أعراض الحمل

كيف أعرف أني حامل من لون البول | تعرفي على الإجابة من هنا

كثيرة هي التكهنات بشأن حمل المرأة من عدمه، ولعل أبرزها السؤال التالي، كيف أعرف أني حامل من لون البول؟ هذا الموضوع تم تخصيصه للتحدث بهذا الشأن والرد على التساؤل، والتعرف على مدى صحة ذلك الحديث من عدمه، والأكثر من ذلك، تابعي الفقرات التالية!

كيف أعرف أني حامل من لون البول

ربما يكون هذا السؤال بالنسبة إليك في غاية الغرابة، وينتابك الفضول لمعرفة العلاقة التي تربط الحمل بلون البول، بل والتكهن قبل نزول الدورة بحملك أم لا، قد يراه البعض واحدة من أكبر تكهنات الحمل وأكثرها طرافة، ولكن تقف التفسيرات العلمية وتحول بين الغوص في مزيد من الجهل والخرافة، ولعل البول نفسه وسيلة علمية للكشف عن الحمل، حيث يظهر هرمون الحمل hCG في البول كون المرأة حامل أم لا.

التغيرات التي تطرأ على بول الحامل

تغيرات شكل وطبيعة البول تعد أبرز الوسائل التي يمكن أن تكون رد على سؤال، كيف أعرف أني حامل من لون البول؟ حيث يمكن أن تحدث تغيرات من خلالها تستطيع الحامل التكهن بهذا الأمر، خاصة إذا كانت معتادة على شكل معين وفجأة يحدث خلل تغير لشكل وطبيعة أخرى، وفيما يلي نعدد لكم هذا الأمر:

لون بول الحامل

في الغالب يكون لون البول العادي للشخص غير المصاب بأي من الأمراض أصفر اللون، ولكن إذا كانت المرأة حامل يتحول إلى درجة أغمق ليكون أصفر داكن، وبذلك تكون هذه طريقة للإجابة عن سؤال كيف أعرف أني حامل من لون البول؟، وقد سجلت أخريات تحول لون البول العادي أثناء الحمل لدرجة أفتح من اللون العادي، بالتأكيد سواء أن كان التغير للأفتح أو للأغمق ستلاحظين الفرق، لأنك قد تعودت على لون معين.

دلالة كل لون من ألوان البول

قد يشير تغير لون البول على عدة دلالات قد يكون لها علاقة بالحمل ذاته أو له تفسيرات أخرى،فالبول في الأول والأخير ناتج من الجسم ويدل على ما يكون كامن في الجسد:

دلالة كل لون من ألوان البول

  • البول الأزرق أو الأخضر دلالة على تناول طعام ملون بالأزرق أو ألوان الطعام، أو صبغات الأشعة.
  • البول البني يدل على تناول الأم الصبار والفول، كما يمكن أن يكون انعكاس لأمراض في الكلى والكبد.
  • البول الأحمر يكون انعكاس لتناول طعام أحمر مثل الشمندر والتوت الأحمر، أو كتأثير لبعض الأدوية.

رائحة البول

هذه وسيلة أخرى مدعمة للتكهنات بشأن الحمل، حيث يكون البول ذو رائحة قوية تستطيع الحامل تمييزها بسهولة، وهذا من خلال تسجيلات بعض الحوامل، وعلى كل حال قد أرجع بعض الأطباء تفسير ذلك إما تغير في طبيعة البول لدى الحامل أو حتى حدوث تغير في حاسة الشم لديها حيث يطرأ عليها القوة والفعالية، حيث غالبًا ما تقترب رائحة البول من رائحة الأمونيا، تكون متحسسة لكل الروائح بالمقارنة بما كانت عليه قبل الحمل، ولكن من الممكن أيضًا أن يكون الرائحة الكريهة بسبب عدوى الجهاز البولي .

كيف أعرف أني حامل قبل الدورة عن طريق البول

سلسلة من التغيرات التي تطرأ على الحامل بمجرد زراعة البويضة وحدوث التعشيش، ويكون البول نفسه أكثر الوسائل التي يتم الاستدلال بها على حدوث الحمل، وبذلك تستطيع الحامل التعرف على هذا حتي قبيل موعد الدورة الشهرية، حيث أن البويضة المخصبة خلال اندماجها واختراقها لبطانة الرحم، يحفز هذا الوضع على إفراز هرمون hCG وهو يستثير التبول بصورة كبيرة لدى الحامل فيزيد من عدد مرات التبول، الأمر الذي يجعل لون البول خفيف بدرجة كبيرة، ويعد ذلك مؤشر قوي على الحمل والتكهن به، ولكن قد تذهب هذه المؤشرات سدى إذا كانت المرأة بالأساس لا تشرب الماء بصورة جيدة ويكون لون بقولها بالأساس داكن، حيث يشير ذلك على الجفاف.

على النقيض قد يكون اللون الداكن ذلك علامة على الحمل كما أسلفنا الذكر، ما يجعل الحامل تتساءل، كيف أعرف أني حامل من لون البول؟ حيث غالبًا ما تصاب الحامل خلال الشهور الأولى بصورة كبيرة بالجفاف، كنتيجة كبيرة لفقد الماء الدائم إما بالتعرق الشديد بسبب ارتفاع درجة الحرارة، أو كثرة القيء والغثيان أحد أهم أعراض الحمل شيوعًا.

تعكر لون البول

لعلنا أجبنا عن سؤالك كيف أعرف أني حامل من البول، ولكن قد يحدث أيضًا أمور تعطيك نفس مؤشرات الحمل فيما يتعلق بالبول، مثلا العدوى البكتيرية في مجرى البول أو التهابات في الجهاز التناسلي لديها، حيث أن عكارة البول يعد أحد أبرز عدوى داء المبيضات أو عدوى الخميرة المهبلية، حيث تشعر المرأة بعدة أعراض تشير للحمل أو إصابة مجرى البول والأعصاب التناسلية، ما يجعل التفريق بينهم يعد مستحيل:

  • الحكة الشديدة.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • مغص شديد في أسقل البطن.
  • آلام شديدة في الفقرات السفلية من الظهر.
  • قد يصاحب الأعراض السابقة نزول دماء في البول.

كيف أعرف أني حامل بولد عن طريق البول

التكهن بجنس المولود يطالها واحدة من أكثر الخرافات الشعبية، وهو الاعتماد على البول في معرفة ما إذا كانت الأم تحمل في أحشائها بنت أو ولد، فبعد الإجابة على التساؤل الأشهر في هذا الموضوع كيف أعرف أني حامل من لون البول؟ يتبقى معرفة أو التنبؤ بجنس الجنين، فقد يكون التمني أو الشغف والفضول يجعل الناس يركزون على اتباع سبل كثيرة، حتى وإن كان هذا يجافي العلم أو يعتمد على الخرافات بصورة كبيرة.

والحال أن العلم والنظريات والمسلمات الطبية لا تأتي إلا بعد سنوات من التمحيص والتجربة والدراسة والمشاهدة الدقيقة، ومن ثم وضع النظرية أو القاعدة، وعلى الرغم أن العلم الحديث لا يقر إلا بالطرق العلمية في معرفة نوع الجنين عن طريق الموجات الصوتية أو اختبار مخبري، إلا أن العديد من النساء يتبعن هذه الأمور، ولحسن الحظ يعترف العلم بطرق متطورة في التنبؤ بجنس الجنين دون اللجوء للخرافات والأقاويل الشعبية.

التنبؤ علميًا بجنس المولود عن طريق البول

التنبؤ علميًا بجنس المولود عن طريق البول

لدى الذكور كروموسومات يصل عددها إلى 23 زوج xy، على عكس الإناث اللاتي يحملن 23 كرموسومات xx، وبذلك لو تم العثور على آثار تلك الكروموسومات في عينة ما وقتها يتم التنبؤ بنوع الجنين، بمعنى أن هذا الوسط لو وجد به y كروموسوم وقتها نستطيع الجزم أن الأم تحمل في أحشائها ذكر، لحسن الحظ الوسط الذي يحمل آثار من الكروموسومات تلك هو بول الأم.

حيث أن الحمض النووي للجنين له مخلفات يتم إخراجها مع بول الأم وبالتالي يسهل التنبؤ بجنس الجنين، وعلى الرغم من أن الحمض يوجد في البول بصورة معقدة وليس من السهولة الحصول على كمية منه، إلا أن الكمية تلك تكون كافية تمامًا لحسن الحظ لهذا الأمر ويسمى التفاعل المستخدم لتحليل القطع الصغيرة البوليميراز المتسلسل.

الطرق الشعبية لمعرفة جنس الجنين من البول

كما أسلفنا الذكر وردًا على التساؤل الشهير كيف أعرف أني حامل من لون البول؟ هناك طرق شعبية للتعرف على ذلك تم تسجيلها من خبرات الجدات والنساء المخضرمات، وما يتردد في الأوساط النسائية، وهناك طرق كذلك للتعرف على جنس المولود بكل سهولة عن طريق البول، ولمعرفة ذلك الأمر عليك باتباع التالي:

  • أحضري علبة صغيرة من البلاستيك، على أن يكون شفاف جدًا لسهولة إظهار ما بداخله.
  • ضعي نصف ملعقة كبيرة من الملح.
  • ضعي في الكوب عينة من البول تصل إلى نصف الكوب.
  • سجلي مشاهدتك في ورقة صغيرة.
  • إذا ظل البول كما هو تكوني بذلك حامل ببنت.
  • إذا أصبح الكوب يحمل فقاقيع أو بالونات صغيرة من الأعلى، بذلك تكونين حامل بذكر.
  • نذكر أن الطريقة ليست علمية وكان يتم الاعتماد عليها في التراث القديم نظرًا لعدم توافر أجهزة وتقنيات التنبؤ بالجنس.

البيكربونات وتحديد نوع الجنين من البول

طريقة أخرى يتم الاعتماد عليها في تحديد نوع الجنين، وتستند بالأساس على تفاعل بول الحامل مع البيكربونات، وبالرغم من كون التجربة ليست لها إشارات في كتب الطب ولكن يعتمد عليها بعض النسوة، وإن كانت تعتمد على أسس علمية بشأن التفاعلات:

  • في البداية عليك بغسل يديك والمكونات جيدًا.
  • في الصباح قومي بوضع عينة من البول في كوب بلاستيك.
  • ضعي في الكوب كمية مناسبة من مسحوق بيكربونات الصوديوم.
  • سجلي ملاحظاتك.
  • على نفس النمط في تجربة الملح مع البول، إذا ظهرت الفقاعات في الكوب دل ذلك على الحمل بولد.

على الرغم من كون التجربة السابقة تعتمد على حموضة البول، إلا أن هناك عدة عوامل أخرى تزيد من حموضة البول دون وجود الحمل، نذكرها على النحو التالي:

  • كمية الماء الموجود داخل جسم الحامل.
  • إصابة الحامل بالحصوات.
  • وجود التهابات في المجاري البولية.
  • نظام غذاء الحامل المتبع يوميًا.

التنبؤ بالحمل عن طريق البول والكلور

واحدة من الطرق الشعبية التي تعتمد على البول في معرفة الحمل من عدمه، ولا زالت التجارب العلمية بمنأى عن إثبات صحة التجارب من عدمها، ولخطوات التجربة تابعي التالي:

  • أضيفي كمية من الكلور في وعاء نظيف.
  • ضعي النسبة ذاتها في نفس الكوب من عينة البول الخاص بك.
  • شاهدي ما يحدث.
  • إذا وجدت أن المكونان قد امتزجا مع ظهور الرغوة يكون الحمل قد وقع.

تجربة الزيت مع البول

يمكن للمرأة تأكيد حملها من عدمه بواحدة من الطرق الشعبية وهي دمج الزيت مع البول، وهي أحدى الطرق الشعبية، حيث يتم وضع عدة قطرات متباعدة من الزيت على عينة البول، إذا حدث اندماج للبول وقطرات الزيت معًا مكونة بقعة كبيرة يدل على الحمل.

متى يكون التنبؤ بالحمل من لون البول علامة أكيدة

كما أوضحنا أن الكثير من التكهنات بشأن لون البول بالقطع ليس مؤكدة لعدم استنادها على الكثير من التجارب العلمية، ولكن قد تم تسجيل بعض التجارب الفردية من الحوامل اعتمادًا على ذلك، ولكن قد يكون التساؤل الشهير كيف أعرف أني حامل عن طريق البول؟ إجابته علمية وتستند على الحقائق العلمية في حالة مرور الحامل بتلك الأعراض:

متى يكون التنبؤ بالحمل من لون البول علامة أكيدة

  • مغص وتقلصات الرحم عند الحامل.
  • تغير ملمس وشكل الثدي.
  • تحول لون الحلمات للون القاتم.
  • القيء الشديد أو حتى الخفيف والشعور بالغثيان.
  • تسارع ضربات القلب.
  • الخمول والتعب والإرهاق.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة الشديدة.
  • نزول دم خفيف أو إفرازات بنية اللون قبيل موعد الدورة الشهرية.
  • ألم أسفل الظهر.
  • الإمساك عند الحامل الشديد.
  • حرقة المعدة.

قدمنا سلسلة من التجارب أو الحيل التي يمكن من خلالها التنبؤ بالحمل أو بنوع الجنين عن طريق لون بول المرأة، ولعلنا أجبنا باستفاضة عن السؤال المهم خلال هذا المقال كيف  أعرف أني حامل من لون البول؟ مستدلين بلون البول وبكل ما يشير كل نوع على الإصابة بمرض معين أو كونه دلالة على حدوث الحمل، ومن خلال هذا المقال تمت الإشارة لكل ما يدور في ذهنك من تساؤلات.

المصادر:

تايمز أوفيندا

ميدلايف

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى