العناية بالطفل

كيف أساعد طفلي على النطق بالطرق المتعددة والفيتامينات والأطعمة

“بابا- ماما” يا لجمال كلمتين وقعت على أذهان الأبوين غيرت مجرى حياتهما وسهلت عليهما كل الصعاب، ومن بعد المرة الأولى لهذه الكلمات والأم تتساءل” كيف أساعد طفلي على النطق؟” لتسمعها مرات عِدة خصوصًا لو كانت تجربتها الأولى مع الأمومة، وتختلف قدرات الكلام بين الأطفال؛ منهم من يساعده والديه على النطق والتحدث وتقوية مهارات الكلام عنده، ومنهم ما لا يستطيع التحدث في السنة الأولى بعد ولادته، وبعد مرور ست شهور على الولادة تبدأ الأم بالبحث عن طرق لتشجيع طفلها على النطق فالطفل يحتاج إلى مساعدة إضافية من والديه لإثراء حصيلته اللغوية وتشجيعه على النطق، وإليكِ في السطور التالية كيفية مساعدة طفلك على النطق.

متى يبدأ الطفل بالكلام؟

بدايةً لا نستطيع تحديد وقت محدد لجميع الأطفال، وذلك لأن نمو الطفل الطبيعي يتفاوت من طفل لطفل آخر فلكل طفل تطوره الخاص، ويبدأ بإصدار أصواتًا في الشهور الأولى بعد ولادته وهي أصوات المناغاة، وعند يبلغ سن السنة يمكنه قول ماما وبابا بكل سهولة، ولا تفرحي بالمرة الأولى لنطق الكلمة ولكن تمهلي وراقبي ماذا ومتى ينطق بعدها.

وأشارت الدراسات أن الطفل من عمر نصف سنة وسنة ينبغي أن يمتلك 50 كلمة قادرًا على نطقهم، فمثلًا يمكنه مناداة جدته بكلمة “تا” وغيرها من الكلمات بنفس الطريقة، والبعض لا ينطق خمسين كلمة قبل سن السنتين وتصبح هذه الكلمة أوضح شهرًا بعد شهر، على العكس هناك أطفال يبدئون في التحدث بعد سن الست شهور ثم تتراجع ملكة الكلمات لديهم مرة أخرى، ويُعتبر هذا الأمر مشكلة مرتبطة بالتواصل وليس السمع.

مراحل تطور الكلام والنطق عند الطفل

يجب أن يقوم الوالدين بتعليم الطفل الكلام من اليوم الأول من ولادته، وقد يكون غير قادرًا على التحدث معهم أو فهم ما يقولونه، ولكن يجب المحافظة على التواصل المستمر اللفظي بينهم وبين الطفل، وبعد مرور تسعة أشهر يأتي هذا التواصل بنتيجة ويبدأ الطفل بالنطق بعد تدريبه على النطق من خلال بعض التمارين والألعاب، لذا إجابة سؤال” كيف أساعد طفلي على النطق” هو الاستمرار في التحدث معه،ـ وتتمثل مراحل تطور الكلام عند الأطفال كالتالي:مراحل تطور الكلام والنطق عند الطفل

الطفل في عمر ثلاث شهور

يتطور إدراك الأطفال بعد ثلاث شهور بشكل واضح جدًا ويستطيع تركيز نظره على والديه وخصوصًا والدته، ويبدأ بالالتفات للأصوات بل يبدأ بالمناغاة وإصدار ألحانًا صوتية متميزة، ويمكن أن يضحك ويبتسم، وينجذب الأطفال في هذا السن بشكل كبير لأصوات النساء، ويميل الطفل أكثر إلى الأصوات التي سمعها خلال فترة الحمل لأنه اعتاد على سماعها.

الطفل من عمر 6 إلى 9 شهور

هذه المرحلة تبدأ فيه المراحل الأولى للنطق، ويبدأ الطفل بالتعبير عن مشاعره بنبرة الصوت ويبدأ بالثرثرة ببعض الحروف دون فهم أيًا منها مثل ” با، دا”، بل ويبدأ بإصدار ألحانًا صوتية وقد يستجيب لاسمه وتصبح المناغاة طويلة ومتكررة، ومع بداية الشهر التاسع يفهم بعض الأمور البسيطة وبعض الكلمات مثل “نعم، لا”.

الطفل من سنة وسنة ونصف

وهنا يبدأ للاستجابة بشكل أمبر ويفهم الكلمات ومعانيها ويحاولون نطق غالبية الكلمات، ولكن نطقهم يكون لبداية الكلمة فقط أو نهايتها، فمن الممكن أن ينطق بعد الكلمات البسيطة مثل ” ماما، بابا، جدو، تيتا، حتة،… وغيرها من الكلمات.

الطفل في عمر سنتين

تحتار السيدات في هذا السن وتقول كيف أساعد طفلي على النطق، فهذا السن يمكنها التواصل مع طفلها ومساعدة على الكلام والتحدث، وذلك لأنه يستطيع الربط بين غالبية الكلمات وفهم معانيها، ويستخدم الكلمات في التعبير وعند طلبه لشيء معين مثل “ماما بو” أو “ماما حليب”، ونسبة الكلام المفهوم لديه تصل إلى 50%.

الطفل في عمر الثلاث سنوات

من سنتين إلى ثلاث سنوات تتطور قدراته على الكلام والتعبير بوضوح عن مشاعره، وحينها سيكون قادرًا على فهم اللغة ورموزها واستخدامها للتعبير حتى لو لم ينطق كلامًا مفهومًا، ويستطيع القيام بأوامر مركبة وتصل وضوح كلامه إلى نسبة 75%، وبعد الأربع سنوات سيكون الكلام واضحًا ومفهومًا تمامًا، بل ويستطيع تركيب جملًا طويلة ورواية قصة قصيرة.

كيف أساعد طفلي على النطق؟

مساعدتكِ لطفلك وتشجيعه على الكلام يطور كثيرًا من مهاراته اللغوية، وكل ما عليكِ في الفترة الأولى بعد الولادة هو تشجيعه على الكلام وحثه على التحدث بكلمات حتى لو لم تكن مفهومة، وتواصلك معه بشكل لفظي مستمر سيحفزه على الحديث، ويمكنكِ تعليمه المفردات والكلمات والكثير من الأشياء عن طريق الطرق التالية:كيف أساعد طفلي على النطق؟

اطرحي أسئلة مفتوحة عليه

تعليم الطفل عن طريق هز رؤوسهم بكلمة نعم أم لا أسهل بكثير من تعليمهم النطق والتعبير، ومن الأفضل أن تطرحي عليه بعض الأسئلة المفتوحة التي تشجعه على النطق والكلام، ولا تنسي تكرار السؤال والإشارة إلى الأشياء أثناء سؤاله، فمثلًا اسأليه إن كان يريد اللعب مع البقرة أن اللعب بالطيارة، وهكذا مع باقي المواقف سواء عند تناول الطعام أو اللعب.

حافظي على تواصلك البصري معه

أهم المهارات التي تشجع الطفل على الكلام هو الحفاظ على التواصل البصري، فحاولي أن تحافظي على تواصل العين بينكم عند نطق كلمة معينة أو عند الحديث معه عن أمرٍ ما، وتأكدي من ممارستك لتمارين التواصل لتركيز انتباهه على الحديث معك، وبالتالي يتشجع على نطق الكلام في سن مبكر ولا يتأخر في النطق.

شاركي طفلك لاستجابته

بمجرد نطق الطفل لكلمة واحدة شاركيه بالاستجابة وقومي بتكرار نفس الكلمة، فإذا كان يسير في الشارع ورأي كلبًا ونادى عليه وقال كلب قومي بتكرار استجابته وشاوري بأحد أصابعك عليه، حتى ترسخ الكلمة في ذهنه أن هذا كلب، وعند رؤيته مرة أخرى سينادي عليه لأنه علم من قبل أن هذا كلب، وهذه أحد الطرق التي تُجيب على سؤال كيف أساعد طفلي على النطق؟

استخدمي الكلام في كل الأوقات

إذا كانت أحد الأشياء بحوزة طفلك وأردتِ الحصول عليها استخدمي الكلام واطلبيها منه بدلًا من نزعها من يديه فجأة، حتى حاولي أن تختبريه ما اسم الشيء ولماذا تنزعيه من يديه، فمثلًا قولي له في يدك سكينة اعطها لي حتى لا تتأذى، بحيث يقتنع أن هذا الشيء خطر وفي نفس يعرف اسمه وينطقه بسهولة مع التكرار.

قللي عناصر التشتت من حوله

كيف أساعد ابني على النطق؟ ساعديه بتقليل عناصر التشتت من حوله وكذلك الأصوات الموجودة بالخلفية والتي تصرف انتباهه عن الشيء الأساسي وهو تدريبه على نطق الكلام، وحاولي بعده تمامًا عن التلفاز وسيطري على أي ضجيج من حولك وابعديه عنكم للتركيز أثناء تدريبه على كلمة معينة، بحيث لا ينتبه إلا للتدريب على الكلمات فقط.

مساعدته بالألعاب

كيف أساعد طفلي على النطق بالألعاب؟اللعب أحد الطرق التي تنمي لدى الإنسان الكثير من المهارات كالإدراك والانتباه وتمييز الأشياء عن بعضها والتفريق بين الألوان، ويمكن استغلال اللعب في تشجيع الابن على الكلام، وبإمكانك استخدام يديكِ والإشارة بها أثناء اللعب والتحدث ببعض الكلمات، بل يمكنكِ اختيار ألعاب معينة لتعلم الكلام والنطق منها.

اقرئي قصصًا بسيطة لطفلك

قراءة القصص وسماعها يساعد طفلك على نطق الكلام مهما كان عمره، لذا عند قراءة القصة اختاري أولًا قصصًا ذات كلمات بسيطة وأغلبها يحتوي على صور ملونة، واستخدمي يديكِ للإشارة إلى الأشياء المرسومة بالقصة وقومي بنطقها فمثلًا إذا وجدتِ قطة بالقصة قولي هذه قطة لقد وجدنا القطة أخيرًا، ما رأيك؟

استخدمي الأغاني

تتعجبين وتتساءلين كيف أساعد طفلي على النطق باستخدام الأغاني؟ فالتعلم بالأغاني طريقة فعالة جدًا والأطفال يحبون الموسيقى دائمًا، ولا عليكِ سوى استخدام أغاني قصيرة ذات كلمات بسيطة وركزي على جزء معين وليكن أجزاء الجسم، وغني الأغنية واستخدمي يديكِ مع الأغنية للإشارة إلى كل جزء، ومن الممكن استخدام أغاني مسجلة والاستعانة بها.

اتركي الطفل يجلس مع طفل ثرثار

يتعلم الأطفال دائمًا من بعضهم البعض أفضل من التعلم من الوالدين، لذا امنحيه الفرصة للجلوس مع طفل من سنه أو مع أحد أخويه بحيث يتحدث هذا الطفل بشكل مستمر وكلمات مفهومة ومألوفة بالنسبة له، وهذه الطريقة تشجع طفلك وتجعله يتحدث بكلمات أكبر من سنه بل ينطقها بعدها بطريقة صحيحة.

تحلى بالصبر والهدوء

 كي تساعديه على النطق والكلام عليكِ أن تتحلي بالصبر وكوني هادئة ولا تستسلمي بسهولة ولا تغضبي ولا تظهري له إحباطك، بل استمري في تكرار الحديث والكلمات أمامه وواصلي الكلام والحديث معه حتى لو لم يظهر أي استجابة، وبإمكانك استشارة الطبيب إذا احتجتِ لمساعدة.

اخرجي مع طفلك

تعتمدي أن تخرجي معه كثيرًا ليري العالم من حوله وعند اختلاطه بالأشخاص استخدمي يديكِ لإلقاء السلام عليهم وتحيتهم ورد السلام، بل شجعيه إذا قابل شخصًا ما يخبره اسمه ويتجاوب معه، ومن الممكن أن تأخذيه في جولة إلى حديقة الحيوان أو زيارة متحف ما والإشارة على الحيوانات ونطق اسمها أمامه مع التكرار.

تأكدي من صحة أذنيه

بمجرد ولادته قومي بعمل اختبار سمع للطفل وتأكدي من صحة سمعه وأنه لا يعاني من أي أمراض متعلقة بأذنيه، لأن فقدان حاسة السمع يؤخر مهاراته اللغوية ويقلل من ثقافته وعدد المفردات التي يمتلكها، لذا إذا قمتِ بالكشف عليه ووجدته يحتاج إلى أي أدوية أحضريها فورًا وأعطيها له بشكل منتظم وفق الجرعة.

ألعاب تساعد طفلك على النطق

ألعاب تساعد طفلك على النطقتتساءلين كيف أساعد طفلي على النطق باستخدام الألعاب، ونحن سنذكر لكِ بعض الألعاب التي تشجع الطفل على النطق خصوصًا أن التعلم باللعب أحد الاستراتيجيات الحديثة التي حققت نجاحًا كبيرًا في تعليم الأطفال وتشجعيهم على النطق والكلام والتحدث بكلمات مفهومة وبطلاقة دون أي تأتأة، وقد اخترنا لكِ ألعابًا مجربة وأثبتت فعاليتها في تعليم الأطفال النطق، وهذه الألعاب كالتالي:

لعبة إخفاء الوجه

من الألعاب المفضلة للأطفال ويبدأ التفاعل معها بشكل مبكر، ويمكن استخدام هذه اللعبة لتشجيع الأطفال على النطق من عمر ست شهور وحتى سن سنتين، ومن خلال هذه اللعبة يمكنكِ عرض أصوات مميزة وكلمات بسيطة وحروف ملونة يمكن تكرارها على طفلك عند كشف وجهك وإخفائه مرة أخرى، واحرصي على تنويع الكلمات دائمًا ليمتلك عددًا أكبر من الكلمات.

لعبة الحديث أمام المرأة

جربتِ كثير من الألعاب واحترتِ كثيرًا وتتساءلين كيف أساعد طفلي على النطق باستخدام اللعب، وفي هذه اللعبة تقف الأم أمام مرآة وتقوم بالتحدث وتُشير إلى فمها وتحرك يديها أثناء التحدث ويقوم الطفل بتقليد حركات الأم ومقارنتها تمامًا، ومن الممكن أن تقومي بحمل طفلك على كتفيكِ وابدئي بنطق الكلمة وتكرارها باستخدام لحن وإيقاع مميز.

كيف أساعد طفلي على النطق بلعبة المشاعر

في هذه اللعبة يقوم التعبير عن مشاعره، وهي لعبة تساعده على النطق وتعلم الكلام وإدراك لغة الجسد، ثم التعبير عن مشاعره، وعليكِ أن تختاري كلمة مناسبة ثم ارسمي ملامح السعادة على وجهك وكرريها مرة واثنين لطفلك، ثم ارسمي ملامح المفاجأة والدهشة واوصفي مشاعرك لطفلك، وبعد عدة مرات سيقلد الطفل ملامحك ثم الكلمة.

دحرجة الكرة

تتعجبين أيضًا من دحرجة الكرة وكيف أساعد طفلي على النطق بدحرجة الكرة، الأمر سهل جدًا فكل ما عليكِ هو الجلوس أمام طفلك والعد من واحد إلى ثلاثة ثم قومي بدحرجة الكرة تجاهه، وقد تبدو هذه اللعبة بعيدة تمامًا عن تعليم الكلام والنطق ولكنها تعزز من شخصيته وبالتالي ينعكس على نطقه، بل أنها تشجعه على استبدال العد بكلمات أخرى.

لعبة الفقاعات

هي واحدة من الألعاب التي تساعدكِ على تحسين النطق عند طفلك، وذلك لأن الأطفال ينجذبون للفقاعات بشكل كبير، وعليكِ نطق كلمة عند نفخ الفقاعات وتفجيرها، وهي لعبة بسيطة وخفيفة ننصحكِ باستخدامها مع طفلك إن أردتِ تعليمه النطق، ورافقي ظهور الفقاعات وتفجيرها أصواتًا تجذب الطفل وتشجعه على الكلام اعتقادًا منه أن كلامه سيزيد من خروج الفقاعات.

لعبة خشخيشة الأطفال

الهدف من اللعب هو إشعار الطفل بأنه لو تكلم سيحدث شيئًا ما، وتبدأ اللعبة بتواصل بصري طويل بين الأم والطفل، وبعدها تمسك الشخشيخة بيدها وتعد إلى ثلاثة وتقول للطفل انطلق وتهز بها ليحدث صوت وعندما يقول أي كلمة تهز الشخشيخة وتكررها ومرتين وأخرى وهكذا حتى يتعلم النطق والكلام وتدريجيًا ستزيد ملكة الكلام لديه

لعبة النفخ

في هذه اللعبة يتم استخدام شفاط العصير البلاستيك وبعض الأكواب الرقيقة وقومي بالنفخ بالشفاط حتى تقع الأكواب أرضًا، ثم شجعي طفلك على تقليدك وعند وقوع الأكواب على الأرض استخدمي أصواتًا وألفاظًا تشجيعية، ومن شأن تمرين النفخ هو تقوية عضلات الفكين وتقوية قدرته على الكلام والنطق بشكل جيد.

أكلات تساعد طفلك على الكلام

أكلات تساعد طفلك على الكلامتقديم الطعام للطفل في الوقت المناسب وفي مكان مناسب من أهم العوامل المساعدة على الكلام والنطق، وذلك لأن الطعام الصلب يقوم بتقوية عضلات اللسان والفكين، ويكتشف الطفل حركة لسانه، ثم يبدأ بالنطق مع بداية الشهر السادس من عمره، ويُفضل إطعامه طعامًا مهروسًا من الشهر السادس، ثم يبدأ بتناول الأطعمة الصلبة من الشهر الثامن، ومن ضمن الأطعمة التي تساعده على النطق ما يلي:

  • الأطعمة اللينة والتي تقبل الذوبان، وكذلك الفواكه المسلوقة.
  • الطعام اللين مثل الأفوكادو والموز.
  • قدمي له الأطعمة التي يمكن تناولها باليد كأصابع الخيار والجزر واللحم والخبز وقطع الفراخ.
  • حضري له العصير أو أي شراب يمكن شربه بمصاصة العصير، والتي تعمل على تقوية عضلات اللسان والفك.

كيف أساعد طفلي على النطق بالفيتامينات؟

سوء التغذية ونقص الفيتامينات وبعض العناصر الغذائية بالجسم سبب محتملًا لتأخر الكلام، وهناك بعض الفيتامينات التي تحسن النطق عند الطفل، وذلك لأنها تقوم بدعم الجهاز العصبي للإنسان، ونمو الدماغ والجسم بشكل عام بصورة طبيعية، بل تحميه أيضًا من أي مضاعفات في السنة الأولى من ولادته، وهذه الفيتامينات كالتالي:

  • الأحماض الدهنية مثل أوميغا 6 وأوميغا 3 ويجب الاهتمام بتناولها لأن نقصها يؤخر الكلام عند الطفل.
  • فيتامين أ الموجود بالحليب والكبدة والسبانخ وهو يطور جسم الطفل وأعصابه.
  • عائلة B وهي فيتامينات جيدة لتحسين نمو الطفل وتطوير مهاراته الفكرية والمعرفية.
  • فيتامين د وهم مهم جدًا للجسم وتحسين الكلام بالأخص في السنة الأولى من عمر الطفل.
  • بعض المعادن الضرورية كالحديد والكالسيوم، وهذه المعادن تضمن النمو الجسدي والمعرفي والعصبي لدى الطفل.

تأخر النطق عند الطفل وأسبابه

يتم اعتبار الطفل أنه تأخر في الكلام إذ لم ينطق كلمة واحدة عند عمر 18 شهرًا، لأنه في ذلك العمر ينبغي أن يكون قادرًا على نطق كلمات حتى ولو بسيطة، وتقلقين وتتساءلين كيف أساعد طفلي على النطق؟ بالطبع لا حل أمامك سوى استشارة الطبيب فورًا طالما أن طفلك لا يظهر أي استجابة، ويمكن تحديد أسباب تأخر الكلام في النقاط التالية:تأخر النطق عند الطفل وأسبابه

  • تلبية رغبات الطفل وأوامره من الأهل دون أن يتكلم، فلا يجد الطفل ما يدفعه للتحدث أو حتى التعبير عما يشعر به.
  • قد تكون الوراثة هي السبب الرئيسي في تأخر الطفل عن الكلام.
  • نقص تركيز الطفل وتحفيزه على الكلام يقلل من كلامه وعدد كلماته.
  • معاناة الطفل من مشاكل في السمع أو ضعفه.
  • إذا كان الطفل مصابًا بالتوحد.
  • قلة ذكاء الطفل وعدم قدرته على الفهم فطبيعي جدًا أن يتأخر الطفل في الكلام.

ختامًا عزيزتي نستطيع القول بأننا أجبناكِ تفصيليًا على سؤال “كيف أساعد طفلي على النطق” وقد قدمنا لكِ طرقًا عدة لمساعدته على النطق، وكذلك بعض الأكلات والفيتامينات المساعدة التي تقوي عضلات فكيه ولسانه ليستطيع النطق والتكلم بطلاقة دون تأتأة في الكلام، ووضحنا لكِ أيضًا مراحل النطق في الشهور المختلفة، وختمنا مقالنا بأسباب تأخر النطق فخذي حذرك حتى لا يتأخر طفلك في النطق.

المصادر:

تيتش ماما

بيبي سنتر

تيسينس

زر الذهاب إلى الأعلى