تغذية الحامل

فوائد عسل السدر للحمل وللجنين وما هي أضراره في الشهور الأولى

كونكِ حامل فأنتِ الآن في مرحلة التغذية السليمة التي لا تقبل خطأ، لذا تبحثين عن كل ما هو مفيد، وعليكِ الحصول على فوائد عسل السدر للحمل كأجود أنواع العسل وأكثرها فائدة لكِ ولجنينكِ، فهو غني بالكثير من العناصر الغذائية التي تحتاجينها لنموه وتعويض ما تفقدينه أثناء شهور الحمل، وتذكري دومًا تناول الاكل الصحي للحامل في شهور الحمل تعني ولادة آمنة وجنين معافى بإذن الله.

ما هو عسل السدر

عسل السدر لمن لا يعرفه هو عبارة عن عسل أحادي الزهرة وهي زهرة شجرة السدر، حيث يتغذى النحل على زهور السدر المعروفة في المناطق الجبلية، ومن أشهر أنواع عسل السدر النوع اليمني الذي اشتهر في التاريخ القديم للجزيرة العربية، واشتهرت به اليمن كأحد العلاجات القوية للكثير من الأمراض وبخاصة الأمراض الميكروبية والبكتيرية.

القيمة الغذائية لعسل السدر

عسل السدر أو العسل الجبلي واحد من أجود أنواع العسل التي توفرها الطبيعة لنا، فهو مصدر مهم لكثير من المعادن والفيتامينات، فالقيمة الغذائية لعسل السدر تصل إلى حوالي 305 سعر حراري وهو ما يجعله مصدر غني بالسكريات التي تمنح الجسم الطاقة، بالإضافة إلى نسبة كبيرة من الفيتامينات والأحماض والمعادن التي تجعله ذو قيمة غذائية للإنسان بوجه عام وللحامل على وجه الخصوص.

فوائد عسل السدر بشكل عام 

يتميز عسل السدر بطعم مختلف عن باقي أنواع العسل، وذلك لطبيعة مكوناته المميزة، إذ أن مذاقه لذيذ وعلاج وواقي من الكثير من الأمراض، ولكن قد تقولين بأن عسل السدر غير متوفر أو أنه غالي الثمن؟ إنها حقيقة ويرجع ذلك إلى الطبيعة الموسمية التي ينتج بها النحل هذا النوع من العسل، بالإضافة إلى ندرة أشجار السدر وبخاصةً في مصر، ويمكن حصر أهم فوائده في ما يلي:

مضاد قوي للميكروبات

يحتوي عسل السدر على الكثير من مضادات الأكسدة والميكروبات التي تجعله علاج لكثير من الأمراض الميكروبية وتحديدًا الأمراض الجلدية، كما أنه مفيد في التئام الجروح.

تقوية المناعة

عسل السدر يقوي مناعه الحامل في الحمل

يعزز عسل السدر من المناعة حيث يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية التي تعد كـ أفضل مكمل غذائى للحامل مهمة لتحسين الجهاز المناعي، وبخاصةً في مهاجمة الكثير من الأمراض الفيروسية والبكتيرية التي تخترقه مثل الإنفلونزا الموسمية والفيروسية.

مضادات الأكسدة

عسل السدر يضم نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تجعله علاج فعال لأمراض الشيخوخة مثل الزهايمر وتجاعيد البشرة، بالإضافة إلى علاج الأمراض المرتبطة بالتقدم في السن مثل أمراض العظام والقلب، كما أن مضادات الأكسدة بعسل السدر تمنع تكون الخلايا السرطانية أو تلفها التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطانات، مثل سرطان بطانة الرحم والثدي وغيرها.

مضاد للفيروسات

كما ذكرنا سابقًا بأن عسل السدر يحسن الجهاز المناعي فهو مضاد قوي للفيروسات وما تسببه من أمراض مثل التهابات الحلق والاحتقان والنزلات الشعبية، كما أنه علاج فعال للأمراض الفطرية التي تصيب الجلد والتهابات الجيوب الأنفية.

يساعد في وظائف الجهاز الهضمي

من الفوائد التي أثبتتها الدراسات العلمية الحديثة لعسل السدر دوره في تحسين وظائف الجهاز الهضمي، وبالتالي يساعد في علاج اضطرابات المعدة والإمساك والإسهال عند الحامل.

هذه الفوائد وغيرها الكثير يمكنكِ الحصول عليها من ملعقة يوميًا من عسل السدر سواء بإضافته إلى الليمون أو بمفرده، ويبقى السؤال ما هي فوائد عسل السدر للحامل؟ وهل ترتبط فوائد عسل السدر للحامل في الشهور الأولى فقط؟ أم أنه مفيد طوال شهور الحمل؟ وهل يدخل ضمن قائمة الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الأول، إليكِ الإجابة في الفقرة التالية.

فوائد عسل السدر للحمل

عسل السدر هو عسل نحل طبيعي مثله مثل جميع أنواع عسل النحل التي لطالما ظلت الأبحاث والدراسات الطبية والعلمية حتى الآن تكتشف في فوائده، ويكفي لنا أن القرآن الكريم منذ أكثر من 1400 سنة أوصانا بعسل النحل كشفاء ووقاية من الكثير من الأمراض.

ولكن لابد أن تنتبهي بأهمية تجنب تناول عسل السدر للحامل في الشهور الأولى، وذلك لأنه يزيد من معدل الطلق ويؤدي إلى حدوث انقباضات الرحم وتشنجات المهبل التي يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض ونزول الحمل، ولكن بوجه عام يمكن الاستفادة من عسل السدر للحامل بعد الشهور الثلاث الأولى، ومن فوائد عسل السدر للحمل:

علاج اضطرابات المعدة

من أعراض الحمل شائعه الحدوث بعض الاضطرابات في المعدة مثل الإمساك أو قرحة المعدة والانتفاخ وزيادة الحموضة، بالإضافة إلى القولون العصبي، يساعدكِ عسل السدر على تجنب حدوث هذه الاضطرابات، مع التقليل من مضاعفاتها أثناء فترة الحمل حيث ينتج اللاكتوز المسهل لحركة المعدة والأمعاء.

مكمل غذائي

يحتوي عسل السدر على الكثير من الأحماض والفيتامينات والمعادن التي تجعله مكمل غذائي هام لكِ أثناء فترة الحمل، ومن أهم فوائد عسل السدر للحامل تقليل نسبة هرمون الكورتيكوستيرون، ومن المعروف أن ارتفاع معدل هذا الهرمون في شهور الحمل يؤدي إلى زيادة الإعياء والشعور بالتعب والإجهاد، كما أن وجود نسبة كبيرة من السكريات في عسل السدر تجعله مصدر هام للسعرات الحرارية المهمة لكِ لنشاطكِ وتزويدك بالطاقة والنشاط.

تحسين الجهاز المناعي

أنتِ في شهور الحمل تكونين في أقل مستوى مناعي، وهو ما يجعلكِ أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الفيروسية والبكتيرية، ولكن عسل السدر يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات البكتيريا والفيروسات التي تحميكِ من الإصابة بالكثير من الأمراض.

تخفيف الأرق

يخفف عسل السدر من الشعور بالأرق في الحمل

الأرق عند الحامل من أكثر المشاكل التي قد تلازمها طوال شهور الحمل، ويرجع ذلك إلى تأثير هرمونات الحمل، يحسن عسل السدر من الحالة النفسية والمزاجية للأم مما يقلل من الأرق والتوتر.

علاج فقر الدم

ترتبط نقص معدلات الهيموجلوبين في الدم بالحمل لدى نسبة كبيرة من الحوامل، ومن فوائد عسل السدر للحامل زيادة إنتاج الهيموجلوبين في الدم لأنه من مصادر الحديد المهمة، وبالتالي يمثل علاج مهم لـ فقر الدم عند الحامل أثناء وبعد الحمل الذي قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة للأم والجنين.

ضبط ضغط الدم

يوجد ما يعرف بارتفاع ضغط الدم الحمل، وهي حالة مرضية ترتبط لدى نسبة شائعة من الحوامل حيث ترتفع معدلات ضغط الدم، وننصحكِ بتناول عسل السدر في شهور الحمل لمنع رفع ضغط الدم أو انخفاضه.

التئام الجروح

من الفوائد المهمة لعسل السدر هو قدرته الفعالة على تسريع التئام الجروح بعد الولادة وبخاصةً القيصرية، كما يساعد على منع حدوث نزيف للدم وتجديد الأنسجة بعد الولادة، إلى جانب مساهمته بشكل كبير في تخفيف ألم الجروح.

تسريع الطلق

ننصحك بالحرص على تناول ملعقة يوميًا من عسل السدر في الشهر التاسع، حيث يسرع من حدوث الطلق، ويقلل من ألم المخاض ومدته قبل الولادة.

الوقاية من الإصابة بالحساسية

من أهم مكونات عسل السدر أنه غني بحبوب اللقاح التي تمنع الإصابة بالحساسية، وبخاصة ظهور أعراض الحساسية لدى نسبة ليست بالقليلة من الحوامل، والتي قد تؤدى إلى ضيق التنفس عند الحامل.

علاج الالتهابات البكتيرية والفطرية

من أخطر الالتهابات التي تتعرض لها الحامل التهابات عنق الرحم والمهبل، حيث تؤدي إلى مضاعفات منها الإجهاض أو العدوي البكتيرية والتي يمكن أن تحدث في فترة النفاس.

فوائد عسل السدر للحمل والجنين

بجانب الفوائد الكثيرة التي سبق ذكرها لتناول عسل السدر لكِ أثناء الحمل، مفيد أيضًا لنمو وتطور جنينكِ وأعضائه الحيوية والعقلية، ومن هذه الفوائد:

  • عسل السدر غني بالأحماض الأمينية، وهي عنصر مهم لتطور جنينكِ ونموه لولادة جنين مكتمل وبعافية بإذن الله.
  • يحتوي عسل السدر على كمية كبيرة من المعادن مثل الحديد والكالسيوم المهمين لنمو عظام جنينكِ وحمايته من الإصابة بهشاشة العظام، بالإضافة إلى نمو الأسنان.
  • أثبتت بعض الدراسات دور عسل السدر في تقوية القدرات العقلية والذهنية للأجنة، وذلك بفضل مضادات الأكسدة والأحماض الأمينية والمعادن الموجودة به.
  • تحسين حركة الجنين ومساعدته على الحركة والنشاط المستمرين في الرحم، وأيضًا بعد الولادة.

أضرار عسل السدر للحامل في الشهور الأولى

من أهم النقاط التي أثيرت حول تناول العسل بكل أنواعه أهمية تجنب تناول عسل السدر للحامل في الشهور الأولى، إذًا ما هو تفسير ذلك، إذ قد يرجع إلى:

أضرار عسل السدر للحامل في الشهور الأولى

  • وجود نوع خطير من أنواع البكتيريا التي أثبتت بعض الدراسات تسببها في الإصابة بالتسمم وهو نوع يعرف باسم التسمم السجقي الذي يؤثر على الأم والجنين سلبيًا.
  • احتمالية الإصابة بـ سكر الحمل بسبب احتوائه على نسبة كبيرة من الجلوكوز والفركتوز.
  • كما أنه ممنوع للحوامل المصابات بسكري الحمل.
  • عسل السدر يسرع من طلق الولادة وانقباضات الرحم، وبالتالي عليكِ الإقلال من تناوله في الشهور الثلاث الأولى من الحمل.

بوجه عام عسل السدر غذاء مفيد لكِ ولجنينكِ أثناء شهور الحمل، ولكن لكل قاعدة استثناء، فربما حالتكِ الصحية تتطلب تجنب تناول عسل السدر أو أي عسل نحل، الأهم هو استشارة الطبيب ومعرفة كل ما يناسب حالتكِ الصحية من أطعمة ومشروبات، لأنكِ تحتاجين إلى الاهتمام بكافة تفاصيل الحمل وأهمها التغذية السليمة لتعويض ما تفقديه ولاكتمال نمو جنينكِ.

المصادر:

مايسبلاي

إن سي بي أي

بيبي سينتر

زر الذهاب إلى الأعلى