fbpx
الفواكه للحامل

قشر الرمان للحامل | بين الفوائد العظيمة والأضرار المتوقعة

عُرفت استخدامات قشر الرمان للحامل منذ القدم، لذا فكثيرًا ما تسمعين النصائح المتكررة من المحيطين من حولك بعدم التفريط في هذا الكنز الثمين بعد تناول ثمرة الرمان، فهل تساءلتي يومًا عن فوائده لصحتك وصحة جنينك؟ وكيفية استخدامه بطريقة آمنة ومثالية أثناء رحلة حملك؟ وما الأضرار التي قد تنتج عنه؟ هذا ما سنتوقف عنده بشيء من التفصيل في السطور القادمة.

قشر الرمان للحامل (Pomegranate peel)

لا تقتصر شهرة الرمان بكونه من ألذ وأشهى الفواكه فقط، بل هو من أفضلها لصحة الجسم ولا سيما الحامل وجنينها، كما تمتد فائدته إلى القشرة الخارجية له والتي تمتلك العديد من الفوائد والمزايا المذهلة، فهي سر من أسرار الطبيعة التي وهبها الله لنا، وذلك للتركيز العالي بها من الكثير والكثير من العناصر الغذائية الهامة مثل مضادات الأكسدة والمتمثلة في مركبات الفلافونويد والكاتيكين، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية والدهنية مثل حمض الجاليك ( Gallic acid) ، حمض الإيلاجيك ( Ellagic acid)، وهو أيضًا من أعلى المواد الغنية بالفيتامينات المتعددة مثل فيتامين A و B، و المعادن ومنها الحديد والبوتاسيوم، بالإضافة إلى نسبة كبيرة من الألياف الطبيعية.

فوائد قشر الرمان للحامل

تتعدد الفوائد العلاجية والصحية التي يقدمها قشر الرمان للحامل وجنينها، خاصةً مع الاستخدام المعتدل والصحيح له، ومن أبرز هذه الفوائد:

السيطرة على العديد من اعراض الحمل

تمر الحامل بمجموعة كبيرة من الأعراض القاسية إلى حد كبير، ومنها اضطرابات الجهاز الهضمي وأجهزته المختلفة، والتي تنتج عن زيادة هرمونات الحمل بالجسم بالإضافة إلى ضغط الرحم المتنامي بشكل مستمر لاستيعاب حجم الجنين الزائد به، فتظهر هذه الأعراض في صورة إسهال وانتفاخ أو عسر الهضم والإمساك عند الحامل  فكان قشر الرمان للحامل بما يحتويه من مركب الميثانول الهام وغيره من المركبات المفيدة والمميزة، هو الحل الأفضل حيث يحسن عملية الهضم في المعدة ويعالج جزء كبير من تلك المشاكل والأعراض.

تقوية الجهاز المناعي بالجسم

والذي يتأثر بشكل كبير بالتغيرات الفسيولوجية والنفسية التي تمر بها الحامل في تلك الفترة، فتصبح عرضة للكثير من الأمراض والمشاكل الصحية، وخاصةً مع عدم القدرة على تناول العديد من الأدوية في هذه المرحلة الحساسة، لتجنب تأثيرها على سلامة حملها وجنينها، ليكون قشر الرمان هو الحل الأمن والفعال لرفع كفاءة جهاز المناعة لديها، ووقايتها من الكثير من الأمراض والتخفيف من حدتها مثل الانفلونزا، والسعال واحتقان الأنف والحلق، ويعتبر من العلاجات الطبيعيه المستخدمة لـ علاج البرد للحامل دون خوف على صحتها أو صحة جنينها.

تحسين كثافة العظام وتقويتها

يحسن قشر الرمان من كثافة عظام الحامل ويقويها

من أغنى المواد الغذائية بالفيتامينات الهام لصحة العظام والتي تدعمها أمام ما يعتريها من صعوبات أثناء الحمل نتيجة لامتصاص الجنين احتياجاته من جسم أمه بالإضافة إلى زيادة الثقل الواقع عليها من نمو الجنين وزيادة حجمه وحجم الرحم أيضًا، ومن أبرز تلك الفيتامينات فيتامين k وفيتامين ج للحامل، لذا يمثل قشر الرمان للحامل أبرز العلاجات الطبيعية في هذا الصدد.

تحسين صحة الشعر والبشرة

تتأثر بشرة الحامل وشعرها بشكل كبير أثناء فترة الحمل، وخاصةً مع زيادة هرمونات الحمل بجسمها وتناقص العناصر الغذائية والمغذيات الضرورية لصحتها وصحة شعرها وبشرتها، لذا كان من الضروري اللجوء إلى قشر الرمان وفوائده العظيمة والذي يعمل على تقوية الشعر وعلاج التساقط الزائد كعرض مزعج من أعراض الحمل، كما يستخدم بالعديد من الطرق لعلاج التهابات البشرة والحبوب والرؤوس السوداء المتناثرة عليها والتي تؤرق الحامل بشكل كبير.

إمداد الجسم بالكثير من احتياجاته الغذائية

يمنح قشر الرمان الجسم باقة كبيرة من العناصر الغذائية الهامة والتي يحتاجها للقيام بوظائفه الحيوية المعتادة، والتي تزداد الحاجة إليها في فترة الحمل بشكل كبير، فهو غني بمضادات الأكسدة والكثير من الفيتامينات المتنوعة والضرورية لسلامة الحمل وتعزيز نمو الجنين مثل فيتامين C والألياف الطبيعية الهامة والمعادن المتنوعة مثل البوتاسيوم والماغنيسيوم.

تحسين وتنشيط الدورة الدموية بالجسم

من أهم فوائد قشر الرمان للحامل والتي تنعكس على صحتها وصحة جنينها، حيث يساعد قشر الرمان في التخلص من الكوليسترول الضار بالدم ومن ثم تحسين سريان الدورة الدموية في الأوعية الدموية، مما يعزز من وصول الدم إلى الجنين محملاً باحتياجاته من الأكسجين والمغذيات الضرورية لنموه بشكل سليم، كما يدعم صحة الجسم أمام ما يعتريه من أعراض وآلام في تلك الفترة.

أضرار قشر الرمان للحامل

يمتلك قشر الرمان شأنه شأن غيره من المواد الطبيعية الكثيرة من حولنا بعض الآثار الجانبية والسلبيات التي يجب الحذر منها خاصةً أثناء فترة الحمل، لحساسية تلك الفترة خاصة من الكثير من المواد، نذكر منها:

  • زيادة تقلصات الرحم للحامل وعسر عملية الولادة، لذلك يحذر على الحامل استخدامه في كثير من الحالات، كما يغير من مقياس حموضة الرحم ( PH) بشكل كبير.
  • العشوائية والاستخدام دون الرجوع إلى الطبيب قد تؤدي إلى التسمم الغذائي للحامل، واضطرابات ضغط الدم لديها.
  • ينتج عن الإفراط في تناول قشر الرمان زيادة فرص ولادة الجنين مصابًا بمرض الثعلبة بشكل كبير، وهي من أبرز أضرار قشر الرمان للحامل.
  • سيلان زائد بالأنف وضيق التنفس عند الحامل، والحكة هي بعض الأعراض الجانبية التي تنتج عن تحسس جسمها للمواد الفعالة في قشر الرمان.
  • تضييق المهبل والإصابة بالالتهابات المهبلية والتي قد تصل إلى الرحم، نتيجة استخدام قشر الرمان دون تنظيفه جيدًا مما عليه من بكتيريا وفيروسات.

طرق الاستفادة من قشر الرمان

لقشر الرمان العديد من طرق الاستعمال والتي تختلف باختلاف الغرض منه، ومن أبرز تلك الصور:

غسول قشر الرمان للحامل

أولاً يُغسل قشر الرمان ويُنظف جيدًا، ثم يقطع إلى قطع صغيرة، ليرفع بعدها مع قليل من الماء على نار متوسطة حتى الغليان لمدة 15 دقيقة للحصول على محلول مركز من قشر الرمان.

ثانيًا يصفى قشر الرمان من المحلول، ويوضع في وعاء كبير وعميق يكفي للجلوس فيه لمدة نصف ساعة كمطهر وعلاج موضعي للالتهابات المهبلية بالإضافة إلى شد تلك المنطقة.

غسول قشر الرمان للحامل

يمكن استخدام ذلك المحلول كغسول مهبلي للتنظيف اليومي، من خلال وضعه في بخاخ، مع الحرص أن يكون استخدام غسول قشر الرمان للحامل بشكل ظاهري فقط وتجنب وصوله إلى المناطق الداخلية، بالإضافة إلى ضرورة استشارة الطبيب المختص قبل استخدامه.

ماسك قشر الرمان

يستخدم هذا الماسك الممتاز كعلاج فعال لالتهابات البشرة وشحوبها المصاحب للحامل لفترة طويلة من حملها، وذلك من خلال خلط ملعقتين من قشر الرمان مع القليل من الحليب للحصول على سمك مناسب، ثم توزيع ذلك الخليط على البشرة بشكل كامل بعد غسلها بالغسول المناسب لنوع البشرة وتجفيفها، يترك هذا الماسك لمدة ¼ ساعة، ومن ثم غسله بالماء الفاتر جيدًا، على أن يكرر ماسك قشر الرمان للحامل مرتين أسبوعيًا للحصول على أفضل النتائج.

مشروب قشر الرمان

لصناعة مشروب دافئ من قشر الرمان يتم أولاً تجفيف بعض القطع منه بعد غسلها جيدًا وذلك بتركها على قطعة جافة من القماش تحت أشعة الشمس المباشرة، وبعدها يتم طحنها بشكل كامل للحصول على مسحوق يتم حفظه في وعاء نظيف وجاف لحين الاستخدام، عند الاستخدام يتم وضع معلقة من مسحوق قشر الرمان في كوب ويوضع عليه الماء المغلي، مع استخدام ملعقة من عسل النحل الطبيعي لتحليته، ولكن هناك بعض الأضرار التي قد تنتج عن تناول هذا المشروب أثناء الحمل، لذا يجب عدم تناوله إلا بعد الاستشارة الطبية المتخصصة.

الغرغرة بقشر الرمان

للتخلص من التهابات اللثة وما ينتج عنها من رائحة غير مستحبة، يُنصح باستخدام غرغرة مكونة من منقوع قشر الرمان والانتظام عليه لفترة مناسبة، ويتم ذلك بطحن القليل من قشر الرمان ونقع ملعقة منه في كوب من الماء، والمضمضة منه صباحًا ومساءًا للتخلص من تلك المشكلة المزعجة والتي تعاني منها الكثير من الحوامل، ويمكن استبدال النقع بغلي قشر الرمان في القليل من الماء للحصول على محلول مركز منه، واستخدامه بعد أن يبرد تمامًا كغرغرة.

مقشر طبيعي وآمن للبشرة

حيث يمكن استخدام ملعقتين من قشر الرمان بعد طحنه ناعمًا ومزجه مع ملعقة من السكر البني، مع إضافة القليل من زيت الزيتون الطبيعي، وتدليك البشرة بهذا الخليط في حركات دائرية برفق، للتخلص من طبقة البشرة الخارجية الميتة والحصول على بشرة نضرة صافية وجذابة.

نصائح للاستفادة القصوى من قشر الرمان

للحصول على أقصى استفادة من قشر الرمان للحامل، دون التعرض لأي مخاطر أو مضاعفات قد تهدد سلامة الحمل أو الجنين، يحب مراعاة الالتزام ببعض النقاط الهامة، للمرور برحلة حمل أمنة وصحية إلى حد كبير، نذكر منها:

نصائح للاستفادة القصوى من قشر الرمان

  • استخدام قشر الرمان للحامل خاصةً عند تناولها عن طريق الفم يجب أن يتم بعد استشارة الطبيب المختص، لتحديد مدى مناسبتها لحالتها الصحية، والجرعة المناسبة منه، لتجنب الدخول في أي مخاطر أو مضاعفات.
  • غسل قشر الرمان جيدًا قبل استخدامه لتخليصه من أي بكتيريا أو جراثيم قد تعلق به فتصل إلى الحامل أو جنينها، مما ينتج عنه إصابتها بنوع من العدوى البكتيرية أو الفيروسية الخطيرة
  • عند ظهور أيًا من الأعراض الخطيرة أو الغريبة بعد استخدام قشر الرمان بأي صورة من الصور، يجب التوقف عن استخدامه فورًا واللجوء إلى الطبيب للتعامل الصحيح مع تلك الحالة.
  • يفضل استعمال قشر الرمان بعد تجفيفه وطحنه، وذلك بتقطيعه لقطع صغيرة وغسله وفرده في الشمس المباشرة حتى يجف تمامًا، ومن ثم طحنه ليصبح في شكل مسحوق ناعم.
  • عند شراء قشر الرمان المطحون يجب الحرص على الحصول عليه من مكان موثوق منه و مشهود له بالأمانة والثقة.
  • التأكد من عدم تناول قشر الرمان بالتزامن مع بعض الأدوية والعقاقير الأخرى والتي قد تتفاعل معه أو يُبطل مفعولها، مثل أدوية خفض ضغط الدم وعلاجات الكبد.

في الختام، فإن الفوائد العظيمة والعديدة لاستخدام قشر الرمان للحامل تغنيها عن اللجوء إلى الكثير من العلاجات الصناعية والمركبات الكيميائية التي قد تهدد سلامتها وسلامة جنينها بشكل كبير، على أن يتم مراعاة الاستخدام السليم له للحصول على فوائده العلاجية والصحية دون تعرض الحامل أو جنينها لأي مخاطر قد تنتج عن استخدامه بطريقة عشوائية.

المصادر:

ويبميد

ميديكال نيوز توداي

إنتوشبين

زر الذهاب إلى الأعلى