fbpx
أمراض الحمل والولادة

كثرة التبول عند الحامل | كيف يمكنكِ الوقاية منها بكل سهولة؟

كثرة التبول عند الحامل أو التبول المتكرر أو ما يُعرف بالإنجليزية بال (Frequent Urination During Pregnancy) واحد من أشهر أعراض الحمل الشائعه وبشكل خاص في الشهور الأولى منه، وكذلك من الأعراض المقلقة لكثير من الأمهات التي تؤثر على الصحة العامة ومعدل النوم الطبيعي لديهن ولكنه أمر لا يستدعي القلق أبدًا ومن خلال هذا المقال سوف نجيب على جميع تساؤلاتك عن كثرة التبول للحامل ومتى يجب استشارة الطبيب وما هي أهم النصائح التي يمكنك اتباعها للتقليل من كثرة التبول في الحمل.

كثرة التبول عند الحامل

التبول المتكرر يبدأ في المراحل الأولى من حدوث الحمل كواحد من الأعراض المبكرة للحمل والذي لا يستدعي القلق نهائيًا لأنه على بداية الشهر الرابع للحمل يقل بالتدريج نظرًا لارتفاع الرحم فوق مستوى الحوض فلا يسبب أي ضغط على المثانة ومع بداية الشهر السابع أو الثامن ومع زيادة حجم الجنين واستعداده للولادة يضغط الرحم على المثانة فيُسبب كثرة التبول تدريجيًا مرة أخرى حتى يختفي تمامًا مع نهاية الحمل وتعود الأم إلى طبيعتها قبل الحمل.

تتعدد العناصر المسببة للتبول المتكرر خلال فترة الحمل باختلاف شهور الحمل واختلاف الظروف الصحية للأم وكذلك كمية السوائل التي تقوم الأم بتناولها خلال فترة الحمل وأيضًا قد يعتمد في بعض الأحيان على وزن الأم ولهذا تختلف توصيات الأطباء تبعًا لاختلاف حالة الأم واختلاف مدة حملها فيمكن تقسيمها كما يلي:

كثرة التبول في الشهور الأولى من الحمل وأسبابه

التغيرات الهرمونية مع حدوث الحمل هي المسؤول الأول عن كثرة التبول للحامل في الشهر الأول مثل التغير الحادث في هرمون البروجسترون هرمون الحمل (Human chorionic gonadotropin (hCG))، يتسببان في زيادة سوائل الجسم مما يدفع الكلى للتخلص من السوائل الزائدة و السموم بشكل أسرع و بنسبة 25% زيادة عن المعدل الطبيعي ودفع الأم للتبول بكثرة وبعض الأسباب الأخرى.

تناول الأدوية

يعتبر تناول الأدوية المدرة للبول واحد من أهم أسباب كثرة التبول للحامل في الشهر الثاني على وجه الخصوص وكذلك الأدوية التي من آثارها الجانبية التخلص من السوائل في الجسم مما يتسبب للأم في التبول بشكل مكرر.

زيادة تناول السوائل

كذلك يعتبر تناول الماء وغيرها من السوائل بكميات كبيرة وتناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين والإفراط في شربها من أهم الأسباب الفسيولوجية للمعاناة من كثرة التبول للحامل في الشهر الثالث أو خلال فترة الحمل عامة، كذلك يمكن اعتبار زيادة الوزن خاصة إذا كانت بشكل كبير واحدة من أسباب التبول المتكرر وذلك لزيادة الضغط على المثانة.

كثرة التبول للحامل في الشهور الوسطى

أما كثرته في الشهر الرابع أو بالأصح خلال الثلث الثاني من الرحم غالبًا ما تقل هنا لتأقلم الجسم مع التغيرات الهرمونية، وكذلك ابتعاد الرحم عن المثانة وارتفاعه لكي يتواجد داخل تجويف البطن.

كثرة التبول للحامل في الشهور الوسطى

يتميز داء السكري الذي يصيب الأم لأول مرة في حياتها خلال حملها ويختفي بشكل تام بعد الولادة، بأنه  سبب في كثرة التبول للحامل في الشهر الخامس أو خلال الثلث الثاني من الحمل ويصاحبه أعراض مثل؛ شرب الكثير من السوائل والشعور بالعطش بشكل مستمر وزيادة تناول الطعام والشعور المستمر بالإرهاق والتعب.

كثرة التبول في الشهور الأخيرة من الحمل

التهاب البول للحامل، حيث تعبر الحوامل الفئة الأكثر عرضة للإصابة بهذه الإلتهابات، وذلك لضعف المناعة لديهن فيصبحن أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، وتكون كثرة التبول للحامل في الشهر الثامن أحد الأعراض المصاحبة لهذه العدوى، مع الشعور بالحرقان عند التبول والشعور بالألم أسفل الحوض مع تغير في لون البول إلى اللون الأحمر مع تميزه برائحة كريهة، لذلك احرصي على استشارة الطبيب بشكل فوري لكي تحصلي على العلاج المناسب لتتجنبي حدوث أية مضاعفات.

أما عن كثرة التبول للحامل في الشهر التاسع يكون سببها الرئيسي هو الضغط على المثانة نظرًا لحجم الرحم الذي يزيد مع نمو الجنين وهو الأمر الذي يدفع الأم للتبول مرارًا، فالضغط الحادث على المثانة يعيق تمددها بشكل طبيعي وتجميع كميات البول الطبيعية كما كان قبل الحمل.

عوامل زيادة التبول عند الحامل

رغم أن التغير الهرموني خلال الحمل يعتبر السبب الرئيسي وراء التبول المتكرر ورغم أن هذا العرض شائع الحدوث تمامًا، إلا أنه قد يحدث أيضًا كعلامة من علامات الكثير من المشاكل الصحية والأمراض التي من الممكن أن تصيب الأم خلال فترة الحمل، والتي قد تؤثر بشكل كبير على صحتها وصحة الجنين.

نصائح تساعدك على التعامل مع كثرة التبول عند الحامل

الكثير من السيدات الحوامل يشعرن بالضيق خلال فترة حملهن جراء معاناتهن من كثرة التبول، خاصة أنه يعتبر من الأعراض المرجح استمرارها طول فترة الحمل رغم اختلاف درجة تواترها خلال الأشهر المختلفة، وهذا يعني أن تجنبها أمر ليس بالسهل لذلك إليك بعض النصائح التي تساعدك بشكل كبير لتقليل كثرة التبول للحامل في الشهر السادس أو خلال جميع أشهر الحمل:

  • عند التبول؛ حاولي أن تميلي إلى الأمام لضمان تفريغ المثانة بشكل كامل وصحيح وكذلك لتجنب الحذق الذي يعتبر ذا أثر ضار على الأم فيما بعد.
  • لا تكثري في تناول السوائل قبل الخلود إلى النوم، فاشربي الماء قبل ساعتين من ذهابك للفراش وذلك لتجنب كثرة التبول خلال الشهر السابع خلال الليل والاستيقاظ من النوم.
  • تقليل كمية الكافيين للحامل التي تتناولينها خلال اليوم، لأنها تسبب إدرار البول بكثرة وكذلك تجنبي تناول الكحوليات.
  • احرصي على دخول الحمام قبل مغادرة المنزل خاصة إذا كنتِ ستغيبين لفترة طويلة، وكذلك حاولي معرفة مكان الحمام في أي مكان تذهبين إليه حتى لا تشعري بالارتباك حين تريدن التبول.
  • تجنبي الوقوف لفترات زمنية طويلة، واحرصي دائمًا على الجلوس أو تمددي في أي وضعية تريحك.
  • قومي بمتابعة لون ورائحة البول وإذا لاحظتي أي تغير فيهما قومي باستشارة طبيبك.
  • تمارين “كيجل” للحامل تعمل على تقوية عضلات الحوض، من الممكن أن تساعدك في حالة التبول اللإرادي.

أما النصيحة الأهم لكِ هي عدم التقليل أبدًا من السوائل التي تتناولينها خلال فترة حمل وحافظي على أن تكون بكميات كافية وصحية للحفاظ على سلامة جسمك خلال تلك الفترة الصعبة ، فقومي بتناول 2 إلى 3 لتر في اليوم.

خرافة كثرة التبول للحامل ونوع الجنين

على مر العصور اشتهرت الكثير من الخرافات التي تربط بين كثرة التبول عند الحامل ومعرفة نوع الجنين الذي تحمله الأم، حيث أن إحدى تلك الخرافات ترى أن كثرة التبول لها علاقة بكون الجنين ذكر والعكس، لكن هذا الاعتقاد محط الخطأ لأنه لا يوجد أي إثبات علمي عليه هذا العلم أن أجسام الحوامل تختلف عن بعضها، وبالتالي يختلف أيضًا معدل التبول لذلك لا يمكن استخدامه كدليل قاطع على جنس المولود، لذلك إذا أردتِ معرفة جنس جنينك اذهبي للطبيب حتى تخضعي لفحص السونار.

خرافة كثرة التبول للحامل ونوع الجنين

الفرق بين التبول المتكرر والسلس البولي

كثرة التبول عند الحامل أو التبول المتكرر هي الرغبة في التبول بصورة اضطرارية بمعدل أكثر من المعدل الطبيعي له وهو حوالي 7 في اليوم وذلك عند تناول المعدل الطبيعي من السوائل أي حوالي 2 إلى 3 يوميًا.

أما السلس البولي أو التبول اللإرادي يُعرف بفقدان الشخص القدرة على التحكم في البول بصورة طبيعية، وهو الأمر الذي يتسبب في خروج البول أو أي كمية منه بشكل لا إرادي وذلك دون أن يشعر الشخص بامتلاء مثانته، ودائمًا ما يرتبط نزول البول دون تحكم بالعطس أو القيام بأي مجهود به حركة أو السعال وأحيانًا الضحك، ويعتبر التبول اللإرادي عند الحامل في الشهر التاسع أمر شائع الحدوث نظرًا للضغط الكبير الذي يسببه حجم الجنين على المثانة.

في النهاية وبعد عرض هذا المقال عليك فيما يخص أسباب كثرة التبول عند الحامل وكيفية الوقاية منها وتنظيم حصولك على السوائل التي يحتاجها جسمك دون أن تتعرضي للجفاف وكذلك أصبحتِ على دراية كبيرة بالأعراض المرضية التي يمكن تصيبك خلال فترة الحمل وتصاحب كثرة التبول مثل ألم في منطقة الحوض ومتى عليك استشارة طبيبك.

المصادر:

بامبرز

وات تو إكسبكت

تودايز بيرانت

زر الذهاب إلى الأعلى