الجنين

كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني من الحمل؟ وكيفية الحفاظ عليه

تتساءل الكثير من الأمهات كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني من الحمل وكيف يمكنني العناية به؟ أنا أم في الشهور الأولى من الحمل ودائمة القلق على صحة جنيني وحياته، ، وأريد إجابة وافية على سؤالي، بحيث يقل شعوري بالقلق، الذي غالبًا ما سيؤثر عليه بالسلب؟ سؤال كثيرًا ما يتكرر من الأمهات في الفترة الأولى من حملها، خاصة إذا كانت هذه هي تجربتها الأولى في الحمل،

من الهام الاطمئنان على الجنين في جميع مراحل الحمل ومعرفة أسلوب الحياة السليم الذي يساعد على الحفاظ عليه والعناية به، ونورد لك، عزيزتي الأم في هذا المقال الكيفية الصحيحة للتعامل، كما سنجيبك على تساؤلاتك المقلقة، كيف أعرف أن الجنين بخير في الشهر الثاني من الحمل؟ ثم كيف أعرف أن الجنين حي في الشهر الثاني من الأساس؟ واصلي القراءة لتجدي الإجابات الوافية على جميع تساؤلاتك.

خريطة نمو الجنين في الشهر الثاني من الحمل

بالطبع يتسم الحمل بالتغيير الدائم والمستمر في جميع مراحله، وللإجابة على سؤال كل أم كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني من الحمل لابد بداية من معرفة أطوار النمو المتوقعة خلال هذه الفترة، حتى تطمئن إلى أن كل شيء بخير أو تدرك وجود مشكلة ما فتسارع بالتعامل معها وحلها، يشتمل الشهر الثاني من الحمل على أربعة أسابيع، سنذكرها بتفاصيلها وتطوراتها في السطور القادمة.

الأسبوع الخامس من الحمل

تظهر البشرة نصف الشفافة للجنين بعضًا من أعضاء جسمه في هذه الفترة، منها الدماغ والحبل الشوكي والقلب، الذي يبدأ في هذا التوقيت بالخفقان ويتضاعف حجمه وتتزايد عدد ضرباته بحيث تصل إلى الضعف، أي ضعف ضربات قلب الإنسان البالغ، كما يكتمل عدد كبير من الأعضاء في جسم الجنين في هذه الفترة كذلك، منها جهاز الدورة الدموية والأعضاء التناسلية والرئتين والكبد والكلى، إلى جانب التطورات الكبيرة التي تطرأ على الجهاز العصبي الذي يبدأ تكوينه مع بداية الحمل.

أما عن شكل وهيئة وحجم الجنين في الشهر الثاني في أسبوعه الخامس يتراوح ما بين 5 إلى 7 سنتيمتر في الحجم وشكله لا يكون قد اقترب بعد من الشكل الآدمي المعروف، بل هو أقرب إلى شكل فرخ الضفدع الصغير في هذا الأسبوع، يتمكن الجنين في الأسبوع الخامس من الحمل، الذي هو أول أسابيع الشهر الثاني، كما سبق وأسلفنا، يتمكن من سحب حاجته من الأكسجين والغذاء عبر الحبل السري المتصل بالمشيمة التي تقوم بدور نقل الغذاء والأكسجين من الأم للجنين ونقل فضلات الجنين إلى جسم الأم ليتخلص منها.

يمكنك عزيزتي الأم الاطمئنان على جنينك والإجابة على تساؤلك كيف أعرف أن الجنين بخير في الشهر الثاني من الحمل من خلال متابعة هذه الأوصاف على جهاز السونار وسؤال طبيبك المتابع، فطفلك في هذا الأسبوع بالذات تبدأ ملامح وجهه في الظهور تدريجيًا، بحيث تظهر العينين على هيئة نتوءات صغيرة ويتسع كلًا من الأنف والفم وتبدأ الأذنين كذلك في الظهور ويختفي الذيل الذي كان موجودًا في الأسابيع السابقة ويظهر مكانه الذراعين والقدمين، لكن الرأس يكون لا زال يأخذ وضعية الميل للأمام.

الأسبوع السادس من الحمل

تستمر مسيرة التطور والنمو للجنين خلال هذا الأسبوع، فالجهاز الهضمي ينمو والجهاز العصبي يستمر في تطوره ونموه، ويحدث الشيء نفسه مع جهازه الحركي وتبدأ الرئتين في الظهور، تستمر نفس الأعراض المزعجة التي تعانين منها في هذه الفترة خلال هذا الأسبوع وتزداد احتمالية تعرض الجنين للتشوه، في حال لم تكوني متوخيه الحذر وتراقبين جيدا أسلوب حياتك في كل الاتجاهات.

الأسبوع السادس من الحمل

تكون رأس الجنين كبيرة الحجم في هذه الفترة، وتظهر بها العينين والأنف والفم على هيئة نقاط سوداء في السونار، كما أن أذنيه تظهر بشكل أكبر مما سبق. وبعد ظهور الفم يبدأ اللسان والأحبال الصوتية في التكوين والظهور، ويشبه الذراعان والقدمان المجداف في شكلهما،

إن التطور الأكبر الذي يحدث للجنين خلال هذا الأسبوع من الحمل هو انقسام قلبه إلى أربع حجرات تعمل على تمرير الدم من جسمه وإليه من خلال المخارج والمداخل الموجودة به، كما أن النبض فيه يزداد، بحيث يصل إلى 80 إلى 100 نبضة في كل دقيقة، ولأن الدم بدأ في التحرك داخل الجسم بفعل القلب، ففي هذا الأسبوع نتمكن من سماع ضرباته.

في نهاية هذا الأسبوع يبدأ رأس الجنين الذي كان متدليًا للأسفل ناحية الذقن في الارتفاع والانتصاب للأعلى، كما تبدأ عضلات جسمه وأنسجة مخه وعظامه في التكوين، وبالنسبة لك عزيزتي الأم فإن الارتفاع في معدل هرمونات الحمل في جسمك يستمر خلال هذا الأسبوع وبالتالي فأنت تشعرين بما كانت تشعرين به في الفترة الأسابيع السابقة، بل وتزداد حدة هذه الأعراض عما كانت عليه.

الأسبوع السابع من الحمل

يلازم المتاعب الكثيرة التي تواجهينها عزيزتي الأم لتكوين جنينك والحفاظ عليه شعورك بالسعادة الكبيرة والراحة لمرآه من خلال جهاز السونار وسماع نبض الجنين في هذه الفترة، وبعد رؤية ساقي الطفل وذراعيه بشكل واضح تتمكنين من رؤية أصابعه الصغيرة الدقيقة من خلال السونار في هذا الأسبوع، ولكن حتى ذلك الحين لا تتمكني من الشعور بحركته التي بدأت بالفعل داخل رحمك، وذلك لصغر حجمه وبعده عن جدار معدتك،

بالإضافة إلى ما تم ذكره من أعضاء تكون قد نمت في الأسابيع السابقة، يبدأ نمو الغدد والغضاريف، ويستمر نمو الأعضاء والأجهزة التي بدأت من قبل، وعلى الرغم من ذلك يبقى حجم الجنين في هذه المرحلة صغيرا للغاية، وبالتالي لا يمكن تحديد جنسه الآن، وأما عنك عزيزتي الأم فإن زيادة طفرية تبدأ في وزنها، وتتراوح ما بين 1 إلى 2 كيلوجرام، غير أن حجم البطن لن يتغير كثيرا، نظرا لصغر حجم الجنين.

لا تقلقي إذا شعرت بتزايد وتيرة أعراض الحمل لديك وأصبحت متعبة أكثر من ذي قبل، فهذا يبشر بأن حملك بخير، فلا داعٍِ للقلق، ومن الممكن أن تبدأ بعض البثور بالظهور على وجهك، وهذا أمر عارض يزول بانتهاء فترة الحمل، لذا لا داعي للتأفف والقلق، فقط اصبري على هذه الأعراض وتخيلي اليوم الذي ستضمين فيه طفلك المنتظر.

الأسبوع الثامن من الحمل

يمكنك اعتبار أن الجنين قد قطع شوطًا ليس بالقصير في مسيرة تكوينه في هذه الفترة، فالكبد يكون قد بدأ تكوين وإنتاج خلايا الدم الحمراء والقلب والذراعين والقدمين يكونوا قد اكتملوا نموا، وتظهر في السونار الشفة العلوية والأذنين والعيون والأنف جيدًا، وتزداد الأعراض القاسية التي تعانين منها حدة في هذا الأسبوع من الحمل، بحيث تشعرين دوما بالدوار والغثيان وحرقة المعدة وغير ذلك من الأعراض الكثيرة التي تتناوب عليك، أو حتى تجيء معًا في وقت واحد.

من المتوقع جدًا أن تحدث تغيرات واضحة في شكل جسمك وملامح وجهك، فقد تظهر البثور في وجهك وقد يزداد حجم أنفك بعض الشيء وغالبًا ما تجف قرنية العين بسبب ارتفاع نسبة هرمونات الحمل، وحدث ولا حرج عن الزيادة في الوزن وتغير شكل الجسم كليا، ولكن عموما لا داعي للقلق فتلك الأعراض المزعجة حتما ستبرحك بمجرد الولادة.

كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني من الحمل؟

بالطبع لا يكون الجنين قد بدأ التحرك خلال هذه الفترة من الحمل، وحتى في بداية تحركه لا تشعرين به، ولكن هناك طرق تنبئك بأن جنينك بخير وبأنه حي يرزق وتجيبك على السؤال الذي يراودك حينًا بعد حين، وهو كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني من الحمل واطمئن على صحته، وهذه الطرق هي كالتالي:

كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني من الحمل؟

  • الفحص بالسونار لدى الطبيب مرة كل أسبوعين لسماع نبض قلب الجنين الذي غالبًا ما يبدأ بالخفقان خلال هذا الشهر من الحمل، فالنساء اللاتي يتغيبن عن مواعيد الطبيب يكن معرضات لوجود مشكلة مع الجنين دون علمهن.
  • إلى جانب الفحص بالسونار يفضل عمل فحص جيني للاطمئنان على أن الجنين ليست به أي تشوهات وأنه سليم معافى.
  • التأكد من عدم إصابتك بأي مرض قد يسبب تشوه الجنين، مثل الحمى الألمانية والتهابات الكبد.
  • عمل تحاليل الدم التي نعرف من خلالها نسبة هرمونات الحمل في الدم.

كيف أحافظ على جنيني خلال الشهر الثاني من الحمل؟

كلنا نعرف أن الثلث الأول من الحمل فيه ما فيه من متاعب وأعراض ليس من السهل على الأم تحملها والتعامل معها، وفي الشهر الثاني من الحمل تصل هذه الأعراض إلى الذروة وتكون الأم في أشد حالات تعبها، والهدف من سرد الأعراض الملازمة لهذه الفترة هو أن تتوقعيها وتتهيئي نفسيًا لمواجهتها وتعرفي كيفية التعامل الصحيح معها.

الأفضل من أنك تتساءلين طيلة الوقت كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني من الحمل هو أن تقومي بما يسعده على أن يكن بخير، ونذكر لك عزيزتي الأم الأعراض المزعجة التي ستقابلك والسمات الخاصة بهذه المرحلة والطريقة المثلى للتعامل معها فيما يلي:

القيء والغثيان

القئ وغثيان الحمل الصباحي هما عرضان ملازمان للفترة الأولى من الحمل في أغلب الحالات، وإذا كان هذا العرضان لم يظهرا بعد فعادة ما سيظهرا في هذا الشهر، أما إن كانا موجودان بالفعل فسيزدادا بشكل كبير، ويمكنك، عزيزتي الأم التغلب على هذين الشعورين المزعجين من خلال شرب كميات كافية من الماء الذي يقلل من هذا الشعور بفعل ترطيبه للجسم ، كما يمكنك تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم للتقليل من الإجهاد الذي يعاني منه جهازك الهضمي.

عدم تقبلك للكثير من الأطعمة

هذا طبيعي جدا ويحدث نتيجة للوحم، وهنا يجدر بك استبدال ما تعزفين عن تناوله من أطعمة بأخرى تتقبلينها، المهم هو أن يأخذ جسمك وجنينك حاجتهما من الغذاء المتوازن.

تضاعف حاسة الشم بشكل كبير جدًا

سيؤدي ذلك إلى أنك ستتمكنين من شم الاشياء التي لا يمكن لمن حولك ملاحظتها، الجيد منها والكريه، والمشكلة هنا أنه إذا كانت هناك رائحة غير محببة لك، حتى وإن لم تكن كريهة، فسيؤدي ذلك حتما إلى حدوث قيء أو غثيان أو شعور بعدم الارتياح، لذا ابتعدي تماما عن أي مكان به رائحة تؤذيك، حتى لو كانت غرفتك الخاصة، واخرجي في الهواء الطلق دوما وانشري بالمكان عطر أنت تحبينه.

حدوث مشاكل في الكلى

حدوث مشاكل في الكلى

في بعض الحالات تعاني الأم كذلك من مشاكل في الكلى، وذلك بسبب المجهود الكبير الذي تبذله لتخليص الجسم من مخلفات الأيض في هذه الفترة، ولحماية الكلى من أي مضاعفات تنصح الحامل بشرب كميات من الماء تتراوح ما بين لترين إلى ثلاث لترات يوميًا.

تزايد الشعور بالتعب والإرهاق

من المتوقع أن تشعري عزيزتي بتعب وإرهاق شديدين بسبب المجهود الجبار الذي يبذله جسمك في إنتاج كميات كافية من الدم الذي يحتاجه الجنين في عملية توصيل الأكسجين والغذاء له، كما أن معدل ضربات قلبك سيرتفع، ما سيؤدي إلى الشعور بالصداع، لذا عليك بتوفير سبل الراحة، وليساعدك في ذلك من حولك، ولا ترهقي نفسك أو تبذلي مجهود يشق على جسمك المتعب فعليا.

التغيرات الطارئة في هرمونات الجسم

ستفعل بك هرمونات الحمل في هذه الفترة الأفاعيل، بحيث ستضحكين وتبكين وتشعرين بالسعادة والحزن والقلق وغيره في وقت واحد، وبلا أسباب واضحة، لذا هوني على نفسك وتعاملي مع هذا الأمر على أنه طبيعي للغاية واطلبي ممن حولك تقديم المساعدة والدعم النفسي للتقليل من كم الضغوط النفسية للحامل خلال الشهر الثاني لك إذا تطلب الأمر.

كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني من الحمل دون سونار؟

إلى جانب الفحوصات التي ذكرناها في السابق، والتي تجيبك على تساؤلك كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني من الحمل، هناك بعض العلامات التي تطمئنك، عزيزتي الأم، وتخبرك بأن كل شيء على ما يرام، نوردها فيما يلي:

  • استمرار الأعراض المزعجة التي من المفترض أنها تصل إلى ذروتها في هذا الشهر من الحمل وزيادة وتيرتها وعدم توقفها، فتوقفها المفاجئ ينذر بوجود خطر على الجنين، ومن أهم هذه الأعراض الغثيان.
  • عدم نزول دم بعد الدم الذي ينزل طبيعيا أثناء عملية انغراس البويضة في الرحم، وإذا حدث ورأيت دم فأسرعي بالتوجه إلى الطبيب.
  • وجود إفرازات مهبلية زائدة عن الحد الطبيعي، والتي تستمر طيلة فترة الحمل نتيجة لارتفاع هرمون الاستروجين في جسم الحامل، ولا تقلقي بشأن هذه الإفرازات فهي تؤكي أن حملك بخير، وكل ما عليك فعله هو العناية الجيدة والصحيحة بهذه المنطقة، حتى لا تصابين بالعدوى.
  • الإمساك عند الحامل من الأعراض المتكررة والدالة على سلامة حملك، والناتج عن ارتفاع نسبة هرمون البروجستيرون الذي يعمل على إبطاء عملية هضم الطعام حتى يستفيد الجسم بكل ما فيه من عناصر غذائية.
  • زيادة الوزن التي تستمر ولا تتوقف فجأة، وهي ناتجة عن زيادة وزن الجنين والمشيمة والسائل الأمنيوسي حوله، هذا غير أن نمو الجنين يحتاج لزيادة نسبة الدهون في جسمك، إضافة إلى أن المشيمة تتسبب في ارتفاع نسبة سكر الدم، مما يساهم في اكتساب الوزن، وهرمون الاستروجين كذلك يؤدي إلى زيادة الوزن في منطقة البطن والأرداف.
  • عدم وجود ألم أسفل البطن يشبه ذلك الألم الذي تشعرين به أثناء الدورة الشهرية.
  • إذا كنت لا تعانين من مشاكل في ضغط الدم فهذا يعتبر مؤشرا جيدا، فانخفاض الدم قد يؤدي إلى قلة الغذاء المتجه للجنين عن طريق المشيمة، كما أن ارتفاعه قد يتسبب في حدوث تسمم للحمل.
  • إذا كنت تتناولين الأطعمة اللازمة لجسمك وجنينك وتحرصين على أن يكون طعامك متزنا وتعوضين النقص بالمكملات الغذائية التي يصفها لك طبيبك فاطمئني إلى أن طفلك يأخذ كفايته من الغذاء.
  • إذا كنت لا تعانين من مشاكل نفسية أو اكتئاب مزمن وكنت تساعدين نفسك ويساعدك من حولك على التغلب على الحالة المزاجية السيئة المصاحبة للحمل فإن جنينك سيكون بخير، حيث أنه يشعر بما تشعرين به دون نقصان أو زيادة.
  • حرصك على عدم بذل مجهود كبير قد يؤثر على الجنين ويجهضه من الأساس وعدم تعرضك للسقوط خلال هذه الفترة من الحمل يجعلك تطمئنين عليه دوما، فما دمت أنت مرتاحة الجسد والنفس فجنينك سيكون بخير.

نصائح للأم في الشهر الثاني من الحمل

بدلًا من أن تظلي في قلق دائم وتسألي نفسك طوال الوقت هل جنيني على ما يرام ، كيف أعرف أن جنيني بخير في الشهر الثاني من حملي، هل أنا متبعة للعادات الصحيحة التي تحافظ عليه صحيحًا معافى؟ بدلا من ذلك عليك اتباع بعض النصائح المنا التي لا أظن أنه مع اتباعك لها ستكون هناك مشكلة في حملك، وهي كالتالي:

نصائح للأم في الشهر الثاني من الحمل

  • لتكن متابعتك مع طبيبك مكثفة في هذه الفترة الحرجة من الحمل، خاصة إذا لاحظت نزول قطرات من الدم من رحمك، فربما يكون هذا طبيعيا وربما تكونين على وشك الإجهاض.
  • في هذه الفترة المصيرية من حياة جنينك تؤثر نوعية الغذاء الذي تتناولينه على صحته مدى الحياة، كما تحدد الأسلوب الذي سيتبعه في غذائه طوال عمره، لذا ليكن طعامك متزنا وبه ما يحتاج الجنين من عناصر غذائية.
  • تحدثي مع من حولك عن ما تمرين به وتشعرين حتى تحصلي منهم على الدعم النفسي الذي أنت بحاجة إليه ولا تكبتي مشاعرك السلبية وهيئي لنفسك الجو الذي يوفر لك الراحة النفسية.
  • ساعدي نفسك كذلك على تخفيف حدة الاكتئاب الذي غالبا ما يصاحبك خلال فترة الحمل، وذلك من خلال المداومة على أنشطة وهوايات تحبينها وتسلية وقتك بأي شيء مسل وقضاء معظم الوقت مع الأهل والأصدقاء والخروج للتنزه، وهكذا.
  • اهتمي كثيرا بنظافتك الشخصية وارتداء الملابس المريحة واستخدام ما يناسبك كحامل من العطور، فهذا سيساعد كثيرا في تحسين حالتك المزاجية.
  • إياك وتناول الأطعمة المضرة للحامل فى الشهور الأولي، ومنها الأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة والمواد الكيماوية والألوان الصناعية والأسماك التي تحمل عنصري الزئبق والكادميوم، ومنها سمكة أبو سيف وسمكة التونة.
  • ابتعدي تماما عن تناول كل ما يحتوي على فيتامين أ الذي يتسبب في تلف الجنين وإجهاضه.
  • لا تهملي أبدا تناول حبوب حمض الفوليك التي هي العامل الأكبر في تكوين وتطور جهاز جنينك العصبي.
  • قومي بعمل تحليل دم وصورة دم كاملة للاطمئنان على مستوى الحديد في الدم، إلى جانب بقية المكونات الأخرى للدم.
  • تجنبي كل ما يمكن أن يحدث تشوها في جنينك، ومن ذلك تناول الأطعمة النيئة أو نصف المطبوخة، كالبيض واللحوم، وليكن طبخك لجميع الأطعمة جيدا جدا.
  • إياك والتدخين أو الجلوس في أمكن يجلس بها مدخنين، وابتعدي كذلك عن شرب المنبهات التي لها سيء الأثر على حياة جنينك وصحته، حتى لا تعرضي جننيك للتشوهات، لا قدر الله.
  • اختاري من الملابس الواسع الفضفاض الذي لا يضغط على معدتك ويزيد من شعور الحرقة والحموضة لديك.
  • يمكنك التعامل مع مشكلة الحموضة كذلك عن طريق تناول الزبادي والحليب والزنجبيل والخيار والابتعاد عن الأطعمة الدسمة والحريفة التي تزيد من تفاقم المشكلة.
  • راقبي عملية التبول لديك، حيث أنه من الطبيعي أن تزداد عدد مرات شعورك بالرغية في التبول، ولكن ليس من الطبيعي أن تشعرين بحرقان عند التبول، حيث أن ذلك قد يكون ناتجا عن وجود مشكلة أخرى بالجهاز البولي خلاف الحمل.
  • سواء كنت ممن يمارسن الرياضة بشكل روتيني أم لا، يفضل البدء في ممارسة بعض التمارين االخفيفة لتي تساعدك على الحفاظ على وزنك ولياقتك البدنية التي تتأثر حتما كلما كبر حجم الجنين.
  • جربي أكثر من طريقة للتعامل مع الغثيان، فهناك من السيدات من ترتاح بعض الشيء لو تناولت دواء يصفه لها طبيبها لتقليل مرات التقيؤ وحدة الغثيان، كما أن هناك من لا تتمكن من الأكل ولا تشعر بالارتياح إلا إذا تقيأت، والخيار لك، ولابد من تعويض جسمك عن السوائل التي يفقدها بسبب القيء.
  • يفضل إجراء تحليل بول للاطمئنان على مستوى السكر لديك، فكثيرا ما تصاب الحوامل بـ سكر الحمل خلال هذه الفترة من الحمل.

ختاما، اهتمي بكل صغيرة وكبيرة تطرأ عليك خلال فترة الحمل بوجه عام وخلال الشهر الثاني منه على وجه الخصوص ولا تستهيني بأي شيء حتى تخبري طبيبك وتطمئني إذا لم تكن هناك مشكلة حقيقية، وتخلصي من الهوس الذي يصاحب الكثير من الأمهات اللاتي لا يتوقفن عن طرح أسئلة مقلقة على أنفسهن، كيف أعرف أن الجنين حي في الشهر الثاني من الحمل؟ كيف أعرف أن الجنين بخير في الشهر الثاني من الحمل؟ أنا لا أشعر به فكيف أطمئن على أنه بخير؟ وهكذا. واعلمي أن خوفك الزائد ليس في مصلحة جنينك على الإطلاق، فاطمئني سيدتي ليطمئن صغيرك ويهنأ في جنة الرحم.

المصادر:

أبوت كيدز هيلث

هيلث لاين

هيلث أب

زر الذهاب إلى الأعلى