مشاكل الحمل

ماذا يحدث للجنين أثناء العلاقة الزوجية ؟ والحالات التي يمنع فيها الجماع؟

عندما تضعين يديكِ على بطنك وتتحسسين طفلك المنتظر، تجدينه يقفز ويركل بعض الركلات، فتشعرين أنه يعرفك ويميز يديكِ، فهل فكرتِ من قبل ماذا يحدث للجنين أثناء العلاقة الزوجية؟ وهل يمكن أن تؤثر سلبًا على صحته؟ سنعرض لكِ حقيقة هذا الأمر؛ لتتعرفي كيف يشعر صغيرك؟ ومتى يجب عليكِ التوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل؟ فتابعي معنا.

العلاقة الزوجية خلال فترة الحمل

ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل لها طعم خاص تمامًا، فيكفي أنكِ مطمئنة من أنه لن يحدث الحمل بصورة مفاجئة؛ لأن صغيرك داخل أحشائك بالفعل، وفي معظم الحالات تغلب المتعة والنشوة على النساء خلال ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل على وجه الخصوص، وربما تكون هذه الفترة بالنسبة لكِ الفترة المثالية أيضًا، ولكن قد يتبادر إلى ذهنك وأنتِ تمارسين العلاقة الزوجية العديد من الأسئلة المُلحة حول طفلك، وهذا ما يمكن أن يشوب تلك النشوة.

ماذا يحدث للجنين أثناء العلاقة الزوجية ؟

لا يمكننا التعرف على ما يشعر به للجنين بالضبط في هذا الوقت؛ لأنه ببساطة ليس لديه القدرة على إخبارنا بما يشعر به، ومع ذلك يرجح العديد من الأطباء أن الجنين لا يميز ما يحدث بالخارج، فلا يفرق معه إن كنتِ تتناولين الطعام أو تشاهدين التلفاز أو تمارسين العلاقة الحميمة.
يكمن السبب في أنه معزول عن عالمنا هو وجود سائل يُسمى بالسائل الأمينوسي الذي يعزل الجنين عن تأثيرات العالم الخارجي؛ ولهذا لن يستطيع الجنين إلى حد ما الشعور بما يُجرى أثناء ممارسة الجماع، ولكن يستطيع أن يشعر الجنين في لحظة وصولك إلى اللذة وارتعاش جسدك بشكل طفيف؛ لأن الرحم في تلك اللحظة ينقبض انقباضات متتالية وخفيفة تجعل الجنين يشعر بتلك اللذة.

هل ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل خطيرة؟

قد يتبادر إلى ذهنك أسئلة أخرى بجانب سؤال ماذا يحدث للجنين أثناء الجماع؟ ولعل من أهم تلك الأسئلة هل يمكن أن تؤثر العلاقة الزوجية على صحة الجنين؟ هل تتذكرين حينما قلنا لكِ أن الجنين محاط بسائل أمينوسي يعزله عن العالم الخارجي؟ هذا السائل هو نفسه من يقوم بحمايته ضد أي ضرر يمكن أن يصيبه كالخبطات والضغط الخارجي.

ناهيك عن أن الجنين يكون محاطًا بأغشية مخاطية تمنع ولوج مسببات الأمراض والبكتيريا أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، فلا تقلقي من ممارستها خلال أشهر الحمل المختلفة؛ لأنها آمنة على الجنين بصورة كبيرة فيما عدا الحالات التي يحذر فيها.

متى يجب الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة؟

على الرغم من أن الجماع آمن في فترة الحمل، إلا أنه يحذر الممارسة في حالات معينة، فإذا كنتِ تعانين من مشكلة ما ومنعكِ الطبيب من ممارسة العلاقة الحميمة، فلا تتهاوني بهذا الأمر، وأيضًا احرصي على الابتعاد عن الجماع في الحالات الآتية:

متى يجب الامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة؟
  • إذا شعرتِ بألم حاد بعد ممارسة العلاقة الحميمة.
  • في حالة نزول نقاط الدم من المهبل.
  • إن كانت حالة الحمل غير مستقرة لديكِ، ويرافق هذا بعض الأعراض التي قد تسبب لكِ مضاعفات خطرة.
  • إذا مررتِ مسبقًا بالولادة المبكرة أو الإجهاض.
  • في حال كانت المشيمة في مكان آخر غير مكانها الطبيعي.
  • إصابة الزوج بالأمراض الجنسية المعدية.
  • نزول ماء الولادة.
  • حدوث النزيف الشديد.

هل تؤثر أوضاع الجماع في الجنين؟

هناك قاعدة تقول: كل ما يُشعر بالنشوة فهو آمن، وكل ما يُشعر بالألم فهو غير آمن، بمعنى أنه يمكنكِ ممارسة العلاقة الحميمة بجميع الأوضاع بشرط أن تكون مريحة بالنسبة لكِ، وإن كنتِ غير مرتاحة، يمكنكِ تجربة الأوضاع الجنسية الشهيرة المخصصة للزوجين خلال فترة الحمل.

من أهم وضعيات الحمل الوضع الجانبي الاستلقائي، حيث يتعين على زوجكِ الاستلقاء على ظهره في حين تصعدين أنتِ فوقه وتصبحين المتحكمة في العلاقة، فبجانب أن هذه الوضعية مريحة لكِ، فهي مثيرة للغاية وستشعركما معًا بالنشوة العارمة والرضا عن مستوى الأداء.

هل يجب عليكِ ممارسة الجنس باستمرار خلال الحمل؟

قد تشعرين في كثير من الأحيان بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، وخاصةً في الشهور الأولى التي تنتابك فيها التقلبات المزاجية المرافقة للأعراض المزعجة كالغثيان والقيء، ولكن لا بأس بعدم ممارسة الجنس خلال الحمل فلن يضرك هذا أو يضر جنينك، وإنما نصح الأطباء بهذا لتقوية الرابط بينك وبين زوجك والحصول على متعة لا يمكنكِ الشعور بها في أي وقت آخر.

هل يجب عليكِ ممارسة الجنس باستمرار خلال الحمل؟

أما في حالة كنتِ غير راغبة في هذا فلا بأس يمكنكِ مشاركة زوجك ما تخشينه وما ترغبين فيه بكل صراحة، وإن كنتِ من ضمن الحالات المحظورة من ممارسة العلاقة الحميمة، يمكنكِ تجربة ما هو أكثر حميمية من هذا كالتقبيل والحصن والتدليك.

قد تناولنا بشكل مفصل ماذا يحدث للجنين أثناء العلاقة الزوجية بمختلف الوضعيات؟ فلا تقلقي بشأن هذا الأمر ولا تستمعي إلى الإشاعات التي ليس لها أي أساس من الصحة، والتي ذاعت مؤخرًا بأن ممارسة العلاقة الحميمة تسبب الإجهاض، بل سيكون لها تأثيرًا إيجابيًا جدًا في حالتك النفسية والجسدية، خاصةً مع تغيرات الحمل العديدة التي تستمر حتى الولادة.

المصادر:

توميز

ريزينج تشيلدرن نت

ذا تايمز أوف إنديا

زر الذهاب إلى الأعلى