الرضاعة

كل ما يدور حول تغير لون بشرة الرضيع واختلافها عن بشرة الوالدين

يتغير لون بشرة الرضيع كثيرًا حتى يصل إلى اللون الطبيعي الذي يستمر معه طوال حياته؛ وهذا بسبب أن الطفل لا زال لم يتأقلم مع الجو الخارجي بعد، فمثلاً قد تجدين لون جلده أزرقاً فلا داعي للقلق؛ لأن هذا اللون يظهر نتيجة عدم وصول الأكسجين إلى الأطراف، فهيا معاً لنتعرف بهدوء على لون بشرة حديثي الولادة، والوقت الذي يثبت عليه اللون، كما أننا سنعرفكِ بأسباب حقيقية وراء تغير لون بشرة الطفل، وطرق طبيعية للعناية بجلد الصغير.

لون بشرة الرضيع

عندما يولد الطفل تلاحظين أن لون بشرته مائلة للحمرة الداكنة قليلاً، وهذا اللون يختفي بعد مرور 24 ساعة من ولادته، كما أن بعض أطراف الجسم تتميز باللون الأزرق، والذي يستمر عدة أيام حتى تنشط الدورة الدموية وبالتالي يصل لها الأكسجين، وإذا كان سؤالك متى يثبت لون بشرته، فالإجابة هي: أن تغير لونه يستمر حتى يكمل الطفل عامه الأول، وهذا يعني أنه لا يمكن الحكم على لون بشرة الرضيع أو ملامحه الأخيرة قبل مرور هذه المدة، ولكن هناك أسباب لتغير لون حديثي الولادة، سنتعرف عليها الآن، ولكن دعينا في البداية نقدم لكِ العوامل التي تساهم في تحديد لون البشرة وهي:

  • الميلانين: وهو العامل الأساسي الذي يحدد لون بشرة الطفل وشعره أيضاً، ولهذا يطلق عليها اسم الخلايا الطلائية.
  • الهيموجلوبين: وهو الذي يكسب الجلد اللون الأحمر.
  • الكاروتين: وهو الذي يكسب الجلد اللون الأصفر أو البرتقالي.

أسباب تغير لون بشرة الطفل الرضيع

بعد ولادة الأمير الصغير يحاول الجميع البحث في ملامحه علهم يعرفون من يشبه في أفراد العائلة، ولكن كما ذكرنا أنه من الصعب معرفة لون بشرة المولود قبل مرور عام من ولادته، وهذا بسبب تغيرات لون البشرة، وبعض هذه الأسباب يكون طبيعياً، وذلك في الأيام الأولى للولادة؛ نتيجة عدم وصول الأكسجين لبعض أطراف المولود، والأسباب الأخرى خطيرة وتشير إلى حدوث مشكلة في جسم الطفل، وهي التي سوف نذكرها حالاً:أهم أسباب تغير لون بشرة الطفل الرضيع

لون بشرة الرضيع أسمر

ربما لاحظتِ سيدتي أن بشرة طفلك تغير لونها للأسمر فجأة، وهذا بالطبع لم يحدث من فراغ، ولكن هذا مؤشراً خطيراً بأن هناك مشكلة في كبد الطفل أو أن جهازه الهضمي لم يكتمل بعد، كما أنه ممكن الممكن أن يحدث هذا إذا تعرضت طبقات الجلد الداخلية للجفاف، مما يؤدي إلى تلف أنسجته الداخلية، وقد يكون السبب وراثياً بمعنى أن هناك أحد أفراد العائلة لونه أسمر وبالتالي يكون الطفل قد ورثها منه، ولكي تقطعي الشك باليقين اذهبي للطبيب وهو بدوره يخبرك عن السبب.

لون بشرة المولود أحمر

من التغيرات التي تطرأ على بشرة الرضيع هي تغير لونها للأحمر، وهذا يحدث لعدة أسباب منها: أن الطفل قد أصابه الطفح الجلدي، هذه المشكلة تظهر في صورة حبوب أو دبابيس كبيرة الحجم، وقد يحدث ذلك بعد مرور يومين من الولادة (48 ساعة)، وقد يكون الأمر طبيعياً ويسمى ذلك باحمرار الوليد، وعادة ما يزول هذا اللون بعد أيام من الولادة وبدون الحاجة للعلاج أيضاً، وعند بلوغ الطفل ستة أشهر يكون عرضة للإصابة بمرض الإكزيما وهو أيضاً مرض جلدي يظهر على الجبهة والخدين، ومع تقدم عمر الطفل يظهر الاحمرار على الركبتين ويسبب تجاعيد البشرة، والسبب في ذلك تعرضه للغبار أو سيلان لعابه على الذقن والفم.

اصفرار لون بشرة الطفل

إذا وجدت لون بشرة طفلك صفراء، فهذا معناه أن هناك مشكلة وخلل في أداء كريات الدم الحمراء، وأيضاً قد يكون بسبب وجود مشكلة في الكبد أو حدوث نزيف عند الولادة للصغير، ويظهر هذا اللون غالباً في اليوم الثاني من الولادة، وعند بعض الأطفال تظهر بعد مرور أسبوع، ولكن علاج هذه المشكلة بسيط جداً وهو وضع الصغير تحت أشعة الشمس في الصباح الباكر أو بعد العصر (حتى لا يحترق جلده) أو لضوء عالٍ.

ظهور بقع على جلد الطفل

قد تجدين خليط من الألوان على بشرة الطفل، فمثلاً قد تلاحظين وجود بقع زرقاء اللون وهذا مؤشراً واضحاً بوجود مشاكل في القلب أو خمول في نشاط الدورة الدموية، وعلى الفور خذي الطفل وتوجهي لأقرب طبيب عندك، كما أنك تجدين في نفس الوقت بقع سمراء، وهي علامة وجود مشكلة في الكبد وتأخر في نمو الجهاز الهضمي كما ذكرنا سابقاً.

كيف أعرف لون بشرة المولود

كثر تردد سؤال كيف أعرف لون بشرة الطفل حديث الولادة؟ من السيدات، وهذا لأنهن مشتاقات لرؤية أطفالهن وهل سيأخذون لون بشرتهن أم بشرة آبائهم؛ وهذا في حالة أن تكون لون بشرتهن مختلفة عن أزواجهن، وفي البداية عليك سيدتي فحص طفلك جيداً؛ حتى تتأكدي من أنه لم يُصب بالألوان التي ذكرناها في الفقرة السابقة، وغالباً يأخذ الطفل إما لون أبيه أو أمه، وبعض السيدات يتوقعن لون بشرة الرضيع عند بكاءه، فإذا كانت حمراء فهو حتماً سيكون أبيضاً، وهناك بعض العلامات قد تظهر على الطفل لا تقلقي منها وهي:كيف أعرف لون بشرة المولود

بقع في الجسم

ربما تجدين سيدتي بقع وردية اللون على بشرة الطفل، هذه البقع تظهر عادة فوق أحد جفني الصغير أو على جبينه أو في منطقة ما بين العينين، ويعرفها الناس باسم بقع السلمون أو قبلات الملاك، وفي بعض الأوقات تظهر خلف عنقه ويطلق عليها اسم لدغة أو عضة اللقلق، وحينها لا داعي للقلق فهو ليس مرضاً جلدياً، ولكنها تظهر نتيجة تجمع الشعيرات الدموية بالقرب من سطح الجلد، وسوف تتلاشى هذه العلامة عند تقدم سن الطفل، كما أنها لا تحتاج للعلاج، ولكن يقال أن لدغة اللقلق تمكث فترة طويلة.

تقشر جلد الطفل

توقعي أيضاً سيدتي تقشير جلد طفلك بعد مرور 24 أو 36 ساعة من الولادة، وغالباً يكون التقشر في جلد اليدين والقدمين، ولذلك تلاحظين احمرار البشرة عن بكاء الصغير، كما أنه قد تظهر عليه بعض الحبوب وهي حب الشباب، نعلم أنك لم تتوقعي أبداً أن تظهر هذه الحبوب على الطفل الرضيع في هذا السن، ولكن حدث ذلك نتيجة انتقال هرمونات أمه له.

نصائح للأم لحماية بشرة الطفل

وبعد أن أجبنا على سؤالك سيدتي، والذي كان متى تفتح بشرة الطفل الرضيع؟، وقد عرفتِ أنها لن تثبت قبل أن يبلغ عمره عام، يجب أن نقدم لكِ النصائح المفيدة التي تحمي بشرته من أي سوء، وهذا لأن بشرة الطفل رقيقة جداً وناعمة وتحتاج لرعاية أكثر من جلد الكبير، وإليك النصائح التي تحافظين بها على نظافة بشرته، وهي:

الاستحمام

عليك سيدتي الاهتمام بنظافة الطفل عن طريق الاستحمام ثلاث مرات أسبوعياً بالماء الدافئ، وركزي جيداً أيتها الأم الحنونة على درجة الماء؛ حتى لا يصاب الطفل بنزلة البرد، ويمكنك أيضاً استخدام الصابون المخصص لهذا السن، لأن البشرة تكون حساسة لأقصى درجة ممكنة، وبعد الانتهاء من تنظيف الطفل عليك تجفيف جسمه جيداً، واختيار الملابس الفضفاضة، حتى لا يتعرض للالتهابات الجلدية، وبذلك تتم العملية بنجاح.

حماية الطفل من تقلبات الجو

هذه أهم نصيحة يمكن أن نقدمها لكِ سيدتي في هذا الموضوع، فقد تكونين شديدة الحرص على نظافة بشرة الطفل، ولكن العوامل الجوية أيضاً تؤثر على بشرته، فالأتربة والغبار مؤذية لها، كما أن الشمس يمكن أن تحرق الجلد، قد تقولين الآن أن أشعة الشمس مفيدة للطفل وخاصة في عمر ستة أشهر، فهي تمده بفيتامين د، ولكن نحن نحذرك من الشمس الحارقة وهي شمس منتصف اليوم، أما الوقت المناسب للحصول على هذا الفيتامين هو الصبح أو بعد العصر.حماية بشرة الطفل من تقلبات الجو

طرق تفتيح وتنقية لون بشرة الرضيع

 

 

جميعنا يحب البشرة الفاتحة والنقية، والأم تهتم بهذا الموضوع جداً، وخاصة إذا كان لون بشرتها وزوجها بيضاء، وهناك طرق طبيعية وآمنة على بشرة الطفل، وهي الماسكات الطبيعية بالحليب والكركم والمنتجات المخصصة لبشرة هذا السن، وبعدها ضعي الخليط على بشرة الطفل لمدة عشر دقائق فقط، وعليك أيضاً الحفاظ على رطوبة جلده بتناوله كمية مناسبة من الماء.

بذلك سيدتي قد عرفت ماذا يحدث من تطورات في لون بشرة الرضيع منذ ولادته، ولا يمكننا أبداً قول هل الطفل سيكون أسمراً أو أبيضاً إلا بعد أن يصل عمره  عاماً على الأقل، ولكن عادة ما يأخذ الصغير لون بشرة أمه أو أبيه، وقد تخمن السيدات اللون من احمرار بشرته.

المصادر:

بيبي سنترا

وات تو إكسبت

إنتر ماونتين

زر الذهاب إلى الأعلى