الفيتامينات للحامل

فيتامين أ للحامل | تعرفي معنا على أهم فوائده وأضراره

إن كنتِ حاملًا فأنت بالتأكيد تريدين أن تعرفي هل فيتامين أ للحامل هام في هذه المرحلة؟، ذلك أنه واحد من أهم الفيتامينات المسؤولة عن نمو الجنين بصورة صحية وسليمة، بالإضافة إلى خواصه المضادة للأكسدة التي تضفي عليه مزيد من الاهتمام، ولا تقتصر قيمته الغذائية على الجنين فقط بل إن فوائده للحامل لا تعد ولا تحصى، لكن عليكِ أن تضعي في اعتباركِ الاعتدال في تناوله، حيث أنه يعتبر سلاح ذو حدين، وفي حال رغبتكِ في معرفة المزيد عنه، تابعينا.

ما هو فيتامين أ

يعرف فيتامين أ بأنه فيتامين النمو، حيث تعتمد عليه كثيرًا من عمليات الجسم الحيوية اعتمادًا كاملًا، وبالرغم من أنه أحد الفيتامينات التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي، إلا أنه يتواجد بكثرة في بعض الأطعمة، فيوجد في الخضروات كالكوسة، الخيار، البازلاء والسبانخ، ويوجد في اللحوم الحمراء كلحوم الأبقار والأغنام، واللحوم البيضاء كالأسماك، كما يوجد أيضًا في بعض أنواع الفواكه كالمانجو والخوخ والشمام.

قد يكون من الغريب معرفة أن لفيتامين أ خصائص خاصة تجعله غير قابل للذوبان في الماء و قابل للذوبان في الدهون، كما يتواجد فيتامين أ على هيئة شكلين، أحدهما يستخدمه الجسم مباشرةً كالموجود في البيض واللبن ويعرف بالريتينول، بينما الآخر يعرف بالكاروتينات وهو بروتين متحول كالموجود في الأطعمة النباتية.

الجرعه اللازمة من فيتامين أ للحامل

تختلف نسبة احتياج النساء لفيتامين أ على حسب حالتهن، حيث نجد أن الحامل تحتاج إلى نسبة أكبر من غيرها من النساء من فيتامين أ، ووفقًا للدراسات فقد أثبتت أن الحوامل اللاتي تتراوح أعمارهن بين ال19 وال45 عامًا يحتجن ما يقرب من 750 ميكروغرامًا من فيتامين أ يوميًا وذلك نظرًا لأهميته البالغة لجميع أعضاء وأنسجة الجسم، بينما تقل هذه النسبة لدى النساء اللاتي لم يحملن بعد، أو بلغن سن اليأس.

 فوائد فيتامين أ للحامل

يعد فيتامين أ للحامل من الضروريات التي ينبغي استهلاكها خلال فترة الحمل، لما له من فوائد عظيمة تصب على الأم وصغيرها، إذ أنه يحتوي على مكملات غذائية تمدها بجميع الاحتياجات التي تتطلبها، فالبرغم من أن جميع السيدات يحرصن على تناول الأغذية والأدوية التي تحتوي على هذا الفيتامين، إلا أن حاجة النساء إليه في حالة الحمل أقوى وأكبر، وكثير من الأطباء يوصون باستهلاكه عند الحاجة الملحة إليه، وفيما يلي سنتحدث تفصيليًا عن أهم فوائد فيتامين أ:

الوقاية من مضاعفات الحمل

يحافظ فيتامين أ على صحة الحامل ويقيها من خطر التعرض للمضاعفات المختلفة، حيث يعزز من صحة العظام والجهاز التنفسي، كما أن له قوة عظيمة في المحافظة على مستوى ضغط الدم وبالتالي الوقاية من أمراض القلب وما تؤدي إليه من مضاعفات وأخطار.

محاربة الأنيميا

لتناول فيتامين أ ميزة رائعة، حيث يساعد على زيادة مستوى البروتينات التي تقوم بتخزين الحديد في الجسم، وبالتالي محاربة فقر الدم عند الحامل الذي كثيرًا ما تعاني منه الحوامل، فقد أجريت دراسة نشرتها مجلة ذا لانست أن تناول الحوامل لفيتامين أ خلال شهور الحمل يقضي على الأنيميا لاسيما عند تناوله مع مكملات الحديد، فإنه يعطي نتيجة مضاعفة.

الوقاية من أمراض المسالك البولية

الوقاية من أمراض المسالك البولية من فوائد فيتامين أ للحامل

في الغالب تعاني معظم الحوامل بالإصابة بالإمساك وما يؤول إليه من التهابات في المسالك البولية، ويعتبر تناول فيتامين أ بصورة منتظمة خلال فترة الحمل واقٍ طبيعي من خطر التعرض لهذه المشكلات، حيث يساعد على التكوين الجيد لبطانة المسالك البولية، بل ويجدد الخلايا الميتة بها أيضًا، إلى جانب قدرته على الوقاية من الإسهال وما يسببه من جفاف إذ قد يتلف بعض أجهزة الجسم، حيث أثبتت التجارب المتعددة أن النساء اللاتي يتناولن الفيتامينات خاصةً فيتامين أ أثناء الحمل وبعده، لا يتعرضن للإسهال بعد الولادة، كما يكن أقل عرضة للإصابة بـ اكتئاب ما بعد الولادة.

تنشيط الدورة الدموية

يعمل فيتامين أ على تنظيم وتنشيط الدورة الدموية، ويعالج مشاكل الجهاز التناسلي التي غالبًا ما ترافق النساء طوال فترات الحمل لاسيما في الأشهر الأخيرة، كما أنه يحافظ على التوازن الداخلي لأعضاء المرأة ومن ثم الاستمتاع بحمل صحي وطفل معافى.

إصلاح الأنسجة التالفة

يطرأ على جسم الحامل كثير من التغيرات الهرمونية التي تتسبب في تلف كبير في بعض خلايا الجسم، بينما يساعد فيتامين أ على إصلاح الخلايا التالفة وترميمها، وإنتاج خلايا جديدة، كما أنه يعزز قدرة النساء على الرؤية في الإضاءات المنخفضة ويحسن من حاسة البصر بشكل كبير.

تقوية المناعة

تناول الحوامل للأدوية أو الأطعمة التي تحتوي على فيتامين أ ليس فقط يقوي مناعتهن بل يعزز مناعة الجنين، حيث يقضي على الشوارد الحرة التي تهدد الجهاز المناعي، وقد أثبتت الدراسات أن نقصه يؤثر على الحالة الصحية للجنين أكثر من الأم حيث يجعله أكثر عرضة للإصابة بـ تشوهات الجنين الخلقية.

نمو جسم الجنين بصورة صحيحة

لا يقتصر دور فيتامين أ على نمو جسم الجنين فقط، فكثيرًا ما يصاب بهشاشة العظام أو أمراض القلب والرئة بسبب عدم حصول الأم على القدر المطلوب في فترة الحمل، فمن المعروف أن تغذية الحامل تنتقل بشكل كلي إلى الجنين، لذلك فإن أى قصور في الفيتامينات يؤثر على صحته وسلامة أجهزته.

أضرار فيتامين أ للحامل

أما عند الحديث عن أضرار فيتامين أ للحامل، نجده ينقسم إلى حالة الزيادة وحالة النقصان، إذ أن كلاهما يهدد صحتها وصحة الجنين، وذلك وفقًا للكثير من الدراسات العلمية التي أجريت عليه، ومدى تأثيره السلبي عليهما، وفيما يلي نتحدث عن أضرار فيتامين أ حالة الزيادة:

  • زيادة إحتمالية وفاة المرأة أثناء الحمل.
  • الشعور بـ غثيان الحمل المستمر والمعاناة من قيء الصباح المزعج.
  • ارتفاع احتمالية إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.
  • تشوهات الأجهزة الداخلية للجنين.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم لدى الحامل والجنين.
  • احمرار الجلد وتهيجه للحامل والرغبة المستمرة في الحكة.
  • المعاناة من الإجهاض المتكرر.
  • الشعور بالتعب والإرهاق المستمر.
  • تلف الكبد وتدمير الكلى.

أما في حالة نقص فيتامين أ، فقد يسبب بعد الأضرار الوخيمة أيضًا، وهي كالتالي:

  • تقرن الجلد وضعفه وجفافه.
  • ضعف الجهاز المناعي عن أداء وظائفه.
  • التهابات الجهاز الهضمي والتنفسي.
  • جفاف البشرة وقلة نضارتها.
  • جفاف الملتحمة وعدم القدرة على الرؤية في الإضاءة البسيطة.
  • تلين القرنية بعد تضببها.
  • ضعف مناعة الجنين.
  • خطر تعرض الجنين بعد الولادة للوفاة.
  • إصابة الجنين بالحصبة والعدوى التى تؤدى إلى الإسهال.

كيف تعالج أضرار فيتامين أ للحامل

من الجيد أن علاج فيتامين أ في حالة الزيادة أو النقص يمكن علاجه، فإذا كنتِ تعانين من زيادة في مستوى الفيتامين، عليكِ بالتوقف عن تناوله كدواء، كما ينبغي الابتعاد عن الأطعمة الغذائية التي تحتوى على نسبة عالية منه، كذلك يمكنكِ التوقف عن استعمال المراهم والكريمات الجلدية، إذا أن معظمها يحتوي على مركبات فيتامين أ.

كيف تعالج أضرار فيتامين أ للحامل

أما إذا كنتِ تعانين من نقص الفيتامين في جسمكِ، فيمكنكِ اللجوء إلى الأطعمة الغنية به وتناولها، واعتماد بعض الأدوية أو المكملات الغذائية الطبية، لكن لابد من الاستشارة الطبية قبل البدء فيها، إذا أنها في الغالب تحتوي على آثار جانبية ونسب كبيرة من الفيتامين، وفي معظم الأوقات لا يستطيع الجسم التخلص من النسبة الزائدة منه فيقوم بتخزينها في الكبد، الأمر الذي قد يؤدي إلى تليف الكبد وضموره ومن ثم عجزه عن أداء وظيفته.

هل من الممكن أن تستخدم الحامل المكملات الغذائية للحصول على فيتامين أ؟

بعد التعرف على فوائد فيتامين أ للحامل وكذلك أضراره، لابد أن السؤال الآن هل يمكن للحامل أن تستخدمه أم لا؟، والإجابة هى أنه يفضل عدم اللجوء إلى استخدام المكملات الغذائية للحصول على فيتامين أ، وذلك لخطورته على الحامل في حالة الزيادة المفرطة، لذا يكفي اتباع نظام غذائي صحي وسليم، إذا أن الأضرار الناتجة عن الجرعة الزائدة منه كثيرة وخطيرة على صحة الحامل والجنين أيضًا.

ولا يقتصر هذا في الحمل فقط، بل يفضل أيضًا عدم تناوله على هيئة مكملات غذائية عند التخطيط للحمل، وعندما كان يصعب على النساء تحديد ما إذا كن يعانين من نقص في فيتامين معين أم لا، كان عليهن استشارة الطبيب والقيام بالتحاليل المناسبة التي ستحدد ما إذا كنتِ تحتاجين إلى تناول المزيد من الأطعمة الغنية بفيتامين أ للحصول على أكبر قدر منه، أم أنكِ بحالة جيدة.

مصادر غير آمنة لفيتامين أ

توجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من فيتامين أ لكنها تعتبر مصادر غير آمنة، وذلك لاحتوائها على نسبة دهون عالية بالإضافة إلى كونها غير صحية، حيث تساعد على رفع نسبة الكوليسترول الضارة في الجسم مثل الكبد والنقانق ولحوم الرأس وغيرها من الأطعمة التي إذا تم اعتمادها كوجبة أساسية بشكل يومي، يفوق الضرر الناتج عنها فوائدها، لذلك ينصح دائمًا باللجوء إلى المصادر الصحية للحصول على الفيتامينات المختلفة.

مصادر آمنة للحصول على فيتامين أ

يمكن عمل موازنة طبيعية بين فوائد فيتامين أ للحامل وأضراره، ومحاولة الحصول على القدر الكافٍ من فوائده من خلال بعض المصادر الطبيعية والصحية، وفيما يلي بعض مصادر الخضروات والفاكهة التي توفر لك احتياجاتكِ من فيتامين أ والكمية المتوفرة بها:

مصادر آمنة للحصول على فيتامين أ

  • يوفر لك كوب حليب منزوع الدسم على 338 ميكروغرام من فيتامين أ.
  • يحتوي كوب حليب كامل الدسم على 282 ميكروغرام.
  • بيضة متوسطة الحجم مقلية تحتوي على 88 ميكروغرام.
  • طبق متوسط من الشوفان المطهو يحتوي على 325 ميكروغرام.
  • نصف كوب من البروكلي أو البازلاء يحتوي على 70 ميكروغرام.
  • شطيرة من فطيرة قرع تحتوي على 587 ميكروغرام.
  • كوب من السبانخ المطبوخة يحتوي على 1000 ميكروغرام.
  • ثمرة بطاطة مشوية تحتوي على 1005 ميكروغرام.
  • نصف كوب عصير جزر طازج يحتوي على 500 ميكروغرام.
  • نصف كوب من السبانخ الطازجة يحتوي على 70 ميكروغرام.

وإلى هنا نكون قد تناولنا موضوع خطورة فيتامين أ على الحامل وبعض الفوائد المذهلة الناتحة من إثر تناوله خلال الحمل، كما قدمنا بعض المصادر الطبيعية والصحية الرائعه للحصول عليه، هذا وينبغي التنويه على أنه لابد من التوجه إلى الطبيب المختص، فوحده يستطيع أن يحدد إذا ما كنتِ في حاجة إلى زيادة مستوى فيتامين أ أم لا.

المصادر:

أبتا كيلاب

ميديكال نيوز توداي

إن إتش إس

زر الذهاب إلى الأعلى