العناية بالطفل

مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال أهم الأسباب والأضراره وطرق العلاج

مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال من أكثر المشكلات الشائعة في مرحلة الطفولة وقد تستمر إلى ما بعد البلوغ، ولابد من علاجها في أسرع وقت قبل أن تسبب للطفل مشاكل صحية ونفسية فيما بعد، ليس ذلك فقط فقد ينتاب الطفل شعور بالذنب والإحراج من مظهر أظافره، ولكي تتمكني من علاج هذه المشكلة عليكِ أن تعلمي أن السبب الحقيقي وراء أكل الأظافر عند الأطفال التوتر، أي هي عبارة عن وسيلة تنفيس انفعالي للتوتر، تابعي معنا لتعرفي الأسباب والمشاكل النفسية التي تترتب على هذه المشكلة إن لم تقومي بحلها وطرق العلاج.

قضم الأظافر عند الأطفال

قبل أن نخوض في الأسباب والأعراض والعلاج عليكِ أن تعرفي أولاً ماذا يعني قضم الأظافر؟ عبارة عن إزالة الأظافر من خلال العض مما يجعل مظهرها سيء بالإضافة إلى الأمراض التي تصيب الطفل بسبب الجراثيم والبكتيريا الموجودة على الأظافر والتي تنتقل إلى الفم، لذا لابد من الإسراع في علاج هذه المشكلة قبل أن تتطور إلى شكل من أشكال الوسواس القهري وهو عبارة عن فكرة تدور في رأس الطفل وتجبره على تنفيذها وهو لا يعلم السبب أي لا يعلم منطقية الفكرة ولكنه ينفذها لكي يتخلص من ضغط الفكرة في رأسه، ومن هذه الأفكار فكرة أكل الأظافر عند الأطفال.

أسباب قضم الأظافر عند الأطفال

يوجد أكثر من سبب يجعل الطفل يمارس هذه العادة، فأجريت العديد من الدراسات التي انتهت بأن نسبة الأطفال الممارسون لهذه العادة تتراوح بين 45% إلى 60% من الأطفال، وتعتقد الأمهات أنها عادة طبيعية طالما لم تصل إلى جرح الأظافر ونزول الدم ولكن لعلماء النفس رأي آخر وهو أن قد تصل إلى حد الوسواس القهري كتعبير للحالة العصبية والغضب الذي يكون عليه الطفل، والأسباب كالتالي:

القلق والتوتر

من أكثر الأسباب المؤدية إلى ممارسة الطفل لهذه العادة هي شعوره بالتوتر والقلق والغضب، ولكن السؤال هو ما الذي يجعل الطفل قلِق ومتوتر؟ الإجابة فيما يلي:

الفطام عن الرضاعة

قضم الأظافر عند الأطفال بعد الفطاميتعلق الطفل بالثدي تعلقًا شديدًا نفسيًا قبل أن يكون جسميًا، فعندما تتخذ الأم قرار فطام الطفل عن الرضاعة يمر الطفل بحالة نفسية سيئة فالأمر أصبح عادة يمارسها عدة مرات في اليوم وبالتالي التوقف عن هذه العادة أمر صعب، والدليل على أن التعلق نفسي أنه يمكن أن يبدأ في تناول الأطعمة الخفيفة بعد مرور ستة أشهر ولكنه مازال متعلق بالثدي، وعندما تمنع الأم رضاعة طفلها يلجأ إلى قضم الأظافر أو مصها كوسيلة تؤدي نفس الغرض.

التغيير الجذري في حياة الطفل

عندما يتعرض الطفل إلى تغيير جذري سواء في حياته النفسية كانفصاله عن الأم والأب مثلاً، أو حياته الاجتماعية كالذهاب إلى الحضانة أو المدرسة أو انتقاله من منطقة سكنية اعتاد عليها إلى منطقة أخرى يتوتر ويقلق بشكل كبير ويصبح قضم الأظافر وسيلته لتخفيف هذا التوتر.

المشاكل العائلية

سبب قضم الأظافر عند الأطفال قد يرجع بنسبة كبيرة إلى المشكلات والمشادات العائلية التي يشاهدها؛ فالخلافات والصوت المرتفع بين الأبوين يجعله يشعر بحالة من الخوف والتوتر لا توصف فيبدأ في قضم أو أكل أظافره ليخفف من وطأة ما يراه، فطفلك يتأثر بالصوت العالي وهو في عمر يوم فعندما يسمع صوت مفاجئ يبدأ في نوبة من البكاء والصراخ، وسنتحدث عن هذه النقطة بالتفصيل في طرق علاج قضم الأظافر عند الأطفال سنتين.

الإهمال والعنف

فعندما يتعرض الطفل إلى التعنيف سواء التهديد أو الصوت العالي أو الضرب يلجأ إلى أي وسيلة يمكنها أن تهدئ مما يشعر به فيبدأ في قضم أظافره وربما تقطيع شعره وقرص نفسه وقد يصاب بالتبول اللاإرادي نتيجة الخوف، وكل هذا يؤكد ضرورة الحفاظ على الصحة النفسية للأطفال فالأمر لا يقف عند حد قضم الأظافر فقط ولكنه قد يتطرف إلى مشاكل نفسية أكبر ومشاكل اجتماعية بالإضافة إلى مشاكل التحصيل الدراسي.

الغيرة

عبارة عن أفعال بسيطة لا يرى الأبوين فيها أية مشكلة ولكنها تشعل لهيب في قلب الطفل، فعندما يولد طفل أصغر منه بالطبع يحظى على العناية والاهتمام الأكبر من العائلة وبالتالي يشعر الطفل بأن هذا الكائن الصغير استحوذ على كل الحب والاهتمام الذي كان يحظى به بمفرده، وبهذا يشعر بالغيرة ويبدأ في قضم أظافره كوسيلة معبرة عما يشعر به.

فقدان أحد أفراد العائلة

قضم الأظافر عند الأطفال بعد فقد فرد من العائلةعندما نفقد نحن الكبار فرد من أفراد أسرتنا نمر بحالة نفسية سيئة، ولكن إذا قارنا هذه الحالة بما يشعر به الطفل فلا تساوي شيئًا فالأطفال يتعلقون أكثر من الكبار، وعندما يفقد الطفل أحد أفراد العائلة المحببين له يحزن بشكل كبير ويلجأ إلى قضم الأظافر كأحد وسائل التنفيس الانفعالي لتفريغ ما يشعر به.

عدم القدرة على التعبير عن المشاعر

الكلام هو الوسيلة التي يمكننا به التعبير عن مشاعرنا وأفكارنا، وعندما يعاني الطفل من صعوبة في النطق يشعر بالقلق بالإضافة إلى قلة الثقة بالنفس بسبب شعوره أنه مختلف عن الآخرين، ويعد هذا السبب من أكثر الأسباب المؤدية إلى مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال.

الإصابة بمرض جسدي

عندما يُصاب الطفل بمرض جسدي صعب أو مؤلم يجعله يعاني من حالة نفسية سيئة للغاية، فتجده يبكي كثيرًا ويصرخ ويتوتر ويغضب ويبدأ في قضم أظافره ليتخلص من كل هذه المشاكل السلبية التي لا يقدر على وصفها.

أضرار قضم الأظافر عند الأطفال

عادة قضم الأظافر عند الأطفال ليست مشكلة هينة بل بالعكس يترتب عليها مشاكل كبيرة، لا نهول الأمر عليكِ ولكن ننبهك بضرورة الانتباه للأمر وعدم إهماله والبدء من الآن في البحث في طرق العلاج وتطبيقها، فهذه العادة يترتب عليها مشكلات صحية كبيرة كانتقال الأمراض والفيروسات، ومشاكل الأسنان والأظافر، وسنتناول كل جزئية منهم على حدة كالتالي:

انتقال الأمراض

تنتقل العديد من الأمراض إلى الطفل بسبب أظافره التي تلامس الأسطح المليئة بالبكتيريا والجراثيم ومن ثم تختبئ تحت الأظافر وتدخل إلى الجسم بفعل قضمها أو أكلها.

مشاكل بالأسنان

لمشكلة القضم تأثير كبير على صحة الأسنان فمع الوقت تتسبب في ضعفها وترك فراغات بينها، ويظهر بهذا بشيء ملحوظ في الأسنان الأمامية فتجدين فراغًا بين القواطع الأمامية في الفك العلوي.

الإصابة بالأمراض الفيروسية

قضم الأظافر عند الأطفال وعلاقتها بالأمراض الفيروسيةأكد الأطباء أن هناك مجموعة من الأمراض الفيروسية التي تنتقل إلى الجسم بفعل قضم الأظافر، وبعض هذه الأمراض سرطانية، ومن هنا تظهر خطورة تلك العادة البغيضة، اهتمي بطفلك أكثر واقتربي منه، فهو ليس كما تظنين، حتمًا لديه أفكار ومشاعر مهما صغر سنه يرغب في التعبير عنها.

التهاب الأظافر

إذا استمر الطفل في ممارسة عادة أكل الأظافر بشكل يومي يتسبب في التهاب الجلد المحيط بها وقد يصل الأمر إلى خروج الدم، لا نهول عليكِ الأمر ولكن إذا تركتِ طفلك يمارس هذه العادة فسوف تشاهدين ما نقوله بنفسك.

خلل نمو الأظافر

القضم باستمرار يؤدي إلى إعاقة الأظافر عن النمو بشكل طبيعي وهذا يؤدي إلى تشوه المنظر مما يترك أثرًا نفسيًا سيئًا على الطفل بسبب شكل أصابعه المختلف، وبعد أن علمتِ الأضرار نأخذك إلى طرق علاج أكل الأظافر عند الأطفال.

علاج قضم الأظافر عند الأطفال

العلاج ليس صعب ولا يحتاج إلى إعطاء أدوية للطفل، يحتاج فقط للاهتمام والتركيز مع الطفل حتى يتخلص من هذه العادة تمامًا، وفي نفس الوقت لا تلفتي نظره طوال الوقت لهذه العادة فهذا الإلحاح يأتي بنتيجة عكسية لدى بعض الأطفال فقد يتذكرون القضم ويبدأون في فعله كل عدة دقائق، كما يأخذ بعض الأطفال هذا الاهتمام المبالغ فيه بالعناد، الأمر يحتاج إلى التوسط فلا إهمال ولا تركيز زائد، وطرق العلاج كالتالي:

قص الأظافر

هذه الطريقة تأتي بنتائج فعالة جدًا وتحد من المشكلة بشكل كبير، واظبي على قص أظافر طفلك حتى لا يجد شيئًا يمارس فيه عادته ومع الوقت ستختفي، ولكن تابعي ذلك بنفسك من بعيد.

إلهاء الطفل

حاولي دائمًا أن تجعلي طفلك منشغلاً بأي أنشطة تُشرد ذهنه عن هذه العادة، كالرسم والتلوين، والألعاب كالمكعبات والصلصال والـ Puzzle وأي ألعاب أخرى من شأنها أن تجعل الطفل منغمس بفكره وجسده فيها حتى ينسى هذه العادة تمامًا، وفي الوقت نفسه تنمين ذكائه.

الاهتمام بالطفل

علاج قضم الأظافر عند الأطفال بالإهتمامذكرنا أن من أسباب قضم الأظافر إهمال الطفل وعدم إعطائه الاهتمام والحب الذي يحتاجه، وبالفعل هناك أعداد كبيرة من الأطفال تتحسن بمجرد أعطتهم الأم الحنان والحب والاهتمام وكل المشاعر الإيجابية والنفسية السليمة، أشعري طفلك بأنكِ تحبينه وتقدرينه من خلال الاحتضان والكلمات الإيجابية والتحفيز والمكافآت وستلاحظين التغيير بنفسك، وتعد هذه النقطة من أهم طرق علاج قضم الأظافر عند الأطفال سنتين أو أكثر.

ارتداء القفازات

الجئي إلى القفازات لتشكل حاجزًا بين الطفل وبين الوصول لأظافره فلها نتائج ملحوظة إلى حدٍ ما، والأفضل أن تستخدمي أغطية الأظافر التي يصعب على الطفل إزالتها أو اللاصق الطبي المتوفر في الصيدليات.

استخدام طلاء الأظافر

تعد من الطرق الفعالة جدًا فالطلاء يجعل الطفل ينفر من قضم أظافره وفي نفس الوقت تحميها من التآكل وتشوه المنظر وتعطيها فرصة لتنمو بطريقة طبيعية، استخدميها بشكل مستمر حتى ينسى الطفل هذه العادة.

التحدث مع الطفل

اسردي لطفلك القصص الواقعية والمنطقية التي تتحدث عن أضرار هذه العادة والأمراض التي تسببها، فالطفل لا يحب أسلوب النصيحة المباشرة فيستوعبه على أنه أمر موجه له وقد يرفضه ويبدأ في العناد، لذا الجئي أفضل للقصص المناسبة لعقل طفلك بحيث يتمكن من استيعابه ومعرفة مغزاها.

المقارنة

اتركي الطفل يقضم أظافره وبعد ذلك اعقدي له مقارنة بين شكل الظافر الذي تم قضمه والظافر غير المقضوم، قولي له انظر إلى الفرق بين الإصبعين! انظر إلى هذا شكله جميل ونظيف أما الثاني شكله غريب وملوث، لهذه الطريقة نتائج فعالة جدًا وتأثر في الطفل ليبدأ في ترك هذه العادة.

استخدام الأعشاب الطبيعية

من أفضل طرق علاج قضم الأظافر عند الأطفال سنتين فيما فوق وأثبتت فاعليتها، والفكرة تكمن في استخدام مواد طبيعية لها طعم مُر مما يجعل الطفل ينفر من وضع أصابعه في فمه، كالتالي:علاج قضم الأظافر عند الأطفال بالأعشاب

  • الثوم: طعمه القوي ورائحته النفاذة تنفر الطفل من ملامسة أصابعه، بالإضافة إلى قدرته على تقوية الأظافر ونموها.
  • القرع المُر: يتميز بطعمه المر للغاية وهذا يحد من مشكلة القضم بشكل كبير.
  • زيت النيم: طعمه مر مما يجعله وسيلة ممتازة تساعدك في الحد من هذه المشكلة، كل ما عليكِ هو وضع نقاط قليلة منه على قطنة وتوزيعه على أظافر الطفل حتى يجف.

عرضنا لكِ كل ما يخص إحدى المشاكل العصبية وهي قضم الأظافر عند الأطفال بأسبابها وأضرارها وطرق علاجها المتعددة، فابدئي في علاجها من الآن فعلى الرغم من أنها مشكلة يمكن التعامل معها بسهولة إلا أن إهمالها وتركها حتى تختفي مع مرور الوقت مشكلة كبرى، تؤدي إلى المشكلات الصحية والنفسية التي ذكرناها باستفاضة، وفري لطفلك الأمان والدعم النفسي قبل أن توفري له احتياجاته المادية، فهو في حاجة إلى الشعور بالأمن والحب أكثر من احتياجه إلى لعبة غالية الثمن أو ملابس جديدة.

المصادر:

فري ويل فاميلي

هيلث داي

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى