تغذية الحامل

فوائد قشطة الحليب للحامل | نصائح للاستفادة من قشطة الحليب

يهمل الكثير من النساء فوائد قشطة الحليب للحامل على الرغم من احتوائها على الكثير من المكونات التي تتمثل في صورة فيتامينات هامة جدًا للمرأة أثناء تلك الفترة، حيث أن قشطة الحليب تصنع من اللبن الطبيعي فهي تعتبر ذات قيمة غذائية عالية جدًا، كما يمكن الحصول عليها بصورة مصنعة ومفيدة أيضًا إلا أنها تكون أقل قيمة من الطبيعية، وفي السطور القادمة سوف نتعرف على أهم فوائد القشطة وكيف يمكن الحصول عليها.

فوائد قشطة الحليب الحامل 

من المعروف أن أغلب السيدات الحوامل بل جميعهم يبحثون دائمًا عن أهم الأطعمة الغنية بالمعادن والعناصر اللازمة لنمو الجنين أثناء فترة الحمل، لذلك سوف نعرض لكِ أهم فوائد قشطة الحليب للحامل وذلك لأنها تتمتع بالعديد من الفوائد التي لا تعرفها الكثير من النساء، وتتخلص فوائد القشطة في التالي:

مقاومة الأنيميا

تعمل قشطة الحليب على رفع نسبة الهيموجلوبين في الدم من خلال قدرتها على زيادة نسبة عدد كرات الدم الحمراء لدى المرأة الحامل، يرجع هذا الأمر لاحتوائها على نسبة عالية من الحديد التي تحفز إجراء هذا العمل، وبالتالي تعمل على عدم التعرضا لـ فقر الدم عند الحامل أو الأنيميا الحادة.

مقاومة تجاعيد البشرة وتعزيز صحة الشعر

تزداد في فترة الحمل ظاهرة البقع والحبوب التي تملأ وجه المرأة وتصيب البشرة بالعديد من المشاكل، كما يمكن أن تصاب المرأة بالجفاف خلال فترة الحمل نتيجة سحب المياه من جسدها باستمرار إلى داخل الكيس الجنيني، لذلك يجب على المرأة الحامل تناول قشطة الحليب لما لها من نتائج عظيمة جدًا لتجاعيد البشرة وما شابه. 

تحتوي قشطة الحليب على العديد من الفيتامين التي تعمل على تعزيز صحة الجلد وتقاوم تجاعيد البشرة وتقلل من ظاهرة انتشار الحبوب، فهي غنية جدًا بفيتامين A و E وهما يعملان معًا على حماية الجلد، بالإضافة إلى التحفيز العالي لفروة الرأس لإنتاج عدد أكبر من بصيلات الشعر. 

تقوية العظام وتعزيز الصحة العقلية

تحتوي قشطة الحليب على نسبة مرتفعة من الفسفور الذي يعتبر له دور كبير جدًا في التنمية العقلية كما يعمل دائمًا على الحماية من الإصابة بمرض الزهايمر، بالإضافة لذلك والأهم فهو يعمل على تكوين عظام الجنين خاصةً الجمجمة وبالتالي يزيد من فرصة إنجاب طفل ذكي. 

من المعروف أن عنصر الكالسيوم هو أهم عنصر يعمل على تقوية العظام وتعزيز صحة  والمحافظة على الأسنان، ولكن يعتبر الفسفور أيضًا ذو أهمية كبيرة في نمو العظام بشكل سليم كما يعمل على حماية المرأة الحامل من عدم الإصابة بمرض هشاشة العظام نتيجة سحب الكالسيوم من الجسم. 

تحسين المزاج للحامل

يتغير مزاج المرأة الحامل باستمرار وبشكل سريع جدًا وذلك نتيجة تغير الهرمونات الجسدية؛ فنجد أن المرأة خلال فترة الحمل أكثر حساسية لأقل المواقف، وفي أغلب الأحيان قد تتعرض المرأة الحامل لنوبات اكتئاب الحمل الحادة، وذلك نتيجة خلل في هرموني البروجسترون والاستروجين. 

يفضل تناول قشطة الحليب للتخلص من المزاج السيئ للمرأة الحامل، فهي تساعد في التخلص من المزاج السيء من خلال احتوائها على حمض البانتوثينيك؛ الذي يعمل على ضبط الحالة النفسية للمرأة الحامل، وبالتالي فهو يخلص فكر الحامل من القلق والتوتر والخوف الذي ينتابها لأقل الأسباب. 

تقوية المناعة للحامل ومد الجسم بالطاقة

تقوية المناعة للحامل ومد الجسم بالطاقة

يستطيع كوب كامل من قشطة الحليب أن يمد جسم المرأة الحامل بكمية الطاقة اللازمة للتخلص من الخمول والتعب والإرهاق وإكساب الجسم حيويته ونشاطه، حيث أن الكوب الكامل منها يحتوي على أكثر من 300 سعرًا حرارياً، وتعتبر كمية كافية جدًا لجسم المرأة، كما يساعدها على التخلص من النعاس تمامًا. 

تحتوي أيضًا قشطة الحليب على نسبة ليست بقليلة من فيتامين A الذي له دور كبير في تكوين كمية أكبر من كرات الدم البيضاء، والتي تعمل بدورها على تقوية جهاز المناعة الذي يتصدى لأي خطر خارجي، ويحمي المرأة والجنين من أي مشاكل ناتجة عن قلة المناعة. 

تحسين الرؤية والبصر

كما ذكرنا أن قشطة الحليب تحتوي على كمية وفيرة من فيتامين A، الذي له قدرة كبيرة على تحسين صحة العينين، والكثير من النساء يتعرضن خلال مرحلة الحمل إلى حساسية في العين مما يؤثر بشكل كبير على الرؤية، ولذلك تعتبر من أهم فوائد قشطة الحليب للحامل معالجة الرؤية والبصر.

في أغلب الأحيان تصاب بعض السيدات الحوامل بمرض العمى الليلي نتيجة لخروجهن في النهار بشكل كبير وتعرضهن لأشعة الشمس لفترة طويلة، ولذلك تعمل قشطة الحليب على تقليل فرص الإصابة بجميع الأمراض التي تصيب العين أثناء الحمل.

النمو السليم للجنين

تتميز قشطة الحليب بتوفير العديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية لبناء جسم قوي وسليم صحياً، بجانب أنها تتمتع بجميع فوائد الحليب التي توفر للجنين النمو بشكل صحي وسليم، فتناول قشطة الحليب بشكل أساسي تفيد في نمو الجهاز العصبي للجنين وتطور جميع أعضاء الجنين بشكل طبيعي. 

فوائد قشطة الحليب أثناء الولادة

عزيزتي المرأة الحامل عليكِ الاهتمام بصحتك جيدًا والحفاظ عليها وتناول الأطعمة المفيدة خاصةً الغنية بالبروتين، حيث أن ذلك ليس فقط مفيد لصحتك وصحة طفلك فهو أيضًا يساهم بشكل كبير أثناء عملية الولادة، فالحفاظ على مثل هذه الأطعمة تسهيل الولادة، ويقلل حدوث أي أخطار أثناء الولادة. 

ينصح الكثير من الأطباء المختصين في مجال الحمل بتناول 70 جرام من قشطة الحليب بشكل يومي بجانب الأطعمة التي تحتوي على بروتين، حيث أنها تساعد في إمداد الجسم بالكمية الكافية من البروتين اللازم لاكتمال عضلاته وصحته.

تحتوي قشطة الحليب على بعض مضادات الأكسدة التي يكون لها دور كبير في التئام الجروح بشكل أسرع، لذلك فهي تعمل على معالجة جروح الولادة؛ سواء كان فتح البطن أو شق العجال في الولادة الطبيعية، وبذلك تعتبر مقاوم ممتاز للالتهابات. 

نصائح للاستفادة من قشطة الحليب

يجب الانتباه جيدًا أثناء تناول الأطعمة سواء كانت مفيدة أم لا، حيث أن زيادة العناصر الغذائية المفيدة للجسم عن الحد الذي يحتاجه الجسم ينقلب في هذه الحالة إلى تسمم العنصر ، وهو زيادته في الجسم أكثر من اللازم، لذلك يجب الانتباه جيدًا لتناول كمية محددة من الأطعمة الغذائية. 

كما ذكرنا أن فوائد قشطة الحليب للحامل كثيرة جدًا، ويمكن إضافة كمية كافية من البروتين للمرأة الحامل تكفي جسدها وجسد الجنين، ولكن عند تناول كمية كبيرة منها تصبح العناصر في الجسم أكثر من اللازم وبالتالي تضر بالمرأة الحامل والجنين، كما تؤثر على الصحة النفسية للأم. 

تعمل العناصر اللازمة الزائدة عن حاجة الجسم على زيادة وزن المرأة أثناء الحمل، وبالتالي تصبح المرأة أكثر عرضة للإصابة بأمراض ضغط الدم، ويصبح من الصعب الولادة الطبيعية وأيضًا تصعب عملية متابعة الجنين من خلال السونار.

كما يجب على المرأة الحامل التي تعاني من بعض أنواع الحساسية عند تناول أيًا من منتجات الألبان أن تقوم باستشارة الطبيب عند تناول قشطة الحليب؛ حتى لا تؤثر بالسلب على صحة الأم وجنينها. 

ما هي قشطة الحليب؟ وكيف نحصل عليها؟

قبل أن يتم الحصول على قشطة الحليب واستخلاصها يجب أولاً أن نعرف ما هي قشطة الحليب، وما هي المكونات المصنعة لها، كما نوضح أن طريقة الاستخلاص سهلة جدًا ويمكن للسيدة الحامل تصنيعها بشكل سهل لا تحتاج إلى مجهود أو وقت طويل للحصول عليها، وفي السطور القادمة سوف نتعرف عليها بالتفصيل. 

قشدة أو قشطة الحليب

قشدة الحليب أو كما يطلق عليها الكثير من الأشخاص قشطة الحليب عبارة عن المادة التي تظهر على وجه اللبن بعد غليانه وتركه فترة ليبرد قليلاً، يمكن الحصول عليها بشكل سهل من خلال ترك اللبن في الثلاجة دون تحريكه، بعد ذلك يتم إزالة الطبقة المتكونة.

قشدة أو قشطة الحليب

تعتبر هذه الطبقة غنية جدًا بالكثير من العناصر الهامة، حيث أنها تتكون أساسًا من الدهون المشبعة التي تتكون من البروتين وجزء كبير من الكربوهيدرات الموجودة في الحليب، ولذلك فهي تعتبر ذات فوائد كثيرة جدًا. 

تتشابه فوائد قشطة الحليب للحامل كثيرًا مع فوائد الحليب المصنوعة منه، حيث أنها تحمل جميع الفوائد والعناصر الغذائية ولكن تختلف القشطة فيما بينها نتيجة اختلاف نوع اللبن؛ فنجد أنها تتفاوت في نسبة الدهون فيما بينها، ومن أهم القيم الغذائية التي تحتوي عليها القشطة ما يلي:

  • توفر فيتامين A للحامل الذي يعمل على تحسين ونضارة البشرة وتقوية الجهاز المناعي. 
  • غنية جدًا بفيتامين C الذي له دور كبير في معالجة الالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي. 
  • يوجد بها فيتامين D ويعتبر هام جدًا لصحة العظام والأسنان وتحفيز عمل الغدة الدرقية والكظرية. 
  • كما تحتوي فيتامين B, B2 ولهما دور كبير في الوقاية من خطر تسمم الحمل
  • فيتامين E الذي يعمل على تغذية الشعر وتقويته. 
  • تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم والزنك والعديد من العناصر الهامة الأخرى.

بالإضافة لجميع الفوائد والقيم الغذائية السابقة التي تحتوي عليها قشطة الحليب رغم اختلاف الحليب المصنعة منه فإن المرأة عند تناولها كوب واحد من القشطة (240) جرام فإنها تحصل على الآتي:

  • 90 ملليجرام كوليسترول. 
  • 27.8 جرام فقط من الدهون المشبعة. 
  • 4 جرام من الكربوهيدرات. 
  • 315 من السعرات الحرارية.
  • 7.2 جرامات من البروتين. 

تختلف طرق تناول قشطة الحليب حيث يمكن تناولها بمفردها بجانب وجبة الإفطار، كما يمكن عمل ساندوتشات قشطة بالمربى أو الحلاوة الطحينية، بالإضافة لذلك فهي ذات طعم مستساغ للكثير من الأشخاص، والكثير من الأشخاص يفضلون تناولها مع الحلويات للتغيير من طعمها.

كيفية الحصول على قشطة الحليب

تختلف طرق الحصول على قشدة الحليب، حيث يمكن الحصول عليها بشكل سهل من خلال الشراء من السوبر ماركت في صورة معلبات محفوظة، ويمكن الحصول عليها أيضًا من معامل منتجات الألبان، كما يمكن الحصول عليها بشكل طبيعي أو مصنع؛ فالفائدة لا تختلف في أياً منهما، إلا أن المعلبات أكثر ضرر لاحتوائها على مواد حافظة، ومن الأفضل الحصول عليها بطريقة منزلية وهذا ما نتعرف عليه الآن.

من الافضل الحصول على قشدة الحليب بالمنزل حيث تكون أكثر أمانًا وأفضل جودة، ويمكن الحصول عليها منزليًا بطريقين إما بنزع الطبقة السطحية المتكونة على الحليب بعدما يبرد، أو من خلال عملية الخض التي تعمل على فصل هذه الطبقة الدهنية بشكل أفضل. 

يمكن صناعة قشطة الحليب من مختلف أنواع الحليب سواء كان الحليب البقري للحامل أو الماعز أو غيرهم من الألبان، فلكلاً منهم فوائد جمة، كما أن قشطة الحليب لها فوائد أخرى غير غذائية تتمثل في حماية وترطيب البشرة وسوف نتطرق لهذا بشكل تفصيلي. 

فوائد قشطة الحليب لبشرة للحامل

من أهم فوائد قشطة الحليب للحامل أيضًا هو معالجة بعض مشاكل البشرة التي تظهر أثناء فترة الحمل، وذلك من خلال أنها تدخل في الكثير من مستحضرات التجميل الطبية لمعالجة مشاكل البشرة، كما أن هناك بعض الطرق الطبيعية سنتعرف عليها الآن، حيث توجد الكثير من الوصفات الطبيعية الآمنة جدًا على بشرة المرأة الحامل، أهم هذه الوصفات هي قشطة الحليب مع الكركم، هذه الوصفة تساعد بشكل كبير في التخلص من مشكلة حب الشباب، ويمكن تجهيز الوصفة كالتالي:

  • خلط ملعقة كبيرة من القشطة مع معلقة من الكركم ومزجهم جيدًا بالماء. 
  • يتم وضعه الخليط على البشرة لمدة لا تقل عن 10 دقائق. 
  • يتم غسل الخليط جيدًا حتى التخلص منه وتكراره لعدة أيام حتى الحصول على نتائج أفضل.

طريقة صنع قشطة الحليب بالمنزل للحصول على فوائد مضمونة للحامل

كما تتوقف صحة المرأة الحامل على فائدة الطعام المتناول، فإنها أيضًا تتأثر بمدى نقاء وجودة هذا الطعام، ودائمًا ما يكون الطعام المُصنع بالمنزل ذو جودة عالية بالمقارنة مع الوجبات السريعة الجاهزة، وحتى يتم الحصول على فوائد قشطة الحليب للحامل بشكل كامل ننصح بصنعها في المنزل، وفيما يلي سوف نقدم طريقة العمل:

المكونات

  • لتر ونصف من اللبن كامل الدسم أو أكثر حسب الكمية. 
  • 5 ملاعق من الخل، ويمكن استخدام الليمون كبديل للخل. 
  • نصف كوب من الحليب البودر، أي ما يعادل 4 ملاعق تقريبًا. 
  • ملعقة سكر كبيرة. 
  • ملعقة نشا متوسطة الحجم.
  • كريمة خفق حوالي كوب إلا ربع. 

طريقة العمل

تتلخص طريقة تصنيع قشطة الحليب في المنزل في الخطوات التالية، يجب اتباع الخطوات بشكل دقيق حتى يتم الحصول على القشطة بالقوام الصحيح لها، والطريقة كالتالي:

طريقة العمل

  • قومي بغلي الحليب البودر جيدًا بعد إذابته في الماء الكافي. 
  • بعد ذلك يتم إضافة مقدار الخل ويقلب جيدًا حتى تتخثر قطع الحليب. 
  • يتم تصفية الحليب عن القطع المتخثرة والمقتتة، ويترك جانبًا في مصفاة حتى يصفى جيدًا.
  • قومي بوضع كريمة الخفق والنشا والسكر مع الحليب كامل الدسم على النار ويقلب جيدًا حتى يظهر القوام المتماسك.
  • بعد ذلك أضيفي عليه قطع الحليب المتخثرة وامزجي جيدًا واتركيه ليبرد. 
  • بعد ذلك قومي بوضع الخليط في إناء غير مبلل نظيف واتركيه بالثلاجة. 
  • بذلك تكوني حصلت على إناء كامل يحتوي على جميع فوائد قشطة الحليب للحامل. 
  • يمكنك تناول القشطة التي قمتِ بصنعها بشكل آمن دون خوف. 

تناولنا في الموضوع الحديث عن العديد من فوائد قشطة الحليب للحامل، وتعرفنا على أهميتها الكامنة التي يجهلها الكثير من النساء، كما تناولنا بعض طرق تصنيعها منزلياً بشكل أكثر آمنًا، وفي نهاية الحديث نتمنى من كل امرأة حامل أن تحافظ على صحتها وصحة جنينها من خلال تناول الأطعمة المفيدة والتي لا شك أن من ضمنها قشطة الحليب.

المصادر:

بيبي سنتر

إن إتش إس

إندايركت

زر الذهاب إلى الأعلى