العناية بالطفل

متى يتعرف الطفل على أمه ويتعلق بها؟ تعرفي معنا على الإجابة تفصليًا

منذ مَعرفة الأم بوجود طِفلها داخلها؛ تنشأ بينهما علاقة مُّقدسة هي الأثمن فى تاريخ الإنسانية، وما أن تشعر بتحرُّكه في جوفها؛ حتى تبدأ تساؤلاتها، متى يتعرف الطفل على أمه ويتعلق بِها، فتشتاق إلى نظرة صغيرها الأولى، واحتضانه وملامسة جسده، وتتطلع إلى حفظه لوجهها وسماع صوتِها، وتبدأ مرحلة التعلق الأبدى بين قلبيهما بلا نهاية.

متىٰ يتعرف الطفل على أمِّه؟

يرد الباحثون على سؤال متى يتعرف الطفل على أمه ويتعلق بها بأنَّ المولود يتعرف على صوت أمِّه وهو فِي رحمها، ويبدأ بتمييز وجهها بعد ولادته مباشرةً؛ وعلى الرغم من أن حديثى الولادة يكونون غير قادرين على الرؤية بوضوح، لكنهم يستطيعون معرفة أمهاتهم فور احتضانهم لأول مرة، وحفظ ملامح وجوههن، وأكدّت بعض الدراسات الأخرىٰ على أن الأطفال الذين يرضعون بطريقة طبيعية يمتعتون بالقدرة على تمييز رائحة أمهاتهم أكثر من غيرهم.

بعد مرور ثلاثة أيام على ولادته يستطيع بسهولة معرفة حليب أمه وتفريقه عن غيره سواء من سيدة أخرىٰ أو صناعي عن طريق رائحته، وبهذا تكتمل الإجابة على سؤال متى يتعرف الطفل على أمه ويتعلق بها.

كيف يتعرف الطفل على أمِّه؟ 

يبدأ الرضيع بالتعرف على أمُّه بالتحديق فيها أثناء الرضاعة، وربما لمسها واهتمامها به يُّزيدون من مقدرته على ذلك، فعند احتضانه وحمله من قبل الأم يشعر بالهدوء والراحة وهذا دليل علي أنَّه يعرفها جيداً، فلا يهدأ إلا عند احتضانها له.

تميل بعض المستشفيات إلى وضع الطفل على بطن أمِّه بعد ولادته، لشم رائحتها وسماع نبض قلبها الذى كان يسمعه وهو فى رحمها، و يستمر هذا الوضع حتىٰ بلوغه الشهر الثالث أو الرابع، بعدها يكون مُّدركاً لشكل أمِّه، ويمكنه التفريق بينها وبين غيرها حيث تتحسن رؤيته شهرًا بعد شهر.

متي يتعرف الطفل على الأشخاص؟

متي يتعرف الطفل على الأشخاص؟لا يوجد دليل ملموس على فهم متى يمكن للطفل التعرف على الأشخاص، فعلى الرغم من أنَّه يتعرف على الأم في وقت مبكر عن غيرها، لكن بعض الأشخاص والأشياء الأخرى قد تستغرق وقتًا أطول، وبعد مرور عدة أسابيع يكون الرضيع أخذ فكرة عن ملامح من حوله، كأبيه وإخوته، ويبدأ بمعرفتهم وتمييز وجوههم، و تشير بعض الأبحاث أنَّه قد يستغرق أكثر من شهرين، ولكن المؤكد أن معرفته للأشخاص الذين يترددون عليه بكثرة تكون أسرع من معرفته لغيره.

كما ينصح الأطباء الأب بمحادثة ابنه وهو في رحم والدته؛ حيث أن الدراسات تدل على استطاعة الأجنَّة بحفظ الأصوات وسماعها في رحم أمهاتهم، مما يزيد من ترابط العلاقة بعد الولادة، ويتعرف الطفل سريعاً على أبيه كلما كان موجوداً حوله، وكان وجوده مؤثراً، فعندما يساعد فى حمله والاهتمام به؛ يستطيع تمييزه والتواصل معه بصرياً، ومعرفته من صوته، والبكاء عند الغياب عنه.

متى يتعلق الطفل بأمِّه؟

ترابط الأم بولدها غريزة إنسانية أساسها الشعور بالأمان والسكنية، وتقوم على الحب والحنان، فمنذ ولادة الرضيع يستشعر وجود أمِّه بجانبه، ويزيد اهتمامها به وحنانها عليه من ترابط علاقتهما، وإحساسه به، كما أن لمس الطفل وتدليكه يُساعد على تقوية علاقتهما، ويزيد من تعلق الطفل بأمه

علامات تدل على تعلق الطفل بأمِّه

التعلق من أهم المظاهر الإنسانية، وعلامة من علامات التنشئة الأُسرية، فمتى يتعرف الطفل على أمه ويتعلق بها؟ تبدأ مرحلة متقدمة من علاقتهما، إذ يتعلق الطفل بأمه لتحميه من المخاطر، ويحصل على الطمأنينة والأمان الذى يرجوه، واختلفت مظاهر التعلق عند الرُّضع بالكثير من العلامات بعضُها فيما يلي:

  1. الصراخ عند الفراق: حيث يصرخ الطفل عندما يحمله شخص آخر ويهدأ عندما تحمله أُّمه.
  2. الابتسام: يبتسم الطفل لأمِّه فى تفاعلها معه أكثر من غيرها.
  3. التوجيه البصري: عندما يبتعد الطفل عن أمه ويبقى فى مكان آخر ولكن يمكنه رؤيتها منه؛ يتجه بنظره نحوها.
  4. الالتصاق: يلتصق الطفل بأمه عندما يكون بين ذراعيها.
  5. استجابات الترحيب: كالتصفيق ورفع الذراعين عند رؤيته أمِّه.

على الرغم من اختلاف مظاهر التعلق من طفل لآخر، إلَّا أن جميعها تدل علي شيء واحد؛ وهو استشعار الأمان فقط فى وجود الأم واحتوائها.

نصائح لتقوية علاقتك بمولودك الجديد

نصائح لتقوية علاقتك بمولودك الجديدلا شك أن العلاقة بين الأم والرضيع من أقوى العلاقات البشرية، فهى ناتجة من الفطرة، ولا يستطيع كسرها بسهولة، إلا أننا نرغب بتقديم بعض النصائح التى ستساعدك على تقوية علاقتك بمولودك، وزيادة شعوره بالثقة والأمان والحب.

المحافظة على زيادة التلامس الجسدى

يؤكد الخبراء على أن تلامس الأم ورضيعها فى الساعات الأولى فور ولادته خاصةً خلال الرضاعة يزيد من تقارب علاقتهما، حيث أنَّه يستطيع شمها وملامستها والشعور بها مما يزيد من إحساسه بالأمان والاهتمام، وذلك سوف ينعكس عليه بالكثير من المشاعر الإيجابية، ويُّزيد من نموه العاطفي والجسدي.

الاستجابة السريعة لنداء الرضيع

قدرة الأم على معرفة احتياجات الرضيع تُزيد من إحساسه بالثقة تجاهها، و متى يتعرف الطفل على أمه ويتعلق بها يتأكد من كونها مصدر الأمان في عالمه، لذا يجب عليكِ تغذية ذلك الشعور بوجودك جانبه باستمرار، وتلبية احتياجاته بدون أي تأخير، ولا يجب تركه يبكي لفترات طويلة، فإن الاستجابة السريعة تُحدث فرقًا، فهو يعرف أنَّكِ تفهميه وتستوعبى ندائه، لذا مهما حدث لا تتركيه يبكي، وحاولى منحه الاهتمام اللازم لفهم إشاراته وتنبيهاته؛ فذلك يعزز من ثقته بكِ، وبالتالي ثقته بالجميع.

فهم إشاراته التي يصدرها باستمرار

أكدّت الأبحاث أن الاطفال في أول مراحل عمرهم يجدون صعوبة في السيطرة على عاطفتهم، فيكونون بحاجة إلى من يساعدهم على التهدئة باستمرار، وهنا دور الأم في فهم منبهات رضيعها التي يُصدرها؛ كإشارته إلى لعبة معينة، أو رغبته في ضمه إلي صدرك، أو تهدئته بعد صراخه، وعدم الاستجابة لتلك الإشارات تكون علامة سلبية قد تؤدى إلى عدم اعتماده عليكِ في كل الأوقات، مما يؤثر بشكل كبير على نفسيته.

الحفاظ علي علاقتكِ الأسرية الجيدة

تعتبر علاقة الأم بالأب هى أكبر العوامل التى تؤثر على ترابط الأم بطفلها، حيث أن علامات الحب والألفة تُّزيد من شعوره بالأمان، فيجب البعد عن أي شجار بجانبه لأنه يتأثر بنبرة صوتِك وملامح وجهك، على الرغم من عدم قدرته على التحدث؛ مما قد يؤدى إلى عدم إحساسه بالراحة والاستقرار.

تقارب الأم والرضيع أثناء عملية الرضاعة 

يتمتع الأطفال الرُّضع بقدرٍ عالٍ من الذكاء الفطري، ولهذا يجب ألَّا تنشغلى عنه فى الأوقات التى تجمع بينكِ وبينه، مثل وقت الرضاعة فلا تتحدثى بالهاتف، أو تتصفحى مواقع التواصل الاجتماعي؛ فقد اكتشفت الأبحاث أن الانشغال عن الرضيع فى وقت الرضاعة يؤثر على نفسيته، ويجعله كثير القلق والتوتر.

لهذا عزيزتي الأم يجب أن تهتمى بإظهار الحنان والثقة لرضيعك، و متى يتعرف الطفل على أمه ويتعلق بها يكون الحب هو الأساس فى تربية سليمة لطفلك، واحرصى على تتبع تلك النصائح بلا تفريط في أدائها ولا إفراط.تقارب الأم والرضيع أثناء عملية الرضاعة 

علاقة الطفل بالأشخاص؟

من الطبيعى أن يشعر الطفل بعدم الراحة في وجود الأشخاص غير المألوفين، ولكن يتخطى ذلك الشعور بمساعدة الأم التى تبدأ بوضعه تدريجياً فى ذراعى الأقارب واللعب معه، وقد يساعد على ذلك وجود أطفال من عمر مقارب له، و يمكن التقرب من الأطفال عن طريق إضحاكهم، أو تمشيتهم في الخارج، أو المساعدة بالعناية بهم، كل تلك الأشياء تُزيد من علاقتهم بالأشخاص كالأقارب والأهل.

أثبتت النظريات أن الطفل الرضيع يتعلق بالأشخاص ذوى الحس المرهف الذين يستجيبون له ويقدمون له الرعاية فى الشهور الأولى، ويشعر بالخوف والترقب عند ابتعادهم أو اقتراب أشخاص غيرهم، ولكن عند بلوغ الطفل عامين، يمكنه بسهولة إنشاء علاقات مع الأشخاص دون التخوّف منهم.

فى النهاية عزيزتي الأم؛ لا تدعي سؤال متى يتعرف الطفل على أمه ويتعلق بها يؤرقك، فطفلكِ يعرفكِ من أول يومٍ سكنَ فيه داخلِك، اعلمى أنَّه هدية الله إليكِ، فحافظى عليه واهتمى بتقوية علاقتكما حتى تستطيعين تربيته بدون عوائق ولا صعوبات.

المصادر:

بيبي سنترا

بارنتس

جرو باي ويب

زر الذهاب إلى الأعلى