fbpx
الجنين

كيف يتنفس الجنين في الرحم ومتي يتلتقط أنفاسه الأولى

هل تساءلتِ من قبل عن وضع الجنين داخل الرحم وما هي طريقة نموه؟ وهل انتابك الفضول في معرفة كيف يتنفس الجنين وهو بداخل رحم أمه؟، حقًا فإن علم الأجنة يعد من أعظم البحوث العلمية الحديثة التي تشير إلى عظمة الله عز وجل، ولكن مع التطور العلمي الذي نعاصره في الآونة الحديثة، بدأ العلم يصف أدق الأشياء والأطوار التي يمر بها الجنين منذ اللحظة الأولى التي يتم فيها تلقيح البويضة إلى انتهاء مدة التسعة أشهر التي ينمو فيهم، فتُرى كيف يعيش الجنين خلال هذه الفترة؟ وهل يستطيع استنشاق الهواء وهو بداخل الرحم؟ كل هذا سنتعرف عليه خلال السطور القادمة.

كيف يتنفس الجنين

يجدر بنا أن نشير إلى أن الجنين لا يستنشق الهواء إلا بعد الولادة والخروج إلى العالم الخارجي، وإنما يعتمد في هذه الفترة على تنفس الأم بحيث كل نفس تأخذه تنقل من خلاله الأكسجين إلى مجرى الدم وتقوم المشيمة بنقل الأكسجين منها إلى الحبل السري ليستطيع الجنين التنفس داخل الرحم، وذلك لأن الرئتين لا تكتمل إلا عند بلوغ الثلث الأخير من الحمل، وبالتحديد في الفترة التي تتراوح بين الأسابيع 24 إلى 36 من الحمل وتختلف على حسب مدى نمو الجنين داخل بطن أمه.

إذ يعيش دورة الحياة الطبيعية داخل الرحم ويستطيع العيش اعتمادًا على الأم، فقد خلق له الله المشيمة ليستطيع من خلالها الحصول على المواد الغذائية والأكسجين، وأيضًا طرد الفضلات مثل ثاني أكسيد الكربون، وإذا كان لديك رغبة في معرفة كيف يتنفس الجنين في بطن أمه قبل وبعد اكتمال الرئتين فتابعي القراءة معنا:

الحبل السري

الحبل السري هو الجزء الذي يربط الجنين بالأم داخل الرحم، ويمتد من فتحة موجودة بداخل بطن الجنين إلى المشيمة في رحم الأم، ويلعب دورًا هامًا في دورة حياة الجنين، فخلال الشهور الأولى من الحمل وتحديدًا بعد مرور 5 إلى 6 أسابيع يحمل الحبل السري الأكسجين والمواد الغذائية التي يتغذى عليها وتساعده على النمو إلى مجرى دم الجنين، وحينما تتنفس الأم بشكل طبيعي يدخل الأكسجين إلى مجرى الدم لديها ثم ينتقل من خلاله إلى جنينها.

تطور الرئتين عند الجنين

سؤال قد يأتي بذهن الكثيرين بشأن كيف يتنفس الجنين في بطن الأم بعد تطور واكتمال الرئتين، وهل سيؤثر السائل الأمنيوسي الذي يسبح فيه عليها؟، والجدير بالذكر أنه حتى بعد اكتمال رئتي الجنين، فمازال لا يستطيع التنفس إلا بعد الولادة، إلا أنه في الثلث الثالث من الحمل يحاول تجربة أخذ أنفاسه عن طريق الرئتين اللتان تتحركان ولكنها تحت قيد النمو بمعنى أنها تتحرك صعودًا وهبوطًا، ولكنها كباقي أجزاء جسمه تعمل ولكنها مازالت في طور النمو، بينما يعتمد اعتمادًا تامًا على الأم في أخذ أنفاسه.

تطور الرئتين عند الجنين

في حالة ما كان الجنين يعاني من مشاكل بالمشيمة أو الحبل السري، فبذلك لن يحصل على كمية الأكسجين اللازمة له، وبالتالي يتعرض لمشاكل واضطرابات صحية وربما يتسبب هذا الأمر في الإصابة بالعيوب الخلقية أو مشاكل بالدماغ ومحتمل فقدان الجنين والتعرض لـ الإجهاض.

تنفس الجنين أثناء الولادة وبعدها

عند بلوغ الأسبوع الأربعين من الحمل تكونين قد أنهيتِ الشهر التاسع ويكون جنينك جاهز للخروج من بطنك واستقبال الحياة، وأثناء الولادة يقوم الرحم بالانقباض والتقلص، وتتسبب هذه الانقباضات التى تتلو بعضها إلى دفع الجنين وتفريغ رئتيه من السائل الأمنيوسي الذي يسبح فيه، ويبدأ بأخذ أنفاسه للمرة الأولى دون الاعتماد على الأم.

في بعض الأحيان قد يتبرز الطفل داخل السائل الأمنيوسي، وقد يستنشق الجنين أثناء الولادة جزءًا من هذه الفضلات والتي تسمى بالعقي، وربما يشكل هذا الأمر خطورة على صحة الجنين بحيث يواجه صعوبة عند محاولة أخذ أنفاسه، إذًا فيجب على الطبيب في هذه الحالة إخراج الطفل بسرعة من الرحم، وتطبيق كافة الإجراءات الطبية اللازمة مثل تنظيف رئتيه.

تنفس الطفل حديث الولادة

تنمو الرئة بازدياد حاجة جسم الطفل إلى الأكسجين بحيث يزداد عدد الحويصلات الهوائية، فالطفل حديث الولادة عنده ما يقرب من 20_50 ألف حويصلة هوائية، وخلال هذه الفترة تكون رئته معرضة للخطر لأن عظام القفص الصدري تكون لينة، ولكن كلما تقدم الطفل بالعمر، كلما زاد عدد الحويصلات الهوائية لتصل بحلولة عامه الثامن إلى 300 مليون حويصلة، وكذلك فإن عظام القفص الصدري تزداد قوة، وبالتالي تحافظ على الرئتين.

كيف تؤثر الولادة في الماء على تنفس الجنين؟

انتشرت مؤخرًا طريقة بديلة لتخفيف آلام الولادة الطبيعية وهي الولادة داخل حوض يحتوي على ماء تصل درجة حرارته إلى 37.5 درجة مئوية، مما يجعل البيئة التي سيخرج إليها الجنين لا تختلف كثيرًا عن المياه التي يسبح فيها بداخل الرحم، لذا فقد أشارت التقارير والأبحاث بأنها لا تؤثر سلبًا على الجنين، وأن الطفل لايزال يحصل على الأكسجين عبر الحبل السري، ولكن يجب أن تتوخي الحذر بعدم ترك الجنين لفترة طويلة داخل حوض الماء، لأن ذلك قد يعيق محاولته التقاط أنفاسه وربما يلحق به ضررًا كبيرًا.

مشاكل تنفس الجنين قبل وبعد الولادة

في بعض الأحيان قد تصادف التفات الحبل السري حول عنق الجنين وغالبًا ما تحدث في الشهور الأخيرة من الحمل، ولكن يبقى السؤال كيف يتنفس الجنين داخل الرحم في هذا الوضع؟، وقد صرح الأطباء بأن هذه الحالة تحدث بنسبة تتراوح بين 12 إلى 17% من المواليد، وأنها غالبًا لا تؤثر بشكل سلبي على الجنين لأنه يحصل على الأكسجين اللازم له عبر الحبل السري، أما في حالة ما كان ملتفًا بقوة حول رقبة الجنين، فيجب على الطبيب أن يفكه بسرعة حتى يتمكن الطفل من أخذ أنفاسه، وإليكِ بعض المشاكل التنفسية الأخرى التي قد يتعرض لها الجنين:

نقص التأكسج

تعد واحدة من المشاكل التنفسية التي تحدث للطفل عندما لا يستطيع التقاط أنفاسه بعد الولادة، والتي ينتج عنها أمراض وأعراض خطيرة على الجنين مثل الإصابة بالشلل الدماغي، وفي بعض الحالات قد تهلك الطفل وتفقده حياته، وأسباب الإصابة بهذه الحالة كثيرة، ومن بينها:

  • حدوث مشاكل أو عيوب في الحبل السري مثل حدوث خلل في الأوعية الدموية الموجودة فيه.
  • ارتفاع ضغط الدم عند الجنين، والإصابة بـ تسمم الحمل وهي من أبرز الحالات التي تؤثر سلبًا على الجنين وتعرضه للتشوهات الخلقية.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير دون إذن الطبيب يُمكن أن تؤثر على صحة الجنين وتتسبب في نقص كمية الاكسجين الواصلة له.
  • تعرض الأم لنزيف مهبلي شديد أثناء الحمل أو الولادة.
  • عسر ولادة الكتف أي يتعذر ويتأخر خروج كتفي الجنين بعد خروج الرأس.
  • ولادة الجنين بوضعية المجيء المقعدي مما يحرمه من الأكسجين.
  • في بعض الحالات قد يكون نقص الأكسجين ناتج عن حدوث إصابات للجنين داخل بطن أمه.

مشاكل التنفس الناتجة عن الولادة المبكرة

من أبرز مشاكل الولادة المبكرة هي عدم اكتمال نضج الرئتين، وفي هذه الحالة يعاني الجنين من ضيق التنفس، أو مرض ذات الرئة، أو الالتهاب الرئوي، ولكي تتلاشي الولادة المبكرة وحدوث الضرر لجنينك، فإليك بعض النصائح:

مشاكل التنفس الناتجة عن الولادة المبكرة

  • تجنبي تناول الأطعمة النيئة أو غير المطهوة بشكل جيد لأنها تحتوي على بكتيريا أو مواد كيميائية ضارة.
  • التقليل من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين للحامل.
  • استشارة الطبيب قبل تناول الدواء، وطلب النصيحة منه ومعرفة إذا كان هذا الدواء لا يتعارض مع الحمل أم لا.

في ختامنا وبعد أن تعرفنا على السؤال الذي كان يجول في ذهنك وهو كيف يتنفس الجنين في بطن الأم، أريد أن أنصحك بضرورة اتباع نصائح الطبيب للحفاظ على صحتك وصحة جنينك من الولادة المبكرة ومضاعفاتها، فربما يتعرض الجنين من جراء ذلك إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي أو بحالة تسمى بمتلازمة الضائقة التنفسية، لذا فيجب عليك أن تحافظي على تناول الأكل الصحي واتباع نظام غذائي دقيق، وعدم ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، وكذلك اختيار نمط حياة صحي أثناء الحمل.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين

أبوت كيدز هيلث

زر الذهاب إلى الأعلى