العناية بالطفل

طرق استخدام كمادات أطفال لخفض درجة الحرارة بشكل فعال وسريع

جميع الأطفال على اختلاف أعمارهم يواجهون التهابات وإصابات وغثيان وارتفاع درجة الحرارة من وقت لآخر، ومن أهم الحلول البسيطة التي تستخدمها كل أم؛ تحضير  كمادات أطفال نظرًا لسهولة تحضيرها وتوافرها في أي منزل وعدم احتياجها لأجهزة، كما أنها غير مكلفة، فهي تساهم في خفض درجة الحرارة وتقليل الآلام إلى حين عرضه على الطبيب، لذا خصصنا هذا الموضوع للتعرف على طريقة عمل كمادات للأطفال، ومدة بقائها على جسد الطفل، والأماكن المؤثرة التي توضع فيها؛ لخفض درجة الحرارة.

طريقة عمل كمادات للأطفال بطريقة صحيحة

يمكن تحضير كمادات أطفال بالعديد من الطرق، على حسب الفائدة التي تعود منها؛ فمثلاً الكمادات الساخنة تساهم في إيقاف النزيف لدى الطفل، والكمادات الباردة تخفض درجة الحرارة الناتجة عن إصابة الطفل بالحمى، وإليكِ طريقة تحضير كلا النوعين:

الكمادات الساخنة

يمكن استخدام كمادات أطفال الساخنة في علاج الكثير من الجروح؛ حيث تساهم في التئامها وتعافيها وغيرها من خلايا الجسم المتضررة خاصةً لدى حالات الإصابة بها، وكذلك معالجة التمزق أو الالتواء الخاص بالعضلات أو الأربطة، وإليكِ طريقة تحضيرها:

  • ضعي كمية من الماء في إناء على نار هادئة، واتركيه حتى تمام الغليان لمدة 5 دقائق، وارفعيه عن النار.
  • اتركيه جانبًا كي يبرد لفترة لا تقل عن عشر دقائق.
  • اسكبي الماء في إناء آخر؛ وانقعي فيه منشفة أو قطعة قماش نظيفة.
  • ضعي الكمادات الساخنة على مكان وجع الطفل، أيًا كان سبب التطعيم، حقنة، آلام في المعدة، أو التواء الكاحل.

فوائد كمادات الأطفال الساخنة

من شأن كمادات أطفال الساخنة؛ أنها تحفز تدفق الأوعية الدموية إلى باقي أنحاء الجسم، وإليكِ أبرز الفوائد الأخرى:

  • تعزز الشعور بالاسترخاء والراحة لدى الطفل، فينام بسرعة وبعمق لساعات مناسبة.
  • يمكن استخدامها لعلاج الإسهال وآلام البطن والانتفاخ وعسر الهضم؛ الناتجة عن تراكم كمية كبيرة من الغازات لدى الجهاز الهضمي.
  • يفيد استخدامها عند وضعها لتهدئة مكان التطعيم في حال عدم تورمه.

الكمادات الباردة

الكمادات الباردة ودورها في خفض الحرارةكمادات أطفال التي يتم تحضيرها بصورة باردة هي الأكثر انتشارًا مقارنةً بما قبلها؛ فتستخدم على نطاق واسع في خفض درجات الحرارة الناتجة عن إصابة الصغار والكبار؛ لذا ينبغي التعرف على الطريقة الصحيحة لتحضيرها:

  • ضعي كمية من الماء البارد أو المثلج في إناء، وانقعي قطعة قماش أو منشفة نظيفة في الماء البارد.
  • طبقي الكمادة على مكان وجع الطفل؛ إذا كان سبب الوجع لدغة حشرة أو حقنة تطعيم.
  • في حال استخدامها لعلاج الارتفاع في درجة الحرارة، فتوضع على جبهة الطفل.
  • إذا تعرض الطفل لالتواء كاحله أو أصيب بجرح؛ فيمكنكِ تطبيق الكمادات الباردة على مكان الإصابة.
  • يمكن استخدامها كذلك؛ لعلاج نزيف ومشاكل اللثة من خلال وضعها عليها والضغط بلطف لفترة لا تقل عن ثلث ساعة.

فوائد الكمادات الباردة

يستخدمها الأطباء لتسكين آلام لاعبي كرة القدم في حال إصابتهم بالشد العضلي، لذا يمكن للطفل المصاب بالشد العضلي وضع الكمادات الباردة لتسكين الآلام الناتجة عنه وتخفيفها، وإليكِ فوائد أخرى لاستخدامها للأطفال:

  • تلعب دورًا هامًا في معالجة الحروق، فهي تساعد في وقف انتشار الحرارة المرتفعة لباقي خلايا الجسم وأنسجته.
  • تقلل آثار الحروق إلى حد كبير.
  • تساهم في خفض درجة حرارة الجسم الناتجة عن لدغ الحشرات أو تهيج منطقة التطعيم، فهي تسكن تلك الأماكن وتقلل آلام الطفل بها.

أماكن وضع الكمادات للأطفال

لكي يستفاد الجسم من استخدام أي من الكمادات عليه؛ فيجب معرفة الأماكن الصحيحة لوضعها؛ كي تؤثر بشكل فعال، ومن أكثر الأماكن انتشارًا بين الناس لخفض درجة الحرارة منطقة الجبهة، وإليكِ أهم أماكن وضع الكمادات للطفل:

 منطقة الجبهة

يجدر الإشارة هنا إلى أن منطقة الجبهة من الأماكن الأقل تأثيرًا في أماكن وضع الكمادات للرضع عند استخدامها لعلاج الحمى؛ نظرًا لعدم تميزه بمرور أوعية دموية كثيرة مقارنةً بغيره من الأماكن التي سوف نذكرها، ومع ذلك فهو أكثر الأماكن شهرةً بين الناس لوضع كمادات الأطفال عليه:

أعلى الفخذين  

يمتاز مكان أعلى الفخذين بكونه أكثر أماكن الكمادات للأطفال فاعلية؛ نظرًا لقدرته على خفض درجة حرارة الطفل؛ لمرور الشريان والوريد الفخذي به، وهم يمتازون بكبر أقطارهم؛ فهم الأوعية الدموية الأساسية الخاصة بالرجل، وبذلك ستنخفض درجة الحرارة بشكل سريع وفعال.

تحت الإبط

يعد مكان تحت الإبط من أكثر الأماكن فاعلية لوضع كمادات الأطفال؛ حيث تساهم في انخفاض درجة الحرارة بشكل كبير وفعال، وذلك لكبر تيار الدم الذي يمر أسفل الجلد مباشرةً؛ فالوريد والشريان الإبطي يمرون خلال تلك المنطقة؛ عكس منطقة أعلى الرأس تمامًا.

جانبي الرقبة

الأوردة الخاصة بجانبي الرقبة كبيرة جدًا ومتسعة عن باقي أجزاء جسم الأطفال، والأهم من ذلك مرور التيار الكبير من الدم فيها؛ فيساعد في خفض درجة الحرارة بشكل فعال وسريع؛ لذا فهو من أهم أماكن وضع كمادات الجل للأطفال.

أماكن وضع كمادات الجل للأطفال

أماكن وضع كمادات الجل للأطفالتعتبر كمادات الجل من أهم الطرق الطبية المستخدمة  في القضاء على درجة الحرارة العالية لدى الأطفال سواء بسبب الحمى أو بعد التطعيمات؛ ويوصي باستخدامها للرضع ممن أقل من عام، فهي آمنة جدًا على صحة الأطفال؛ ويمكنكِ وضعها على جانبي الرقبة أو أعلى الفخذين أو تحت الإبطين؛ حيث تم صناعتها من مادة هلامية استطاعت تخزين الماء؛ كما أنها لا تتأثر بالبرودة الشديدة أو بدرجات الحرارة العالية؛ ولا تسبب أي مضاعفات على المدى البعيد.

مدة وضع الكمادات للأطفال

بالنسبة للكمادات الباردة؛ يمكنكِ وضعها على أي مكان في الجسم يعاني فيه الطفل من آلام، فيمكن تشبيها بالمخدر الموضعي الخفيف؛ وإذا أردتِ نتائج سريعة للتعافي والشفاء، فينبغي تركها لمدة لا تقل عن عشر دقائق؛ ثم إزالتها وانتظار مرور ساعة أو كحد أقصى ساعتين.

إذا لزم الأمر يمكنكِ وضعها مرة أخرى؛ إلى أن تهدأ حرارة الطفل أو تقليل الآلام والتورمات في حال استخدامها لغرض حادث أو الإصابة بالكدمات أو الجروح، واحرصي على تجفيف المنطقة بعد وضع الكمادات عليها بقطعة قماش نظيفة؛ للتخلص من آثار الماء الموجودة مكانها.

أخطاء يجب تجنبها عند إصابة الطفل بالحمى

هناك الكثير من الأمهات يضعون كميات كبيرة من الماء فوق رأس الطفل أو على المنطقة المصابة؛ بجهل شديد لما قد تسببه بعد ذلك؛ فقد تؤدي إلى ازدياد حالته المرضية بشكل أكبر، وإليكِ بعض الأخطاء الأخرى التي تقع فيها الكثير منهن:

  • استخدام مكبات من الثلج لمعالجة ارتفاع درجة الحرارة؛ يفضل الاكتفاء بوضع الماء الفاتر.
  • في حال إصابة الطفل بالحمي، تجنبي تمامًا وضعه تحت الدش مباشرةً، أو وضع رأسه أسفل الصبور؛ فقد يسبب اختناق الطفل الذي ينتج عنه الكثير من النتائج السلبية.
  • تجنبي استعمال السبرتو أو الخل اعتقادً منكِ أنه سيقلل درجة الحرارة؛ ولكنه قد يسبب إصابة الطفل بالتهابات شديدة وبعض أنواع الحساسية.
  • ارتداء الطفل ملابس ثقيلة أو الغطاء الثقيل؛ فهم يساهمان في ارتفاع درجة الحرارة واحتباسها، لذا فاحرصي على التغطية المعتدلة.

نصائح عند استخدام كمادات أطفال

من أهم النصائح المستخدمة عند استخدام كمادات أطفال من النوع البارد أو الساخن؛ أنه ومع كل بضع دقائق، يجب استبدال المنشفة بأخرى، والحرص على نقعها بالماء جيدًا؛ وإليكِ بعض النصائح التي تساهم في خفض درجة حرارة الطفل:نصائح عند استخدام كمادات أطفال

  • إذا كان الجو بارد جدًا، فينبغي رفع الكمادات الباردة كل عشرون دقيقة عن مكان وضعها على جسم الطفل، وينبغي إعادة استعمالها بعد مرور ساعتين، للوقاية من مضاعفات للصقيع.
  • ابتعدي عن استخدام كمادات الأطفال الخاصة بالجل، فالعادية أقوى وأكثر فعالية.
  • لا ينبغي استعمال الكمادات الساخنة مباشرةً بعد حدوث النزيف؛ فيسبب ذلك زيادة كمية النزيف بدون توقف يذكر.
  • ينصح بوضع القليل من الكحول على المناطق التي ذكرناها؛ لما يمتاز به من تأثير فعال في علاج الحمى.
  • احذري عند استخدام الكمادات الباردة على الأطفال؛ فقد لا يستطيعوا تحملها؛ لذا يوصي باستعمال قطعة من القماش المبللة بالماء الفاتر مع الرضع ممن هم أقل من ستة شهور.
  • في حال برود مكان وضع الكمادات؛ فذلك لا يعني انخفاض درجة الحرارة؛ فقد يكون تمركز الحرارة في البطن.
  • الترطيب الجيد يساعد بشكل كبير في خفض درجة حرارة الطفل.
  • يمكنكِ استخدام الماء الفاتر بدلاً من المثلج؛ فالفاتر يقلل من كفاءة وفعالية الكمادات.
  • يمكنكِ مساعدة الطفل على الحركة؛ لما لتمتاز به في تنشيط الدورة الدموية.
  • الأطفال الأكبر سنًا، يمكن استخدام الكمادات التي تحتوي على الثلج معهم.

في خاتمة موضوعنا؛ وجب التذكير أن الطفل معرض للإصابة بالأمراض بشكل أكبر عن الكبار؛ ولكن الطفل ما زال في مرحلة ضعف شديد، لذا فيجب رعايته والحرص على صحته أكثر؛ وفي حال عدم تأثره بكمادات أطفال؛ يجب التوجه فورًا إلى الطبيب المختص.

المصانادر:

جو هيلث

ميديكال نيوز توداي

ناشونويد تشيلدرنز

زر الذهاب إلى الأعلى