الحمل

ليزر الشعر للحامل ومدى تأثر استخدامه خلال فترة الحمل

بمجرد ابتداء الأسابيع الأولى من الحمل، يزداد اهتمام الحامل بنفسها وبكافة العادات التي تتبعها بحياتها؛ حرصًا على سلامة جنينها، وتعد من أكثر المخاوف لدى الكثيرين هي معرفة مدى أمان أو خطورة استخدام ليزر الشعر للحامل خلال تلك الفترة، لذا نقدم لكِ عزيزتي اليوم تقريرًا شاملًا حول كل ما يجب معرفته عند استخدام الليزر لإزالة الشعر أثناء الحمل.

إزالة الشعر بالليزر للحامل

يعد الليزر من أحدث التقنيات المستخدمة في هذا الوقت؛ لإزالة الشعر بكل سهولة دون الشعور بآلام مشابهة للأساليب التقليدية المعروفة، وبرغم من تكاليفه العالية، لكن تلجأ له الكثير من السيدات للتخلص من الشعر المزعج والزائد بالجسم الناتج عن الحمل، حيث يتسبب الحمل في حدوث المزيد من التغيرات الهرمونية التي تزيد من فرص نمو الشعر ببعض الأماكن التي لم ينمو بها من قبل، كما تتسبب تلك الهرمونات أيضًا في ظهور الشعر بشكل أكثر كثافة عن الطبيعي، ومن هنا يأتي السؤال الأهم وهو هل ليزر الشعر يضر الحامل؟

هل إزالة الشعر بالليزر مضر للحامل؟

نعم، قد يشكل ضررًا على الحامل والجنين، وبالرغم من أنه قد أثبتت العديد من الأبحاث المختلفة بإمكانية استخدم الليزر كوسيلة علاجية للحامل في بعض الأحيان، لكونه يعد من أفضل الوسائل المساعدة في تفتيت حصوات الكلى وسرعان التخلص من الآلام المصاحبة لها بوقت سريع، لكن صرح بعض الأطباء بمدى خطورة تأثير ليزر إزالة الشعر على الحمل، وتتمثل أضرار الليزر للحامل في:

حدوث نتيجة عكسية وزيادة في نمو الشعر

قد ينتج عند استخدام ليزر الشعر للحامل في الوقت الخاطئ أو بشكل عشوائي في حدوث نتيجة عكسية، قد تتسبب في عدم إبطاء نمو الشعر وزيادة كثافته بالمناطق التي لم ينمو بها من قبل.

تغير لون الجلد

يزيد الحمل من تحفيز وتنشيط الخلايا الصبغية التي تؤدي لتغيير لون بعض المناطق بالجسم، مثل منطقة الثدي، لذا يعمل ليزر إزالة الشعر للمرأة الحامل في زيادة تعرض الجلد لحالة “فرط التصبغ” والتي تعمل على تغير لون البشرة من اللون الفاتح إلى الداكن عند الاستمرار على تطبيقه أثناء الحمل.

حدوث تشوهات والتهابات بالجلد

يتسبب استخدام ليزر الشعر للحامل في حدوث تشوهات بالجلد وظهور المزيد من الندبات بالبشرة، بالإضافة إلى أنه تصبح البشرة أكثر عرضة الالتهاب والحساسية خلال فترة الحمل، لذا قد يتسبب الليزر في زيادة حدوث توهج وحروق بالجلد.

حدوث تشوهات والتهابات بالجلد

زيادة فرص الولادة المبكرة وحدوث تشوهات الأجنة

تعمل أشعة الليزر الساخنة على زيادة انقباضات الرحم، خاصةً عند استخدامه بمنطقة الفخدتين وأسفل البطن خلال الشهور الأولى من الحمل، مما يتسبب في حدوث ولادة مبكرة بنسبة كبيرة، كما قد يتسبب الليزر أيضًا في زيادة فرص ولادة الأجنة بالتشوهات المختلفة.

تأثير استخدام الليزر للحامل بالشهور الأولى

السؤال الأهم هنا هل الليزر يضر الحامل في الشهر الأول، والإجابه هي نعم، حيث لا يختلف تأثير وخطورة استخدام الليزر بالشهور الأولى أو الأخيرة من الحمل، ففي جميع الأوقات قد تتسبب أشعة الليزر الحمراء بالعديد من الأضرار التي يمكن أن تؤثر على نمو جنينك بصورة طبيعية، ويعد من أكثر الأسئلة المحيرة لكثير من السيدات وهي، ماذا يمكن فعله عند استخدام ليزر لأكثر من مرة؟ والعلم بحدوث حمل خلال منتصف الجلسات هل ليزر الشعر مضر للحامل حينها أيضًا؟ نعم قد يسبب ضرر لكِ أو لجنينك، ومن الأفضل إيقافه واستشارة طبيبك؛ لإيجاد حلول أخرى آمنة ومناسبة لإزالة الشعر.

هل الحمل يرجع الشعر بعد الليزر؟

نعم، يتسبب الحمل بصورة كبيرة في نمو الشعر مرة أخرى بعد إجراء عملية إزالة الشعر بالليزر بوقت قصير، حيث يتسبب الحمل في زيادة هرمونات “الأندروجين” و”الإستروجين” المسئولان عن عدم إبطاء نمو الشعر وظهوره بكثرة ببعض المناطق المختلفة من الجسم.

لذا نصح العديد من خبراء التجميل والأطباء الأمراض الجلدية بأنه لا يجدي نفعًا استخدام ليزر أثناء الحمل، ويفضل عدم البدء بتلك الجلسات لإزالة للشعر إلا بعد الولادة؛ لضمان انتظام هرمونات الجسم وعدم حدوث تأثير عكسي عند استخدامه.

أضرار استخدام الليزر لإزالة الشعر بالمناطق الحساسة قبل الولادة

الجدير بالذكر بأنه تقوم أشعة الليزر باختراق سطح الجلد الخارجي فقط وعدم الاقتراب للأعضاء الداخلية للجسم، لكن تتسبب النبضات الخاصة بجهاز الليزر ببعض الأضرار منها ما يلي:

أضرار استخدام الليزر لإزالة الشعر بالمناطق الحساسة قبل الولادة

  • حدوث العديد من الانقباضات المزعجة داخل الرحم، والتي قد تتسبب في إعاقة حركة الجنين وشعوره بآلام مختلفة.
  • عند الاستمرار على تطبيق الليزر بمنطقة البكيني خلال الشهور الأخيرة من الحمل على زيادة فرص حدوث إجهاض أو الولادة المبكرة.

من الأفضل عدم استخدام الليزر لحين انتهاء شهور الحمل بأكملها والاطمئنان على جنينك أولّا.

بعد الانتهاء والتعرف على مدى تأثير وخطورة استخدام ليزر الشعر للحامل والإجابة على سؤال هل ليزر إزالة الشعر مضر للحامل أم لا بشكل مفصل؟ يفضل أن تقومي بالبحث واستخدام الأساليب البديلة غير المكلفة وأيضًا الملائمة لكِ لإزالة الشعر بوقت سريع مثل الشمع أو شفرات الحلاقة؛ لتجنب تعرضك أو تعرض جنينك للخطر، كما يمكنك الاستعانة بزوجكِ لمساعدتك في إزالة الشعر بالأماكن التي يصعب عليكِ الوصول إليها خلال شهور الحمل الأخيرة.

المصادر:

هيلث لاين

لاسير أوول

كاليفو

زر الذهاب إلى الأعلى