fbpx
مشروبات وعصائر للحامل

أهم فوائد كثرة شرب الماء للحامل | كمية الماء الموصى بها للحامل

الماء سر الحياة، لذا ينصح الأطباء بالإكثار منه، لاسيما كثرة شرب الماء للحامل، حيث يلعب دورًا رئيسيًا في تغذية جميع أجزاء وخلايا الجسم، بالإضافة إلى أن عمليات الجسم الحيوية لا يمكن أن تكتمل إلا بوجودها، ولا تقتصر فوائد الماء على صحة الحامل فقط، بل تشمل صحة بشرتها وكذلك صحة الجنين، فإذا كنتِ ترغبين في معرفة المزيد، تابعينا.

الماء

يمثل الماء من 50% إلى 75% من جسم الإنسان، حيث يمثل الماء جزءًا أساسيًا من جميع أعضاء وأجهزة الجسم كالدم والعظام والرئتين وحتى العضلات، فالإنسان لا يستطيع أن يعيش إلا بضع أيام بدون ماء، بينما يستطيع العيش بدون طعام لأسابيع، وعدم تزويد الجسم بالماء بشكل مستمر، قد يتلف جميع أجهزة الجسم، فيحتاج الإنسان بشكل عام إلى تناول قدر كبير من الماء على مدار اليوم، لاسيما في حالة الحمل، حيث تتزايد متطلبات الجسم حتى تستطيع الأجهزة أداء وظائفها بشكل أكثر حيوية، ولأن خصائص جسم الإنسان لا تمكنه من تخزين منسوب عالٍ من الماء لفترات طويلة، كان لزامًا عليه تناول الماء بشكل مستمر ودوري على مدار اليوم.

فوائد كثرة شرب الماء للحامل

للماء فوائد كثيرة ومتعددة، لكن بالطبع تزيد أهميته لدى الحامل، لذلك نجد كثير من الحوامل لا يكدن يتركن قرورة الماء من أيديهن وذلك للفوائد الآتية:

الحفاظ على رطوبة الجسم

تساعد كثرة شرب الماء للحامل على وقايتهن من خطر التعرض للجفاف، حيث تتعرض معظم الحوامل للإصابة بغثيان الصباح والقيء المستمر، مما يجعلهن أكثر عرضة للجفاف لفقدهن كميات كثيرة من السوائل، وبالتالي يتعرضن لإمكانية تلف بعض أجهزة الجسم والمعاناة من مخاطر صحية عظيمة كالتعرض للتشنجات والصداع عند الحامل.

توصيل الغذاء للجنين

تناول الماء بكميات كثيرة يعزز من صحة الجنين، خاصةً لدى النساء اللواتي يعانين من تخثر الدم أو عدم سيولته بشكل منتظم، لذا إذا كنتِ تعانين بعض المشاكل في السيولة، أو تريدين التأكد من سلامة توصيل الدم لجنينكِ بصورة منتظمة ودون الحاجة لتناول العقاقير الطبية المكلفة والتي تحمل آثارًا جانبية، أكثري من تناول الماء.

التخلص من أعراض الحمل المزعجة

كثيرًا ما يرافق الحمل بعض الأعراض التي تزيد من حدته وصعوبته كالشعور بحرقة المعدة والتقلصات وعسر الهضم، وقد أثبتت التجارب قدرة الماء الرائعة في القضاء على الأعراض المصاحبة للحمل، كذلك له فاعلية كبيرة في القضاء على الحموضة وتخفيف الغثيان.

التخلص من الأملاح الزائدة

التخلص من الأملاح الزائدة

لا يخفى على أحد أضرار تراكم الأملاح، وما تسببه من أضرار بالغة، حيث تحبس الأملاح السوائل تحت الجلد محدثة تورم القدمين واحتقان الكفين، الأمر الذي يتسبب في زيادة الوزن والإصابة بالسمنة بجانب تراكم الصديد في البول.

القضاء على علامات التمدد

تتعرض الحامل لعلامات التمدد بسبب كبر حجم البطن وزيادة وزن الجسم، وتظهر علامات التمدد والخطوط الحمراء التي غالبًا ما تسبب الحكة، ولتناول الماء قدرة على تخفيف ظهور هذه العلامات وإمكانية علاجها بسرعة في حالة ظهورها دون الحاجة لاستعمال الكريمات التي تكون مكلفة للغاية.

منع التهابات المسالك البولية

بسبب قلة توافر كمية ماء مناسبة، نجد كثير من الحوامل يصبن بـ الإمساك عند الحامل وصعوبة الإخراج، لذلك فقد أثبتت الدراسات أن كثرة شرب الماء للحامل تسهم بشكل كبير في تنظيم حركة الأمعاء، وبالتالي المساعدة على تسهيل عملية إخراج الفضلات والقضاء على الإمساك وما يسببه من الإصابة بالبواسير التي تلازم معظم الحوامل طول فترة الحمل.

الحفاظ على مستوى السائل الأمنيوسي

كثرة تناول الماء في الحمل يساعد على  الحفاظ على نسبة الماء التي تحيط بالجنين أو ما يعرف بالسائل الأمنيوسي، حيث تقل نسبة الماء حول الجنين تبعًا لقلة كمية الماء المتناولة على مدار اليوم، لذلك ينصح الأطباء دائمًا بكثرة تناول السوائل بشكل عام والماء بشكل خاص خلال شهور الحمل.

فوائد كثرة تناول الماء في الثلث الأخير من الحمل

تزداد أهمية الماء لدى الحامل بتزايد عمر الجنين وتطور الحمل، لذا نجد أن لكثرة تناول الماء في الحمل فوائد أخرى مثل:

  • معالجة اصفرار وشحوب البشرة التي تتعرض له معظم الحوامل في الثلث الأخير من الحمل.
  • منع اصفرار البول بسبب كثرة نسبة الأملاح.
  • يخفف من الانقباضات والتقلصات التي تؤدي إلى الولادة المبكرة.
  • يساعد على زيادة نسبة اللبأ التي تتكون في آخر شهور الحمل، كذلك يساعد على إدرار اللبن بعد الولادة.
  • يعوض الجسم عن كمية السوائل المفقودة عن طريق كثرة التعرق وزيادة التبول بسبب ضغط الجنين على المثانة.
  • تسهيل عملية الولادة الطبيعية والحد من التعرض لاكتئاب ما بعد الولادة.

فوائد كثرة شرب الماء للحامل في الشهر التاسع

بسبب احتواء الماء على كميات كثيرة من الأملاح والمعادن والفيتامينات الهامة لصحة الحامل وتكوين الجنين، فإن أهميتها تزيد بشكل مضاعف في آخر شهر في الحمل، ولكثرة شرب الماء للحامل في الشهر التاسع عدة فوائد منها:

تقوية بصيلات الشعر

تتعرض الحامل لفقد كميات مضاعفة من السوائل في الشهر التاسع من الحمل، نظرًا لكثرة التقيؤ، وزيادة البراز بسبب ضغط الجنين على المثانة وزيادة حجم البطن، كما تؤدي زيادة وزن الحامل في الشهر التاسع إلى زيادة كمية العرق، وبالتالي التعرض الدائم لفقدان السوائل والحاجة لتعويض الجسم عما فقده، وفي حين استمرار الجسم بفقد السوائل دون التعويض.

يتأثر الشعر بشكل واضح، حيث تتعرض فروة الرأس لجفاف حاد، إضافة إلى ضعف بصيلاته، الأمر الذي قد ينتهي بفقد الشعرة وتقصفها، لذلك فإن المحافظة على كثرة تناول الماء في الحمل خاصةً في الشهر التاسع، تحمي فروة الرأس، وتمد بصيلات الشعر بما تحتاج إليه من تغذية وتزيد من بريقها وصحتها.

الوقاية من التهابات المفاصل

من المعروف أن جميع أجهزة وأنسجة الجسم تتكون بشكل أساسي من الماء، وقد يكون من المدهش لكِ معرفة أن التهابات المفاصل ربما تنشأ بشكل أساسي من قلة الترطيب في الجسم، لذلك فإن الحفاظ على تناول الكمية المطلوبة من الماء للحامل يوميًا، تسهم في تسهيل حركة العظام وتليين المفاصل ومن ثم الوقاية من التهابات المفاصل المؤلمة.

تحسين أداء عمل القلب

تحسين أداء عمل القلب

من الفوائد العظيمة للماء تحسين عمل عضلة القلب بالإضافة إلى الحفاظ على مستوى ضغط الدم ، حيث يساعد ضغط الدم المنتظم على إيصال الأكسجين إلى جميع أجهزة الجسم بالكميات المطلوبة عبر الدم، ومن المعروف أن قلة الماء في الجسم تؤثر على كمية الدم ومنها إلى انخفاض ضغط الدم وسرعة ضربات القلب.

الحفاظ على الكبد والكليتين

يؤدي قلة تناول الماء في الشهر التاسع إلى ترسب السموم والأملاح على الكليتين، حيث تنقي الكليتين الجسم من الأحماض الضارة عن طريق كثرة إدرار البول، وفي حال عدم تناول الماء بكميات كافية، تتكون الرواسب التي تتحول إلى حصوات على الكلى، وقد يتطور الأمر إلى انسداد الكليتين وتوقفهما عن الأداء الوظيفي لهم، ومن الشائع لدى كثير من الحوامل اتباع بعض العادات السيئة، مثل الإكثار من تناول المنبهات كالشاي والقهوة وغيرهم، وتؤدي هذه المشروبات إلى كثرة إدرار البول وطرد الجسم للسوائل باستمرار، وتعرض الجسم للجفاف أو عدم وجود سوائل كافية يؤدي إلى ضمور الكبد وربما تلفه.

ترطيب الجيوب الأنفية

يرطب الماء أنسجة الجسم بشكل عام، ويحافظ على ترطيب الجيوب الأنفية بشكل خاص، حيث يساعد على الوقاية من التهابات الجيوب الأنفية ومنع انسدادها، كما أن للماء قدرة رائعة على التخلص من المخاط الزائد وطرد البكتيريا الضارة عن طريق الأنف.

تكوين السائل الأمنيوسي

للسائل الأمنيوسي أهمية بالغة حيث يمد الجنين بما يحتاجه من غذاء كما يساعد على حمايته داخل الرحم خاصةً في الشهر التاسع من الحمل، كما أنه يساهم في تقليل تركيز الهيدروكلوريك وهو حمض يقضي على البروتينات في المعدة ويسبب الحموضة، وربما يؤثر على صحة الجنين بشكل بالغ.

الحفاظ على نضارة البشرة

لكثرة شرب الماء للحامل في الشهر التاسع قدرة بالغة في الحفاظ على البشرة وذلك لما يلي:

  • تنظيف مسامات البشرة والقضاء على البثور السوداء.
  • حماية البشرة من خطر التعرض للتجاعيد والترهلات المختلفة.
  • التقليل من اكتئاب الحمل والتوتر الذي يسبق الولادة وما يعقبه من شحوب للبشرة.
  • الحفاظ على توازن هرموني الإستروجين والبروجسترون، وبالتالي زيادة صحة الجلد والقضاء على التصبغات.
  • زيادة ليونة الجلد ونضارة البشرة وحمايتها من التشقق.
  • التخلص من انتفاخات العين والهالات السوداء.
  • التخلص من حب الشباب والقضاء على آثاره.

كمية الماء الموصى بها للحامل

ينصح الشخص العادي بتناول ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء على مدار اليوم ، حيث تعتبر هذه الكمية هى التي توفر لأجهزة الجسم احتياجاته، وتمده بالرطوبة المناسبة، بينما تنصح الحوامل بتناول ما لا يقل عن 10 أو 12 كوب من الماء، فإذا كنتِ تمارسين أي رياضة أو نشاط إضافي، عليكِ أن تزيد الكمية كوب أو اثنين وخاصةً في فصل الصيف، وإذا تعذر عليكِ معرفة عدد الأكواب التي تتناوليها على مدار اليوم، يمكنكِ ملئ 3 قارورات من الماء سعة الواحدة لتر ونصف بحيث تتناولين 4.5 لتر من الماء في اليوم، هذا ولا يمكنكِ اعتماد المنبهات أو السوائل الغازية كجزء من مشروباتكِ على مدار اليوم.

بدائل صحية للماء أثناء الحمل

إذا كنتِ لا تستطعين تناول كميات كثيرة من الماء، وتريدين أن تتناولي كمية السوائل الموصى بها، يمكنكِ تناول بدائل صحية رائعة مثل:

عصائر الفواكه الطبيعية

عصائر الفواكه الطبيعية

إذا كنتِ ترغبين في تناول سوائل صحية ورائعة، يمكنكِ عمل عصير رائع من الفواكه الطبيعية الطازجة التي تمدكِ بالفيتامينات اللازمة، فالعصائر الطبيعية لا تحمل أي آثار جانية على الحامل أو الجنين، وكذلك توفر للجسم ما يحتاج إليه من ترطيب وتغذية.

الإكثار من الشوربات

يمكنك إضافة الماء والسوائل إلى وجباتكِ الرئيسية عن طريق زيادة شوربات الخضار الصحية، كما يمكن تناولها كوجبات فرعية بين الوجبات الأساسية على مدار اليوم دون القلق من زيادة الوزن، وتلجأ بعض الحوامل إلى صنع عصائر من الخضروات محضرة منزليًا، وقد حظيت هذه المشروبات برواج كبير في الآونة الأخيرة.

تنكيه الماء

قد تجدين أنه من الرائع تنكيه الماء ببعض شرائح الفاكهة الحامضة كالبرتقال والليمون، كذلك يمكن صنع مشروب ديتوكس لإمداد الجسم بالطاقة والتخلص من السموم والأملاح الزائدة عن طريق وضع بعض ورقات النعناع الطازج وشرائح الليمون مع الماء البارد، كذلك يمكن صنع مكعبات من الفواكة الطبيعية ووضعها في الماء للتشجيع على شرب مزيد من كميات الماء، ويمكنكِ أيضًا وضع قطع من الفواكه المجمدة في الماء للحصول على فوائد أكبر.

ماء جوز الهند

يعتبر ماء جوز الهند للحامل بديلًا رائعًا للماء، لاحتوائه على جميع العناصر الغذائية للماء، بالإضافة إلى أنه يخفف أعراض الإرهاق والتعب والشعور المستمر بالعطش، ويمكن استخدمه لصنع العصائر وإضافة نكهة مميزة عليها أو شربه بطريقة مباشرة.

الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالماء

تحتوي الفواكه والخضروات على كمية وفيرة من الماء والسوائل الطبيعية، فيمكنكِ اعتمادها كجزء أساسي من نظامكِ الغذائي لإمدادك بالسوائل والغذاء أيضًا، وتحتوي بعض الفواكه والخضروات على نسبة عالية من الماء كالخيار والبرتقال والأناناس وغيرهم.

شاي الأعشاب

يمكن اللجوء إلى شاي الأعشاب الرائع أو غيره من الأعشاب الطبيعية الدافئة للمساعدة على تناول السوائل بكميات كبيرة أثناء الحمل، ومن أمثلة الأعشاب المفيدة الزنجبيل للحامل والنعناع ومغلي القرنفل.

تناول الحليب

يمكن تناول الحليب للحامل وتناول مشتقاته كبديل عن الماء، حيث يوفر الحليب للجسم احتياجه من الماء والكالسيوم معًا، كما يمكن تناول الزبادي كبديل للحليب أيضًا، ويفضل إضافة قطع الفواكة الطبيعية إلى أكواب الزبادي لتعزيز الطعم، كما يفضل تناول الحليب منزوع الدسم.

السوائل الواجب على الحامل تجنبها

لا تعتبر كل السوائل مشروبات آمنة، حيث يحذر على الحامل بعض المشروبات مثل:

  • مشروبات الطاقة حيث قد تمثل خطرًا على صحة الحامل والجنين.
  • العصائر المصنعة وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من السكر والألوان الصناعية.
  • المنبهات، فالبرغم من أنها تعد من السوائل إلا أنها تقدم نسبة عالية من الكافيين للحامل.
  • المشروبات الغازية لا يفضل تناولها أثناء فترة الحمل، حيث تجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.
  • الإفراط من تناول الشاي الأخضر، حيث يحتوي على مواد ملينة كما قد يؤثر على نسبة حمض الفوليك في الجسم.

نصائح عند شرب الماء للحامل

توجد بعض النصائح التي عليك اتباعها حتى لا تتعرضي لأي آثار جانبية ممكنة:

نصائح عند شرب الماء للحامل

  • تجنبي شرب الماء على معدة فارغة حتى لا تصابين بـ غثيان الحمل خاصةً في الصباح.
  • أضيفي بعض شرائح الفواكة الحامضة أو عصير الليمون للماء لتخفيف حدة الشعور بالغثيان ولمذاق أفضل.
  • تجنبي الأطعمة التي تحبس السوائل في الجسم كالموالح.
  • تناولي الماء متوسطة البرودة، بينما الشوربات تناوليها الدافئة.
  • أكثري من تناول الماء بالنهار عن الليل حتى لا تضطري للقيام كثيرًا ليلًا للذهاب إلى الحمام.

وفي النهاية نكون قد تناولنا موضوع كثرة شرب الماء للحامل، وتحدثنا عن مدى أهميته خلال رحلة الحمل، كما قدمنا بعض البدائل المتاحة والصحية في حال عدم القدرة على تناول القدر المطلوب من الماء يوميًا، وللحصول على جميع فوائد الماء، احرصي على اتباع النصائح التي قدمناها لكِ للتمتع بحمل صحي وسليم.

المصادر:

وات تو إكسبكت

هيلث لاين 

توميز 

زر الذهاب إلى الأعلى