fbpx
الفيتامينات للحامل

فوائد حمض الفوليك قبل الحمل وأهم مصادره والجرعة المناسبة

حمض الفوليك من أهم الفيتامينات فإن له العديد من الفوائد، ولعل من أهمها فوائده للحامل والجنين، فمن المعروف عن حمض الفوليك أنه يقي من التشوهات الجنينية، ولكن ما لا يعلمه الكثيرون هو فوائد حمض الفوليك قبل الحمل، فقد أثبتت الدراسات أنه من الفيتامينات التي يجب تناولها قبل التخطيط للحمل بثلاثة أشهر على الأقل، وهذا ما سنتعرف عليه بالتفصيل في هذا المقال.

حمض الفوليك

الفولات أو ما يعرف بحمض الفوليك هو أحد أشكال فيتامين ب المركب، ويتواجد بكثرة في بعض الأطعمة كالخضروات الورقية مثل السبانخ والجرجير، كما أن له العديد من الأشكال الدوائية، فهو يتواجد على هيئة أقراص أو على شكل حقن مصنعة، بطبيعة جسم الإنسان فإنه يحتاج باستمرار إلى هذا الحمض، للقيام بوظائفه الحيوية المختلفة، كما أن أهميته تزداد عند المرأة الحامل أو التي تفكر بالحمل، فهو يقي ويمنع التشوهات الجنينة كما أنه يقلل نسب الإصابة بـ الإجهاض.

فوائد حمض الفوليك قبل الحمل

حمض الفوليك من الفيتامينات التي يصفها لكِ الطبيب عند أول زيارة له بعد حدوث الحمل، وهذا يدل على أهميته البالغة في الثلاثة أشهر الأولى منه، ولكن هل تعرفي أن فوائد حمض الفوليك للحامل تمتد إلى ما قبل هذه المرحلة، حيث يجب على كل امرأة تفكر بحدوث الحمل أن تتناول أقراص حمض الفوليك قبله بما يقرب من الثلاثة أشهر، وأما عن أهم فوائد حمض الفوليك قبل الحمل ما يلي:

  • يحافظ على الجنين من حدوث تشوهات في الأنبوب العصبي.
  • يساعد على النمو السريع للمشيمة التي تغذي الجنين.
  • الوقاية من التعرض لـ فقر الدم عند الحامل، فهو يزيد من إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • يحمي الجنين من الإصابة بالتشوهات القلبية.
  • يقلل من نسبة حدوث تسمم الحمل لدى الأم.
  • عند تناوله بانتظام تقل نسبة ولادة أطفال مشوهين بالشفاه المشقوقة أو الفم المشقوق.

الفوائد العامة لحمض الفوليك

كما ذكرنا حمض الفوليك من الفيتامينات التي يجب على الإنسان أن يحرص على تناوله باستمرار سواء كان في صورته الطبيعية الموجودة في الغذاء، أو في صورته العلاجية المتواجدة في الأقراص والحقن، ولكن ما لا نختلف عليه هو ضرورة الحصول عليه، حيث أن من أهم فوائده العامة للجسم ما يلي:

  • يعمل على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
  • يحافظ على الجسم من اضطرابات تقدم العمر، مثل ضعف السمع او ضعف البصر.
  • يقلل من نسبة تواجد حمض الهوموسيستين، الذي يؤثر بشدة في الكلى والجهاز التناسلي.
  • يقلل من أعراض مرض البهاق.

فوائد تحت الدراسة والبحث لحمض الفوليك

بجانب فوائد حمض الفوليك قبل الحمل وفوائده العامة للجسم، هناك مجموعة من الأبحاث التي تجرى حالياً حول اكتشاف فوائد جديدة له بالنسبة للمرأة الحامل أو التي تفكر بحدوث الحمل أو حتى في أي مرحلة من مراحل العمر، ومن ضمن هذه الأبحاث ما يلي:

فوائد تحت الدراسة والبحث لحمض الفوليك

  • الوقاية من مرض الزهايمر.
  • تعزيز عمل أدوية علاج مرض ثنائي القطب.
  • تقليل الاصابة بمرض سرطان القولون والمستقيم.
  • عند تزامن تناوله بصورة منتظمة مع الزنك، قد يزيد من عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال.
  • يحسن من وظائف المخ لدى كبار السن.
  • يقلل من مخاطر أمراض النقرس.

مصادر حمض الفوليك الطبيعية

كما ذكرنا أن حمض الفوليك من الفيتامينات المتواجدة في كثير من الأشكال الدوائية منها الأقراص المختلفة في التركيز الدوائي، ويوجد أيضا على شكل حقن مصنعة، كما يتواجد في كثير من الأطعمة المتواجدة حولنا في كل مكان، ومن ضمن هذه الأطعمة ما يلي:

  • يتواجد حمض الفوليك بكثرة في النباتات الورقية مثل الخس والجرجير، وتعتبر هي المصدر الرئيسي له.
  • يوجد أيضًا في الليمون والقرنبيط وعباد الشمس والكرنب.
  • تحتوي المكسرات بأنواعها على نسب عالية من حمض الفوليك.
  • يوجد في بعض المأكولات البحرية كالجمبري والسبيط وغيرهم.
  • يتوفر حمض الفوليك في بعض البقوليات مثل العدس والفاصولياء.
  • يمكن الاستفادة من حمض الفوليك والحصول على النسبة اليومية المطلوبة منه بواسطة الأقراص التي تؤخذ عن طريق الفم.

يجب الاستمرار على تناول حمض الفوليك حتى بلوغ الأسبوع الثالث عشر من الحمل، أي مع بداية الشهر الرابع، ومع نهاية اكتمال الجهاز العصبي للجنين، وهو الدور الذي يقوم به في حماية جهازه العصبي من تشوهات الجنين الخلقية والمرضية ويبقى دائمًا الطبيب هو من يقرر ويحدد لكِ المناسب تبعًا لحالتكِ الصحية.

جرعة حمض الفوليك المطلوبة قبل الحمل

تتمحور فوائد حمض الفوليك قبل الحمل في النسبة اليومية التي تحصلين عليها، فعندما تقل هذه النسبة عن المعدل المطلوب لن يكون هناك فائدة لتناوله، وعند زيادة النسبة عن المطلوب من الممكن أن يسبب الكثير من الأضرار لك، ومن الجدير بالذكر أن حمض الفوليك من الفيتامينات التي يجب تناولها قبل حدوث الحمل بثلاثة أشهر تقريبًا.

وانتقالاً للنقطة الأهم وهي الجرعة المطلوبة من حمض الفوليك قبل الحمل نجد أنه يجب ألا تقل عن 400 ميكروجرام يوميًا من الأقراص المتوفرة في الأسواق، في بعض الحالات قد يصف لكِ الطبيب جرعات أكبر من هذا، عند وجود مرض الصرع أو في حالة حدوث إجهاض سابق، هذه أسباب تؤدي لأن يصف لكِ الطبيب جرعات عالية من حمض الفوليك.

أسباب نقص حمض الفوليك

بعد أن تعرفنا على فوائد حمض الفوليك قبل الحمل، يجب أن يتم التنويه عن الأسباب المؤدية لنقصه في جسم الإنسان وخاصة لدى المرأة، حتى تتجنبي حدوث مثل هذا النقص، خاصة قبل أن تفكري في اتخاذ خطوة الحمل، ومن ضمن الأسباب المؤدية لذلك ما يلي:

  • بعض أمراض الجهاز الهضمي، خاصة تلك التي تؤثر على امتصاص العناصر الغذائية في المعدة.
  • التقدم بالعمر، من الأسباب الطبيعية لنقص حمض الفوليك.
  • سوء التغذية وضعف الشهية تجاه الأطعمة التي تحتوي على هذا العنصر.
  • بعض الأسباب المرضية مثل فشل القلب او وجود مشاكل في الكبد.
  • بعض الاضطرابات الوراثية التي تؤثر على كيفية امتصاصه من الأمعاء.
  • التدخين وتناول الكحول.

أعراض نقص حمض الفوليك

عندما تبحثين عن فوائد حمض الفوليك قبل الحمل، لابد وأن تتعرفي على أعراض نقص هذا الحمض في الجسم، فعند الشعور بأي منها لابد من الذهاب سريعًا لاستشارة الطبيب قبل التفكير بحدوث الحمل، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • تلون الشعر باللون الرمادي.
  • يتورم اللسان ويحمر لونه.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق والكسل.
  • حدوث اضطرابات شديدة في الجهاز الهضمي والأمعاء.

عند الشعور بمثل هذه الأعراض يرجى فورًا زيارة الطبيب، خاصة في حالة كنتِ تنوين حدوث الحمل في خلال الفترة المقبلة، وذلك تجنبًا لكم المشاكل التي قد تعود من وراء نقص هذا الفيتامين في الجسم.

موانع استخدام حمض الفوليك قبل الحمل

من المؤسف أنه لا يمكن دائمًا الاستفادة من فوائد تناول حمض الفوليك قبل الحمل، فهناك بعض السيدات اللاتي تعانين من الأمراض والمشاكل الصحية التي تعيقهن عن تناول هذا الفيتامين ومنها على سبيل المثال أمراض فقر الدم بأنواعه المختلفة، مثل فقر الدم الخبيث وفقر الدم الناتج عن تكسر خلايا الدم الحمراء.

موانع استخدام حمض الفوليك قبل الحمل

كما أن النساء اللواتي يقمن بعمل غسيل الكلى يحظر عليهن تناول حمض الفوليك، ويأتي أيضًا تناول الكحول كأحد الأسباب التي تتعارض مع تناوله، لذلك يجب دائمًا استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من أنواع الأدوية المختلفة.

الخاتمة

في النهاية عزيزتي الحامل عليكِ العلم جيدًا أن الطبيب هو الشخص الوحيد الذي يقرر مدى احتياجكِ إلى الفيتامينات، وهو الشخص الوحيد أيضًا الذي يستطيع إقرار الجرعة المطلوبة منه حسب احتياجات جسمك لهذا الفيتامين، فيجب عليكِ دائما استشارة الطبيب حول أي نوع من أنواع الأدوية التي تريدين تناولها.

المصادر:

ويبميد

ميديكال نيوز توداي 

توميز 

زر الذهاب إلى الأعلى