الرضاعة

كيف أتعامل مع طفلي في الشهر الأول وما هي مراحل تطور النمو السليم؟

لا شيء يضاهي فرحة وضعكِ لطفلكِ الذي لطالما كنتِ في انتظاره طوال فترة حملكِ، لكن تلك المشاعر قد يغلب عليها الخوف والتوتر، ما يدفعكِ للتفكير باستمرار عن إجابة سؤال كيف أتعامل مع طفلي في الشهر الأول؟ عزيزتي ندرك مدى توتركِ وما تشعرين به، خصوصًا إذا كانت تلك تجربتكِ الأولى للأمومة، لكن لا داعي للقلق فسوف نأخذكِ في جولة بسيطة للتعرف على ما قد يحتاجه طفلكِ منكِ خلال شهره الأول.

كيف أتعامل مع طفلي في الشهر الأول؟

إن السبب الرئيس وراء تساؤل كل أم عن كيفية التعامل مع الرضيع في الشهر الأول؟ يرجع إلى رغبتها في وضع نظام ثابت وأسلوب مريح للاعتناء بطفلها، وذلك بالشكل الذي يجعله يعتاد ويتأقلم مع هذا النظام دون صعوبة؛ حتى يتسنى لها الفرصة من مزاولة أنشطتها ومهامها المنزلية اليومية، دون أن تهمل رضيعها، لذا إليكِ عزيزتي كل ما تحتاجينه هو التعرف على طريقة التعامل مع الرضيع في الشهر الأول.

بكاء الرضيع

بالطبع يزيد بكاء الرضيع من توتر الأم، تحديدًا إذا كانت تلك تجربة الأمومة الأولى لها، لذا عزيزتي حتى تتمكني من إيقاف بكاء رضيعكِ، عليكِ التحقق أولًا من أسباب بكاء طفلك في الشهر الأول، فمثلًا إذا لاحظت أن طفلك لا يكف عن البكاء، ويستمر به 3 ساعات لما يزيد عن 3 أيام خلال الأسبوع، فهناك احتمالية إصابته بالمغص؛ لذا حاولي تخفيف المغص من خلال الإمساك بقدميه، ثم ثني ساقيه برفق؛ بذلك سوف تقضي على الغازات وألم المغص عند الرضيع، أما في حالة بكائه دون وجود سبب فيمكنك التحدث إليه والغناء له.

التغذية

بشأن التعامل مع تغذية الرضيع بالشهر الأول، من الضروري معرفة أن الرضاعة الطبيعية هي الغذاء الأساسي للرضيع خلال الـ 6 أشهر الأولى من عمره، وينصح بضرورة معرفة عدد مرات رضاعه الطفل في الشهر الاول والتي تترواح ما بين 2: 2.5 ساعة خلال ساعات النهار، أما أثناء الليل فيجب إرضاعه كل 3: 5 ساعة، على أن تكون مدة الرضاعة 10 دقائق.

قد لا تكونين على علم بأن صمامات معدة صغيرك لا زالت في طور النمو؛ وهذا ما يجعله يحتاج إلى مساعدتك للتجشؤ بعد الرضاعة، حيث لا يتمكن من الحصول على كمية اللبن كاملةً، فيعيد القليل منه إلى المريء ويشرب الكثير منه، لذا قومي بتحضير منشفة صغيرة ورقيقة لتنظيف صغيركِ وملابسه بعد كل رضاعة.

يذكر أن عند تقيؤ الطفل وفقدانه للكثير من الحليب بعد الرضاعة، مع ملاحظة عدم اكتسابه للوزن، التوجه للاستشارة الطبية للاطمئنان على الرضيع واتخاذ الإجراء اللازم.

التحدث

قبل أن تطرحي سؤال كيف أتعامل مع طفلي في الشهر الأول خصوصًا عند التحدث إليه؟ اعلمي أن لكل طفل رد الفعل الخاص به عند سماع الأصوات من حوله، فمثلًا: هناك البعض منهم يرى التحدث إليه أمرًا ممتعًا، مما يجعله يُصدر أصوات المناغاة، والبعض الآخر قد يضحك ويصدر أصوات عالية عند التحدث والتحديق به.

التحدث مع الطفل ودوره في الاهتمام به بالشهر الأول

تذكري أنه ليس من الضروري أن تتحدثي إلى رضيعكِ وجهًا إلى وجه، فمن الممكن التحدث إليه بطريقة غير مباشرة، ومن مكان بعيد أثناء انشغالك بعمل مهامكِ اليومية، ولكن ارفعي صوتكِ؛ حتى تلفتي انتباه رضيعكِ، وأيضًا حددي كل يوم مدة محددة للتحدث معه إذا كنتِ دائمًا مشغولة؛ حيث إن للتحدث أهمية كبيرة في تنمية مهارات الطفل وتعزيزه بالقدرات اللغوية.

التواصل

كثيرًا ما نجد تساؤل الأمهات الجدد، عن كيفية التعامل مع الطفل في الشهر الأول بشأن التغذية، التنظيف، وما إلى ذلك، ويهملن التواصل الجسدي مع الرضيع، حيث أن له أهمية كبيرة؛ في زيادة مشاعر الحب بينه وبين والدته، إيصال مشاعر الحبة الراحة للرضيع، وكذلك إعداده للزحف ثم المشي فيما بعد، لذا ينصح بملامسته بلطف، عبر حمله جيدًا، تدليكه، وأرجحته قليلًا وبرفق، مع ضرورة تحريك ساقيه بلطف، لمساعدة عضلاته على التأقلم والحركة في الشهور التالية.

اللعب

عند رغبة الأم في معرفة كيفية التعامل مع الطفل الرضيع في الشهر الأول تحديدًا عند اللعب معه، يجب أن تدرك أنه يكون غير ملم بما يحيط به، ويكون بحاجة لمساعدتها ووالده؛ حتى يتعرف ويستمتع بالأشياء من حوله، لذا يُنصح الوالدان بإختيار واحدة من ألعاب الرضيع المناسبة وخاصة ذات الألوان الزاهية، فهي تزيد من اهتمامه وتنمي من مهاراته البصرية.

التنظيف              

إن سؤال كيف أتعامل مع طفلي في الشهر الأول؟ تحديدًا عند تنظيفه والرغبة في تحميمه؟ يعد من الأسئلة الأكثر شيوعًا بين الأمهات المبتدئات، خوفًا منهم على فعل ما يضر طفلهم الصغير، لذا عزيزتي لا تقلقي فالأمر بسيط؛ عليكِ فقط تغيير الحفاضة بصفة مستمرة، تحديدًا عند ملاحظتكِ اتساخها، حيث يحتاج الرضيع لتغيير حفاظته من 8 :10 مرة خلال اليوم الواحد، ولا تنسي أن تتفحصي حفاضة طفلكِ قبل وبعد الرضاعة.

بالنسبة إلى غسل الرضيع، هو ليس بحاجة للاستحمام اليومي، يكفي أن يحظى بحمام 1 مرة كل أسبوع، مع ضرورة تعيين وقت محدد للاستحمام، والأفضل أن يكون قبل النوم، أيضًا يجب اتباع الخطوات التالية:

  • استخدام حوض بلاستيكي مريح غير عميق لاستحمام الطفل.
  • تجهيز أدوات الاستحمام، وهي: حوض الاستحمام البلاستيكي، ليفة رقيقة، منشفة قطنية رقيقة خاصة بالطفل، شامبو خالي من العطر للأطفال، بودرة الأطفال، حفاضة، كريم العناية بجسم الرضيع، وثياب نظيفة.
  • التأكد من اعتدال درجة حرارة الغرفة، حتى لا يصاب الرضيع بالبرد.
  • ضبط مياه الاستحمام على 49 د
التنظيف ودوره في التعامل والاهتمام السليم بالطفل في الشهر الأول
  • احملي رأس رضيعكِ باليد اليسرى، ثم استعملي يديكِ اليمنى في نزع ثيابه.
  • ضعي رضيعكِ بين ذراعيكِ، اغسلي وجهه برفق ثم رقبته وعينيه وأذنه.
  • ابدئي في وضع الشامبو وبرفق دلكي شعره ثم اشطفيه بالماء الدافئ.
  • نظفي جسم صغيركِ بالتتابع حتى لا يصاب بالبرد ثم جففيه بالمنشفة جيدًا.
  • الحرص على إلباس الرضيع ملابسه بسرعة لكيلا يصاب بالبرد.

ما هي مراحل تطور نمو الرضيع في الشهر الأول؟

يشهد الطفل الكثير من مراحل التطور خلال شهره الأول، مرورًا بالنوم، الطعام، ملاحظة الأم لمهاراته المعرفية والحركية، وما إلى ذلك، وهذا بالتحديد ما يدفعها لتسأل كيف أتعامل مع طفلي في الشهر الأول؟ تحديدًا عند رؤيتها لكل تلك التطورات وكانت تلك تجربتها الأولى للأمومة، لذا إليكِ عزيزتي مراحل تطور نمو رضيعكِ خلال شهره الأول كما يلي:

الوزن

في الواقع يولد رضيعكِ وفي جسده سائل إضافي، وقبل استقرار وزنه فإنه يفقد 10% منه، لكن سرعان ما يكتسب الوزن خلال شهره الأول، بحيث يزيد وزن الرضيع في الشهر الأول بمعدل يتراوح من 14: 28 جرام خلال اليوم الواحد.

النوم

يترواح نوم الرضيع في الشهر الأول بمعدل من 15: 16 ساعة خلال اليوم الواحد، ومع ذلك تكون ساعات نومه غير منتظمة لاختلاف دورة حياته منذ أن كان جنينًا في رحمكِ، حيث يكون الليل نهارًا والنهار ليلًا بالنسبة إليه.

المهارات الحركية

عند ولادة طفلكِ يكون لديه ردود فعل كثيرة بشكل فطري، على سبيل المثال: الامتصاص فهو يتمكن من الحصول على اللبن لتغذيته، أيضًا يتمكن من النوم مستلقي على البطن، كما يحاول تحريك رأسه من ناحية لأخرى خلال الاستلقاء.

الإحساس

في الحقيقة لا يتمكن الرضيع من الرؤية جيدًا فور ولادته بسبب أن الرؤية لديه تكون غائمة، ومع ذلك يمكنه الرؤية على بعد 30 سم فقط، كما يستطيع التمييز بين الأصوات التي اعتاد على سماعها منذ أن كان جنينًا، وعن حاسة الشم فهي تكون متطورة إلى حد كبير، بينما لا تزال براعم التذوق قيد التطور.

التواصل

يعد بكاء رضيعكِ هو الطريقة الوحيدة لتواصله معكِ خلال شهره الأول، فهو لا يتمكن من التعبير عن احتياجاته سواء رغبته في الرضاعة، النوم، تغيير الحفاض، وما إلى ذلك إلا بالبكاء.

أهمية التواصل مع الطفل بالشهر الأول

المهارات المعرفية

يتمكن طفلكِ في شهره الأول من لمس وتحريك الأشياء المحيطة به، والنظر والتحديق بكِ أو بمن يعتني به، كما يستجيب للمحفزات عبر تحريك أطرافه أو إصدار الأصوات اللطيفة، وعند شعوره بالسرور فإنه يقوم بتحريك أطرافه بسعادة، ومع ذلك فهو يحتاج إلى النوم أغلب الوقت.

تطعيمات وفحوصات طبية مهمة للرضيع في الشهر الأول

لا تقتصر إجابة سؤال كيف أتعامل مع طفلي في الشهر الأول على تعليمكِ كيفية إرضاع، تحميم، إيقاف بكاء الرضيع، بل على العكس، فهناك مجموعة من الفحوصات الطبية والتطعيمات التي يجب أن يحظى كل رضيع بها خلال شهره الأول، وذلك للقضاء على أي فرصة تزيد من احتمالية تعرضه للأوبئة فيما بعد، وتكون تلك الإجراءات كما يلي:

وزن الرضيع

بعد ولادة الطفل تحديدًا بعد مرور 10 أيام، يجب التوجه للاستشارة الطبية للكشف عن وزن الرضيع، ومعرفة ما إذا كان وزنه طبيعيًّا أم لا؟ واتخاذ الإجراء اللازم طبقًا للنتيجة.

متابعة التطور الجسدي

بعد مرور 14 يوم من تاريخ ولادة الطفل، من الضروري تسجيل وزن، وطول الرضيع ومحيط رأسه، وذلك عبر التوجه للطبيب.

فحص السرة

تحتاج تلك المنطقة إلى عناية مكثفة من قبل الأم، إلى أن يسقط باقي الحبل السري، بحيث يجب التغيير على السرة بصفة مستمرة في الأسبوع الأول وتطهيرها باستخدام الكحول.

تطعيم فيروس عدوى الكبد

تطعيم الطفل في الشهر الاول ضد فيروس عدوى الكبد B، ثم في الشهر الثاني له يحصل على تطعيم آخر.

فحص نمو الرضيع

بعد مرور 21 يوم من ولادة الطفل، يتم فحص نموه عبر الكشف عن استجابة الرضيع للأصوات من حوله، كذلك الكشف عن التواصل البصري لديه، وهل يحافظ على التواصل البصري بصورة طبيعية أم لا؟

نصائح التعامل مع الطفل الرضيع في الشهر الأول

هناك مجموعة من النصائح التي قد تساعدكِ في معرفة المزيد عن إجابة سؤال كيف أتعامل مع طفلي في الشهر الأول؟ وهي:

نصائح التعامل مع الطفل الرضيع في الشهر الأول
  • الاهتمام بـ الرضاعة الطبيعية بصورة مكثفة خلال الـ 3 أيام الأولى في حياة الرضيع، حتى تزيد مناعته، حيث تكون مكونات لبن الأم خلال الأسبوع الأول مختلفة تمامًا عن الأسابيع اللاحقة.
  • محاولة تنسيق مواعيد نوم الرضيع بحيث تتراوح من 12: 16 ساعة، على أن تكون منفصلة بين النهار والليل، وذلك عبر تثبيت ميعاد تحميم الرضيع في الليل لمساعدته على النوم العميق.
  • ضرورة إعطاء الرضيع حقن فيتامين ك للحد من مشاكل النزيف، وأيضًا دهن منطقة العينين بمضاد حيوي للوقاية من التهابات العين التي قد تصل إلى العمى عند إهمالها.
  • الحرص على أخذ عينة صغيرة من دم الرضيع، للاطمئنان والكشف عن وجود مرض أم لا، مع ضرورة إجراء فحص حاسة السمع.
  • التأكد من إلباس الرضيع ثياب تناسب درجة حرارته وحرارة الغرفة، وأيضًا تعريضه لأشعة الشمس في الصباح الباكر، حتى يحصل على معدن الكالسيوم وفيتامين د لنمو عظامه بصورة صحيحة سليمة.
  • مراعاة تغيير وضعية الرضيع باستمرار، تجنبًا لنمو رأسه بشكل مسطح.
  • في حالة تورم الأعضاء التناسلية للرضيع، أو ظهور بقع غامقة في أردافه، أو إصابته بالطفح الجلدي، فلا داعي للخوف أو القلق، حيث يتسبب تغير هرمونات الجسم في حدوث مثل تلك الأمور.
  • الاهتمام بالطفل والحرص على إبعاده عن الأطفال الكبار، أو المصابين بالأمراض؛ للحد من انتقال العدوى والجراثيم إليه، وبالتالي تعرضه للأمراض.
  • مراعاة تعقيم جميع أدوات وأغراض الطفل للحد من تجمع البكتيريا المسببة للأمراض.
  • الحرص على مسح يدي الرضيع، منطقة الحفاض، الرقبة، والوجه بصفة يومية، للتخلص من البكتيريا والأوساخ التي قد تتجمع في تلك الأماكن لدى الطفل.
  • التأكد من وجود روابط إيجابية مع الرضيع، وذلك عبر توفير الاهتمام، الراحة، التحدث، والاستماع إليه، مع عدم إهمال التواصل الجسدي معه.

الخاتمة 

عزيزتي إن بحثكِ عن إجابة مثالية لسؤال كيف أتعامل مع طفلي في الشهر الأول؟ سواء طوال أشهر الحمل أم بعد ولادته، يعد عملًا رائعًا بالفعل، فليس هناك داعٍ للقلق أو الخوف، فقط كل ما يمكنكِ فعله هو إتباع إرشادات الطبيب الخاص بطفلكِ، والعمل بالنصائح المذكورة في السابق، وتذكري أن طفلكِ الرضيع لا يحتاج منكِ سوى الاهتمام ومشاعر الحب؛ لإنشاء رابط عاطفي قوي بينكما ومساعدته على النمو بطريقة صحية سليمة.

المصادر:

بارنتس

تودايز بارنت

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى