكه والخضروات والبروتين والألياف والمياه وغيرها، ولكن بالرغم من فوائد الفجل للمرضعة إلا أننا لا ننصح به أثناء فترة الرضاعة إلا بعد مرور 6 أشهر على الأقل من الولادة، خاصةً في صورته النيئة أو المملحة، في حين يمكنك الحصول على فوائده إذا قُمتِ بتناوله مطهيًا مع طبق سلطة الخضروات اللذيذ، وتتمثل تلك الفوائد على النحو التالي:

  • شعورك بالشبع، وتحكمك في الشهية لتجنب زيادة وزنك أثناء الرضاعة.
  • مُعالجة فقر الدم والأنيميا ونقص مستوى الهيموجلوبين الذي يمكن أن تتعرضين له عقب الولادة؛ لغناه بالحديد.
  • مفيد لصحتك، ولعظام الأسنان واللثة؛ لاحتوائه على الكالسيوم.
  • مد جسدك بالطاقة والنشاط بعد الولادة، كما يعد مدرًا للبول، ويساعد على التخلص من السموم المتواجدة بالجسد أيضًا.
  • يقوي المناعة، ويحارب بعض الأمراض المزمنة كالضغط، القلب، ضيق وتصلب الشرايين، الأوعية الدموية، السكري وغيرها.

أضرار الفجل للمرضعة

أضرار الفجل للمرضعة

ذكرنا سابقًا أنه بالرغم من احتواء الفجل على العديد من الفوائد إلا أنه يمكن أن يتسبب في حدوث ضرر لكليكما؛ فلا ينصح الأطباء بتناول الخضروات الصليبية بشكل عام في الفترة الأولى من الرضاعة: كالبصل، الثوم، البروكلي، القرنبيط، الكرنب، الفجل؛ لما لها من تأثير واضح عليكِ وعلى طفلك، وتتمثل أضرار الفجل للمرضعة فيما يأتي:

  • الإفراط في تناوله يؤدي إلى تعرضك لعسر الهضم، الغازات، الإمساك، وانتفاخ معدتك ومعدة الرضيع.
  • تناولك للفجل المملح بشكل مفرط يمكن أن يتسبب في تورم القدمين واليدين، واحتباس المياه في جسدك.
  • إصابتك أو إصابة رضيعك بالبكتيريا الضارة أو السالمونيلا في حالة عدم تنظيفها جيدًا خاصةً الجذور.
  • يغير من مذاق الحليب بالثدي، حيث يصبح أكثر مرارة أو ملوحة؛ لاحتواء الفجل على بعض المواد النباتية الدسمة المرة.
  • نفور طفلك ورفضه الرضاعة من ثديك.

نصائح غذائية هامة للمرضعة

عزيزتي المُرضعة، يجدر بنا إخبارك بأن جودة الحليب في ثدييك تظل ثابتة نسبيًا غير متأثرة بأي أطعمة تتناولينها، ولكن يختلف هذا الأمر في حال فقدان جسدك للمواد الغذائية اللازمة للحفاظ على جودته، وحينها يبدأ الجسد بتعويض فقدان هذه المواد من المخزون الغذائي المتوفر فيه، ومن ثم يعمل على تحليلها ودمجها مع باقي العناصر لإفراز الحليب.

لذلك عليكِ أن تكوني أكثر حرصًا عند اختيار الأطعمة طوال فترة الرضاعة؛ حتى لا يؤثر ذلك على صحتك وصحة رضيعك، والآن إليكِ بعض النصائح الهامة للحفاظ على جودة الحليب بثدييك، وحتى يتمكن طفلك من الرضاعة الطبيعية بشكل صحيح دون مشاكل، وهي على النحو التالي:

  • الفاصولياء بجميع أشكالها وألوانها تعد مكملًا غذائيًا ممتازًا للمرضعات، كتعويض عن امتناعك عن الفجل.
  • اهتمي بتناول الخضروات الخضراء كالسبانخ، والبروكلي؛ لغنائهم بفيتامين “A” والكالسيوم اللازمين لكِ وللرضيع.
  • الحبوب والبقوليات من أهم مصادر الحديد والبروتينات التي تحتاجين إليها طوال فترة الرضاعة، لكن تجنبي تناولها لحين مرور 6 أشهر من الولادة.نصائح غذائية هامة للمرضعة
  • ابتعدي تمامًا عن الخضروات الصليبية التي يمكن أن تتسبب في عسر الهضم أو الغازات طوال فترة الرضاعة.
  • تجنبي تناول الثوم والبصل في حالتهم الصحيحة، فيجب طبخهم جيدًا؛ حتى لا تمتزج خلاصتهم مع حليب الرضيع وتؤثر على طعمه أو تصيبه بالمغص والانتفاخ.

الخاتمة

عزيزتي الأم بعد أن تعرفتِ معنا على فوائد الفجل للمرضعة نذكرك بأهمية عدم الإفراط في تناوله، مع ضرورة الاهتمام بتحسين نوعية طعامكِ بشكل عام والاهتمام بنظافته وتكامل عناصره الغذائية، الأمر الذي سينعكس إيجابيًا على جودة حليبك.

المصادر:

دكتور لاكت

بولد سكاي

رومبير

زر الذهاب إلى الأعلى