اختبارات الحمل

كيف أعرف أني حامل من السرة؟

لا زال شوقك يزداد مع كل علامة تشعرك بتحقق المطلوب والأمنية المنتظرة، متسائلةً كيف أعرف أني حامل من السرة؟ والكثير من العلامات الأخرى بـ البطن والجسم منذ بداية الحمل، ولا شك أن هناك طرقاً أكيدةً مجربةً لمعرفة ذلك، والتي سنقوم بعرضها لكِ بهذا الموضوع ليطمئن قلبك، ويهدأ روعك، وتبدأين بانتظار وليدك بعد تمام التسعة أشهر، ما عليكِ إلا أن تكوني معنا لنهاية الموضوع لتتعرفي على الطريقة، ولتحصلي على الرد على كل ما يدور برأسك من أسئلةٍ حول هذا الموضوع.

كيف يمكن معرفة الحمل من أول يوم؟

ربما لا نملك إجابةً قاطعةً على هذا السؤال، فهو من الصعوبة بمكان، إلا أن هناك الكثير من الأعراض التي تشير لوجود الحمل بأيامه الأولى، منها أعراض الحمل الأولية، ومنها ما هو مرتبط بالسرة، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:

  • تأخر الدورة الشهرية، ووجود نزيف ناتج عن انغراس البويضة.
  • تقلصات بالبطن وظهور لـ إمساك عند الحامل.
  • كثرة مرات التبول.
  • الكثير من التغيرات بالثدي، مثل التورم والألم، والانتفاخ، وتغير لون الحلمات والهالات المحيطة بها.
  • الكثير من التقلبات المزاجية المضطربة الحدة.
  • ارتفاع بدرجات الحرارة بالجسم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والغثيان، والتعب من أقل مجهود.

كيف أعرف أني حامل من السرة؟

تعرف السرة بأنها زر البطن، وهي مكان التواصل بين الأم والجنين عن طريق الحبل السري حيث الإمداد بالغذاء، والأكسجين، والكثير من العناصر الغذائية الهامة، كما يتم من خلالها التخلص من الفضلات والنفايات الخاصة بالجنين، وقد تحدث للسرة الكثير من التغيرات فور حدوث الحمل وخلال الشهور التسعة.

لكي نجيب على سؤالك كيف أعرف أني حامل من السرة؟ علينا بدايةً أن ننوه إلى أن كل ما يدور حول معرفة بدء الحمل من السرة معلومات لا تستند إلى سند علمي مؤكد، لكنها من الطرق الشعبية المعروفة منذ القدم، قبل ظهور كافة الطرق الطبية الدقيقة والمعروفة بالعصر الحديث، حيث يتم الاختبار لوجود الحمل من عدمه من خلال الخطوات التالية:

كيف أعرف أني حامل من السرة؟

  • يتم هذا الاختبار بمساعدة شخص آخر.
  • تقوم المرأة بالاستلقاء على الظهر.
  • يضع الشخص المساعد لكِ كف يده على السرة.
  • يقوم هذا الشخص بالدق على يده المفرودة فوق السرة بطريقة لطيفة.
  • يحاول تحديد الصوت بدقة وما إذا كان أجوفاً أم لا.
  • إذا كان الصوت أجوفاً فهذا يعني عدم حدوث الحمل، أما إن كان غير ذلك فهو حلمك المنتظر يبدأ بالتحقق.

دور خط السرة في معرفة حدوث الحمل

كيف أعرف أني حامل عن طريق السرة؟ للإجابة على سؤالك علينا أن ننوه بالبداية إلى أن الحمل يحمل الكثير من التغيرات للجسم، وخاصةً بالسرة والبطن، ويعد ظهور ما يعرف بخط السرة من أهم هذه التغيرات، ويعرف خط السرة بأنه الخط الممتد من السرة العانة، وهو أعراض الحمل، فالكثير من التغيرات بالسرة والبطن قد تتضاعف وتزيد، نظراً لما يقوم به الجنين من ضغط على هذه المنطقة التي تعد مركز البطن، كما يمكن التعرف والاستدلال على وجود الحمل عن طريق التالي:

  • ظهور ما يعرف بخط السرة وهو خط داكن اللون يمتد من السرة إلى العانة، والذي يمتد ببعض الحالات لأعلى حتى يصل إلى الثدي.
  • يرجع البعض سبب ظهور خط السرة لما يحدثه الحمل من تغيرات هرمونية بالجسم، خاصةً هرمون الإستروجين، وتتلاشى هذه الخطوط بعد الولادة تدريجياً.
  • قد تحدث الكثير من الخطوط الأخرى إلى الثدي أو الفخذين وهي من التغيرات التي ينبغي معها الابتعاد عن درجات الحرارة العالية بالجو.

كيفية معرفة الحمل من السرة وشكل البطن

كيف أعرف أني حامل من شكل السرة؟ هناك بعض الطرق المتبعة التي يمكننا أن نعرف من خلالها الرد على سؤالك، وهي طريقة سهلة بدقائق معدودة، حيث تعتبر طريقة الفحص المستمر للبطن من أهم الطرق التقليدية القديمة والمعتبرة، والمنتشرة بكثرة في أوساط النساء، حيث يتم بها تمرير اليد على البطن أثناء الاستلقاء على الظهر، ومحاولة معرفة ما إذا كان هناك كتلة ما بالبطن أم لا، خاصةً بعد الجماع ببضع أيام، فالشعور بكتلة بسيطة بالبطن تحت الكف أثناء التمرير هي عبارة عن كيس الحمل وبداية تكوين الجنين.

شكل البطن والسرة ببداية الحمل والشهور الأولى

ربما لا تظهر الكثير من التغيرات بشكل السرة والبطن بالشهر الأول لصغر حجم الجنين، إلا أن السرة بالشهر الثاني تنجذب للداخل بشدة، ثم ما تلبث أن تبدأ بالظهور مرةً أخرى مع بداية كبر التمدد وكبر حجم البطن، ففي خلال الـ 40 أسبوعاً للحمل يتم الكثير من التغيرات التي تشمل البطن والسرة نظراً لكونها أضعف مناطق الجلد بالجسم، إضافةً إلى تمددها وتغير طبيعتها مع الحمل وبدء زيادة حجم الجنين.

أهم التغيرات الطارئة على السرة والمسببة للألم خلال الحمل

الكثير من التغيرات تحدث بالحمل سواءً بالمرحلة الأولى منه أو المراحل المتقدمة، ومن أبرز التغيرات التي تظهر بالثلث الثاني (بدايةً من الشهر الثالث) والثلث الأخير من الحمل تلك التي تحدث لشكل السرة، حيث يحدث بها الكثير من التغيرات بعد كبر حجم الجنين، وضغطه على البطن بشكل كبير، ومن أهم ما يميز شكل السرة بهذه الشهور ما يلي :

أهم التغيرات الطارئة على السرة والمسببة للألم خلال الحمل

  • الشعور ببعض الألم بالسرة، لما تكون عليه من رقة بعد كبر حجم الجنين.
  • قد لا تبدو السرة بشكل غير واضح بسبب شد السرة بفترة تكوين الحبل السري.
  • بروز السرة بالشهور الأخيرة من الحمل ناتج من تمدد الرحم، والبطن، واكتمال نمو الجنين، والضغط الزائد منه على البطن.
  • وجود تقرحات واحمرار والشعور بالحساسية والالتهاب.
  • قد تشعرين ببعض الحكة وعدم الراحة إن تم الضغط المتكرر عليها دون داعي.
  • تبدو السرة بشكل مسطح بعد نمو الطفل وتوسع المعدة، وقد تشعرين بشد الجلد ببعض الأحيان.
  • قد يتسبب الزيادة بالوزن انفصال بالعضلة لما تمرين به تغيير بالأعضاء، وتمدد الجلد والعضلات بالمنطقة المحيطة بالبطن.
  • ظهور خط أغمق من لون البشرة يمتد من السرة للعانة وربما إلى الثديين أيضاً.
  • من الطبيعي أن تعود السرة لحالتها الطبيعية بعد الولادة ببضعة أشهر.

هل يعتبر شد السرة من علامات الحمل؟

كما ذكرنا فمن الطبيعي أن تكون السرة ببداية الحمل مسحوبةً للداخل، ذلك لتكوين وتمدد الحبل السري الواصل بين الأم والجنين والذي يعد النافذة للغذاء والأكسجين، وذلك ما يجعل الكثيرات من النساء تعتقد أن الشد للسرة وسحبها للداخل قد تكون علامة حمل، غير أنها أقاويل لا تستند إلى العلم، والفحص للدم هو المؤكد الوحيد لوجود الحمل من عدمه.

كيف أعرف أني حامل بولد عن طريق السرة؟

كيف أعرف أني حامل بولد عن طريق السرة؟ للإجابة على سؤالك لابد أن نعرف بدايةً أن من ضمن التغيرات الكثيرة التي تحدث بالحمل هو شكل السرة، كما هو معروف عن شهور الحمل، كما يعتبر ظهور خط أسفل السرة أحد هذه التغيرات المصاحبة للحمل، والذي تحكي الأسطورة عنه أن له علاقةً وثيقةً لبيان ما إذا كان الحمل ولداً أم بنتاً، فـ الحامل بولد يكون الخط أسفل السرة غامق اللون بدرجة كبيرة، خلاف لونه عند الحمل ببنت. 

يعتبر هذا الكلام خاطئاً من الناحية الطبية بطبيعة الحال، إذ لا يوجد لهذه المعلومة أي سند علمي معروف، غير أنه من الطرق المعروفة بالطب التقليدي وتجارب الجدات، الغريب أن هذا الخط يزداد بالطول بنحو سنتيمتر كل أسبوع، بينما في حالة الحمل ببنت فيكون الخط من السرة للعانة، بخلاف الحمل بولد والذي يكون به الخط ممتدًا إلى الثدي، كما يرى الكثير أن الشكل الضاحك للسرة هي إحدى علامات الحمل ببنت، بينما يأخذ الشكل الحزين توقع قدوم الولد، وكما أسلفنا فهذه الطرق هي تجارب وخبرات القدامى والطرق التقليدية وليس لها سند علمي صحيح.

نصائح هامة لتخفيف ألم السرة بالحمل

يعتبر ألم السرة من الأمور المزعجة كثيرًا بالحمل، لما لها من حساسية شديدة متسبب بها الترقق بهذه المنطقة، واتصالها المباشر بالجنين، لذا فمن الضروري والمفيد اتباع بعض النصائح والتعليمات المساعدة على الحد من آلام السرة بالحمل، وهي كالتالي:

نصائح هامة لتخفيف ألم السرة بالحمل

  • النوم على أحد الجانبين لتخفيف الضغط على السرة نوعاً ما.
  • الارتداء لحزام الأم وهو ما يعمل على تخفيف السرة، وآلام الظهر والبطن بآنٍ واحد.
  • الملابس الفضفاضة الواسعة لعدم احتكاكها بالسرة والضغط عليها طوال الوقت.
  • الدهان للسرة ببعض الدهانات الطبيعية الآمنة، والتي تخفف من الألم والحكة مثل الفازلين وزبدة الكاكاو.
  • الدهان للسرة بزيت الشاي وزيت الزيتون للحد من الألم، لما بهما من مضادات للبكتيريا والالتهابات والحد من العدوى والوقاية منها.
  • التخفيف من الحكة والالتهاب عن طريق الكمادات الباردة أو الدافئة.
  • التنظيف والغسل بالمواد الطبيعية مثل الألوفيرا، وغسول البابونج للحد من حساسية السرة.

ختاماً لا داعي للقلق فهذه بعض الطرق الهامة لمحاولة الرد على سؤالك كيف أعرف أني حامل من السرة؟ بالكثير من المعلومات الهامة، وهي طرق تقليدية قديمة عرفت عند الجدات وبالطب الشعبي القديم، لا يعترف بها الطب بالعصر الحديث لكنها تبقى مجربةً وصحيحةً بالكثير من الأحيان، ويبقى التحليل للدم هو الفيصل الذي ينقذك من الحيرة والكثير من التساؤلات، مع التنبيه على الحرص الشديد على الاستشارة الطبية عند وجود أي عرض مقلق يسبب الألم والإزعاج.

المصادر:

وات تو إكسبكت

هيلث لاين

فيري ويل فاميلي

زر الذهاب إلى الأعلى