تغذية الحامل

فوائد اللحم للحامل مع نبذة عن السعرات الحرارية للحوم

يعد اللحم من أهم المواد الغذائية التي يمكن أن يحصل عليها الإنسان طوال حياته، ونظرًا لوجود العديد من فوائد اللحم للحامل أيضًا، فيجب تضمينه وبشكل أساسي في النظام الغذائي لهن، وبغض النظر عن نوع اللحوم المستخدمة، سواء كانت لحوم حمراء أم بيضاء، أو حتي لحوم أسماك، وذلك لما تحتويه اللحوم بمختلف أنواعها على عناصر غذائية مفيدة للجسم ولبنائه و تقويته.

فوائد اللحم للحامل

تتعدد فوائد اللحوم باختلاف أنواعها، ويجب أن تتواجد اللحوم في نظام غذاء الحامل وبصفة ومقدار محدد حتى لا تنقلب الفوائد إلى أضرار، ويمكن حصر مجموعة من هذه الفوائد في الآتي:

مصدر للبروتين

تحتوي اللحوم بمختلف أنواعها على نسبة عالية من البروتين، وهو العنصر الغذائي الذي يمد جسم الأم والجنين بالطاقة اللازمة لإتمام المهمات، وهذا البروتين هو من أهم فوائد اللحم للحامل.

مخزن للحديد

تعد الأنيميا أو فقر الدم عند الحامل أهم المشكلات التي تتعرض لها خلال فترة حملها، وباستخدام اللحم للحامل بكميات مناسبة يمكن التغلب على الأنيميا، حيث تحتوي اللحوم على نسب عالية من الحديد المخزن بها.

مصدر للزنك

تحتوي اللحوم الحمراء على مخزون من الزنك، والذي بدوره يساعد في نمو وتقوية الحواس لدى الجنين وخاصةً حاستي الشم والتذوق.

غنية بالأوميجا 3

يمكن رصد كميات الأوميجا 3 في اللحوم، وخاصةً اللحوم البيضاء للأسماك والمأكولات البحرية، والتي بدورها تقلل من الشعور بـ اكتئاب الحمل، بالإضافة إلي تحسين الذاكرة.

مصدر للكالسيوم

يتوافر في اللحوم الحمراء تحديدًا عنصر الكالسيوم، والذي يلعب دور هام في حماية العظام من الهشاشة، بالإضافة إلى تعزيز وتقوية العظام لدى الأم والجنين.

غنية بالبوتاسيوم

يلعب البوتاسيوم دور هام في الحفاظ على نشاط الدورة الدموية للحامل، حيث أنه يعمل على توازن العناصر والمعادن في الجسم مما يقلل من فرص الاصابة بتورم الأطراف.

مصدر لفيتامين B12

مصدر لفيتامين B12

أحد أهم الأدوار التي يلعبها اللحم للحامل وخاصةً اللحوم الحمراء أنها توفر فيتامين B12، الذي يعمل على الحماية من تشوهات الجنين.

أهمية وفوائد اللحم للحامل والجنين معًا

تتمثل فوائد اللحوم للحامل والجنين في مدي تأثيرها على بناء الجسم، ومدي فاعلية العناصر الغذائية التي تمد بها اللحوم بمختلف أنواعها جسم كلاً من الأم والجنين، وتتمثل هذه الفوائد للجنين في:

  • احتواء اللحوم على البروتين، وهو المادة الغذائية التي تعمل على بناء الخلايا الجسدية للجنين، والتي تساعده على النمو والتطور طوال فترة الحمل وما بعدها.
  • اعتبار أن اللحوم مصدر غني بالفيتامينات والمعادن مثل البوتاسيوم والحديد والزنك، فتعمل على حماية جسم الجنين من التشوهات الخلقية وخاصًة التي تصيب الجهاز العصبي.
  • عنصر الكالسيوم المتوافر باللحوم الحمراء والبيضاء يعمل على نمو عظام الجنين وتقوية وتعزيز الأطراف، وهو من أهم الفيتامينات التي يحتاجها جسم الجنين.
  • احتواء اللحوم على المواد الغذائية الكافية التي توفر نمو الأنسجة وتنمية ذكاء واستيعاب الأجنة حتى بعد ولادتهم.

الشروط والضوابط التي تؤخذ في الاعتبار  للحصول على فوائد اللحم للحامل

على الرغم من وجود فوائد عديدة للحوم تعود بالنفع على كلاً من الأم والجنين، إلا أنه يجب الاخذ بعين الاعتبار الضوابط التي يجب الالتزام بها عند تناول اللحوم، وذلك لتفادي أكبر قدر من أضرارها، وتتمثل هذه الضوابط للحامل في:

البعد قدر الإمكان عن تناول لحم الضأن ( لحم الخروف)

يعود هذا المنطق في الابتعاد عن أكل لحم الضأن لأن لحم الخروف يحتوي على نسب عالية جدًا من الدهون، والتي بدورها تؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والتي تنتهي إلى الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، وقد تؤدي إلى تجلط الدم عند الحامل.

تناول اللحوم المطهوة جيدًا

يتم التأكيد دائمًا أنه يمنع على الحامل تناول اللحوم النيئة أو الغير مطبوخة جيدًا، وذلك لأنها تعرض الحامل للإصابة بداء المقوسات الذي يؤدي إلي إجهاض الجنين أو إصابته بالتشوهات الجنينية، أو الإصابة بحالة تسمم غذائي الذي ينهك جسم الأم والجنين، ويعرض حياة كلاهما للخطر.

تناول مقادير معتدلة من اللحوم

على الرغم من وجود فوائد كثيرة للحم للحامل، إلا أن الإفراط في تناولها يؤدي إلي الزيادة المفرطة في وزن الحامل، والذي يؤدي إلى ارتفاع نسب الدهون في الدم، فيحدث الإصابة بمرض النقرس.

عدم الإكثار في تناول اللحوم المقلية

على الرغم من فوائد اللحوم للحامل بمختلف أنواعها إلا أن اللحوم المقلية تكسب الجسم ألاف السعرات الحرارية وألا ف الجزيئات من الدهون المشبعة، والتي تلعب الدور الأساسي في زيادة الوزن.

تجنب تناول اللحم للحامل خلال ال 24 ساعة الأولى من الذبح

يجب على الحامل مراعاة عدم تناول اللحوم خلال ال24 ساعة الاولى من الذبح؛ لأن في خلال هذه الفترة تتخلص اللحوم من الإنزيمات الموجودة في العضلات، بالاضافة إلى التخلص من حالة التيبس الرمى الذي يوجد باللحوم بعد الذبح، وذلك نتيجة لوجود روابط بين اللاكتين والميوسين في العضلات، كما تموت الجراثيم الموجودة في هذه اللحوم وتتصلب، وذلك نظرًا لفقد نسبة الدماء الموجودة بها فتصبح أقل عرضة للتلوث بالجراثيم.

تجنب تناول الكبد خلال الشهور الأولي من الحمل

على الرغم من الفوائد العديدة التي تتوفر للجسم عند تناول الكبد، ألا أنه أثبتت الدراسات أن تناول الكبد للحامل خلال الشهور الأولي من الحمل يؤدي حدوث تشوه في الأجنة، وذلك بسبب تراكم فيتامين A وخاصةً النوع الناتج عن المصادر الحيوانية، ويرجع تواجد فيتامين A إلى كميات الريتينول الموجودة باللحوم الحمراء، وفي مشتقات الألبان.

يمنع تناول الحامل للممبار وباقي الأحشاء خلال شهور الحمل

ذلك نظرًا لاحتوائهم على الكثير من الطفيليات التي تؤدي إلى إصابة الحامل والجنين بالاضطرابات المعوية.

اللحوم المعلبة أو المحفوظة في مواد حافظة

يعد هذا النوع من اللحوم غير مرغوب في تناوله على الإطلاق للحوامل، حيث أنه يكون غير مطهو بدرجة كافية، مما يسبب للحامل والجنين العديد من المشكلات كلاهما في غنى عنها، حيث أن المواد الحافظة المستخدمة غالبًا ما تكون نترات صوديوم وهي مواد مسرطنة.

الطرق المختلفة لتناول اللحم للحامل

عادةً لا يختلف الكثير من الحوامل حول نوع اللحم، لكن يجب التأكد من كيفية طهوه، وذلك حتى تحصل الحامل والجنين على فوائده وتقلل من أضراره، ويمكن تحديد عدة طرق للحصول على لحوم ذات طعم جيد وفي ذات الوقت مطهوة كما ينبغي، وتتمثل في:

اللحوم المتبلة

يعتبر تتبيل اللحوم من أفضل الطرق للحصول على لحم طري ذو طعم مختلف وجميل، ولكن يجب أن يكون في الاعتبار أن اللحوم المتبلة يجب أن تبقي محفوظة في تتبيلتها لمدة لا تقل عن 24 ساعة، وعند طهوها يجب أن يتم التخلص من التتبيله المتبقية ولا تستخدم مرة أخرى.

اللحوم المشوية

من أهم فوائد اللحم للحامل وخاصةً اللحم المشوي؛ إذ يتم فيه تقديم اللحوم للحوامل بطريقة ذات مذاق جذاب، فيشجعها الطعم على تناول اللحوم إن كانت من عدم محبيها الأساس، ولكن يجب أن يتم شوي اللحوم لمدة كافية حتى تمام نضجها.

نصائح للحصول على فوائد اللحم للحامل عند أكلها

للحصول على أعلى درجة من فوائد اللحم للحامل والجنين يجب أن تتبع الحامل مجموعة من النصائح خاصةً في تناول اللحوم بأنواعها، ويمكن تمثيل هذه النصائح كالتالي:

محاولة التقليل من أكل لحم الخروف أو الامتناع عنه في فترة الحمل

خاصةً الشهور الاولي، وذلك لأنه يحتوي على دهون كثيرة تؤدي إلي الاصابة بالقيء وعسر الهضم، بالإضافة إلى المخاطرة بوجود وزن زائد في الحمل.

الاستمرار على تناول كميات قليلة من اللحوم

ذلك حتى يستفاد جسم الأم والجنين من الكمية التي تتناولها الحامل، وعدم التعرض للمخاطر التي تحدث بسبب الزيادة؛ مثل حدوث عسر الهضم أو ارتجاع المريء، أو الحموضة.

يجب أن يتم طهي اللحوم مع الخضروات

تلجأ الكثير من السيدات إلى طهو اللحوم مع الخضروات حتى توفر أكبر قدر من فوائد اللحم للحامل وتصبح الوجبة متكاملة، وذلك يكون في هيئة لحوم مسلوقة أو مشوية.

تنظيم مواعيد تناول اللحوم

يفضل عادةً تناول اللحوم في فترات الظهيرة، أي في وجبات الغداء، وذلك حتى يتوافر متسع من الوقت لعملية الهضم، مع الاهتمام بالمشي بعد تناول الطعام وذلك لزيادة تحسين الهضم، مع عدم تناول اللحوم لمدة أكثر من يومين متتاليين.

السعرات الحرارية الموجودة في اللحوم بأنواعها

تختلف السعرات الحرارية بين أنواع اللحوم وبعضها البعض، وفيما يلي سرد للسعرات الحرارية طبقًا لنوع اللحم:

اللحوم الحمراء

  • قطعة اللحم البتلو بها 116 سعر حراري.
  • شريحة استيك بقري بها 416 سعر حراري.
  • اللحم البقري به ما يساوي 240 سعر حراري.
  • اللحم الجملي به ما يقارب 193 سعر حراري.
  • لحم الضأن به 267 سعر حراري.

اللحوم البيضاء

  • الأرانب يحتوي على 136 سعر حراري.
  • أوراك الدجاج بها 223 سعر حراري.
  • لحم صدر الدجاج به 193 سعر حراري.
  • لحوم الديك الرومي بين الصدور والأوراك به 169 سعر حراري و190 سعر حراري.

لحوم الأسماك والقشريات

لحوم الأسماك والقشريات

  • السمك البوري المشوي به 170 سعر حراري.
  • سمك المرجان به 70 سعر حراري.
  • لحم سمك القارون به 67 سعر حراري.
  • لسمك البلطي به 100 سعر حراري.
  • لحم الجمبري تام النضج به 83 سعر حراري، والجمبري المقلي به 206 سعر حراري.

أضرار تناول اللحوم بكثرة على الحامل والجنين

على الرغم من وجود الكثير من فوائد اللحم للحامل، ألا أنه يوجد العديد من الأضرار التي يجب تلافيها، ويمكن تحديد هذه الاضرار في عدة نقاط ألا وهي:

  • حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • الإصابة بارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، وارتفاع الكوليسترول في الدم مما يؤدي إلى أمراض القلب وتصلب الشرايين.
  • حدوث التهابات في الكليتين.
  • الإصابة بمرض النقرس.
  • حدوث داء المقوسات والذي ينتقل للجنين من خلال الأم مسببًا التشوهات الجينية.
  • حدوث حالات من التسمم الغذائي.
  • الإصابة بالعديد من الأمراض التي تصل إلى التسمم ثم الاجهاض عند تناول لحوم غير مطهوة جيدًا.
  • حدوث الاضطرابات في الجهاز العصبي.

تعتبر لحوم المنتجات الحيوانية من أهم ما يمكن أن تحصل عليه الحامل خلال فترات حملها، ومع اختلاف نوع هذه المنتجات فإن فوائد اللحم للحامل كثيرة ومتنوعة، ومع تنوع اللحوم الحمراء والبيضاء وحتى لحوم الأسماك والمأكولات البحرية يجب الانتباه إلى مجموعة قواعد تخص تنظيم غذاء الحوامل، وذلك لتجنب أي ضرر قد يقع على الحامل أو جنينها جراء تناول اللحوم.

المصادر:

زاومانز

بامهيلث

جورنالز

زر الذهاب إلى الأعلى