الرضاعة

ما هو لبن السرسوب وأهميته بالنسبة للطفل والمكونات المختلفة التي يدعمها

لبن السرسوب خاص بأول أربعة أيام من الرضاعة الطبيعية بعد الولادة، ويدعم صحة الطفل وحمايته من الكثير من الأمراض المختلفة التي قد يتعرض لها لا قدر الله، كما أن حليب السرسوب أو اللبأ يتميز بحمايته من عرض الموت المفاجئ الذي يصيب بعض الرضع في أول عام بعد الولادة، كما يساعد الطفل أيضًا على امتصاص المواد الغذائية المختلفة بالجسم، ومن خلال هذا الموضوع سوف نتحدث عن كل ما يتعلق بلبن السرسوب ومدى أهميته للطفل، فتابعو معنا.

ما هو لبن السرسوب؟ 

يطلق على اللبأ لأهميته بالسائل الذهبي الذي يستعد في إنتاجه الغدد الثديية قبل الولادة مباشرة، وذلك لكونه أول غذاء يدخل جوف المولود، ويتميز اللبن بلونه الأصفر وزيادة سمكه مقارنةً باللبن العادي، لاحتوائه على كميات كبيرة من البروتينات وكميات قليلة من الدهون، ويدعم العديد من البروتينات والكربوهيدرات الهامة للجسم والتي تساعد المولود على الشبع.

فوائد حليب السرسوب للطفل

حليب السرسوب يدعم الكثير من الفوائد المختلفة لصحة الطفل بعد الولادة، ويستمر مع الأم في أول ثلاثة أيام، ويدعم الكثير من الأملاح والفيتامينات التي تدعى فيتامين لبن السرسوب، والعناصر الهامة التي يحتاجها الطفل حتى لا يصاب بالأمراض في مراحله الأولى بعد الولادة، ومن أهم فوائد حليب السرسوب للطفل ما يلي:-

يساعد على الهضم

يتميز اللبا بأنه يحتوي على الكثير من العناصر المختلفة والهامة لنمو الخلايا بالجهاز الهضمي، وبالتالي لا تتسبب له بأي ألم أو مشاكل بالهضم مقارنةً بالرضاعة من خلال اللبن الاصطناعي.

يقوي من مناعة الطفل

يدعم لبن السرسوب العديد من المعادن الهامة التي تجعله يتفاعل مع كرات الدم البيضاء بالجسم، وبالتالي تحميه من أي عدوى قد تحدث له، كما أن اللبأ يدعم العديد من مضادات الأكسدة التي تحميه من الإصابة بالالتهابات المختلفة.

يساعد على النمو السليم لطفلك

مساعدة لبن السرسوب على النمو السليم لطفلك

يدعم السرسوب العديد من الفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية الهامة التي تحافظ على النمو السليم للجهاز العصبي بالجسم، كما يدعم نسبة جيدة من الكوليسترول النافع الذي يساعد الجسم في النمو الصحي.

يساعد في تنمية المخ

يوجد فرق ما بين الأطفال الذين تناولوا لبن السرسوب بعد الولادة عن الأطفال الذين لم يرضعوا من الأم، حيث أن الذين تعرضوا للبأ يتميزون بنمو جميع أجزاء خلايا المخ بشكل سليم مقارنةً بغيرهم.

يمد طفلك بالطاقة اللازمة 

يدعم حليب السرسوب العديد من المواد الغذائية المختلفة من دهون وبروتينات وكربوهيدرات التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة له، كما أنها تقوي من نشاطات الجسم والقدرة الحركية للطفل.

يسهل من حركة الأمعاء

يتميز الأطفال الذين تناولوا لبن السرسوب بسهولة العملية الأولى للبراز، حيث أن الأطفال الآخرين الذين لم يتناولوا اللبأ يواجهون صعوبة في عملية التبرز وذلك لعدم كفاءة حركة الأمعاء بعد الولادة، وهو ما يعالجه حليب السرسوب، كما أنه يتميز بعمل طبقة بجدار المعدة تحميها من دخول أي جراثيم أو بكتيريا إليها.

يساعد على نوم طفلك

حليب السرسوب يدعم كميات كبيرة من البروتينات مقارنةً باللبن العادي، وبالتالي تسهل من عملية نوم الطفل، حيث ستجدينه بعد كل رضعة ينام بسهولة بدون مجهود منك.

يقوي علاقة الأم بطفلها

حليب السرسوب يدعم الكثير من المكونات المختلفة التي تساعده على الشعور بالراحة بعد صدمة خروجه من الرحم، كما توطد العلاقة بينك وبينه وتساعده على الاسترخاء.

مصل طبيعي للطفل

من المعروف بأن الطفل يحتاج إلى التطعيم المستمر خلال شهوره الأولى بعد الولادة، حتى تقيه من الأمراض المختلفة، ويتميز حليب السرسوب بأنه مصل طبيعي يحمي طفلك من البكتيريا والجراثيم والأمراض الأخرى، مثل التهابات الأذن الوسطى والجهاز التنفسي، كما أنه يحمي من نزلات البرد وأمراض الحلق.

يدعم الوزن الصحي للرضيع

يتميز السرسوب بأنه يحمي الرضيع من الإصابة بمشاكل السمنة التي يصاب بها أغلب الرضع، كما أنه يعطي لطفلك نسبة مناسبة من هرمون اليبوتين، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم شهية طفلك والوزن الصحي له.

يزيد من ذكاء الطفل

أثبتت بعض الدراسات الصحية بأن يوجد اختلاف ما بين الطفل الذي تعرض للبن السرسوب والآخر الذي حصل على الرضاعة الإصطناعية، حيث أن الذين حصلوا على السرسوب يمتلكون نسبة ذكاء أعلى نتيجة تطور أجهزة الدماغ، كما أنه نسبة وقوعهم في المشاكل السلوكية أقل مقارنًة بأطفال الرضاعة الإصطناعية.لبن السرسوب وزيادة معدل الذكاء

داعم لمادة اللاكتوفيرين

هي مادة بروتينية تحتوي على عنصر الحديد، وتقوم بمساعدة نمو البكتيريا السليمة في الأمعاء وحمايتها من الإصابة بمشاكل الجراثيم والبكتيريا الضارة، كما أنه يعمل كمضاد حيوي للبكتيريا الموجودة بالأمعاء. 

يحتوي على الليزوزيم واللاكتوباسيلس

الليزوزيم هو عنصر هضمي قوي يقوم بالتأثير على البكتيريا الموجودة بالأمعاء ويحفز من عملها، وتعد اللاكتوباسيلس نوع من البكتيريا المفيدة التي تقلل من نمو الأخرى الضارة بالمعدة، كما أنها تحمي الجسم من الإصابة بأمراض السرطان.

فوائد أخرى لحليب السرسوب

يدعم لبن السرسوب للطفل العديد من الفوائد المختلفة الأخرى، وهي ما يلي:-

  • يحتوي على نسبة أعلى من اللاكتوز تدعى بسكر الحليب المساعدة في نمو الطفل، وبالتالي يشعر بالشبع لفترة طويلة.
  • يساعد السرسوب على الحماية البصرية لطفلك، وذلك لدعمه للمكونات الأساسية لنمو شبكة العين.
  • يساعد المعدة على تمرير البراز خلال الساعات الأولى لولادة طفلك، وذلك لاحتوائه على مادة البيليروبين.
  • يحمي من الزهايمر، وذلك لاحتواء السرسوب على تأثيرات عصبية تمنع من الإصابة بمرض الزهايمر.
  • داعم للعديد من المواد الغذائية الهامة لصحة جنينك ومساعدته على الهضم.
  • داعم للفيتامينات والمعادن الهامة والتي تدعم النمو الصحي للجنين ووقايته من الأمراض المختلفة.
  • يشتمل على مضادات الأكسدة المهمة لحماية الرضيع من أمراض السرطان.
  • داعم ل100 عنصر لا يمكن لطفلك أن يحصل عليهم من أي مواد مغذية أخرى.
  • يساعد في النمو الثقافي والاجتماعي والنفسي والسلوكي للطفل.

ما هو القدر الكافي من اللبأ يوميًا

لبن السرسوب الأم يقوم بصنع من 2 حتى 4 ملاعق صغيرة منه بشكل يومي، وهي الكمية التي يحتاجها المولود خلال الأيام الأولى له بعد الولادة، وذلك لصغر حجم معدته، والتي تنمو مع الأيام وتزداد معها عدد مرات الرضاعة، ويجب عليكِ سيدتي أن تتأكدي من وصول هذه النسبة بشكل كامل له، حتى لا يتعرض للجوع المفرط، ويتوقف اللبأ بعد أربعة أيام من الولادة، ثم يغير إلى الحليب الانتقالي وهو مزيج ما بين السرسوب والحليب عالي الدسم، وبالتالي تتمدد معدة رضيعك لتتناسب مع الحليب الجديد.ما هو القدر الكافي من اللبأ يوميًا

ماذا تفعل الأم في عدم إرضاع طفلها بلبن السرسوب؟ 

معظم النساء يحلمن بإرضاع أطفالهن بشكل طبيعي، ولكن في بعض الأحيان قد يولد الطفل بعيد عن الأم ويذهب للحضانة أو شعور الأم بألم شديد نتيجة الجراحة القيصرية مما يجعلها غير قادرة على إرضاع مولودها، وفي هذه الحالة يجب عليها أن تتحدث مع الطبيب المختص في كيفية التصرف، فمن الممكن أن تقوم بعصر السرسوب في زجاجة وإرضاعها للطفل، أو الوصول لوضعية مريحة لها إذا كانت تعاني من الجراحة القيصرية.

قدمنا لكِ سيدتي كل ما يتعلق بموضوع لبن السرسوب ومدى أهميته بالنسبة لطفلك، وبالتالي يجب عليكِ سيدتي الحفاظ على الرضاعة الطبيعية له حتى يستفيد من الفوائد المختلفة التي تحملها، وإذا كان هناك مشكلة ما في أمر الرضاعة يمكنك استشارة الطبيب المعالج للعلاج والقدرة على إرضاع طفلك بشكل طبيعي.

المصادر:

فيري ويل فاميلي 

ويب إم دي

ميديا

زر الذهاب إلى الأعلى