الرضاعة

أسباب كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الثالث؟ وكيف يمكن علاجها؟

لا شك أنكِ تفرحي كثيراً عند انتظام نوم طفلكِ بعد شهرين متواصلين من العناء والسهر، ولكن هناك شعور بداخلكِ يجعلك تشعرين بالقلق من كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الثالث، فتشعرين بأن ذلك ينم عن شيئاً ما غير طبيعي يدور بداخل طفلكِ فهل ذلك صحيح؟ وما هي أسباب تعرضه لذلك؟ هذا ما سوف نناقشه.

كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الثالث

في الغالب عندما يكبر الرضيع قليلاً ينتظم نومه، ويحتاج إلى النوم بكثرة، ولكن يكون نظام نومه ما زال متقطعاً، فيكون على شكل فترات قصيرة وغير محددة، وليس من الطبيعي أن تكون ساعات نومهم متواصلة لساعات طويلة في الفترة الواحدة، فإن وجدتِ طفلكِ ينام لفترة طويلة بشكل مفاجئ، ويقطع أشواط طويلة فيه، ويستيقظ في وقت لاحق في الصباح، فعليكِ معرفة أسباب ذلك.

عدد ساعات نوم الأطفال في الشهر الثالث

ينام الأطفال في الشهر الثالث من 14 إلى 17 ساعة تقريباً في اليوم، وبعض الرضع يستهلك ساعات نوم أطول، وتعد من ضمن النطاق الطبيعي وهي 22 ساعة، خاصةً الذكور؛ وتكون فترة النوم الواحدة في العادة حوالي ساعتين فقط، ومن الوارد أن تزيد عن ذلك، ولكن يشكل النوم لفترات أطول من ذلك قلق كبير للأمهات والآباء، فيظل الرضيع نائمًا طوال اليوم، وهو أمر وارد فقط في حالات المرض؛ فالرضع نتيجة ارتباطهم بالرضاعة، يستيقظون بشكل متكرر؛ للحصول على الطعام.

أسباب كثرة نوم الرضع بشهرهم الثالث

قد تلاحظين ظهور علامات النعاس بشكل زائد على رضيعكِ طوال اليوم، ولكن بشكل مفاجئ وعلى غير المعتاد، فقد يرجع ذلك إلى طفرات النمو، فقد تتسبب في نوم الطفل في الشهر الثالث في الليل بشكل أطول من الطبيعي، أو المعتاد، ولكن نطمئنكِ عزيزتي الأم أن نوم طفلكِ يتحكم فيه طفرات النمو التي تساعد في نمو أعضاء جسمه بشكل طبيعي، فلا داعي للقلق، كما إنه يوجد أسباب أخرى تتعلق بكثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الثالث وهي:

التسنين

من المعروف أن مرحلة التسنين تسبب آلام شديدة للرضع، وتجعلهم في حالة يقظة طوال الوقت، من أعراض التسنين في الشهر الثالث شعور الطفل بالتعب والإرهاق والحاجة إلى النوم بكثرة؛ فيكون الوضع أشبه بإصابته بنزلة برد سيئة، تجعله ينام طويلاً، خاصةً في حالة ارتفاع درجة حرارة الرضيع نتيجة التسنين، بالإضافة إلى المخاط الذي يتكون في الأنف خلاله.

إصابة الطفل بمرض ما

يتسبب إصابة الطفل بفيروس شديد في حاجته إلى النوم، فيحتاج جسمه إلى الراحة؛ لكي يستطيع محاربة المرض الذي يهاجمه، وقد يحدث العكس أيضاً فقد يستيقظ الطفل الرضيع كثيراً ولا يكون قادرًا على النوم بشكل متواصل؛ نتيجة شعوره بعدم الراحة والتعب، ويظل يبكي طوال الليل بسبب ذلك، ومن ضمن الأمراض المسببة لكثرة نوم الرضيع في الشهر الثالث هي:

إصابة الطفل بمرض ما
  • إصابته بالجفاف بعد فترة طويلة مليئة بالقيء والإسهال.
  • إصابة الطفل بورم في الدماغ.
  • تلقي الطفل لعدوى التهاب السحايا.
  • تعرضه لفقر الدم الشديد.
  • حدوث قصور في وظيفة الغدة الدرقية.
  • سوء التغذية عند الأطفال ونقص نمو.

هل كثرة نوم الرضيع تشكل خطراً عليه؟

بالطبع، في حالة نوم الرضيع بشكل أكبر من عدد الساعات الطبيعية التي يحتاجها، فيما يسمى بكثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الثالث، تجعله يفوت عليه وجبات الرضاعة اللازمة له، فيكون معرض للإصابة بفقر الدم، فيتعرض إلى مشاكل في التنفس أيضاً نتيجة لذلك، بالإضافة إلى تعرضه لمشاكل نقص التغذية، بالتالي يقل وزنه عن الطبيعي، ولا يكون الطفل مواكب لجدول التطورات الطبيعي الخاص بعمره، فيتأخر نموه العقلي والذهني، فيجب عرض الطفل الرضيع على الطبيب في حالة ملاحظة ازدياد ساعات نومه بشكل غريب.

كيفية التعامل مع نوم الطفل الكثير؟ 

ننصحكِ بتدوين الساعة التي استيقظ فيها طفلكِ لتناول طعامه، وحساب ساعتين من بعدها، لإيقاظه؛ فلا يجب أن يظل الطفل دون طعام لمدة تصل إلى أكثر من ساعتين أو ثلاث، خاصةً إذا كانت رضاعته رضاعة طبيعية، فإن نومه بشدة يعرضه إلى مخاطر قلة التغذية ونقص الوزن، بالإضافة إلى قلة نسبة الحليب الذي يتم إفرازه بداخل ثدي الأم، ولكن بمجرد أن يتم تنظيم نوم الرضيع في الشهر الثالث، ووصول وزنه إلى المعدل الطبيعي، سيسمح لكِ الطبيب بترك الرضيع ينام فترة طويلة كما يحب.

أنشطة مناسبة للطفل خلال فترات النهار

يمكن التخلص من كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الثالث باستغلال فترة النهار في عمل أنشطة له، وفي حالة صغر سنه، تشعر الأمهات بالحيرة الشديدة تجاه افكار لعمل نشاط للأطفال في هذا العمر، لذا سنساعدكِ في عمل أنشطة بسيطة خلال فترات النهار، والتي تعمل على تنمية مهاراته الحركية والذهنية أيضاً منها: وضع الطفل على الظهر، مع وضع ألعاب ملونة أعلاه، أو استخدام لعبة تصدر صوت عالي للفت انتباهه، ويتمكن من الالتفات لها، إلى جانب الأنشطة التالية:

  • ربط مجموعة من البالونات بقدميه، مع وضع الرضيع على ظهره، ونشجعه على تحريك قدميه لمتابعتها.
  • وضع ألعاب أمام الطفل أثناء وضعه على بطنه، وتحفيزه على تحريك رأسه لمشاهدتها.
  • يمكن استخدام كروت ملونة بألوان زاهية مثل: الأحمر والأصفر؛ لتنبيه الطفل.
  • تحدثي إلى طفلكِ طوال فترة استيقاظه، مع الغناء له.

هل نوم الرضيع في الشهر الثالث على بطنه خطر؟

ينصح الأطباء الأمهات بشكل مستمر إلى ضرورة الابتعاد عن وضعية نوم الرضيع على البطن، وعلي الرغم من إنها مريحة تماماً لهم، فتجعلهم يتخلصون من المغص والغازات، وينامون وقت أطول، إلا أنها خطيرة؛ فقد تسبب حالات الاختناق والموت المفاجئ للرضع، دون أن تشعر الأم؛ كما أن الطفل لا يستطيع تحريك رأسه بشكل جيد في تلك الفترة، فقد يلتصق وجهه بالسرير دون أن يتمكن من الحركة، ويختنق؛ لذا يجب التخلي عن هذه الوضعية؛ حتى يكبر الرضيع.

هل نوم الرضيع في الشهر الثالث على بطنه خطر؟

كيفية تنظيم نوم الطفل في الشهر الثالث؟ 

في حالة كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الثالث، سينصحكِ الطبيب بضرورة تنظيم نومه، وعمل روتين للنوم بشكل مناسب، وعلى الرغم من عدم وجود جدول واحد محدد لكل الأطفال، ولكن يمكن خلق جدول لتنظيم ساعات نوم الرضيع بعد التعرف على فترات النوم المعتادة له؛ فيحب أن يتم عمل روتين لليوم بأكمله، فيكون الطفل على دراية بما هو قادم، فتعرفي عليه:

البدء بشكل مبكر في الليل

يحتاج تنظيم نوم الطفل إلى البدء فيه بشكل مبكر في الليل، فتحتاجين إلى عمل خطوات متتالية بنفس التسلسل يومياً؛ حتى يعتاد الطفل ويحفظها مثل: القيام بتغير الحفاضة، الاستحمام، الرضاعة، الغناء، أو قراءة القصص له قبل النوم.

تنظيم ساعات اليوم

اليوم بالنسبة للطفل لا بد من أن يكون مقسم بشكل مناسب، فهناك وقت للقيلولة خلال فترة النهار، ووقت للرضاعة، ووقت مخصص للعب والحديث، فإذا تم تنظيم القيلولة والتي تكون 4 بخلال النهار، ووضع وقت محدد لكل قيلولة، بحيث تكون القيلولة الواحدة تتراوح من نصف ساعة إلى ساعتين فقط، وإيقاظه إذا أخذ وقت أطول من ذلك؛ حتى يحصل على الطعام المناسب لنموه.

خلق بيئة مناسبة للنوم

لا مانع من أضواء خافتة، وغرفة غير مليئة بالضوضاء والضجيج، وضبط درجة حرارتها بحيث تناسب بشرة الطفل، فكل ذلك يساعد في تنظيم نومه طوال الليل، وضبط ساعة محددة للنوم فيها بالليل يومياً، مع عمل أنشطة بدنية للطفل خلال النهار؛ حتى يكون يومه مليء بالنشاط.

متى يمكنني الذهاب إلى الطبيب؟

كثرة نوم  الطفل الرضيع في الشهر الثالث تحتاج إلى استشارة الطبيب في بعض الحالات، وليست جميعها؛ فأغلبنا كأشخاص بالغين نحتاج من وقت لآخر إلى مزيد من فترات الراحة، وكذلك الأطفال الرضع، ولكن هناك علامات تظهر على الطفل، تكون بمثابة جرس الخطر الذي ينبهنا لضرورة التحرك سريعاً، وأخذ مشورة الطبيب مثل: ظهور علامات الجفاف على الطفل، فلا تجدين حفاضة طفلكِ مبللة بالشكل الكافي، ويكون ذلك نتيجة نومه لفترات طويلة تمنعه من تناول الطعام بالشكل الذي يناسب تطوره، إلى جانب:

متى يمكنني الذهاب إلى الطبيب؟
  • إصابة الطفل بالخمول الشديد، مع إيجاد صعوبة في إيقاظه خلال اليوم.
  • تحول لون البول إلى الداكن مع تشقق بالشفاه.
  • بكاء الطفل دون نزول دموع من عينيه، وانزعاج الطفل بشكل كبير في حالة إيقاظه.
  • رفض الطفل للرضاعة بعد الاستيقاظ.

نصائح تخص تنظيم نوم الرضع

ننصحكِ بملء نهار رضيعكِ بالأنشطة، فهو في الغالب سيقضي أغلب وقته في النوم، ولكن استغلي فترة استيقاظه، وحاولي اللعب معه والتحدث معه، وإضاءة الغرفة بأشعة الشمس؛ حتى يفرق الطفل بين الليل والنهار، مع ضرورة الالتزام بالروتين الخاص بالنوم يومياً، دون إخلال، كذلك ننصحكِ بضرورة وضعه على الفراش في حالة شعوره بالنعاس على الفور؛ حتى يتعلم كيفية النوم بمفرده دون الاعتماد عليكِ، بالإضافة إلى:

  • خصصي مكان واحد لنوم طفلكِ الرضيع فيه بشكل يومي، دون تغييره.
  • البدء بالروتين قبل نصف ساعة تقريباً أو ساعة من موعد نوم الطفل.
  • أيقظي طفلكِ ساعة واحدة مبكرة في النهار؛ حتى يتمكن من النوم مبكراً.
  • فعلي روتين النوم لكِ أيضاً، بحيث يكون المنزل هادئًا ومناسبًا لنوم الرضيع.

في الختام… كثرة نوم الطفل الرضيع في الشهر الثالث لا تكون مقلقة، كما أن حصول طفلكِ على قيلولات كثيرة بالنهار من وقت لآخر، أمر طبيعي أيضاً، ما دام طفلكِ يستيقظ بسهولة أثناء محاولتكِ لذلك، كما أنه يتقبل الرضاعة بعد الاستيقاظ، بالإضافة إلى عدم ظهور علامات غير طبيعية عليه بعد ذلك؛ فقط قومي بإيقاظه كل ساعتين؛ للحصول على وجباته بشكل كامل خلال اليوم.

المصادر:

تودايز بارنت

ريزينج تشيلدرن نت

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى