أعراض الحمل

كم نسبة هرمون الحمل الضعيف | كيفية زيادة نسبته للحفاظ على الحمل

يرتبط قياس نسبة هرمون الحمل في الدم بقياس قوة الحمل من ضعفه، لذلك تعرفي معنا على كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟ وما هي أسباب انخفاضه؟، وكيف يمكن قياسه؟، فجميعها تساؤلات تجول في بالكِ باستمرار لحظة معرفتكِ بالحمل وانتظاركِ نتيجة اختبار الحمل بشغف، فلا داعي للقلق سنرشدكِ إلى نصائح تجعلكِ في منأى عن ذلك.

هرمون الحمل

يُنتج هرمون الحمل من المشيمة خلال الحمل، فهو يحفز المبايض على إنتاج هرمون الإستروجين والبروجسترون، فيتم إخصاب البويضة ويثبت الحمل، يرتفع هذا الهرمون كل 48 ساعة في حالات الحمل الطبيعي، ويزداد ارتفاعه كلما تقدم الحمل، وتكون نسبته الطبيعية خارج فترة الحمل هي 5 ملم/ مللي لتر، أما نسبته الطبيعية في حالة وجود الحمل هي 25 ملم/ ملليلتر.

تكون مهمته الأساسية هي تحفيز الجسم على زيادة هرموني الإستروجين والبروجسترون لتثبيت الحمل، ويتم قياس نسبته بعد أسبوع من حدوث الإخصاب للبويضة، وذلك قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع أو 5 أيام فقط، يتم قياسه من خلال عمل تحليل الحمل الرقمي، فهو يقيس نسبة الهرمون ويبين مدى قوة الحمل من ضعفه، لذلك تعرفي على كم نسبة هرمون الحمل الضعيف.

كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟

تكون فكرة إجراء تحليل الحمل الرقمي هي اكتشاف الحمل بشكل مبكر، كما يمكن من خلاله قياس نسبة هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية المنخفضة، أي نسبة هرمون الحمل الضعيف، ويتم قياسه بالوحدة الدولية، ويكون أكثر دقة من تحليل الحمل النوعي لمعرفة وجود الهرمون من عدمه.

دعينا نجيب على سؤال كم نسبة هرمون الحمل الضعيف، فالإجابة هي عندما تصل نسبته ما بين 6 إلى 24 وحدة دولية/مليلتر، وبما أنه يتضاعف الهرمون كل 48ساعة أو 72 ساعة بحد أقصى فيمكن عمل تكرار للتحليل للتأكد من زيادة نسبة انخفاضه، أو ارتفاعه واكتمال الحمل، فهناك اختلاف في نسبة الهرمونات من سيدة لأخرى، فلا داعي للقلق من نتيجة الاختبار الأولى، فلا يعني ذلك الإجهاض، ولكن مع نتيجة المرة الثانية يتأكد الأمر.

هل انخفاض نسبة هرمون الحمل  يعني الإجهاض؟

هل انخفاض نسبة هرمون الحمل  يعني الإجهاض؟

في بعض الحالات يكون هناك خطأ في تحديد تاريخ الإخصاب للسيدة، فتُظهر النتيجة انخفاض في نسبة الهرمون، ويتم وقتها عمل فحوصات أخرى للتأكد، وتظهر حالات الإجهاض في الأسابيع الثلاثة الأولى من الحمل، لذلك ننصحكِ بعمل التحليل الرقمي في تلك الفترة لمعرفة نسبة هرمون الحمل الضعيف، ولكن مع تكرار عمل التحليل وظهرت نفس النتيجة فيدل ذلك على الإجهاض، أو وجود حمل خارج الرحم، أو وفاة الجنين.

نسبة هرمون الحمل الطبيعية

ترتفع نسبة هرمون الحمل من يومين إلى ثلاثة أيام ويصل إلى قمته في الأسبوع السادس، ويبدأ بعدها في الانخفاض فيكون الجنين قد ثبت في الرحم، وتكون المشيمة قد اكتملت، ولا تكون هناك الحاجة إلى تغذيتها من قِبل هرمون الحمل، ولمعرفة كم نسبة هرمون الحمل الضعيف والتي يُظهرها التحليل الرقمي للحمل، يمكنكِ أولاً معرفة نسبة هرمون الحمل الطبيعية من خلال جدول نسبة هرمون التالي.

عدد الأسابيع بعد الدورة

نسبة الهرمون
3 5 إلى 50  وحدة دولية/ مليلتر
4 5 إلى 426  وحدة دولية/ مليلتر
5 18 إلى 7340 وحدة دولية/ مليلتر
6 1,080 إلى 56.500 وحدة دولية/ مليلتر
7- 8 7,650 إلى 229.000 وحدة دولية/ مليلتر
9 – 12 25,700 إلى288.000 وحدة دولية/مليلتر
13 – 16 13,000 إلى 254.000 وحدة دولية / مليلتر

17 – 24

4,060 إلى 165.400 وحدة دولية /مليلتر

25 – 40

3.640 إلى117.000 وحدة دولية / مليلتر

عدم حدوث الحمل

55 إلى 200 نانو جرام / مليلتر

تتضاعف نسبة هرمون الحمل بمعدلها الطبيعي من الأسبوع 8 إلى الأسبوع 11، وإذا انخفضت ووصلت إلى أقل من خمسة وحدة دولية/ مليلتر، فيكون ذلك دال ع عدم حدوث الحمل، وإذا ارتفعت أكثر من خمسة وعشرين وحدة دولية/ مليلتر، فهذا يعد دليلا على وجود الحمل، ويتم التأكد بإعادة الفحص لمعرفة كم نسبة هرمون الحمل الضعيف وكيفية علاج ذلك.

أسباب انخفاض نسبة هرمون الحمل

توجد عدة أسباب وراء انخفاض نسبة هرمون الحمل بالدم، فهناك بعض السيدات اللاتي تكون لديهم النسبة مع أول اختبار ضعيفة، ولكن تزداد بعد ذلك، فيكون ذلك سوء تقدير في حساب يوم الإخصاب من أخر دورة شهرية، فيتم عمل التحليل في وقت خاطئ، يكون وقتها هرمون الحمل لم يرتفع بعد، فيمكن عمل فحص بالموجات الفوق الصوتية لتحديد عمر الجنين وتأكيد نتيجة الحمل، وهناك أسباب أخرى سنذكرها لكِ في السطور التالية.

الإجهاض

من الوارد أن تكون نسبة انخفاض هرمون الحمل دليل على الإجهاض، أو احتمالية تعرضكِ إليه، ويكون ذلك نتيجة عدم تطور المشيمة بشكل طبيعي، ولكن يمكنكِ معرفة أعراض الإجهاض من خلال وجود نزيف مهبلي، تقلصات بالبطن، وظهور إفرازات وردية اللون، أو نزول كتل من المهبل وأنسجة بلون الدم.

الحمل خارج الرحم

يحدث ذلك غالباً عندما يحدث تلقيح للبويضة الناضجة من خلال الحيوان المنوي، اللذان تقابلا في قناة فالوب، ولكنها لا تتحرك بعد الإخصاب لتصل إلى مكانها الرئيسي وهو الرحم، بل تظل تتطور في مكانها، وهذه الحالة خطيرة على صحة الأم، لأنها قد تسبب انفجار قناة فالوب، وحدوث نزيف حاد، وفيما يلي أعراض الحمل خارج الرحم:-

  •  آلام في البطن والحوض مع زيادة الحركة.
  • نزيف مهبلي شديد.
  • ألم أثناء العلاقة الزوجية.
  • الشعور بالدوار والإغماء.

تلف البويضة

عندما يحدث إخصاب للبويضة وتلتصق بجدار الرحم لا تتطور بعدها، وعندما تتطور يزداد هرمون الحمل في الدم، ولكن عند توقفها عن التطور فتكون نسبته منخفضة وذلك دليل على عدم اكتمال الحمل، ويمكن التعرف على ذلك من خلال ظهور أعراض تشبه الدورة الشهرية لديكِ.

أسباب أخرى

قد تعانين من وزن زائد يؤثر على التبويض لديكِ، فيكون هناك ضعف في المبيضين، ويسبب ذلك اضطراب في الدورة الشهرية فلا تكونين قادرة على حساب التبويض، كما أن الإصابة بسرطان الثدي سبب في ذلك، أو ورم ليفي، أو مشكلة في المسالك البولية.

ماذا إذا كانت النتيجة منخفضة كل مرة؟

للاستفاضة عن موضوعنا كم نسبة هرمون الحمل الضعيف يجب معرفة كيفية التصرف في حالة تأكد انخفاض النسبة في المحاولتين، فإذا ظلت ضعيفة فيجب عليكِ حينها المتابعة مع الطبيب، فإذا كان السبب وراء ذلك هو الإجهاض أو عدم تطور البويضة فيقوم الطبيب بالتخلص من أنسجة الحمل الموجودة بالرحم، وفي حالة عدم وجودها فلا داعي إلى أخذ علاج، أما إذا كان السبب هو الحمل خارج الرحم فيتم أخذ أدوية لمنع تطور الحمل.

نصائح قبل القيام بتحليل الحمل الرقمي

هل تريدين الحصول على نتيجة صحيحة ومعرفة كم نسبة هرمون الحمل الضعيف؟، عليك بالالتزام بهذه النصائح الهامة قبل أخذ قرار عمل اختبار الحمل الرقمي، فهناك عدة تصرفات خاطئة قد تقومين بها فتؤثر على نتيجة التحليل، فيجب أولاً حساب الإباضة لديكِ بدقة من خلال انتظام الدورة الشهرية لديكِ، ويمكن حساب ذلك بأكثر من طريقة، بالإضافة إلى النصائح التالية الهامة:-

  •  تجنب القيام بمجهود بدني عنيف.
  •  الابتعاد عن التوتر والقلق والحالة النفسية السيئة لأنها تؤثر في نسبة الهرمونات في الدم.
  •  إجراء الاختبار بعد الاستيقاظ من النوم بثلاث ساعات.
  • الامتناع عن تناول الطعام والشراب قبله.

نصائح التعامل مع انخفاض نسبة الهرمون

في حالة التعرف على أسباب انخفاض الهرمون من خلال المتابعة الدورية مع الطبيب، وكان الحمل سليم وبدون مشاكل تعيق استمراره، فيكون وقتها الحمل الضعيف فيمكن وقتها تناول أقراص مثبتة للحمل، أو حقن تساعد على تثبيته وزيادة التصاقه بالرحم، ونموه وتطوره بشكل سليم، كما يمكن تناول مكملات غذائية من الحديد والكالسيوم وحمض الفوليك، وتكون بجرعات مناسبة يكتبها الطبيب بدقة، بالإضافة إلى :-

نصائح التعامل مع انخفاض نسبة الهرمون

  • اتباع نظام غذائي للحامل ولابد أن يكون صحي غني بالبروتين، والخضروات الورقية، والفواكه الطازجة.
  • الابتعاد عن تناول السكريات بكثرة والدهون الضارة.
  • شرب ما لا يقل عن 3 لتر ماء في اليوم.
  • تجنب المشروبات الغازية والمشروبات الغنية بالكافيين.
  • الحفاظ على الحالة النفسية لكِ من خلال البعد عن التوتر والقلق والعصبية.
  • قياس نسبة الضغط والسكر في الدم باستمرار.
  • تجنب الاختلاط بأشخاص لديهم أمراض أو التهابات مختلفة.
  • الابتعاد عن التدخين والمدخنين.
  • تجنبي تناول أي أدوية إلا باستشارة الطبيب.
  • متابعة نبض الجنين من خلال عمل سونار.

ختاماً لحديثنا عن كم نسبة هرمون الحمل الضعيف، ننصحكِ بضرورة عمل تحليل الحمل الرقمي لمعرفة نسبة هرمون الحمل، وأخذ طرق العلاج، فهو مفيد للكشف عن حالة الإجهاض والحمل خارج الرحم بشكل مبكر ويمكن علاج ذلك قبل فوات الوقت، كما لابد من الالتزام بضرورة زيادة نسبة الهرمون في حالة صحة الحمل وعدم وجود مشاكل تمنع استمراره.

المصادر:

هيلث لاين

إن سي بي أي 

فيري ويل فاميلي 

زر الذهاب إلى الأعلى