الطفولة

كيف أعرف شخصية ابني؟ وما هي المراحل التي تتكون بها الشخصية؟

تطرح الأمهات سؤال: كيف أعرف شخصية ابني بشكلٍ شائع للغاية؟ بهدف معرفة الطرق التي تمكنهم من فهم وتحليل شخصيات أبنائهم وفهم كافة الأفكار التي تدور برأسهم، وأيضًا الميول الخاصة بهم، والسمات التي يتحلوا بها، لاسيما وأن هناك الكثير من الأبناء لا يخبرون أهلهم بميولهم وبما يفكرون به، ومن خلال موضوع اليوم، سنتحدث عن أفضل الطرق التي تمكن من تحليل شخصية الابن، ومعرفة كل ما يتعلق به.

 

كيف أعرف شخصية ابني؟ 

كيف أعرف شخصية ابني؟ أمر من الممكن القيام به من خلال مراقبة تصرفات الطفل وسلوكه الذي يقوم به طوال الوقت، لاسيما وأن كل شخصية تختلف بحسب التصرف، والسلوك الذي يقوم به الطفل، فإذا كان لديكِ ولدان: واحدًا منهم هادئ للغاية ولا يقوم بأي ازعاج، فشخصيته هنا لها تحليلاً خاصًا، وإن كان الطفل الآخر ينفعل من أقل شيء يحدث له، فهذا أيضًا له تحليلاً خاصًا به؛ لذا يجب مراقبة ابنك جيدًا؛ لفهم سلوكياته ونوع شخصيته وتصرفاته، وعليه تبدأ مرحلة التحليل وفهم الشخصية، ومن أبرز أنواع شخصيات الأطفال هي:-

 

الطفل المتفاعل

كيف أعرف شخصية ابني؟ 

هذا النوع من شخصيات الأطفال يود دائمًا أن يتشارك مع غيره أي شيء يسعده بصورة بالغة للغاية، فتجده يصرخ من الفرح ويصيح، ولكن حينما يغضب من شيء يتعامل بعنف مع المقربين منه، وأيضًا قد تبدو تصرفاته مزعجة للغاية؛ بسبب ما يقوم به من صياح وعنف.

طريقة التعامل معه

  • ينصح بأن لا تجعله يعيش بأجواء صاخبة، بل قم بتهدئة الأجواء من حوله
  • إذا حدث أي موقف ترتب عليه حدوث غضب كبير منه، فعليك هنا أن تلفت انتباهه بأي شيء يحبه، ومن الممكن معانقته؛ كي يهدئ بعض الشيء.

الطفل الهادئ

تكون شخصيته هادئة للغاية، ولا يقوم بأي شيء مزعجًا، بل إنه يفضل الابتعاد عن الضوضاء وعن أي شيء قد يسبب له إزعاجًا، ناهيك عن إنه لا يعبر عن مشاعره بالحديث، أو التفاعل الكبير، بل إنه يكتفي بابتسامة صغيرة.

طرق التعامل معه

  • اجعليه ينخرط وسط مجموعة من الأطفال؛ كي يتفاعل معهم
  • يمكنكِ الذهاب به لممارسة إحدى الأنشطة الرياضية، فمن خلال ذلك الأمر سيكون عنصرًا متفاعلًا داخل مجموعة.

الطفل دائم الحركة

يفضل هذا النوع من الأطفال عدم البقاء دون أي نشاط، بل إنه يقوم باللعب طوال الوقت والركض والقفز في كافة أركان المنزل، وفي أي مساحة تتوافر له، وعادةً ما يكون هذا النوع غير متفهمًا لأي مخاطر قد تحدث له، من خلال تلك الأنشطة مثل: التعرض للإصابات، أو الكسور وخلافه.

طريقة التعامل معه

  • في البداية يجب عليكِ توفير بيئة آمنة له، فإن كان يفضل اللعب في المنزل، فيمكنكِ توفير نطاق خالي من أي أمور تشكل خطرًا عليه داخل المنزل.
  • يمكن التنزه معه للحدائق الكبرى من حين لآخر؛ بهدف تفريغ طاقته بشكلٍ آمن.
  • عمل نظام له يمنعه من اللعب في أوقات معينة من اليوم، ومن أبرزه: الفترة التي تكون قبل النوم.

الطفل الكسول

هذا النوع من الأطفال لا يقوم بأي نشاط، أو أي تفاعل مع المحيطين به، بل إنه يفضل المكوث في مكانٍ ما، ولا يبالي بالوقت الذي يمر، ولا يشعر بأي ملل تجاه ذلك.

طرق التعامل معه

  • من الممكن تنشيطه بواسطة ألعاب الذكاء وإقناعه بأن يلعبها من خلال تحفيزه بإحدى المكافئات، وهنا سيتنشط عقله بصورة كبيرة ويتفاعل مع اللعبة.
  • من الممكن اصطحابه إلى صالات الألعاب الرياضية وممارسة الألعاب مع الأطفال الآخرين.
  • تعتبر الرياضة تعتبر حلًا مثاليًا له أيضًا.

الطفل الاجتماعي

يفضل هذا الطفل أن يتفاعل مع كافة الأشخاص المحيطين به، والاستماع إليهم والتحدث معهم، ومن الممكن أن يلعب مع أطفال لا تجمعهم به أي علاقة سابقة، ولكن على الرغم من إنه اجتماعي، فيجب التعامل معه بشكلٍ صحيح.

طرق التعامل

  • يجب معرفة علاقاته بكافة المحيطين به؛ للتأكد من إنهم أشخاص أسوياء.
  • لا يجب تركه فترة طويلة بمفرده.
  • من الممكن توفير بعض الألعاب المنزلية له؛ كي يتعلم أيضًا اللعب بمفرده.

الطفل الانطوائي والخجول

هذا النوع من الأطفال لا يقوم بأي نشاط مع الآخرين، ويفضل البقاء بمفرده لأطول فترة زمنية ممكنة، ناهيك عن إنه يشعر بالخجل بصورة كبيرة حينما يتحدث معه أحد، ويحتاج هذا الطفل إلى معاملة خاصة؛ كي يصبح شخصًا طبيعيًا ويتخلص من هذا الخجل.

طرق التعامل معه

  • يمكنكِ المبادرة لتقديمه إلى أشخاص جدد وجعله ينخرط بينهم.
  • حينما يقوم أحدهم بزيارتكم، فعليكِ بتهيئته من قبلها للتعامل معهم.
  • إذا أخبركِ أحدهم بأن طفلك خجولًا أمامه، فيمكنك الرد بأنه غير خجولًا على الإطلاق، ولكنه يأخذ وقتًا ليتفاعل مع المحيطين؛ مما يجعله يشعر بالأمان ويتنشط للتفاعل معهم.

أسئلة شخصية للأطفال

أسئلة شخصية للأطفال

هناك أسئلة شخصية تمكنك من تحقيق هدف كيف أعرف شخصية ابني؟ لاسيما وأن هذه الأسئلة تكشف لكِ عن ميول الطفل وأفكاره والأشياء التي تركت أثرًا كبيرًا في نفسه سواء: كانت سلبية، أو إيجابية، ولكن أثناء طرح الأسئلة عليه، يجب أن يكون الأمر ظاهرًا بصورة اهتمام به، ويتحتم عليكِ أن لا تجعليه يشعر وكأنه داخل غرفة تحقيق، وذلك الأمر يجعله يستريح ويجيب على أسئلتك بشكلٍ صحيح، ومن أبرز هذه الأسئلة:-

أخبرني بخمس كلمات تصف بنهم نفسك؟

من خلال هذا السؤال يمكنكِ معرفة شخصية ابنك وما هي الصورة الذهنية التي لديه عن نفسه، وستتمكنين من معرفة حجم ثقته بنفسه، وهل هو ذو شخصية ضعيفة، أم شخصية قوية.

 

ما هو الشيء الأكثر سلبية الذي حدث لك والأكثر إيجابية أيضًا؟

بواسطة هذا السؤال، ستتعرفين على أمور لم يكن لكِ بها أي معرفة من قبل، فمن خلاله سيخبرك الطفل عن أكثر الأشياء التي أسعدته، ولماذا كانت تسعده أيضًا؟ ناهيك عن معرفة إن كان هناك أثرًا سلبيًا في نفسه؛ بسبب موقفًا ما قد حدث أم لا، ومهما كانت الإجابة، يجب التعامل معه بصورة طيبة؛ كي يطمئن للحوار معكِ وعدم اخفاء أي شيء فيما بعد.

 

ما هو أكثر شيء تود شكر الله عليه؟

عبر هذا السؤال سيكون لديكِ القدرة على فهم طريقة تفكير طفلك، وهل هو متفهمًا ومقدرًا لما يقدمه الأهل له من امتيازات طوال الوقت أم لا، وهل لديه شعور بالرضا تجاه الأشياء، أم إنه يعاني من النقص والأنانية؟ ومن خلال ذلك السؤال يمكنكِ التحاور معه وإخباره بأن يشكر الله دائمًا على كافة الأشياء الإيجابية والسلبية أيضًا.

من أقرب الأشخاص إليك؟

من أهم الأسئلة التي تحقق لكِ هدف كيف أعرف شخصية ابني؟ فمن خلال هذا السؤال ستتعرفين على أقرب الأصدقاء لطفلك ولماذا يفضله عن الآخرين؟ وهذا ما يجعل من السهل عليكِ التواصل مع هذا الصديق في أي وقت تشعرين به بأن هناك تغيرات طرأت على طفلك.

هل لديك قصة لتسردها أو رسمة تفضل رسمها؟

من الأسئلة التي تساعدك على فهم الابن جيدًا، لاسيما وأن الرسم من أفضل الوسائل التي تمكن الطفل من التعبير عن مشاعره، وما يدور بخياله، وهنا يمكنك فهم شخصية طفلك من خلال الرسمة التي قام بها، أو القصة التي ينطبق عليها نفس الأمر، والتي في الغالب تكون من وحي خياله وأفكاره.

 

ماذا تريد أن تصبح حينما تكبر؟

يساعدك هذا السؤال على فهم طريقة التفكير التي يتبعها طفلك، فمن خلال الوظيفة التي يحددها، يمكن فهم بعض الأفكار لديه بسهولة، ويجب تكرار هذا السؤال من حين لآخر؛ لملاحظة إن كانت الإجابة قد تغيرت أم لا.

 

تحليل شخصية الطفل من خلال الألوان

تحليل شخصية الطفل من خلال الألوان

إذا كنتِ ترغبين بالوصول إلى طريقة تمكنك من تحقيق غرض كيف أعرف شخصية ابني؟ فهذه الطريقة مناسبة لكِ للغاية، فكل ما عليكِ هو متابعة طفلك جيدًا ومعرفة الألوان التي يفضلها، لاسيما وأن الألوان قد تعكس وترمز لما يشعر به الطفل، وتساهم بصورة كبيرة في تحليل شخصيته، ومن أبرز ما ترمز له الألوان هو:-

الأحمر

إذا كان طفلك يفضل هذا اللون، فذلك الأمر يدل على إنه طفلًا اجتماعيًا، صبورًا، نشيطًا، وحيويًا، وذلك بخلاف إنه قادرًا على خوض أي تحدي.

الأصفر

يشير إلى أن طفلك سعيدًا للغاية في حياته، وأيضًا له مهارات وقدرات عالية تجعله ذكيًا للغاية، ولديه ثقة بنفسه، وذلك بجانب إنه متسامحًا مع الآخرين ومسالمًا.

اللون الأخضر

إن كان طفلك يفضل هذا اللون، فهذا معناه إنه يفضل السلام دائمًا ويرفض العنف بصورة مطلقة، كما إنه ذو شخصية قوية ويفكر بالأمور بشكلٍ منطقي ومفيد.

الأزرق

يشير الأزرق إلى أن الطفل صاحب شخصية هادئة ومتزنة وعقلانية، إذا تم منحه الثقة في أي أمر، سيكون جديرًا بها، ناهيك عن إنه طفلًا صادقًا ولا يفضل الكذب بتاتًا.

البنفسجي

يتعامل مع الجميع بصورة طيبة، ولا يفضل أن يخسر أحدًا، وذلك بخلاف إنه متسامحًا مع أي مشكلة تحدث له وغير منفعل على الإطلاق، كما إنه متواضع تمامًا.

البرتقالي

يمكنك معرفة الإجابة على سؤال:كيف أعرف شخصية ابني؟ من خلال اللون البرتقالي، إذ يدل على أن الطفل مرحًا بصورة كبيرة، ويفضل اللهو واللعب عن أي شيءً آخر، ولكنه متسامح أيضًا ويميل إلى الشعور بالحنان من حين لآخر.

الأسود

القليل من الأطفال يفضلون هذا اللون، ولكن هذا الأمر لا يدل على شيء مؤسف، بل إنه يدل على أن طفلك صاحب شخصية قوية وهادئة وأيضًا تفكيره حاسم وغير متردد، وذلك بخلاف الثقة العالية التي لديه.

الأبيض

من الألوان التي يفضلها الكثير من الأطفال، والتي توحي بأنه ذو شخصية أنيقة وليس لديه أي عيوب، بالإضافة إلى قدرته العالية على التفكير، بجانب تصرفاته التي تبدو عقلانية للغاية.

اختبار تحليل شخصية للأطفال

اختبار تحليل شخصية للأطفال

من أفضل وأهم الطرق التي تمكنك من الوصول إلى كيف أعرف شخصية ابني؟ حيث إن هذه الطريقة تجعلك تتعرفين على أسلوبه وطريقة تفكيره ومخاوفه وأبرز صفاته، ألا وهي: البدء بالتحاور معه وطرح بعض الأسئلة عليه لاختبار طريقة تفكيره، وتتناسب هذه الطريقة مع الأطفال من سن 6 سنوات إلى 12 سنة، ومن أبرز هذه الأسئلة ما يلي:-

العصفور

كل ما عليكِ هو طرح سؤال على الطفل لمعرفة طريقة تفكيره، ألا وهو: إن كان هناك عصفورًا صغيرًا يعيش مع أبويه في عشة واحدة، ولكن حدثت عاصفة تسببت بطيران الأب على شجرة ثانية، والأم على شجرة أخرى، برأيك ماذا سيفعل العصفور الصغير؟

التحليل

إن أخبركِ طفلك بأن العصفور الصغير سيتجه نحو أبيه، فهذا يدل على مدى حبه لأبيه، أما إن أخبرك بأنه سيطير نحو أمه فهذا يشير إلى تعلقه بكِ، أما إن أخبركِ بأنه سيطير على شجرة بعيدة عنهما، فهذا يعني أنه يفضل الاعتماد على نفسه.

الوفاة

ستطرحين عليه سؤال هام للغاية، ألا وهو: إن كنت تمر بالشارع، وهناك جنازة بأسفل منزلنا، ومن المتوقع أنها لأحد أفراد العائلة، فبرأيك من تتوقع أن يكون قد مات؟

التحليل

في حالة إن كان توقعه ينصب تجاه أحد أفراد العائلة، فهذا يدل على مدى كره الطفل الشديد تجاه هذا الشخص، ويجب البحث جيدًا لمعرفة السبب وراء ذلك الأمر، أما إن أخبرك بأنه من الممكن أن يكون هو المتوفى، فهذا يعني أنه لا يحب نفسه ولا يشعر بالاهتمام، وفي تلك الحالة يحتاج إلى التقرب منه بصورة أكبر.

الخوف

اطرحي عليه سؤال يتعلق بالخوف، فعلى سبيل المثال: هناك طفل يعود يوميًا إلى منزله يخبر أهله بأنه خائفًا من شيء ما، فبرأيك ما هو الشيء الذي يخيفه؟ من خلال إجابته ستتعرفين على إجابة السؤال الذي طالما يجول في ذهنك وهو: كيف أعرف شخصية ابني؟

التحليل

إن كانت إجابة الطفل تنصب تجاه أحد الأفراد، فهذا يعني أنه يخشاه بصورة كبيرة، ومن المؤكد أن هناك سببًا لذلك ويجب معرفته، أما إن أخبركِ بأشياء أخرى، فيجب على الفور وضع طرق صحيحة لمعالجة هذا الخوف والتخلص منه؛ كي لا يصبح عقدة نفسية فيما بعد.

الأسرار

أحد أهم الطرق التي تمكنك من تحليل شخصية ابنك وأيضًا معرفة كافة مخاوفه، فكل ما في الأمر أن تطرحي عليه سؤالاً، ألا وهو: هناك طفل صغير يعود من المدرسة وعلى وجهه الحزن، واتجه نحو أمه ليخبرها بحدث جديد، فبرأيك ما هو الحدث؟

التحليل

من خلال هذا السؤال سيقوم الطفل بسرد كافة الأمور التي تحدث له والتي يخفيها عليكِ وعلى أبيه، ولكن حتى وإن كانت هذه الأمور ستغضبكِ فعليكِ أن لا تعبرين له عن ذلك تمامًا، واستمعي له بحرص، وهذا ما يجعله يطمئن لكِ بصورة أكبر ولا يخفي عنكِ شيء فيما بعد.

تحليل شخصية الطفل من خلال اللعب

تحليل شخصية الطفل من خلال اللعب

من السهل عليكِ الوصول إلى نتيجة فعالة تتعلق بشأن كيف أعرف شخصية ابني؟ وذلك من خلال الألعاب التي يفضل اللعب بها، وأيضًا أسلوب اللعب الذي يتبعه؛ لذا يجب ملاحظة جميع ألعابه والتي يتلخص تحليلها بالنحو التالي:-

الشعور بالذنب

إن كان طفلك لديه لعبة مثل: الدمية ويقضي أغلب أوقاته معها ويصحبها معه في كافة الأماكن، فهذا يدل على علاقته القوية به، والتي تعكس علاقته مع أهله أيضًا، ولكن في حالة إن قام بمعاقبة هذه اللعبة مثل: تمزيق إحدى أجزائه، أو أهملها دون سابق إنذار، فهذا يعني أن طفلك يشعر بالذنب تجاه تصرف قام به، وفي حالة إن لم يقم بأي تصرف، فمن الممكن أن تكون هناك خلافات بينك وبين أبيه؛ مما جعل الطفل يشعر بالضيق.

التعبير عن مشاعره

لا تندهشين إن كان طفلك يعبر عن مشاعره مع إحدى ألعابه، ويمكنك معرفة ذلك من خلال متابعته ومراقبته دون أن يشعر، حيث ستجدينه يتحدث مع الدمية عن أحلامه، فعلى سبيل المثال: من الممكن أن يقوم بإخطارها أنه سيصبح طبيبًا في المستقبل، وهذا يدل على ما يرغب بالوصول إليه، كما إنه سيخبرها بجميع مخاوفه وأحلامه السيئة.

اعتبار الألعاب عملاً

في مرحلة ما سيدرك الطفل أن غياب أبيه لفترات معينة على مدار اليوم، تكون بسبب العمل الذي يشغله، ويمكن أن يتفهم بأن والده يعمل من أجل توفير المال له وتوفير احتياجاته أيضًا، فإن قام بجمع كافة الألعاب وتوهم إنه يقوم بمهمة معهم مثل: منحهم أدوارًا للقيام بها، فهذا يعني إنه صاحب بديهةً قويةً ويرغب في تحمل المسؤولية بالمستقبل.

التعبير عن عواطفه

أحد أهم الاختبارات التي تبين الإجابة الشفافية لسؤال:كيف أعرف شخصية ابني؟ إذ يحلل شخصيته ومعرفة ما يمر به وتوجيهه أيضًا، فإن كان لديه العديد من الألعاب ستلاحظين إنه يصف لعبة بأنها طيبة، ولعبة أخرى بإنها شريرة، ويتعامل مع اللعبة الطيبة بعطف وحنان دائمًا، وأيضًا يتعامل مع الأخرى بسوء، وفي حالة إن تمت ملاحظة إنه يعامل اللعبة الطيبة بسوء هي الأخرى، فيجب الانتباه إليه وسؤاله عن الأسباب التي أدت إلى ذلك، وهنا سيعبر عن الكثير من مشاعره.

كيف أبني شخصية قوية؟ 

كيف أبني شخصية قوية؟ 

تقوية شخصية الطفل من الأمور التي يمكنكِ القيام بها بسهولة، ولكنها تحتاج إلى بعض الصبر  واتباعها كاملة دون ترك أي خطوة منها، وهذا ما ينتج عنه طفل قوي الشخصية قادرًا على التعامل مع الآخرين ولديه ثقة عالية بنفسه، ومن أهم الطرق لتحقيق ذلك هي:-

احترامه

في البداية عليكِ باحترامه طوال الوقت، فلا يجب بتاتًا أن تتم إهانته سواء: منكِ، أو من أبيه، ويجب أيضًا عدم معاقبته أمام أي شخصً غريب، ناهيك عن إنه سيتحتم عليكِ احترام كافة صفاته والأمور التي يقوم بها دون أي سخرية، وهذا ما يجعله يثق بنفسه.

الاستماع له

من حين لآخر يجب الجلوس معه ومناقشته والاستماع إليه، فمن خلال هذه الجلسة سيخبرك بكل ما يشعر به، والأمور التي يخشى منها والتي يفضلها، وعليكِ خلال تلك الجلسة الاستماع له بصورة تجعله يشعر بالاهتمام، وهذا ما يجعله يتحدث معكِ وهو متأكد أنك لن تتجاهليه.

منحه الثقة

يجب منحه الثقة الكاملة، فإن أخبركِ برغبته في القيام بشيء جديد مثل: ممارسة الرياضة، أو أي شيء من نفس القبيل، فعليكِ بدعمه ومنحه الثقة والنصائح التي تساعده على النجاح.

عدم الكذب عليه

عند الحديث معه، لا يجب الكذب في أي شيء، وذلك؛ لأنه من الممكن أن يأتي يومًا ما ويكتشف أنكِ كاذبة، وعليه سيفسر كافة الأمور الأخرى بأنها كانت كذب، وهنا سيفقد الثقة تدريجيًا بك وبنفسه.

إشراكه في المهام

من المؤكد أن لكل منزلاً حدودًا وقوانينًا، وكي تتمكنين من تكوين شخصية قوية وناجحة، فعليكِ بإشراك طفلك في وضع هذه القواعد والأخذ برأيه في العديد من الأمور المختلفة؛ مما يترتب عليه شعوره بمدى أهميته وبأن قراراته لها فاعلية؛ مما يجعله قادرًا على التفكير دون خوف.

عدم إفشاء أسراره

من المؤكد أن هذه الخطوات سينتج عنها علاقة وطيدة بينك وبين ابنك؛ مما يجعله يفشي لكِ بجميع أسراره، وكي تحافظين على تلك العلاقة وتضمنين بناء شخصية قوية لابنك، فعليكِ بعدم إفشاء أسراره، أو السخرية منها مهما كان السبب، فذلك قد يتسبب بضعف شخصيته، وعدم التحدث معكِ في أي أمور تخصه مرةً أخرى.

مدحه بحدود

حينما يقوم بعمل شيء جيد، فعليكِ مدحه ومنحه حقه الكافي، ولكن بحدود، وذلك ما يجعله يشعر بقيمة ما يقوم به، وتلك الحدود ستضمن لكِ أنه لن يصبح مغرورًا، كما إنه في حالة قيامه بشيء إيجابي تجاه الآخرين، فيجب لفت انتباهه لذلك وإنه كان حكيمًا في تصرفاته.

صفات الطفل ضعيف الشخصية

صفات الطفل ضعيف الشخصية

من المؤكد أنكِ الآن تتساءلين كيف أعرف شخصية ابني إن كانت ضعيفة أم قوية؟ وهذا الأمر يمكنك الوصول إليه من خلال متابعة طفلك بصورة جيدة والانتباه لكل ما يقوم به، فإن ظهرت عليه بعض التصرفات التي سنعرضها في السطور التالية، فهذا يدل على إنه ضعيف الشخصية، ومن أبرز هذه الصفات ما يلي:-

متردد

من أبرز علامات ضعف الشخصية عن الطفل هي إنه يكون مترددًا طوال الوقت، فمن الممكن أن يخبركِ بأنه يرغب بتجربة شيء ما، ولكن عقب برهة صغيرة تجدينه قد تراجع عن تلك الفكرة تمامًا، وعادةً ما يميل إلى ترك القرارات إلى والديه دون التعبير عن رأيه.

غير شجاع

لا يوجد لديه أي شجاعة في التعامل مع الآخرين، وأيضًا غير شجاع تمامًا في التعبير عن مشاعره وكل ما يمر به، بل إنه دائمًا ما يخبركِ بأن الأمور على ما يرام ولا يوجد أي شيء يخفيه.

خجول

ليس من الشرط أن يكون الخجل دليلاً على ضعف الشخصية الطفل، ولكن هناك عوامل أخرى تؤكد إنه ضعيف بالفعل، مثل: إنه يكون مهتزًا وخائفًا أثناء التعامل مع أي شخص جديد، ويفضل الاستماع ولا يفضل أن يتحدث.

متهرب

لا يفضل المواجهة مطلقًا حتى وإن كانت مع طفل من نفس فئته العمرية، ويميل دائمًا إلى التهرب من أي شيء قد يتحمل به مسؤولية حتى وإن كانت بسيطة للغاية.

لا يوجد لديه طموح

عند سؤاله عن طموحه في المستقبل، وما هي الوظيفة التي يرغب أن يشغلها حينما يكبر، تجدينه غير واضحًا في إجابته، فيخبركِ بأنه من الممكن أن يصبح أي شيء دون تحديد وظيفة معينة.

منطوي

يميل للعزلة طوال الوقت، ولا يفضل التفاعل والانخراط وسط مجموعة من الأطفال؛ كي يلعب معهم، بل يفضل اللعب بمفرده وعدم التعامل مع الآخرين بأي شكل.

عديم الثقة بالنفس

عدم ثقة الطفل بنفسه، وهذا ما يظهر عند التحدث معه أو تكليفه بأي مهمة جديدة قد يقوم بها، فيخبركِ بإنه غير قادرًا على ذلك وإنه حتمًا سيفشل.

كثير البكاء

من المتعارف عليه أن الأطفال كثيرين البكاء، ولكن الطفل ضعيف الشخصية يكون البكاء لديه زائدًا عن الحد، وذلك؛ لأنه يبكي على أقل الأشياء وأسباب لا تستدعي كل ذلك.

صفات الطفل قوي الشخصية

يظهر على الطفل قوي الشخصية عدة مواصفات خاصة وطرق تفكير مختلفة، وذلك لما يتمتع به من قوة وثقة بنفسه يترتب عليها ظهور تلك الصفات والأفعال، ومن أبرز الصفات التي تؤكد لكِ أن طفلك ذو شخصية قوية هي:-

قادر على التعبير

يتسم الطفل قوي الشخصية بقدرته البالغة عن التعبير عن مشاعره وآراءه دون أي خوف، ومن الممكن أن يتطرق للعديد من الأمور التي يكنها لمن حوله دون أن يخشى من أي شيء.

لديه من الثقة ما يكفي

من الواضح عليه أن ثقته بنفسه تكون عالية للغاية، فحينما يتم وضعه في أي مهمة جديدة يكون واثقًا من إنه قادرًا على الوصول إلى المطلوب دون أن يرتكب أي أخطاء.

اجتماعي

يكون قادرًا على تكوين علاقات مع الآخرين وصداقات مختلفة في كافة الأنحاء التي يتواجد بها، وهذا لقدرته على التفاعل من الآخرين دون الخوف من أي شيء والشعور بالخجل والحرج.

قادر على الرفض

من المميز في الطفل قوي الشخصية هو إنه يكون قادرًا على رفض أي شيء لا يفضله، مثل: رفضه بالتعامل مع شخص ما ورفضه أيضًا لعدة أمور أخرى دون أن يشعر بأي خجل من هذا الأمر.

يتحمل المسؤولية

من المؤكد أن المسؤوليات التي يتم إسنادها إلى الأطفال تكن بسيطة للغاية مثل: رعاية أخيه الأصغر منه، أو عدم القيام بشيء مزعج وخلافه، وعادةً ما يلاحظ على الطفل قوي الشخصية إنه قادرًا على القيام بكل ما يتم إسناده إليه من مسؤوليات.

كيف أعرف ميول طفلي؟

كيف أعرف ميول طفلي؟

عقب الوصول إلى نتائج كيف أعرف شخصية ابني؟ ستحتاجين الآن إلى معرفة ميوله أيضًا وجميع المواهب التي تتوافر لديه، وذلك؛ بهدف تنميتها وتشجيعه على القيام بها، ومن أبرز الطرق التي يمكنكِ اتباعها هي:-

  • إشراكه في عدة أنشطة:- كي تتعرفين على ميوله الشخصية وموهبته التي لم يفصح عنها بعد، فيمكنكِ مشاركته في عدة أنشطة مختلفة مثل: الرسم واللعب وممارسة الرياضة، وعليه ستتعرفين على ميوله من خلال النشاط الذي يفضله بصورة كبيرة.
  • الاستماع له:- يمكنكِ معرفة ما يدور برأسه من خلال الاستماع له ومشاورته فيما يحب، ولماذا يحب هذا النشاط بالتحديد، فمن خلال هذا الحديث سيخبرك عن الأنشطة التي يفضلها وميوله أيضًا.
  • اتركيه له حرية الاختيار:- في حالة إن كانت رغبته وميوله هي ممارسة الرياضة على سبيل المثال، فلا يجب عليكِ إقحامه في لعبة معينة، بل اتركي له زمام الأمور؛ كي يختار اللعبة التي تتناسب مع ميوله وفكره أيضًا.

كيف أدعم طفلي؟

لا يجب عليكِ الاكتفاء بالبحث عن كيف أعرف شخصية ابني وحسب؟ بل يجب عقب معرفة شخصيته البدء بدعمه إن كان يحتاج ذلك؛ ليصبح بحالة نفسية سليمة ويكون شجاعًا أيضًا، وعليكِ باتباع تلك الطرق:-

  • تشجيعه:- حينما يخبركِ بأنه يود القيام بإحدى الأنشطة الجديدة، فيجب مده بالدعم اللازم وتشجيعه على القيام به، بل وعرض مكافئة عليه في حالة النجاح في هذا النشاط.
  • تقديره:- حينما يقوم بشيء إيجابي يجب تقديره معنويًا، ولا يوجد مانع من مكافئته أيضًا بأشياءً يحبها.
  • عدم الذم تمامًا:- من المؤكد أن الطفل قد يرتكب خطأ ما، والصواب الذي عليكِ القيام به هو إخباره أنه أخطأ فقط دون إهانته، أو التقليل من شأنه، ويمكنكِ معاقبته أيضًا دون أي عنف.
  • عدم تمييز أحدًا عليه:- لا يجب المقارنة بينه وبين أي طفل آخر في النجاح، فالقدرات العقلية تختلف تمامًا، وعليه فيجب الحرص على دعمه وتشجيعه؛ كي يحقق النجاح، دون أن تحدث أي مقارنة مع طفل آخر.

متى تتكون شخصية الطفل؟

بحسب بعض الدراسات التي تم إجرائها مؤخرًا أن شخصية الطفل تتكون خلال مرحلة الخمس سنوات الأولى من عمره، وهذا ما يعني أنها تنشأ قبل موعد دخول المدرسة، وخلال تلك المرحلة يكون قد اكتسب الكثير من المهارات والصفات سواء: كانت سلبية، أو إيجابية، وتبدأ بالتطور عقب الدخول إلى المدرسة والانخراط مع أطفال آخرين، وأيضًا تتأثر بكل ما يحدث من حوله سواء: داخل المنزل، أو خارجه.

ما هي مراحل تكون شخصية الطفل؟

يمر الطفل بعدة مراحل طفوله مختلفة تؤثر عليه ويؤثر عليها في تكوين شخصيته، ويجب على الأهل متابعة الطفل خلال تلك المراحل؛ كي يضمنون أن نشأة الطفل صحيحة وشخصيته قوية، ومن أبرز المراحل التي يمر بها هي:-

  • مرحلة الثقة:- من خلال تلك المرحلة والتي عادةً ما تكون في الصغر، إما أن يكتسب الطفل ثقة كبيرة بنفسه، أو أن يكون عديم الثقة؛ بسبب البيئة التي تحيط به والتي أدت إلى ذلك.
  • مرحلة الاستقلال:- عادةً ما تبدأ هذه المرحلة في العام الخامس من عمر الطفل، حيث إنه قد كبر بعض الشيء وأصبح يفكر بمفرده، ويجب توجيهه جيدًا خلالها بصورة صحيحة.
  • مرحلة الإنجاز:- تبدأ مع العام السادس من عمر الطفل وتنتهي بنهايته، ومن خلالها يجب أن يعتاد الطفل على تحمل المسؤولية والقيام بجميع الأنشطة، وتشجيعه على تحقيق النجاح.
  • مرحلة الإيمان:- من أهم وأخطر المراحل التي يمر بها الطفل والتي تبدأ مع السنة العاشرة وتنتهي مع الرابعة عشر، فمن خلالها يكون الطفل قد كبر، وبدأ يفكر بمفرده وزادت التساؤلات والصداقات لديه، ويجب مراقبته ومتابعته بحرص؛ لمعرفة ما يقوم به.

نتمنى أن نكون قد تطرقنا لكافة الأمور التي تساعد الأم على تحقيق هدف كيف أعرف شخصية ابني؟ ويجب عليها أن لا تكتفي بالمعرفة والفهم فقط، بل يجب أن تقوم بتغيير شخصية طفلها إلى الأفضل وتساعده على أن يصبح قوي الشخصية وناجحًا أيضًا، وذلك ما يمكن القيام به من خلال النصائح التي ذكرناها والتي يجب وضعها في الحسبان.

زر الذهاب إلى الأعلى