الرضاعة

لغة بكاء الرضيع | أسباب متنوعة لبكاء الطفل ومساعدته في التخلص منه

الآن قد أنجبتِ طفلك التي حلمتِ برؤيته طوال الأشهر الماضية من الحمل، ولكن بعد ولادته تواجهك الكثير من المشكلات والتي تأتي على رأسها بكائه المستمر بدون العلم ماذا يريد، حيث أن لغة بكاء الرضيع من الأمور غير المفهومة لمعظم الأمهات، وخاصةً إن كانت تمر بهذه التجربة لأول مرة ولا تعلم أي شيء يعنيه طفلها من هذا الكم من البكاء، ومن خلال هذا الموضوع سوف نتعرف سويًا على أنواع البكاء للرضيع وكيفية التفرقة ما بينهم، فتابعي معنا.

لغة بكاء الرضيع

البكاء هو اللغة الأساسية التي يلجأ إليها رضيعك للتعبير عن أي شيء يشعر به، حيث أنه لا يعلم أي لغة أخرى غيرها، فمن الممكن أن يكون بكاء طفلك نتيجة الجوع المستمر أو بسبب عدم الراحة في المكان المتواجد فيه، والكثير من الأسباب الأخرى التي تزعجه ولا يستطيع التعبير عن مشاعره إلا بهذه الطريقة، ومن الممكن أن يبكي بدون أي سبب أو شعور محدد يشعر به، بل يبكي فقط لكونه هو يريد البكاء، وفي هذه الحالة يكون خاص بطفرات النمو التي يمر بها رضيعك.

ما هي أسباب بكاء طفلي باستمرار؟ 

يقوم طفلك منذ ولادته بالتواصل معكِ ولكن لا تشعري بهذا، حيث أن لغة البكاء عند الرضع عديدة ومختلفة، فقد يبكي أو يصرخ حتى يعبر لكِ عما يعاني منه، ومن الممكن أن يتواصل معكِ بواسطة لغة الجسد أو تعبيرات وجهه المختلفة والإيماءات التي تصدر منه.

كل هذا يعد لغة تواصل رضيعك معكِ ولكن بدون أن تعلمي، ومن الممكن أن يبكي الطفل بسبب احتياجه لأحد أفراد عائلته أن يكون بجانبه ويمكن التعبير عن ذلك باختلاف عمره، حيث من الممكن التعبير عن ذلك من خلال النظر إلى عين هذا الشخص بشكل مباشر أو من خلال مد يده إليه لكي يلفت انتباهه، ومن أنواع لغة بكاء الرضيع ما يلي:

أنا جائع

قد يشعر طفلك باحتياجه لتناول الطعام ولكنه غير قادر على التعبير عن هذا الشعور إلا بالبكاء، حيث أنها اللغة الوحيدة التي يعرفها طفلك، وعندما يشعر بالجوع تجدينه يصرخ بصوت مرتفع للغاية مع القيام ببعض الإيماءات التي تدل على احتياجه للطعام، مثل مص الإصبع أو تحريك يديه نحو فمه.

يجب أن تعلمي سيدتي بأن طفلك دائمًا يعاني من مشاكل الجوع بشكل مستمر، نتيجة عدم قدرة معدته على استيعاب كم كبير من حليب الرضاعة لصغر حجمها، وإذا شعرتِ سيدتي بأن طفلك يعاني من الجوع، يجب عليكِ على الفور إرضاعه حتى لا يدخل الهواء إلى داخل معدته فيتسبب بالمغص وعدم الراحة، مما يزيد من الأمور سوء له.

أريد أن اتكرع

الرغبة في التكريعمن لغة بكاء الرضيع تعبيره عن حاجته للتكريع، وذلك بعدما ينتهي طفلك من الرضاعة، ويمكنك معرفة ذلك من خلال بعض الأصوات الغريبة التي يحدثها مع البكاء، وهو ما يدل على حاجته للتكريع حتى يتم إفراغ الهواء الموجود بداخل معدته، وإذا لم تقومي بتلبية ما يريده فسوف يستمر في الصراخ مع حدوث قيء.

أريد أن أنام

قد يشعر طفلك بحاجته الكبيرة للنوم، وبالتالي تجدينه يبكي مع القيام ببعض الحركات التي تدل على احتياجه للنعاس، مثل التثاؤب أو فرك عينيه مع تحول شكل فمه للدائري، ويجب أن تعلمي سيدتي بأن رضيعك غير قادر على النوم بمفرده، بل يريدك بجانبه لكي يشعر بالاطمئنان والراحة، ويمكن مساعدته في النوم عن طريق تحريكه برفق أو الغناء له ببعض الكلمات الرقيقة مع ضمه على صدرك حتى يشعر بالأمان وبالتالي يخلد إلى النوم.

أشعر بألم في مكان ما

عندما يشعر طفلك بوجود ألم ما بداخله، تجدين العديد من العلامات التي يفعلها بجانب البكاء، حيث تجدينه يحرك ساقيه بشكل عفوي مع قبضة يديه، وبالتالي يصرخ طفلك لمساعدته في التخلص من هذا الألم.

أنا مريض

من لغة بكاء الرضيع بأنه يخبرك بأنه يعاني من مرض ما، وبالتالي تجدين بكائه جاء بشكل غريب غير المعتاد عليكِ أن تسمعيه، ومن الممكن أن يسكت طفلك ومن ثم يعاود البكاء مرة أخرى، مع تعرضه لبعض الأعراض التي تؤكد على مرضه وهي:-

  • تغير لون البراز.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • إصابته بالرشح.

أنا غير مرتاح

من الممكن أن يعاني طفلك من عدم الراحة نتيجة العديد من الأمور المختلفة، مثل ابتلال الحفاض أو ارتدائه للعديد من الملابس الكثيرة التي تخنقه، أو قد يكون يعاني من الضوضاء من المحيطين به، وبالتالي تجدينه يصدر بعض الأصوات مع البكاء الشبيهة ب”هييييه….هييييه” مع فرك قدميه.

أعاني من المغص

لغة بكاء الرضيع للتعبير عن المغصمعظم الأطفال حديثي الولادة يعانون من مشاكل المغص حتى يجتازون الستة أشهر من عمرهم، وذلك بسبب عدم اكتمال الجهاز الهضمي لديهم مما يحتاجون للمساعدة من قبل الأم للتغلب على هذه المشكلة، وقد يبكي طفلك نتيجة هذا السبب، ومن الممكن معرفة شكل بكائه على هيئة إصدار بعض الأصوات مثل “إيييير…إيييغ” مع تحريك قدميه بشكل مستمر، وبالتالي يجب عليكِ سيدتي أن تفهمني لغة بكاء الرضيع وتساعديه في اجتياز هذه المرحلة عن طريق القيام ببعض الأمور:

  • عدم ترك طفلك يبكي من الجوع لفترة من الزمن، حتى لا يدخل الهواء إلى معدته فيتسبب في مشكلة المغص.
  • التأكد من تكريع طفلك جيدًا بعد الرضاعة.
  • من الممكن عمل بعض مشروبات الأعشاب الخاصة للتغلب على مشكلة مغص المعدة لدى طفلك، ولكن يكون ذلك بعد استشارة الطبيب.
  • يمكنكِ فرك معدته بزيت الزيتون، حتى يهدأ من مغص المعدة.

بكاء الرضيع ليلًا دون سبب

معظم الأمهات يعانين من مشكلة بكاء أطفالهن بالليل بدون أي سبب يذكر، الأمر الذي يجعلهم غير قادرين على النوم مرة أخرى وانتشار التوتر والقلق في البيت، ويمكنكِ سيدتي أن تساعدي طفلك على النوم الهادئ ليلًا حتى لا يتعرض للبكاء المستمر باستخدام بعض الطرق، وهي كالآتي:-

  • عندما تساعدينه على النوم، يجب عليكِ أن تحضنيه جيدًا وتجعليه قريب من ضربات قلبك التي اعتاد عليها طوال أشهر الحمل.
  • العمل على تقليل إضاءة المنزل، حتى يشعر رضيعك بالاسترخاء والقدرة على النوم العميق.
  • إبعاد طفلك عن أي مصادر ضوضاء قد توجد حوله بالمنزل، حتى لا يستيقظ من النوم.

كيفية تهدئة الرضيع من البكاء؟ 

بعض الأمهات لا يعرفن كيفية فهم لغة بكاء الرضع جيدًا، وكما ذكرنا من قبل بأن صراخ طفلك قد يرجع لبعض الأسباب المختلفة كحاجته للطعام والشراب أو يعاني من مغص بمعدته أو أي من الأمور الأخرى، ولكن إذا لم تتعرفي على سبب بكاء طفلك بعدما قمتِ بفحصه جيدًا للتأكد من جميع الأمور التي ذكرناها، يمكنكِ القيام ببعض الخطوات التالية لتهدئته من عملية البكاء، وهي كالآتي:

  • يمكنكِ الغناء لطفلك بصوت هادئ حتى يتراجع عن البكاء وينتقل للنعاس.
  • من الممكن أن تمنحيه حمام دافئ مع دهن جسمه بزيت الأطفال المناسب للاسترخاء والانتقال للنوم.
  • يمكنكِ تقضية وقت ممتع معه خارج المنزل والتمشية معه، حيث أن الأطفال يشعرون مثلنا تمامًا بالملل والرغبة في تغيير المكان المتواجدين فيه باستمرار.كيفية تهدئة الرضيع من البكاء؟ 
  • احرصي على عمل مساج لطفلك حتى يهدأ من البكاء وينتقل للنوم والاسترخاء، وذلك باستخدام زيوت الأطفال المناسبة وخاصةً برائحة اللافندر الممتع.
  • بعدما يجتاز طفلك عمر ستة أشهر، من الممكن تقديم بعض الأعشاب التي تساعده على الاسترخاء والنوم الجيد مثل البابونج.

هل بكاء الرضيع يؤثر عليه

لا تقلقي سيدتي فبكاء طفلك بشكل مستمر لا يسبب له أي آثار جانبية على الإطلاق، حيث يعد البكاء هي الوسيلة الوحيدة التي يستطيع طفلك التواصل معكِ من خلالها، ومن ثم سوف تفهمين لغة بكائه بكل سهولة، ويجب أن تحافظي على نظام روتيني يشمل جميع احتياجاته اليومية من رضاعة وتغيير حفاضات وغيرها مما يحتاجه طفلك باستمرار، وسيقل بكائه بمرور الوقت.

يجب أن تعلمي سيدتي بأنكِ مع الوقت سوف تتعرفين على لغة بكاء الرضيع جيدًا من خلال ممارستك للأمومة معه وفهمك لطبيعته، ولا تقلقي من عملية البكاء المستمر التي يقوم بها طفلك باستمرار، حيث أن البكاء لا يتسبب بأي أضرار له على الإطلاق.

المصادر:

هيلث لاين

وات تو إكسبكت

ريزينج تشيلدرن

زر الذهاب إلى الأعلى