fbpx
الفيتامينات للحامل

فوائد حمض الفوليك للحامل | وعلامات نقصه من الجسم

تعتبر الفيتامينات والمعادن من أعمدة نجاح الحمل، وبهما تستمر الرحلة ويمكث الجنين في الرحم، وفي موضوع اليوم سنتحدث عن فوائد حمض الفوليك للحامل، وأهمية تواجده في الجسم بكميات طبيعية؛ وذلك من أجل الحفاظ على صحة الأم والجنين، كما أننا سنسرد بعض الأطعمة والخضراوات التي تحتوي على نسبة عالية من الحمض، بالإضافة إلى الجرعة التي تحتاجين لها في تلك الفترة والموعد المناسب لتناولها وأيضاً الكمية التي يحتاج لها طفلكِ حتى بعد الولادة.

حمض الفوليك

ينتمي حمض الفوليك إلى مجموعة فيتامينات ب ويطلق عليه اسم ب9، ويندرج ضمن المكملات الغذائية، ويظن الناس أنه لا فرق بينه وبين الفولات، ولكن الحقيقة أن الفولات تختلف عنه إذ أنها توجد تلقائياً في الطعام الصحي، ولكن حمض الفوليك يعتبر الشكل الاصطناعي أو الشكل المؤكسد للفولات، ويمكن تصنيعه كيميائياً، ووظيفته الأساسية هي بناء الخلايا، وعلى الأم تناوله في الشهور الأولى من الحمل، لأنه عامل أساسي في بناء حمض DNA، وهو الحمض المسؤول عن تكوين الخلايا وتحديد جينات الطفل، ويتوافر في كثير من الفواكه والخضراوات.

فوائد حمض الفوليك للحامل

يدخل حمض الفوليك في عدة عمليات حيوية أهمها تكوين خلايا المخ وإنتاج خلايا الدم الحمراء اللازمة لتوزيع الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، وفوائده عظيمة ومتعددة منها حماية الشعر من التساقط الذي يصيب الأم أثناء الحمل، وحماية البشرة من الشحوب الناتج عن نقص الدم، ويعتبر محور الصحة في الجسم؛ ولهذا فإن نقصه يسبب مشاكل صحية، ولهذا نريد أن نخبركِ الآن بـ فوائد حمض الفوليك للحامل:

حماية الجنين من العيوب الخلقية

حمض الفوليك له تأثير فعال في الحماية من تشوهات الجنين، وعدم تواجده في جسم أمه يعرضه لمشاكل خطيرة منها إصابته بعيوب الأنبوب العصبي، ويتسبب في عدم اكتمال نمو الفقرات والحبل الشوكي بطريقة صحيحة، كما أنه عامل أساسي في نمو مخ الطفل، ولهذا يفضل تناوله في الشهور الأولى للحمل.

تثبيت الجنين في الرحم

ترجع أهمية حمض الفوليك للحامل في كونه يساهم في تثبيت الجنين في جدار الرحم وخاصةً في بداية الحمل؛ لحمايتها من الإجهاض المبكر الذي يحدث غالبًا قبل الأسبوع الرابع عشر من الحمل؛ ولهذا ينصح الأطباء بتناول 400 جرام يومياً من الحمض، ويفضل تناوله قبل حدوث الحمل.

يساعد الجنين على النمو

يساعد الجنين على النمو

حمض الفوليك يستخدم دائمًا كمكمل غذائي، لذا ينبغي أن توفر الأم كمية كبيرة منه في جسمها، حتى تساعد جنينها في النمو بطريقة صحية وسليمة، كما أنه يساعده على إنتاج كرات الدم الحمراء ونمو الأجهزة، ولذلك يجب على الأم أخذ الجرعة الكافية لسلامة صحة الجنين.

حماية الجنين من مرض الصلب المشقوق

يعتبر مرض الصلب المشقوق أحد العيوب الخلقية ويطلق عليه اسم عيوب الأنبوب العصبي، والتي تصيب الجنين في العمود الفقري تحديداً في النخاع الشوكي، وينتج عن طريق انفصال فقرتين من فقرات الظهر، ولا يمكن الكشف عنه إلا بعد الولادة وعن طريق فحص طبي بالأشعة، كما أن هذا المرض لا يمكن توقعه لأنه لا توجد له أعراض واضحة أو مشاكل عصبية.

الحفاظ على الجهاز الدوري

من أهم فوائد حمض الفوليك للحامل أنه يحافظ على الجهاز الدوري فهو عامل أساسي لتكوين كرات الدم الحمراء وزيادة الأكسجين في الجسم، كما أنه يحمي من الإصابة بـ فقر الدم للحامل، ويحميها من التعرض لتصلب الشرايين، ويساعد الجنين على تكوين الشعيرات الدموية.

حماية القلب من الأمراض

يحافظ حمض الفوليك على القلب ويحميه من الأمراض أو التعرض لنوبات، ويحافظ على المعدل الطبيعي لنبضاته، كما أنه عامل أساسي في تكوين قلب الجنين وبناءه بطريقة صحية وسليمة، ويحميه من الإصابة بالعيوب الخلقية التي تحدث فيه.

أعراض نقص حمض الفوليك على الحامل

عند نقص حمض الفوليك في الجسم، فإن ذلك يتسبب في ظهور بعض الأعراض والتغيرات الملحوظة، ومنها ضعف البدن؛ لأن هذا الحمض هو العامل الرئيسي الذي يعمل على تحسين الصحة العامة للجسم، كما أنه مركز إنتاج الدم فيه، وهذه التغيرات تكون بمثابة جهاز تنبيه بأنكِ في حاجة لتعويض تلك النسبة المفقودة؛ وذلك لتجنب المخاطر، وإليك تلك الأعراض:

الاكتئاب

هل تعرضتِ يوماً ما لـ إكتئاب الحمل بدون سبب واضح خلال الحمل، وسألتِ نفسكِ عن السبب؟، الإجابة هي نقص حمض الفوليك، إذ أنه مكمل غذائي أساسي لحماية الجهاز العصبي، وعند نقصه من الجسم يبدأ شعوركِ بأنك أصبحت سريعة الانفعال وأن تركيزكِ لم يعد كالسابق، لذا ينتابكِ حالة من الاكتئاب الشديد.

آلام في الجسم

من المشاكل الناتجة عن نقص حمض الفوليك في جسم الحامل هي الإصابة بفقر الدم في الدماغ، وهذا بسبب نقص كمية الأكسجين الواصلة إليه، ثم بعد ذلك تبدأ الشرايين بالتورم والشعور بصداع شديد وآلام في الجسم والعضلات، ووهن واضح على أطرافكِ كاليدين والقدمين.

ضيق في التنفس

من المشاكل التي يتسبب فيها نقص حمض الفوليك في الجسم هي ضيق التنفس عند الحامل، وذلك بسبب نقص الأكسجين في الرئتين وانخفاض نسبة كرات الدم الحمراء، ومن أعراض نقص الأكسجين أيضاً زيادة سرعة ضربات القلب والإحساس بالدوران وقد تتطور الحالة إلى الإغماء.

مشاكل في المعدة

مشاكل في المعدة

من أهم فوائد حمض الفوليك للحامل أنه يحافظ على الجهاز الهضمي، وبالتالي تحدث مشاكل إذا نقص عن الكمية الطبيعية ومن هذه المشاكل الشعور بالقيء وآلام في المعدة والإسهال عند الحامل، وقد يؤدي أيضاً إلى فقدان الشهية وبالتالي يحدث نقص ملحوظ في الوزن.

فقدان حاسة التذوق

يتسبب نقص كمية حمض الفوليك عن المستوى الطبيعي إلى ظهور علامات واضحة مثل حدوث تقرحات في الفم وتورم اللسان؛ وهذا نتيجة نقص كرات الدم الحمراء، وعندها تحدث مشكلة في استساغة الطعام؛ لأن مستقبلات التذوق الموجودة في اللسان تكون عاجزة عن إرسال مؤشرات استقبال الطعام عبر الجهاز العصبي إلى العقل.

أسباب نقص حمض الفوليك

بعدما تعرفتِ سيدتي على الفوائد العظيمة الموجودة في حمض الفوليك، ولا بأس إذا اعتبرناه وقود الصحة، وبعد الاطلاع على كافة المؤشرات التي ترغمكِ للتوجه للطبيب وتناول الأطعمة والفواكه والخضراوات والتي سنذكرها أدناه لتعويض النسبة المفقودة على الفور، سوف نخبركِ الآن بالأسباب المتوقعة لنقص هذا الحمض من الجسم:

نظام غذائي غير متوان

من أهم عوامل استمرار الحمل هي تناول الأطعمة الصحية واتباع نظام صحي سليم، ويجب أن تكون سفرتك متنوعة وبها كافة العناصر التي يحتاج لها جسمكِ وجنينكِ مثل الخضراوات الورقية والأطباق الرئيسية المفيدة وتناول الفواكه بشكل يومي، وبالتالي إذ لم يتوفر هذا التنوع في الأطعمة فسوف تصابين بنقص في حمض الفوليك.

وجود بعض أمراض الجهاز الهضمي وتناول بعض العقاقير والكحوليات

عند إصابة الجسم بأمراض في الجهاز الهضمي، فإنه يصبح غير قادر على امتصاص حمض الفوليك، وبالتالي يؤدي إلى نقص كميته في الجسم، كما هو الحال عند تناول العقاقير والكحوليات؛ لأن تناولها بكثرة وبدون علم الطبيب يتسبب في تقليل استفادة الجسم من العناصر الغذائية الموجودة في الطعام.

طهي الطعام

عليكِ سيدتي معرفة أن طهي الطعام يؤدي إلى ضياع الفائدة المرجوة من حمض الفوليك، ولهذا ينصح الأطباء دائماً بتناول الفواكه والخضراوات الطازجة وبدون تعرضها للحرارة حتى تحتفظ بقيمتها الغذائية، والطريقة الصحية لطهي الطعام هي السلق، ولذلك فإن المرضى دائماً ما تتناول الأكل المسلوق.

أكلات غنية بحمض الفوليك

لا بد وأنك الآن يدور في ذهنكِ أنكِ في حاجة لمعرفة الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، وذلك بدلاً من اللجوء لتناول العقاقير لتعويض هذا الحمض، وبفضل الله تعالى أنه جعل الداء والدواء على الأرض معاً وجعل لنا الفولات (مصدر حمض الفوليك) موجودة في الفواكه والخضراوات التي نتناولها بشكل يومي، وهذه بعض الأطعمة الغنية بفوائد الحمض:

القرنبيط

تنتمي زهرة القرنبيط إلى فئة الخضراوات وهي غنية جداً بحمض الفوليك، إذ أن 100 جرام منها تحتوي على 57 ميكرو جرام من الحمض، ولها فوائد عديدة أهمها أنها تقضي على الخلايا السرطانية وتخلص الجسم من السموم وتقلل نسبة الكوليسترول في الدم، كما أنها تحمي القلب من الأزمات وتحافظ على النسبة الطبيعية للسكر في الجسم.

كبد البقر

عليكِ سيدتي معرفة أن كبد البقر يوجد به كافة فوائد حمض الفوليك للحامل؛ ولهذا ننصحكِ بتناوله حيث أن 100 جرام كبد يمنحكِ 253 ميكرو جرام من الفولات، بالإضافة إلى الفوائد الأخرى منها أنه يمدكِ بالبروتينات والطاقة اللازمة لبناء جسم طفلكِ، قومي بطهيه لأسرتكِ واستمتعي بمذاقه اللذيذ.

البقوليات

البقوليات من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك

تعتبر البقوليات من الوجبات المحببة لكثير من الناس، ولها أنواع عديدة مثل الفاصوليا، اللوبيا، العدس، البازلاء، الفول، الترمس والفول السوداني، كل هذه الأنواع يمكنكِ طبخها وتقديمها لأسرتكِ، وبذلك تكونين قد استفدتِ منها بوجهين، أولاً تضفي على سفرتك طابع التنوع وثانياً تحصنين عائلتكِ من الإصابة بالأمراض الناتجة عن نقص حمض الفوليك؛ وذلك لأن البقوليات تعتبر مصدر أساسي لهذا الحمض.

البامية

تناول البامية بكثرة يحميكِ من الأمراض الناتجة عن نقص حمض الفوليك، حيث أنها غنية جداً به ولها فوائد عديدة منها حماية الجنين من التشوهات، وهذه هي الفائدة الأساسية للفولات، كما أنها تساعده في بناء الجهاز العصبي، وحماية الأم من فقر الدم.

السبانخ

تحتوي السبانخ على نسبة عالية جداً من حمض الفوليك، أكثري من تناولها حتى يكون لديكِ سلاح فتاك ضد الكثير من الأمراض والقدرة على مهاجمتها، كما أنها تعتبر طريق وصولكِ للولادة الآمنة بدون إجهاض، وتساعدكِ على إنتاج كمية أكبر من خلايا الدم الحمراء.

الفواكه الحمضية

تُعد الفواكه الحمضية مثل البرتقال، الليمون، اليوسفي والجوافة من أكثر الفواكه الغنية بحمض الفوليك، والتي تعمل على حماية المخ من الشلل أو الزهايمر، وينصح الأطباء به خاصةً في شهور الحمل الأولى للحد من إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية في الأنبوب العصبي.

جرعة حمض الفوليك للحامل

والآن بعد أن تعرفتِ على فوائد حمض الفوليك للحامل والأضرار الناتجة عند انخفاض مستواه الطبيعي في الجسم، عليكِ أيضاً معرفة الجرعة التي تحتاجين لها خلال فترة الحمل، وكما ذكرنا سابقاً أن الفولات متوفرة في الطعام الصحي إلا أنه في بعض الأوقات تحتاج الأم لجرعات زائدة تعوض النقص الذي لم تستطع تعويضه من الطعام؛ إذ أنكِ بحاجة إلى 400-600 ميكرو جرام يومياً، وقد تزيد إلى 1000 ميكرو جرام حسب اختلاف كل حالة، وهذه النسبة تحتاجين لها قبل الحمل وبعده، وتزيد بالتدريج مع تقدم شهور الحمل.جرعة حمض الفوليك للحامل

قد يطلب منكِ الطبيب زيادة تلك الجرعة في بعض الحالات، منها أنك قد تكونين حامل بتوأم، وبهذا تكون نسبة حمض الفوليك غير كافية لهما، وأيضاً قد تكون العيوب الخلقية مرض وراثي في العائلة، إذاً نسبة الحمض الطبيعية لا تكفي لمواجهة هذه العيوب.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال وأوضحنا لكِ جميع فوائد حمض الفوليك للحامل، والأكلات الغنية بالفولات، كما أنكِ تعمقتِ معنا في عالم الحمض وعرفتِ الأعراض التي يمكن أن يتسبب فيها إذا نقصت نسبته الطبيعية، وعرفتِ أنه محور بناء كرات الدم الحمراء الضرورية لنقل الأكسجين إلى المخ والأعصاب وباقي الجسم.

المصادر:

إن إتش إس 

ميديكال نيوز توداي

ويبميد

زر الذهاب إلى الأعلى