العناية بالطفل

كثرة حركة الرضيع أثناء النوم l أسباب النوم والخمول عند الأطفال وحديثي الولادة

لفت انتباهك أنت وزوجك كثرة حركة الرضيع أثناء النوم خصوصًا إذا كان ينام بغرفتكم! لاحظتيه مثلًا يحرك يديه أو قدميه فجأة أو ينتفض وتحدث رعشة بأطرافه! بل وأحيانًا يحرك رأسه يسارًا ويمينًا شاعرًا بالضيق، فمن الممكن أن يواجه صعوبة أثناء النوم أو يعاني من صعوبة في التنفس أو ربما شيء ما، تابعي معنا موضوعنا لتتعرفي على أسباب الحركة الكثيرة لرضيعك أثناء الليل.

كثرة حركة الرضيع أثناء النوم

مازال الرضيع يعتقد أنه في بطن والدته في الأيام الأولى من ولادته، وكان يتحرك كثيرًا في الرحم أثناء نومه وحتى وهو مستيقظًا وكان يحميه السائل الأمنيوسي ويحمله وبالتالي يمنع عنه الارتطام، لذا نستطيع القول أن الطفل كأنه في أرجوحة غالبية الوقت فيحرك قدميه ورأسه ويديه ويتقلب يسارًا ويمينًا بأسفل البطن وأعلاها راكلًا بطن والدته بكل قوته، وطبيعي جدًا بعد الولادة أن يمارس هذه الحركات لأنه اعتاد عليها، ولكن لا وجود الآن للسائل الأمنيوسي ليحمله بل أنه يميل على سريرًا منفصلًا وواسع جدًا حوله الهواء من كل الاتجاهات، وتزيد حركاته أثناء النوم، وفي هذه الحالة تشعر الأم بقلق وتوتر، وأحيانًا كثرة حركة الرضيع أثناء النوم نوعًا من أنواع التهدئة لنفسه وكأنه يحاكي أجواء وجوده في بطن والدته.

أسباب كثرة الحركة الرضيع أثناء النوم

وضحنا بالأعلى أن الرضيع مازال معتادًا على الحركات التي كان يقوم بها داخل الرحم، بل الأهم سيدتي الفاضلة هو أن الجهاز العصبي للرضيع لم يكتمل تمامًا بعد ولادته، لهذا لا يستطيع التحكم الكامل في تصرفاته وحركات يديه وقدميه وتوقعي أن يصدر حركات فجائية لاإراديًا، وبالرغم من أن التحرك بكثرة أثناء النوم أمرًا شائعًا، إلا أن هناك بعض الأسباب العلمية التي تفسر كثرة حركة الرضيع أثناء النوم، وهذه الأسباب كالتالي:

طبيعة نوم الرضيع

يمر الرضيع بمراحل متعددة من النوم بعد ولادته حيث يبدأ بمرحلة النوم الخفيف وبعدها الثقيل أو العميق، ومرحلة النوم الخفيف بالأخص تكون أطول بشكل واضح عن الكبار، وبعدها يأخذ وقتًا طويلًا حتى يخلد للنوم العميق، وإذا حدثت أي مثيرات حوله أو سمع صوت ما سيستيقظ أو يتحرك وربما ينتفض أثناء نومه ويخرج من النوم فجأة، وهذه الحركات تفسر كثرة حركة الرضيع أثناء النوم.

صعوبة التنفس

كثرة حركة الرضيع أثناء النوم لصعوبة التنفسقد يعاني بعض الرضع من صعوبات في التنفس بسبب انسداد الأنف أو مشكلات بالصدر أو حتى يعانون من نزلات برد حادة ينتج عنها خنفرة شديدة، ولذا نجدهم دائمي التحرك أثناء الليل باعتبار أن هذه الحركة تعبيرًا عن ضيقهم وانزعاجهم، لذا حاولي تنويم طفلك في وضعيات تساعده على التنفس بكل سهولة وراقبيه أثناء النوم للاطمئنان عليه.

التنفس الدوري

هنا يتنفس الطفل بشكل سريع جدًا ثم يقل تدريجيًا ويبطيء ليتوقف بعدها لمدة 10 ثواني، وفي هذه المدة يحرك رأسه بضيق وكذلك أطرافه، وهذه الحالة تحدث بسبب أن الجهاز العصبي للطفل لم يكتمل بعد، لذا ليس لديه القدرة الكاملة على التنفس بشكل سليم وينام طبيعيًا دون حركة، والتنفس الدوري أهم أسباب كثرة الحركة عند الطفل أثناء النوم.

التعرق وكثرة حركة الرضيع أثناء النوم

قد يتعرض الطفل ويشعر بحرارة شديدة أو العكس يرتعش ويشعر ببرودة حادة، في هذه الحالة يكون دائم الحركة أثناء النوم، لأنه يشعر بالانزعاج ولا يستطيع النوم بشكل هادئ ومُريح، ولأنه يفقد درجة حرارته بشكل سريع في الشهور الأولى من ولادته فإنه كثير الحركة أثناء النوم خلال هذه الشهور، وهذا سبب كثرة تقلب الطفل أثناء النوم في أيامه الأولى بعد الولادة.

أسباب أخرى لكثرة حركة الأطفال أثناء النوم

قد تكون الحركة أمرًا طبيعيًا ومألوفًا بعد الولادة لأن الطفل ما زال معتقدًا أنه بداخل الرحم ويتحرك كما يشاء ويحمله السائل الأمنيوسي ويحميه من أي تصادم، ولكن قد يتحرك كثيرًا وخصوصًا أثناء الليل لأسبابًا عدة منها ما يعود إلى أرقه وتعبه طوال اليوم، ومنها ما يعود إلى نومه لفترات طويلة أثناء الليل أو حتى بالنهار وتؤثر على ساعات نومه الأساسية، أو قد يعاني من وعكة صحية كضيق التنفس أو معاناته من أي مشكلة ما، لذا سنذكر بعض الأسباب في النقاط التالية:

  • اضطراب حركة الأطراف ومتلازمة تململ الساقية وتحدث هذه الاضطرابات لأسباب غير واضحة وأقرب الدراسات للصحيح تقول أن الاضطراب ناتج عن مشكلة في الأعصاب.
  • داء التغفيق أو الخدار وهو أحد اضطرابات النوم التي تسبب نعاس مفرط أو شلل مؤقت أو هلوسة.
  • انقطاع النفس النومي الانسدادي “تضخم اللحمية” ويصاحبها ضيق في التنفس وبالتالي يصعب على الطفل النوم أثناء الليل.
  • ضمور متعدد للأجهزة وهو اضطراب عصبي يؤثر على وظائف الجسم.
  • ورم في الحبل الشوكي أو إصابته نتيجة تصادم أو حادث وبالتالي يتحرك الطفل كثيرًا أثناء النوم وبالأخص أطرافه.
  • تراكم فضلاته بالدم وبالأخص الأمونيا وذلك نتيجة لفشل كلوي أو أمراض الكبد وينتج عنها أعراضًا أخرى بجانب الحركة أثناء النوم وخصوصًا الأطراف.
  • تعرض الطفل لضغط عصبي وخصوصًا إذا تعرض لتوتر أو مضايقة من أحد الأشخاص من حوله أو تشاجر مع أخيه مثلًا.
  • تناول الكافيين والمشروبات الغازية سواء من الأم أو من طفلها.
  • الآثار الجانبية السلبية الناتجة عن بعض الأدوية، فيجد الطفل صعوبة بالنوم ويتحرك كثير عن اللازم.
  • حكة بالجلد نتيجة معاناته من إكزيما أو حساسية مفرطة يجعله يفرك ويتحرك أثناء النوم.

خطوات تساعد على النوم الهادئ

خطوات تساعد على النوم الهادئهُناك الكثير من الوضعيات التي تساعد الطفل على النمو بشكل مُريح وهادئ وبالتالي تقل كثرة حركة الرضيع أثناء النوم وخصوصًا بالليل، وأفضل الوضعيات هي وضعية النوم على الظهر مع إمالة رأسه يمينًا أو يسارًا، وذلك لأن هذه الوضعية تجعله يتنفس بشكل صحيح وبالتالي لا يتحرك كثيرًا، بالإضافة إلى وضعية النوم، عليكِ اتباع الخطوات التالية لمساعدة طفلك على النوم العميق دون أن يتحرك، وتتمثل في التالي:

  • امنحي طفلك حمامًا دافئًا قبل النوم ودلكي جسمه وشعره ليشعر بالاسترخاء، ثم أرضعيه وضعيه في سريره.
  • الجأي لاستخدام الضوضاء البيضاء فهي تساعد الطفل على النوم بعمق.
  • ضعي أحد ملابسك بجواره حتى يشم رائحتك ويطمئن أنكِ بجواره ويستغرق في النوم.
  • راقبيه بعد وضعه بالسرير وتأكدي من اتخاذه للوضعية الصحيحة لينام وهو مطمئن فلا يتحرك كثيرًا.
  • تأكدي من ملابسه بحيث لا تكون خفيفة ولا ثقيلة حتى لا تزعجه أثناء النوم ويبدأ بالبرم والحركة إلى أن يستيقظ من وسط نومه.

أسباب كثرة النوم والخمول المفاجيء عند الأطفال

أحيانًا يشعر الطفل بالتعب وحاجته إلى النوم لدرجة أنه يجد صعوبة في مواجهة أنشطته اليومية كاللعب مع الأصدقاء أو ممارسة الرياضة والذهاب إلى المدرسة، وبالرغم من ذلك فإن الأسباب قد تكون بسيطة جدًا كحاجته إلى النوم أو يحتاج لمزيدًا من الراحة أو يعاني من مشكلة ما، وكثرة حركة الرضيع أثناء النوم قد تدفعه إلى النوم لفترات أكبر لأنه لم يحصل بعد على قسطًا مُرضيًا من النوم، وتتمثل أسباب الإرهاق المفاجيء في التالي:

مشكلة النوم وكثرة حركة الرضيع أثناء النوم

إذا لم ينام الطفل لفترة طويلة لا تقل عن ثمانٍ إلى 10 ساعات وبشكل جيد سيكون منزعجًا ومتعبًا، وينصرف تمامًا عن ممارسة أنشطته اليومية إلى أن يأخذ قسطه الكافي من النوم، وقد يستيقظ مرات كثيرة بالليل بسبب اضطراب النوم أو نومه الخفيف أو ظل مستيقظًا لوقت متأخر بالليل، فكل هذه العوامل تسبب له خمولًا وتفقده الرغبة في ممارسة أي شيء ويظل النوم هو الرغبة الوحيدة الذي يسعى لينالها.

هروبه من المدرسة

قد يتظاهر الطفل بالخمول والتعب ورغبته في النوم لفترة أطول ويدعي أنه مريضًا، وذلك حتى لا يذهب إلى المدرسة، ولذا عليكِ مراقبة طفلك والتأكد أنه حقًا مرهقًا ويحتاج إلى النوم، أو مجرد حجة يلجأ إليها للهروب من المدرسة وعدم الذهاب إليها، وعلى أي حال اتخذي إجراءًا مناسبًا لحماية طفلك من أي خطر وعدم التأثر جسمانيًا أو نفسيًا.

الهروب من المدلاسة كأحد أسباب ثرة النوم والخمول

معاناة الطفل من الأمراض

 

قد يعاني الطفل من مشاكل في القلب، لديه قصور في الغدة الدرقية، أو نسبة الأنيميا مرتفعة لديه أو مصابًا بأحد الأمراض المزمنة، فكل هذه الأمراض تجعله مرهقًا دائمًا ويرغب في النوم والراحة، كما أنه معرضًا للإصابة بالاكتئاب وهو من أكثر الأسباب التي تزيد من خمول الطفل بل تجعله يحتاج إلى النوم بشكل أكثر من المعتاد.

نقص قلة النشاط عند الطفل

قد يقل نشاط الطفل ويكون في حالة دائمة من الخمول وذلك لعدة أسباب من بينها نقص كمية الحديد في جسمه، أو أنه لم يحصل على الكميات الكافية من الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاج إليها الجسم، علاوةؤ على أنه لا يتناول أطعمة غنية بالزنك وبالتالي تنخفض طاقة طفلك وتُستنفذ سريعًا ولذا يشعر بخمول شديد ويحتاج إلى النوم أكثر من المعدل الطبيعي.

علاج الخمول وكثرة النوم

كثرة حركة الرضيع أثناء النوم تصيب الطفل بالإرهاق والتعب، لأنه لا ينام إلا لفترة قصيرة أقل من ساعات النوم المحددة، وتجده راغبًا في النوم بشكل كبير لأنه قادرًا على الحركة أو القيام بأي أعمال كباقي الأطفال في سنه، ولهذا قدمنا لكِ بعض النصائح التي تساعدك على التغلب على مشاكل النوم وفرط الحركة وكذلك الخمول، ويمكنكِ التغلب عليها باتباع النصائح التالية:

  • اذهبي إليه وأيقظيه وذكريه ببعض الأشياء والأحداث الإيجابية التي حدثت بالأمس وستحدث اليوم، أو جهزي له مفاجأة سارة وغير متوقعة عند استيقاظه.
  • امنعيه من استخدام الأجهزة الذكية خلال أوقات الليل المتأخرة.
  • قدمي له غذاءً صحيًا ومتوازنًا بجانب بعض المكملات الغذائية والفيتامينات التي يذكرها الطبيب لكِ.
  • استشيري طبيب الأطفال وتابعي معه باستمرار حالة طفلك.
  • تحدثي مع طفلك وكوني صديقة له وتعرفي منه على أي مشكلات تزعجه وتقلق نومه.

ساعات النوم لحديثي الولادة

في المعدل الطبيعي ينام حديثي الولادة ما بين 14 ساعة إلى 17 ساعة باليوم، وهذا أمرُ غير ثابت لأن ساعات النوم تختلف حسب طبيعة كل طفل، فمنهم من ينام 11 ساعة فقط ومنهم ما ينام أكثر من 19 ساعة اليوم، ولا ينامون كل هذه المدة وإنما على فترة متقطعة، وكلما عانى الرضيع من مشاكل صحية، اضطرب نومه وكثرت حركته وقلت ساعات النوم لديه، لذا إذا لاحظتِ كثرة حركة الرضيع أثناء النوم استشيري طبيب الأطفال للاطمئنان على صحة طفلك العامة، ويمكنكِ إيقاظه إذا أردتِ بالطرق التالية:عدد ساعات النوم لحديثي الولادة

  • حركي أصابعك على خديه أو لمس جانب فمه مرات متتالية وستلاحظين أنه سيرد عليكِ بنفس رد الفعل.
  • اضغطي برفق على قدميه من الأسفل أو حركي أصابعه من الأمام.
  • احمليه في وضع مستقيم قائم.
  • تحدثي معه بنبرة حانية أو غني له.
  • دلكي يديه وذراعيه وظهره وقدميه برفق، فالتدليك يجعله يستيقظ دون أن يفزع.
  • ضعي أحد المناشف الباردة على جبهته واحذري أن تكون مبللة.

أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال وحديثي الولادة

أحد الأمور التي كانت تحرمكِ من النوم أثناء حملك هي ركلات جنينك، والعجيب أن الطفل يقضي فترة الحمل كلها في النوم، لأنه يكون بجوار قلبك يستمع لنبضاته ويحاط به الدفء من كل مكان، وحتى بعد ولادته يظن أنه مازال في رحمك، وقد ينام لفترات طويلة لمدة تصل إلى 18 ساعة وهذا أمر طبيعي جدًا، أما لو زادت فترات نومه عن ذلك ولم يستيقظ حتى للرضاعة، فلا بد أنه هناك سببًا ما يمنعه من الاستيقاظ وهذه الأسباب كالتالي:

مشكلة الصفراء

شائعة الحدوث لحديثي الولادة ويمكن ملاحظتها فورًا من خلال العين ولون الجلد، وإذا تم فحص الطفل واكتشف الطبيب أنه مصابًا بالصفرة ينبغي التعرف على نسبتها هل مرتفعة أم معتدلة، فالمعتدلة الأمر لا يتطلب سوى الرضاعة الطبيعية، أما لو كانت النسبة عالية فالطبيب يصف بعض الأدوية للطفل بجانب الرضاعة الطبيعية لأنها الأهم وأساس العلاج.

إصابة الطفل بالعدوى

قد يتعرض الطفل لنزلة برد أو يُصاب بعدوى في الجهاز التنفسي، وحينها سيكون لها العديد من المضاعفات على الأطفال وبالأخص حديثي الولادة، لذا إذا لفت انتباهك صوت(أزيز) عند التنفس مصحوبًا بسعال أو مخاطًا من الأنف، أو لاحظتِ توسعًا في فتحتي الأنف استشيري فورًا طبيب الأطفال، كي يصف لكِ العلاج المناسب.

إصابة طفلك بالحمى

قد يعاني الطفل من الحمى بعد ولادته، لذا اشتري مقياسًا للحرارة (ترمومتر) لمراقبة طفلك وقياس درجة حرارته بشكل دوري، وإذا لاحظتِ أي ارتفاع في درجة الحرارة لا تمنحيه أي أدوية قبل أن تتصلي بالطبيب المسؤول عن حالة طفلك، وقد تزيد الحمى من كثرة حركة الطفل أثناء الليل، لذا تابعي حالة رضيعك أول بأول.ساعات النوم لحديثي الولادة للإصابته بالحمى

لقاحات الصحة

بمجرد ولادة الطفل فإنه يلجأ لبعص اللقاحات حتى يصل عمره إلى السنة ونصف، وقد يصاحب أي تطعيم العديد من الأعراض المزعجة التي تزيد من تعب طفلك وإرهاقه وتزيد من خموله فقد يتورم مكان الحقن، وقد يرتفع درجة حرارته ويشعر بالضيق، لذا قد لا يرغب في النوم ويبكي لمدة طويلة، وإذا نام يتقلب كثيرًا ولا يحصل على القسط الكافي من النوم.

لم يحصل على كفايته من الحليب

قد يستغرق وقتًا قبل النوم بسبب حاجته للحليب وخصوصًا مع الرضاعة الطبيعية، وقلة الحليب بالثدي تجعل الطفل لا يشعر بالشبع ويُصاب بالخمول وينام لفترات طويلة وقد يتطور الأمر ويصل إلى الجفاف، فلا تنتظري من رضيعك أن يطلب منكِ جرعة حليب، بل تابعي بالساعة مواعيد الرضاعة الخاصة به حتى يشبع، وإذا تعرض للجفاف يمكن للأم والطبيب وأي شخص يراه ملاحظة الأمر بسهولة لأن الطفل يظهر عليه العلامات التالية:

  • نقص وزن الجنين.
  • بكاء الطفل دون أي دموع.
  • لون البول برتقالي أو أصفر داكن مع انخفاض معدله.
  • جفاف شفتيه.

في النهاية عزيزتي بعدما عرضنا أمامكِ أسباب كثرة حركة الرضيع أثناء النوم في أيامه الأولى بعد الولادة، ذكرنا لكِ بعض النصائح التي تساعد طفلك على النوم بهدوء دون حركة، لذا راقبي طفلك جيدًا بعد الولادة وإذا لاحظتِ أعراضًا غير طبيعية على طفلك نفذي نصائحنا لتحفيزه على النوم، وإذا لم ينام اتصلي بالطبيب المعالج للاطمئنان عليه، وفي نهاية الموضوع أوضحنا لكِ أسباب خمول الأطفال وحديثي الولادة لتتعرفي على الأسباب العادية وتلك التي تتطلب استدعاء الطبيب.

المصادر:

هيلث لاين

جرو باي ويب

ببميد

زر الذهاب إلى الأعلى