الفيتامينات للحامل

فيتامين b12 للحامل وأهميته في الحفاظ على صحة الجنين

خلال عام 2017 في إشارة من مجلة American Journal of Epidemiology إلى التأكيد على أهمية فيتامين b12 للحامل، فنشرت دراسة توضح مدى الضرر الصحي الذي يصيب الأم والجنين في حالات نقص فيتامين b12 مثل تعرض الأم لخطر الولادة المبكرة قبل 37 أسبوع من الحمل، وانخفاض وزن الجنين عن المتوقع له وإصابته بعيوب خلقية خطيرة في الجهاز العصبي المركزي.

فوائد فيتامين b12 للحامل

بشكل عام يعتبر اتباع نظام غذائي صحي ومتنوع خلال فترة الحمل مهم للغاية بغرض الحفاظ على سلامة كلٍ من الأم والجنين وبشكل خاص تناول المعادن والفيتامينات. فيتامين b12 أو المعروف بـ (Cobalamin) يُصنف من الفيتامينات التي تذوب في الماء ويعتبر تكوينه الكيميائي معقد للغاية مقارنة بالتركيبات الكيميائية للفيتامينات الأخرى، أيضًا احتوائه على أيون الكوبالت من أهم مميزاته.

حماية الجنين من الإصابة بالتشوهات الخلقية

فيتامين بـ 12 للحامل من الفيتامينات اللازمة لضمان مراحل نمو الجنين بشكل طبيعي خلال أشهر الحمل، حيث تأتي القيمة الحقيقية لتناول الأم مصادر فيتامين b12 في ضمان تطور جهازه العصبي المركزي بشكل صحي وطبيعي ويحميه من أي عيوب خلقية مثل الشفة الأرنبية التي تؤثر على حياته في المستقبل.

دور فيتامين b12 في تعزيز عمل حمض الفوليك

يجب الإشارة إلى دور فيتامين b12 في تكون الحمض النووي لدى الجنين وتصنيع خلايا الدم الحمراء بنسبة تصل إلى 30 % وذلك من خلال تعزيز امتصاص حمض الفوليك (الفولات). كذلك يجب التأكيد على تفاعل حمض الفوليك معه ليوفر حماية كاملة للجنين من خطر الإصابة بما يسمى “تشقق العمود الفقري Spina bifida” والتي تنتج عندما يكون فيتامين b12 للحامل منخفض.

تحسين مستوى الطاقة

كذلك يُعتقد أنه يعدل من مستوى الطاقة لدى الأم الحامل حيث يلعب دور رئيسي في عملية التمثيل الغذائي وكذلك يقلل من معدل إصابتها بالتوترات العصبية.

مصادر فيتامين بـ 12 للحامل

2.6 ميكروجرام هو المعدل الذي تحتاج المرأة الحامل إلى تناوله كي تضمن الصحة الجيدة لها ولجنينها، ويمكن الحصول على هذه النسبة من خلال تناول الكثير من الأطعمة المتنوعة ولكن بشرط عدم تجاوز هذه النسبة المسموح بها من قبل الطبيب. إليك الأطعمة التي تتمتع باحتوائها على فيتامين بـ 12 مثل:

مصادر فيتامين بـ 12 للحامل

  • اللحوم والدجاج.
  • الألبان بجميع منتجاتها ومشتقاتها من الأجبان.
  • كبد اللحوم البقرية ولكن بعض الأطباء لا ينصح بتناوله لأن الكبد يعتبر مركز السموم.
  • الأسماك بمختلف أنواعها مثل سمك السلمون وأيضًا الجمبري.
  • حليب الصويا ومختلف أنواع الحبوب الغذائية.
  • العصائر المختلفة للفواكه.

أعراض نقص فيتامين b12

نقص فيتامين b12 للحامل يعتبر واحد من أهم وأكبر مخاوف الأطباء عند متابعة الأم خلال فترة الحمل وبشكل خاص لدى الأمهات اللواتي يتبعن نظام غذائي نباتي صارم لا يتناولن فيه أي لحوم أو دواجن، أو تلك الأمهات اللواتي يعانين من أمراض تعرقل امتصاص الجهاز الهضمي لهذا الفيتامين الهام.

تأثير نقص فيتامين b12 على الأم

للأسف الشديد بعض الأعراض عندما تظهر فإنها مؤشر قوي على نقصه، ولهذا يجب أن تحرص الحامل على التحدث إليها طبيبها الخاص لمناقشة هذه الأعراض معه والحصول على الجرعة المطلوبة من فيتامين b12 لمعالجة هذه الأعراض وتجنب حدوث أي مضاعفات للأم أو للجنين.

من أعراض النقص التي تعد للأسف غير خاصة بنقص هذا الفيتامين حيث تعد أعراض عامة ومنها:

  • زيادة احتمالية الإصابة بمرض سكر الحمل مع مرور السنين.
  • الشعور بالإرهاق والتعب المزمن.
  • الإصابة بصداع مزمن.
  • اضطراب في إيقاع ضربات القلب.
  • ارتفاع معدل التنفس والشعور بضيق تنفس متكرر.
  • الإصابة بالتهابات متكررة في اللسان وتقرحات في الشفاه.
  • الشحوب نتيجة للإصابة بفقر الدم.
  • التعرض لنزيف متكرر من اللثة وظهور كدمات على الجسم.
  • المعاناة من اضطرابات متكررة في المعدة مثل الإسهال والإمساك والحموضة.
  • سهولة فقدان الوزن.
  • التعرض لخطر الولادة المبكرة.
  • زيادة احتمالية التعرض لخطر الإجهاض خاصة في الشهور الأولى من الحمل.

تأثير نقص فيتامين b12 على صحة الجنين

نشرت مجلة American Academy of Pediatrics في عام 2009 دراسة توضح أنّ النساء اللاتي يمتلكن مستويات من فيتامين ب12 تقل عن 250 مليجرام لكل ديسيلتر هن أكثر عرضة لولادة طفل لديه عيوب خلقية بمعدل يزيد ثلاث مرات عن النساء اللاتي لديهنّ مستويات طبيعية منه، حيث له تأثير كبير على نمو الجنين خاصة في الشهور الأولى من الحمل وهذا التأثير كالآتي:

  • يزيد من معدل الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي Neural tube defect والذي يؤثر بدوره على وظائف الجهاز العصبي فيمكن أن يُصاب الطفل بالشلل.
  • أغلب خلايا الجنين قد تتأثر بدورها نظرًا اضطراب عملية تكوين الحمض النووي للجنين.
  • عند الولادة يكون وزن الوليد أقل من الطبيعي، الأمر الذي يتسبب في حاجة الطفل لدخول الحضانة.
  • إصابة الطفل بمرض السكري.

حقن فيتامين b12 خلال فترة الحمل هل هي آمنة أم لا؟

نظرًا لأهمية فيتامين b12 خلال فترة الحمل؛ لفوائده الكبيرة على صحة الأم وجنينها؛ تلجأ بعض النساء إلى تلقي حقن فيتامين بشكل يومي كي تطمئن إلى حصولها على 2.6 ميكروجرام من فيتامين b12 أي النسبة الموصى بها. هذه الحقن آمنة للغاية ولا تتسبب في أية أعراض جانبية أو مشاكل صحية للمرأة خلال فترة حملها، حيث الحقن تعتبر الوسيلة الأسهل للمرأة التي لا تكتفي بالنظام الغذائي لضمان تلبية احتياجاتها من هذا الفيتامين دون الخوف على صحتها أو على جنينها.

حقن فيتامين b12 خلال فترة الحمل هل هي آمنة أم لا؟

بعض النساء تكون مجبرة على أخذ هذه الإبر إما لإصابتها بمرض النقص الحاد في فيتامين بـ 12 أو الأم تتبع نظام غذائي نباتي، حيث يتوفر هذا الفيتامين في المأكولات الحيوانية بشكل أكبر أو أن تكون الأم تعاني من اضطراب في الجهاز الهضمي، لا يساعدها على امتصاص فيتامين B12 مثل مرض الداء البطني أو مرض كرون رغم تناولها له بكميات جيدة.

فيتامينات أخرى مهمة للحامل

تزداد حاجة الحامل إلى تناول كميات أكبر من المجموعات الغذائية من البروتينات والدهون والكربوهيدرات والألياف والمعادن والفيتامينات وذلك لتوفير كافة الاحتياجات الغذائية لها ولجنينها. فبعيدًا عن فوائد فيتامين b12 للحامل هناك فيتامينات أخرى من شأنها أن تعزز صحة الحامل وتضمن نمو الجنين بشكل طبيعي.

حمض الفوليك

تناوله بانتظام خلال فترة الحمل يحمي الجنين من الإصابة بـ تشوهات الجنين وخاصة الأنبوب العصبي (Neural tube defect) والتي تؤثر على وظائف المخ والحبل الشوكي وكذلك العيوب الخلقية والقلبية وأيضًا الحنك المشقوق والشفه الأرنبية. لهذا ينصح الأطباء الحوامل بتناول من 400 ميكروجرامٍ إلى 600 ميكروجرام من حمض الفوليك بشكل يومي ومنتظم من قبل الحمل وحتى اكتمال الأسبوع الـ 12 من الحمل. جميع الخضروات الورقية الخضراء وبعض الحبوب مثل الفاصوليا والمكسرات أطعمة من شأنها أن تساعد الحامل في تلبية حاجتها من حمض الفوليك.

فيتامين د

يعتمد تكون عظام الجنين اعتماد أساسي على فيتامين د ومعدن الكالسيوم وبشكل واضح جدًا خلال أشهر الحمل الثلاثة الأخيرة. كذلك يعزز من وظائف الجهاز المناعي ويحمي الأم من خطر الولادة المبكرة وتسمم الحمل وسكر الحمل ويقلل من فرص خضوع الحامل للعملية القيصرية خلال الولادة، حيث 600 وحدة هو المعدل الذي يوصي به الأطباء من تناول فيتامين د للحامل خلال فترة الحمل.

الحديد

معدن أساسي مهم لنمو الجنين وعدم إصابته بفقر الدم، ينصح الأطباء بتناول الحديد خلال أشهر الحمل الأولى.

التغذية الجيدة أثناء فترة الحمل من أجل الحفاظ على صحة الأم ونمو الطفل تبدأ من اتباع الأم لنظام غذائي متكامل ومتنوع يضم كمية جيدة من كافة العناصر الغذائية  وتوعية الأم لأهمية فيتامين b12 للحامل وللجنين.

المصادر:

أمريكان بيرجناسي 

هيلث لاين

ريسيرش جيت

زر الذهاب إلى الأعلى