أعراض الحمل

كم يستمر مغص بداية الحمل؟ وكيف يكون ونصائح للتخلص منه؟

يفيض نهر الحب الخالد ليغرق وجدانك سيدتي فمنذ أن علمتِ بخبر حملك ونحن نختلس النظر لبريق عيونك الذي يتوهج شيئاً فشيئاً حتى يصل لذروته أثر مجيء الصغير المنتظر، وكأي رحلة مليئة بالصعوبات والطرق الواعرة؛ نجد في رحلة التسعة أشهر مجموعة من الأسلاك الشائكة التي تحتاج إلى الحرص حتى العبور بسلام، وتتساءل إحداهن كم يستمر مغص بداية الحمل؟ لنجيب عليها نحن في السطور التالية فقط كل ما عليكِ فعله الآن هو متابعة ما يلي.

مغص بداية الحمل

رحلة الحمل تحمل من المشقات الكثير والكثير وهناك أمور وتغيرات تحدث لكِ عزيزتي لا تشير إلى أي مخاوف مثل مغص الحمل الذي ينتابك في شهورك الأولى ويؤثر على شريحة كبيرة من النساء؛ الأمر الذي قد تأخذينه على محمل الجد وتشعرين بحالة من الذعر والقلق فقد يتبادر في ذهنك أن الجنين قد أصابه مكروه أو أنه سيفقد.

لكن مهلاً سيدتي فشعورك بالمغص والتقلصات وألم المعدة في أول حملك هو أمر طبيعي فلا داعي للفزع، وفيما يلي سوف نجيب على سؤال كم يستمر مغص بداية الحمل؟ فإذا أردتِ معرفة الإجابة عليكِ متابعة ما يلي.

كم يستمر مغص بداية الحمل؟

تتساءل السيدات كم يوم يستمر مغص بداية الحمل؟ ليجيب عليهم المختصين مشيرين بأنه لا يوجد مدة زمنية يبدأ فيها مغص الحمل وينتهي، ولكن في العادة يبدأ بعد ستة عشر يوماً من تخصيب البويضة وحتى الأسبوع الثاني عشر، وفي هذه الفترة ينتج المهبل الإفرازات البيضاء الناتجة عن نمو الخلايا المبطنة وزيادة سمك المهبل، وكما أشارنا من قبل عن أمر مغص الحمل الطبيعي الذي لا يستدعي الذعر والخوف عندما يتسم ببعض الصفات مثل:-

كم يستمر مغص بداية الحمل؟

  • عدم مصاحبة بنزول دماء.
  • يمكنكِ تحمله فيكون ما بين الخفيف أو المتوسط.
  • يحدث على فترات منتظمة.
  • لا يستمر لفترات طويلة.

من خلال هذه الأعراض يمكنكِ الاطمئنان على صحة حملك، وغير ذلك فالأمر يعد خطيراً ويستدعي تدخل طبيبك الخاص على الفور، وبذلك نكون قد أجابنا على السؤال المتكرر؛ كم يوم يستمر مغص بداية الحمل؟ لننتقل بعدها لنجيب على سؤال آخر وهو كيف يكون مغص الحمل؟ فإذا أردتِ معرفة الإجابة الصحيحة عليكِ متابعة السطور القادمة.

كيف يكون مغص الحمل؟

يشبه مغص الدورة الشهرية فلو كانت المرأة على غير علم بحملها قد تعتقد أنه مغص الحيض، وهناك أسباب متعلقة بالتغيرات التي تحدث للجسم نتيجة الحمل وقد يكون سببه الشعور بالبرد أو قد يكون السبب نفسي أيضاً، لذلك لا داعي للقلق سيدتي والذهاب للطبيب إلا في حالة ما كان المغص شديد فهذا يدل على وجود مشكلة تستدعي التوجه للمستشفى على الفور، وفيما يلي سوف نتعرف على أسباب مغص بداية الحمل لذلك عليكِ متابعة التالي.

أسباب مغص بداية الحمل

من المؤكد وجود أسباب متعلقة بالمغص المصاحب للحامل منذ شهورها الأولى، وتنقسم هذه الأسباب إلى قسمين الأولى منها غير خطيرة والثانية خطيرة بالفعل؛ فإذا أردتِ التعرف على كلاً منهما قومي بمتابعة السطور التالية.

أسباب غير خطيرة للمغص أثناء الحمل

هي أسباب طبيعية لا تدعو للقلق والارتياب، فكما ذكرنا من قبل أن مغص الحمل هو أمر طبيعي وله العديد من المسببات التي قد جئنا بها إليكِ عزيزتي في صورة فقرات يمكنكِ الاطلاع عليها في التالي:-

الإمساك والغازات

من الأعراض الشائعة التي تنتاب المرأة خلال الثلاثة أشهر الأولى من حملها؛ الشعور بـ الإمساك عند الحامل وتزايد الغازات وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم، وتعمل الغازات على ترخي العضلات والتقليل من الهضم، ويمكنكِ علاج المغص الناتج عنهما باستخدام الملينات بعد الاستشارة الطبية مع شرب عشر أكواب من المياه يومياً بالإضافة إلى إدراج الأطعمة التي تحتوي على ألياف ضمن نظامك الغذائي.

زيادة حجم الرحم

مع تقدم الحمل نجد أن حجم الرحم يبدأ في الازدياد والضغط على المثانة والأمعاء؛ الأمر الذي يشعرك بالمغص وعدم الراحة فدائماً ما تشعر بانتفاخ البطن، ومن أجل التخفيف من حدته عليكِ بالذهاب إلى دورة المياه مع الاستمرار على تناول وجبات صغيرة والبعد عن تناول ثلاثة وجبات دسمة طوال اليوم بالإضافة إلى ممارسة بعض التمارين الخفيفة والمحافظة على الحركة.

انغراس البويضة

يصاحب مغص انغراس البويضة نزيف ولكنه مختلف عن الدورة الشهرية، ويكون أشبه بالوخز أو بألم خفيف في عضلات الحوض، ويمكنكِ ملاحظته عن العطس أو السعال أو عند تغير وضعيتك من الوقوف إلى الجلوس والعكس، ويرجع المغص إلى زيادة هرمون البروجسترون وعليكِ الانتباه إذا استمر الألم لعدة ساعات مع الإفراط في حدوث نزيف فهذه تعتبر إشارة إلى فقدان الحمل.

ألم قاع الحوض

يحدث غالباً في الحمل الأول ويكون ناتج طبيعي لأن الرحم حينها يبدأ في التمدد ليسع الجنين وهذا التمدد يؤثر على المثانة والمهبل وأيضاً البطن والظهر ويسبب ألم في العضلات ويزداد هذا الألم مع زيادة حجم الجنين مسبباً التقلصات والمغص وعدم الراحة والوخز.

الحموضة

الحموضة من أسباب المغص في بداية الحمل

تعتبر الحموضة من أكثر الأعراض شيوعاً في فترة الحمل وتحدث بسبب إفراز الجسم لهرمون البروجسترون مما يؤدي ذلك إلى ارتفاع أحماض المعدة التي تسبب ألم ومغص في البطن ومن الممكن أن يمتد هذا الألم إلى منطقة الصدر.

تمدد الاربطة

في العادة تتمدد الأربطة في الثلث الثاني فلا تحدث في بداية الحمل مطلقاً وتعد من أهم الأسباب التي قد تتسبب في شعورك بالمغص وألم البطن وتقلصات المعدة.

أسباب خطيرة للمغص أثناء الحمل

في بعض الحالات توجد أسباب خطيرة للمغص في بداية الحمل تشير إلى مضاعفات للحمل أو إلى مشكلة مستعصية تستدعي تدخل الطبيب المختص، لذلك سوف نسرد عليكِ سيدتي أهم هذه الأسباب في السطور القادمة.

الإجهاض

أشارت الدراسات بأن حوالي 15% إلى 20% من السيدات الحوامل ينتهي بهن المطاف إلى الإجهاض؛ فعندما تشعر المرأة بالمغص أثناء شهرها الأول عليها القلق بعض الشيء ليكون هذا إنذار بالإجهاض خاصةً إذا جاء مع المغص ألم يشبه الحيض مع وجود نزيف مهبلي بالإضافة إلى حدوث انقباضات وألم تحت الضلوع، ومع استمرار المغص في الجانب الأيمن عليها استشارة الطبيب على الفور، ومن أعراض المغص المصاحب للإجهاض ضعف الرؤية والصداع الحاد وتورم الوجه واليدين والقدمين.

الحمل خارج الرحم

المقصود بالحمل خارج الرحم هو تخصيب البويضة في مكان آخر غير الرحم مثل قناة فالوب؛ والحمل وقتها لا يستمر ويجب التدخل لإزالته على الفور ويحدث الحمل خارج الرحم لحالة واحدة من ضمن 50 حالة، ويستمر المغص من 3 إلى 4 أسابيع ومن اعراض الحمل خارج الرحم النزيف الحاد وألم الكتف والمعدة وعدم الراحة عند التبول.

الولادة المبكرة

قبل وصول الأسبوع الـ 37 إذا شعرت المرأة بالانقباضات المتتالية المنتظمة فقد يشير هذا إلى الولادة المبكرة؛ فستضع الأم مولودها قبل الموعد المحدد، وفي هذه الحالة عليها استشارة طبيبها المختص الذي سوف يحيلها إلى المستشفى.

انفصال المشيمة

تعتبر المشيمة العضو المسؤول عن إيصال الغذاء والأكسجين إلى الجنين، وتلتصق بجدار الرحم وتظل ملتصقة حتى موعد الولادة ثم تنفصل بعد الولادة مباشرة، ولكن في بعض الحالات قد يحدث انفصال للمشيمة أثناء فترة الحمل مسببة ألم حاد أسفل البطن، ويأتي هذا الانفصال مصاحباً لخروج دم أحمر داكن وفي هذه الحالة عليكِ الذهاب لطبيبك المختص لتنشيط الولادة الطبيعية أو لإجراء الولادة القيصرية.

التهاب المسالك البولية

يعتبر التهاب المسالك البولية من الأعراض الشائعة خلال فترة الحمل فتشعر الحامل حينها بألم أسفل الظهر وعدم الراحة عند التبول حيث الآلام والحرقان الشديد بالإضافة إلى ألم تقلصات البطن، وتظهر على المرأة بعض الأعراض مثل الغثيان والحمى والتعرق، ويمكنها علاج التهاب المسالك بسهولة.

تسمم الحمل

يحدث تسمم الحمل نتيجة ارتفاع البروتين في البول بعد الأسبوع العشرين من الحمل بالإضافة إلى ارتفاع ضغط دم الحامل أيضاً، ومن أعراضه الشعور بالقيء والغثيان وألم البطن وزيادة الضغط عليها.

التواء المبيض

حالة حرجة تستدعي تدخل الطبيب المختص على الفور لتجنب حدوث نزيف داخلي وتلف للمبايض، ففي هذه الحالة يلتف المبيض حول الأنسجة المحيطة به أو حول أربطته أو حول قناة فالوب مما يترتب على ذلك منع تدفق الدم إلى المبيض، الأمر الذي يشعرك بالمغص والتقلصات الشديدة في منطقة أسفل البطن.

هل المغص الشديد من علامات الحمل؟

تعتقد الكثيرات من النساء أن المغص الشديد يكون من أعراض الحمل ولكن هذا المعتقد تم نفيه من قبل الأطباء الذين أشاروا بأنه ليس من الضروري أن يكون دليلاً على وجود حمل، فالدورة الشهرية تأتي مصاحبة للمغص الشديد، وفي حالة المغص المصاحب للغثيان فمن المحتمل وقتها أن تكون المرأة حامل، ويفضل عمل اختبار منزلي وفحص الدم للتأكد من صحته.

هل المغص الشديد من علامات الحمل؟

اختفاء مغص الحمل

تعاني المرأة خلال فترة حملها من المغص الذي تنتظره حتى ينتهي، ومع الإجابة على سؤال كم يستمر مغص بداية الحمل؟ ومع عدم تحديد مدة زمنية لاستمراره نجد أن انتهائه يكون بشكل غير مباشر فهو يختفي تدريجياً وهذا متوقف على طبيعة جسم كل امرأة وأخرى.

فهناك سيدات لا يصبن بالمغص أثناء فترة حملهن، وهناك من ينتهي المغص معها بعد انتهاء الحمل وهناك من ينتهي معها منذ الشهور الأولى، لذا فعليكِ عدم الشعور بالذعر والقلق حيال هذا الأمر إلا إذا اشتدت عصارة المغص مما يترتب على ذلك ضرورة استشارة الطبيب.

طرق طبيعية لعلاج مغص أول شهور الحمل

مع عدم معرفة استمرارية مغص الحمل كان ولابد من إعداد طرق طبيعية ينصح بها المختصين الحوامل لعلاج المغص أول ثلاثة أشهر من حملهن، ويمكننا الإشارة إلى هذه الطرق من خلال السطور التالية.

  • الاستحمام بالماء الدافئ ووضعها على مكان الألم.
  • الراحة عند شعورك بتقلصات وآلام البطن.
  • الحرص على شرب العصائر وتجنب الوجبات الدسمة.
  • البعد عن جانب البطن المؤلم والتمدد على الجانب الآخر.
  • إفراغ المثانة باستمرار على مدار اليوم.
  • الاستلقاء على الظهر والاهتمام برفع القدمين إلى أعلى.
  • اتخاذ وضعية الجلوس لبعض الوقت وتجنب الوقوف طويلاً.
  • استخدام الزيوت الصحية والعمل بها مساج لمنطقة البطن.
  • تجنب ممارسة الرياضات العنيفة واتباع الرياضات الخاصة بالحوامل كالمشي.
  • تجنب الشعور بالجوع لأنه من الممكن أن يكون المغص ناتج عن الشعور بالجوع.

نصائح للتخلص من مغص بداية الحمل

توجد بعض النصائح والإرشادات التي أشار إليها المختصين للحد من ألم المعدة وتقلصاتها التي تصيبك في بداية حملك، لذا أعددنا لكِ سيدتي هذه النصائح في السطور القادمة فإذا أردتِ معرفتها كل ما عليكِ فعله الآن هو متابعة ما يلي.

الابتعاد عن التدخين

هذه العادة السيئة التي تضر الجسم ومن المؤكد أنها تضر بصحة الحامل وجنينها؛ فيمكنها أن تعرض الجنين إلى الإجهاض والموت المفاجئ وأيضاً تعرض نفسها إلى الولادة المبكرة، فمن الضروري الإقلاع عن هذه العادة السلبية مع الحرص على عدم التواجد في أماكن بها أشخاص مدخنين لأن في العادة يكون التدخين السلبي أكثر خطورة من المباشر.

الفحوصات الطبية

من الأمور الضرورية التي ينبغي على كل حامل فعلها الحرص على إجراء فحوصاتها الطبية بشكل مستمر خاصةً مخاط عنق الرحم واختبار التبويض وقياس عملية التمثيل الغذائي وارتفاع درجة حرارة الجسم.

الأطعمة الصحية

تناول البروتينات والمكملات الغذائية وإضافة الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم والحديد وحمض الفوليك إلى الخطة الغذائية تحد من عيوب الأنبوب العصبي وتشوهات الأجنة، وعليكِ تجنب الأطعمة التي تحتوي على دهون لأنها تضر بصحتك وصحة جنينك، بالإضافة إلى الحرص على تناول الخضروات والفواكة المفيدة للحامل وتناول الوجبات السريعة والابتعاد عن العادات غير الصحية.

شرب الماء

يُذكر أنه يجب الحرص على شرب الماء للحامل بما يقرب من 6 إلى 8 أكواب مياه يومياً في بداية الحمل للحفاظ على الصحة العامة مع ضرورة الابتعاد عن المشروبات الغازية وأيضاً التي تحتوي منها على سكريات، كما عليكِ الابتعاد عن الكحوليات.

متى يمكنكِ الذهاب إلى الطبيب؟

توجد بعض العلامات التي إذا شعرتِ بها عليكِ وقتها استدعاء طبيبك الخاص لأنها قد تشير إلى حمل خارج الرحم أو إلى ولادة مبكرة أو إلى إجهاض، فإذا أردتِ معرفتها فقط عليكِ متابعة ما يلي.

متى يمكنكِ الذهاب إلى الطبيب في حالة الشعور بمغص الحمل ؟

  • حدوث نزيف مع وجود ألم في الظهر.
  • شدة التقلصات والمغص الذي يستمر لساعات طويلة.
  • صلابة المعدة وألمها الذي لا يختفي أبداً.
  • عند وجود حمل خارج الرحم ستلاحظين أن الألم متواجد في جانب واحد أسفل المعدة.
  • نزيف المهبل وألم حاد عند التبول.
  • صداع شديد لا يختفي أبداً.
  • الشعور بالغثيان والقيء والوهن والتعب.
  • مشاكل في الرؤية وتورم في الوجه والقدم.
  • وجود إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • إذا صاحب المغص قشعريرة وارتفاع في درجة الحرارة.

في نهاية مقالنا اليوم نتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كافة المعلومات المتعلقة بمغص الحمل وأجابنا على سؤال كم يستمر مغص بداية الحمل؟ ويجب التنويه على هذا الأمر الذي يعتبر طبيعياً جداً لا يستدعي الخوف والذعر إلا في حالة ظهور بعض الأعراض التي تستدعي حينها التدخل الطبي من أجل الحفاظ على سلامتك وسلامة جنينك.

المصادر:

بيبي ليست

فيري ويل فاميلي 

بيرانتس

زر الذهاب إلى الأعلى