العناية بالطفل

متى يبدأ الطفل بالزحف | طفلي تأخر في الزحف هل توجد مشكلة؟

كل تطور جديد يعيش فيه طفلك يدخل عليك البهجة والسعادة، وتنتظرين تطوراته بفارغ الصبر كعلامات تدل على أنه ينمو بشكل سليم منذ بدء تكونه في رحمك، لكن عند خروجه إلى الدنيا تأخذ التطورات منحنى مختلف، فلكل مرحلة سمات تختلف عن سابقتها، وما أن يكمل الثلاثة أشهر الأولى تبدئين في ملاحظة سلسلة كبيرة من التطورات الحركية، وتتساءلين متى يبدأ الطفل بالزحف والحبو؟ وهل تأخره فيهما يبعث على القلق أم لا؟ تابعي القراءة لتتعرفي على كل ما يخص الزحف والحبو للأطفال.

متى يبدأ الطفل بالزحف 

قبل معرفة متى يبدأ الرضيع بالزحف لابد أن تعلمي أن الله خلقنا جميعًا مختلفين، ويبدأ الاختلاف منذ نعومة أظافرنا في مواقيت التطورات اللغوية والحركية، فنلاحظ أن طفل بدأ بالزحف والحبو في ميعاد أبكر من الآخر، لكن من الطبيعي أن تكون البداية من عمر 6 إلى 11 شهر على الأكثر، لكن تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الأطفال الذين يتأخرون عن ذلك، في حين أن بعضهم لا يمر بمرحلتي الزحف والحبو من الأساس، وينتقلون إلى المشي والوقوف فوراً.

هل تأخر الطفل في الزحف يستدعى القلق؟

إذا كان طفلك قد وصل إلى سن الثمان أشهر ولم يزحف بعد فيكون سؤالك المُلِح هو متى يبدأ الطفل بالزحف والحبو؟ ولكن في الحقيقة تأخره في الحبو ليس مشكلة كبيرة؛ لأن القيام بذلك يحتاج منه قدرًا من قوة عضلات اليدين والساقين، لكنه في العادة يبدأ بالزحف على بطنه أولاً.

ولكن متى يبدأ الطفل بالزحف على بطنه؟ في أغلب الأوقات يكون هذا بين سن الـ 6 أشهر والـ 7 أشهر، وتكون هو وسيلته لالتقاط الأشياء من الأرض، سوف تشعرين أنت وطفلك بالكثير من السعادة مع الحركة الأولى له، ولكن في حال أكمل عامه الأول دون أن يأخذ خطوته الأولى في الحبو أو الزحف يجب عليكِ استشاره الطبيب للتأكد من قوة عظامه، ولكن قبل هذا هناك بعض الطرق التي يجب عليكِ اعتمادها منذ أن يكمل طفلك الثلاثة أشهر لتقوية عظامه ومساعدته على الوصول إلى هذه المرحلة.

أسباب تأخر الزحف

أسباب تأخر الزحفكثير من الآباء والأمهات يتشوقون كثيرًا لرؤية طفلهم يحبو أو يزحف، لكن في بعض الأوقات تواجههم مشكلة وهي أن الطفل قد أتم العام دون أن يحدث ذلك، ويشكل هذا بعضاً من القلق والتوتر عند بعض الأمهات، لكن لا تقلقي فالسبب في تأخر الحبو غالباً لا يتعدى نقص في كمية الكالسيوم أو فيتامين (د) في جسمه، لكن هيا بنا لنري سوياً أسباب تأخر الزحف عند طفلك وهي كالتالي:

  • تأخر نمو عضلات الجسم والعظام، ويُلاحظ عن طريق عدم قدرة ذراعيه وقدميه على حمله، أو أنه لا يستطيع موازنة جسمه.
  • نقص بعض الفيتامينات الناتج عن العوامل الوراثية المختلفة، أو التغذية الخاطئة.
  • قصور استقبال العضلات للنبضات العصبية من المخ يكون سببًا في وهن العضلات وضعفها عند الطفل.

كيف أعرف أن طفلي لديه استعداد لتعلم الحبو؟

في البداية تأكدي من تمكن الطفل من الجلوس بمفرده دون مساعدة منكِ أو من والده، ويكون ذلك من خلال تطور عضلات جسمه المختلفة التي تساعده على الجلوس، وتقوية عضلات رقبته التي تساعده في الاستدارة يميناً ويساراً، يحتاج طفلك أيضًا إلى بعض التحفيز والتشجيع والثقة ليضع يديه وقدميه على الأرض، لذا قومي بمساعدته بوضع عدد من الألعاب الملونة أمامه؛ لزيادة شغفه وفضوله في الوصول إليها واللهو بها.

ثقي أنه في أول مرة ينجح فيها في الوصول إلى اللعبة ستعم الكثير من البهجة في المنزل كله، لا تنقلي إلى الخوف إلى الأطفال والقلق عندما يفشل في الكثير من المرات، فيعد كل فشل نجاح عظيم، عندما يصل إلى مرحلة الخبرة في الزحف والحبو سيقف على الحائط مستنداً حتى يصنع اتزانًا لنفسه في وضعية الوقوف ثم تتوالى التطورات الحركية تباعًا ولن تستطيعي اللحاق به، وأنصحك بإزاله كل ما هو ثمين وغالي بعيداً عن يديه، هناك بعض العلامات التي تدل على أن الطفل مستعد لاكتساب مهارة الزحف وهي.

  • استطاعته الجلوس بمفرده.
  • إمكانية تحريك اليدين والقدمين بشكل متوازٍ.
  • تحريك الرأس ورفعها، والنظر إلى ما يحيط به.
  • شغفه وفضوله لاكتشاف كل ما في المنزل.
  • الاهتزاز في مكانه دون الارتطام في الأرض.
  • أصبحت عظام الظهر واليدين والقدمين أقوى بشكل ملحوظ.

فوائد الزحف عند الأطفال

على الرغم من أن العديد من الأطفال يصلون إلى مرحلة القفز والوثب والوقوف غير مستندين بدون المرور بمرحلتي الزحف والحبو، إلا أن هاتين المرحلتين تمكنان طفلك من اكتشاف ما يحيط حوله، وتعملان على تطوير قدراته الحركية والتواصل اللغوي بينه وبين الأم والأب، وقد أظهر أساتذة علم النفس في جامعة نيويورك أن مرحلة الزحف مهمة جداً للأطفال، حيث توجد فوائد عديدة لها وهي:فوائد الزحف عند الأطفال

  • اكتشاف طرق للتواصل بين الأم والأب، يكتشف أنه بمجرد النظر إليك يمكنك معرفة أنه يحتاج إلى مساعدتك.
  • يبدأ في فهم التعبيرات التي تستخدمها الأم مثل إيماءة الرأس أو غيره، وبالتالي زيادة قدرته على فهم ما حوله.
  • إدراكه لمعنى اختلاف المسافات، وإن الألعاب لا تصغر وتكبر ولكن يختلف حجمها بقربه أو بعده عنها.
  • يولد الطفل بإدراك لمساحة الأشياء بالبصر وحجمها، لكن الزحف يعمل على تعزيز هذه القدرة.
  • يعرف الآن مكان جميع الأشياء في المنزل، وأماكن الغرف والألعاب وغيره.
  • تدريبه على اتخاذ القرارات السريعة مثل الالتفاف لتخطي أحد العوائق الموجودة أمامه.
  • يقوم بوضع هدف معين أمام عينيه ويواجه بالكثير من التحديات لتحقيق هدفه، مثل جلب لعبة معينة.
  • سيمر بالعديد من المشاعر المختلفة من فرح وحزن، فعندما يتطلع للوصول إلى لعبة معينة وتمنعيه سيظهر لك استياءه وغضبه.

متى يبدأ الطفل بالزحف والحبو وما طرقه؟

ذكرنا أن الاختلاف من السمات التي تميز كل طفل عن الآخر، لذا من الطبيعي أن توجد بعض الطرق المختلفة للزحف والحبو عند الأطفال، ولكن قبل معرفة هذه الطرق، يجب عليكِ معرفة الفرق بين الزحف والحبو اللذان يعتبران أولى مراحل المشي، ولكن الزحف قد يبدأ من عمر الـ 3 أشهر حتي7 أشهر بحد أقصى، ويتطور بعد ذلك إلى الحبو الذي يكون بين الشهر 6 والشهر 11 من عمر الطفل، ولكن في حال وصل إلى العام دون أن يحبو أو يزحف أو يمشي مستنداً إلى الحائط يجب عليكِ استشارة الطبيب، ومن طرق الزحف والحبو ما يأتي:

  • الحبو الكلاسيكي، يقوم باعتماده معظم الأطفال، وهو عندما يقوم بالمشي على يديه وركبتيه، عن طريق التبديل بينهما.
  • الالتفاف، وهو الوضع الذي يأخذ فيه الكثير من الوقت ليخطو خطوة واحدة، كأن يقوم بالكثير من التقدم والرجوع.
  • الحبو باستخدام اليدين وقدم واحدة، ويطلق على هذا النوع الحبو بثلاثة أطراف.
  • عندما تجدين طفلك مستلقيًا على بطنه في الأرض، ورافعًا ساقيه ويحبو بيديه فقط، لا تقلقي فهذا نوع من الحبو يسمى الحبو كالدب.
  • الطفل الذي يحبو كقفزة الضفدع أي يقوم باستخدام يديه وركبتيه ويقوم بدفع جسمه إلى الأمام.
  • بعضهم يزحفون إلى الخلف، ولكن لا داعي للقلق فهذا طبيعي جداً، هذه المرحلة لا تتعدى ال 20 يوماً، ثم سينطلق للأمام.
  • بعض الأطفال يتدحرجون حتى يصلون إلى هدفهم، هذا هو الزحف عن طريق التدحرج ويجب ألا يسبب هذا أي قلق لكِ.

المراحل الطبيعية للحركة عند الطفل

طفلك هو أكبر اهتماماتك في الحياة، لذا تقومين دائماً بمتابعة جميع حركاته، وهذا يجعلك ترغبين في مساعدته، لهذا تقومين بالبحث حول متى يبدأ الطفل بالزحف على بطنه، وكيف يمكنك مساعدته في تخطي هذه المراحل، وتتساءلين أيضًا حول مراحل الحركة وطبيعتها، وذلك لوجود حركات تعد من التطورات وأخرى تساعد على التطور، أي أنها تساعد على المشي ولكن ليس بالضروري القيام بها، لذا هيا بنا الآن لنتعرف على مراحل تحركه:المراحل الطبيعية للحركة عند الطفل

  • في البداية يحرك ذراعيه لالتقاط الأشياء.
  • يستطيع الاستلقاء على بطنه، وذلك في سن 7 أشهر إلى 10 أشهر.
  • يبدأ بتعلم تحريك اليدين والساقين، على الأكثر في الشهر التاسع.
  • عندما يبدأ في التدحرج يميناً ويساراً، فنبشرك الآن طفلك بات يحبو.

ماذا بعد الزحف

الزحف والحبو هما من مراحل اكتساب الطفل لمهارة المشي، فعندما يشعر بأنه وازن نفسه في الجلوس فإنه يحاول وضع يديه وساقيه على الأرض وموازاة ظهره للأرض ويزحف، وفي الشهر الحادي عشر أو عند إتمام العام يحاول أن يقف مستندًا على الحائط ومتمسكاً بالأشياء.

في المرات الأولي يمكن أن يقع أو يفشل، لا تشعريه بالفشل والإحباط، بل شجعيه وحفزيه إلى أن يحصل على التوازن المنشود أثناء الوقوف ويبدأ في السير مستندًا، تظل هذه المرحلة حوالي أسبوعين إلى 3 أسابيع ثم بعد ذلك ستجدينه يمشى بمفرده بدون أي مساعدة، فيما بعد تبدأ مراحل مشي الطفل والتي سنتعرف عليها فيما بعد بالتفصيل.

نصائح لمساعدة طفلك في اتخاذ خطوته الأولى

في حال كان طفلك لا يوجد لديه أي مشكلة في النمو، أو يجلس بمفرده دون مساعدة من أحد، ويلتقط الأشياء من الأرض بمفرده، ويكون في استطاعته أن يستعمل ذراعيه وساقيه معاً، ويستدير برأسه وجسمه، ففي هذه الحالة يكون تأخر طفلك طبيعي، لا يحتاج إلا لمساعدتكِ في القيام ببعض التمارين التي تعمل على تقوية عضلاته، لكن أنصحك أن تقومي بتقويتها منذ أن يتم طفلك الثلاث أشهر، إليكِ بعض أشهر هذه الممارسات السهلة والبسيطة:

  1. قومي بوضع طفلك بعضاً من الوقت على بطنه في الأرض.
  2. لا تقلقي معظم الأطفال يستمتعون كثيراً بالاستلقاء على البطن، بل ويساعدهم في اكتشاف الكثير من الأشياء المختلفة.
  3. ضعي بعض الألعاب التي لها ألوان أمامه لتحفيزه على الزحف لالتقاطها، هذا يسعد طفلك جداً، ويجعله يشعر كأنه صنع إنجاز.
  4. لا تتركيه وحده أثناء وضعه مستلقيًا على الأرض.
  5. قومي بتوفير المساحة المناسبة التي تجعله يشعر بحريته أثناء الزحف.
  6. لا تغفلي عنه أثناء محاولاته لاستكشاف المنزل.

نصائح لمساعدة طفلك في اتخاذ خطوته الأولى

  1. تجنبي استخدام المشاية؛ لأنها السبب الأساسي في تأخر الزحف والحبو لطفلك، بل في بعض الأوقات تجعله لا يمر بهذه المرحلة من الأساس.
  2. الأحذية لا تجعل الطفل متمكنًا من المشي والوقوف والحركة، لذا لا تلبسيه أحذية لحين أن يصبح قادرًا على المشي باتزان.

نصائح لأمان طفلك أثناء الزحف

يجب أن توفري لطفلك عوامل الراحة والأمان في كل خطوة يخطوها، وعندما يبدأ في مرحلة الزحف يكون مستعدًا تماماً لاستكشاف كل ما حوله وكافة ما يدور في المنزل، ولكنه لا يكون مدركًا لخطورة بعض الأشياء من حوله، وتجنباً لوقوع ضرر له هناك بعض النصائح التي تساعده على الزحف بطريقة آمنة وهي:

  • إذا كان منزلك يحتوي على السلالم قوي بوضع عدد من الصناديق، لكي لا يستطيع التسلق.
  • ضعي أمامه الألعاب كبيرة الحجم والآمنة التي لا يستطيع ابتلاعها، كي لا يختنق.
  • أزيلى جميع أنواع الأدوية من أمامه.
  • حاولي نزع كل ما يشكل عائقاً في طريقه.
  • لا تتركيه وحده، دعي الأشقاء يساعدونه في الحركة كنوع من التحفيز له.
  • التأكد من نظافة الأرضيات والأسطح التي من الممكن أن يضع يده أو يزحف عليها.

بعض التمارين التي تساعد طفلك في مراحل التطور

يولد الطفل بعظام وعضلات ضعيفة للغاية، لذا يجب عليكِ منذ نعومة أظافره أن تساعديه على القيام ببعض التمارين التي تساعده على تقوية هذه العضلات والعظام بما يسمح لهم بالتطور بشكل طبيعي وممتاز، لأن  إجابة سؤالك حول متى يبدأ الطفل بالزحف تكمن في الأساس في مدى قوة عضلاته وعظامه، فالزحف يحتاج إلى عظام وعضلات للبطن قوية لتمكنه من التحرك على الأرض.

أما الحبو فيحتاج إلى عظام ذراعين وساقين وعظام للركبة قوية لتمكنه من الاستناد إلى يديه ورجليه واستخدامهما بالتساوي، ويجب أن يكون قادرًا على أن يدير رقبته في كل الاتجاهات، لذلك لا يخطر على بالك أن الزحف والحبو هما مجرد مهمات صغيرة، فهما بالنسبة إلى طفلك تطورات عظيمة تحتاج إلى مجهود جبار، لذا سأقدم لكِ بعض التمارين التي ستساعده في إنجاز هذه المهمة بأريحية وتفيد في تقوية عضلاته وعظامه:

  • قومي بتعريض ساقيه يومياً إلى الشمس غير الحارقة منذ عمر يوم.
  • بمجرد أن يصل بحد أقصى ثلاث أشهر، يجب عليكِ أن تتركيه مستلقيًا على بطنه لمدة دقائق؛ لتقوية عظام بطنه ورقبته.
  • ضعيه بعض الوقت على الأرض، سيساعده هذا في تحفيزه على اكتشاف المنزل.
  • ضعيه على بطنه على ركبتيك؛ لتقوية عظام بطنه والتخلص من الانتفاخ، وتعزيز عظام الرقبة.
  • دعيه يستلقي على ظهره، وقومي بحركة العجلة بقدميه، هذا يساعده في تقويتهما والتخلص من غازات البطن أيضًا.

بعض التمارين التي تساعد طفلك في مراحل التطور

  • قومي ببعض التمارين البسيطة لمساعدته على الجلوس من عمر 4 أشهر، مثل وضع بطانية تحته، ثم ارفعيهما حتى ذراعيكِ، وأنزليه برفق.
  • اهتمي بتدوير رأسه من الشهر الثالث، أثناء وضع الاستلقاء قومي بتحريك رقبته يميناً ويساراً برفق شديد.
  • يمكنك وضع لعبة أمام عينيه وتحريكها لليمين واليسار، سيقوم حينها بتحريك رقبته معها، يعزز هذا من قوة عظام الرقبة.
  • قومي بلفت انتباهه بالألعاب الملونة على يمين ويسار السرير ليحرك رقبته تجاهها.

في نهاية هذا المقال وبعد أن أجبنا سؤالك حول متى يبدأ الطفل بالزحف، نصيحتنا لك هي أنه عليكِ ملاحظة طفلك دائماً وتقوية عضلات وعظام يديه وساقيه، ضعيه قليلاً على الأرض في وضع النوم على بطنه مع رفع رقبته إلى الأعلى قليلاً، ولكن لا تتركيه كثيراً حتى لا تؤلمه رقبته، لا تضغطي عليه في التعلم أبداً، فكل طفل يختلف عن الآخر في سرعة تعلم المهارات الجديدة، من المهم أن يبدي اهتمامه بالحركات وتلفت الألوان انتباهه، أما إذا لاحظتِ غير ذلك، فمن الضروري استشارة الطبيب المتابع له.

المصادر:

وات تو إكسبكت

هيلث لاين

بارنتس

زر الذهاب إلى الأعلى