أعراض الحمل

متى يكبر بطن الحامل؟ وما العوامل المتحكمة بذلك؟ والوقت الطبيعي للظهور

أكاد أسمع دقات قلبك من الفرح عند سماع خبر حملك للمرة الأولى أو ربما الألف، ففي كل مرة تحلق روحك في السماء شوقاً و تتساءلين متى يكبر بطن الحامل؟ ففي كل مرة تنشأ بداخلك حياة جديدة، حياةً أخرى تبعث الأمل، والقدرة على التحدي لتظليله بالرعاية والحنان، حتى قبل خروجه إلى النور و تكحيل عينيك برؤيته، فغريب هو الرابط الذي يربط بين أم وجنين لا يكاد يرى حتى بالعين المجردة، لتحفظه بقلبها قبل بطنها طوال هذه الشهور وإلى أن يشرق بنور الحياة.

في هذا المقال سوف نقوم بالتعرف على كل ما يتعلق بميعاد ظهور هذا الجنين الرائع بكبر بطنك كعلامة على هذه الروح البريئة التي تنمو حثيثاً بين أحشائك، فكوني معنا ومعه خطوةً بخطوة إلى نهاية المقال.

متى يكبر بطن الحامل؟

منذ اللحظات الأولى للتلقيح بدخول الحيوان المنوي للبويضة، وتعلقها بالرحم، ونجاحه بذلك يبدأ الحمل، ويستمر أربعين أسبوعاً كاملين للحمل الكامل الطبيعي، وبالغالب بين النساء تمامه واستمراره لتسعة أشهر، ثم يبدأ بالنمو شيئاً فشيئاً إلى أن يبدأ بالظهور، وهو ما يكون بالغالب في الشهر الرابع بأغلب الحالات بالولادة الأولى، وبشكل أبكر بالولادات المتكررة، الجدير بالذكر أن هناك الكثير من العوامل التي تتحكم بموعد ظهور البطن والتي سنذكرها لاحقًا.

غالباً ما يبدأ الجنين بالظهور بالبطن بالشهر الثالث لأغلب الولادات المتكررة، ذلك لارتخاء عضلات البطن وتمددها من المرات السابقة بالحمل، وهو ما يجعلك تلاحظين كبر حجم بطنك أمام المرآه بهذا الوقت، خلاف البكر التي تتمدد عضلات البطن عندها لأول مرة، ثم يبدأ بالزيادة بالوزن ليكون كحبة الباذنجان، ثم يزداد معدل النمو مع الدخول بالشهور الأخيرة فيقارب حجم بطن الأم مثل حجم ثمرة البطيخ (كأقرب مثال)، مع تمام واكتمال النمو قبل الولادة.

متى يكبر بطن الحامل بولد؟

متى يكبر بطن الحامل بولد؟

تتفق أغلب الآراء الطبية على بدء ظهور الحمل بالأوقات المذكورة سلفاً، ثم يبدأ بزيادة الوزن والحجم مع تقدمه، بينما يشيع الكثير من المعلومات التي لا سند لها عن الارتباط بين موعد ظهور البطن والحمل بولد، كما لا يعتبر صحيحًا التنبؤ بهذا من شكل البطن وطريقة استدارتها فالجنين لا يتوقف عن الحركة وتغيير وضعه داخل البطن بشكل مستمر.

أهم العوامل المتحكمة بوقت ظهور البطن للحامل

يشير الأطباء إلى الكثير من العوامل التي تتحكم بكبر حجم البطن بالحمل، وتتسبب بالفارق بين حجم البطن من سيدة لأخرى، ووقت ظهور ذلك، فالكثير من النساء قد يقلقن من صغر حجم البطن مقارنة بالأخريات أو العكس، غير أن الأمور لا تبدو كظاهرها بكل الأحيان، لذا هيا بنا نتعرف على أهم هذه العوامل والتي تتمثل في التالي:

الوزن للأم قبل حدوث الحمل

من أهم ما يتحكم بوقت الكبر لحجم البطن بالحمل هو الوزن للأم، فغالباً ما يظهر حجم البطن أسرع في حال كونها بدينة، لتراكم الدهون بمنطقة البطن، عن الأمهات ذوات الوزن الطبيعي أو النحيفات.

معدل الزيادة بالوزن بعد الحمل

الكثير من السيدات يتعرضن للزيادة الكبيرة والسريعة بالوزن بمجرد الحمل، وهو ما يساعد على ظهور حجم البطن بشكل أسرع من ذوات الأوزان العادية والزيادات الطبيعية بالوزن.

الحمل للمرة الأولى

متى يكبر بطن الحامل البكر؟ يعتبر ترتيب الحمل من أبرز العوامل تحكمًا في ظهور حجم الجنين، فكون الأم بكرية أم تحمل للمرة الثانية أو الثالثة هو من الأمور الهامة جداً في الإجابة على هذا السؤال، فغالباً ما يكون ظهورها بالمرة الأولى (الحامل البكرية) أبطأ من حالات الحمل المتكرر، حيث تكون العضلات قد اعتادت عليه وتمددت بالفعل، وهو ما تسبب بالارتخاء بالعضلات المساعد على الظهور بشكل أبكر.

التعرض للانتفاخ

ببعض الأحيان قد تلاحظين كبر حجم بطنك وارتفاعها، وما يلبث ذلك إلا أن يزول ويختفي تماماً ولا تعرفين السبب وراء هذا، بطبيعة الحال ليس هذا كبر بحجم الجنين ولا الحمل وإلا لما اختفى، لكن تعتبر انتشار الغازات بالحمل هي المتهم الأول في مثل هذه الحالات، وهو ما قد يتسبب بكبر حجم البطن بالشهر الثالث عن المعتاد، فمع بدء ظهور الحمل بالشهر الثالث أو الرابع قد يزيد الانتفاخ ومشكلات الهضم (مثل الإمساك عند الحامل) من بحجم البطن للحامل بشكل أكبر من المعتاد، وهو ما يعالج بشكل طبيعي عن طريق الأعشاب والأطعمة المعالجة الصحية، أو اللجوء للطبيب لوصف العلاج الأنسب.

مقدار السائل الأمنيوسي بالرحم

مقدار حجم السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين وزيادته من أكثر ما يتحكم بحجم البطن وسرعة ظهورها، غير أن الزيادة به عن المعتاد قد يتسبب به بعض الحالات المرضية التي تحتاج الاستشارة الطبية لإجراء اللازم، وتحديد السبب، والعمل على علاجه بالشكل السليم لعدم تعريض الجنين للخطر.

التعرض لانفصال المشيمة المبكر

قد يتحكم بحجم البطن الانفصال المبكر للمشيمة عن جدار الرحم، حيث تنفصل المشيمة بوقت أبكر ببعض الحالات وسقوطها للأسفل، لتمنح البطن بذلك حجماً أكبر من حجمها الطبيعي، وهي من الأحداث الخطيرة التي تستدعي التدخل الطبي.

العمر والأمراض المزمنة

بالكثير من الأحيان قد يكون لعمر الأم دوراً كبيراً في وقت ملاحظة ظهور البطن بالحمل، فالحمل بعمر العشرين غير الثلاثين وما بعده، كما أن لهذا بعض الارتباط بالمعاناة من بعض الأمراض مثل السكر أو سكر الحمل مع الوقت، وهو ما يتسبب بزيادة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين مقارنةً بالأجنة لأمهات أصحاء، كما أن الحمل لكبيرات السن يكون بالغالب أكثر ظهوراً وأبكر عن ما هو عليه الحال بصغيرات السن، حيث تعتبر قوة عضلات البطن بالسن المبكر للحمل وعدم تكراره هو ما يسبب تأخر ظهور البطن بالكثير من الأحيان.

ممارسة الرياضة للأم

تشير الكثير من الدراسات والملاحظات العلمية حول موعد ظهور البطن لدى الأم التي تحرص على ممارسة الرياضة للحامل بشكل منتظم، إلى صغر حجم البطن مقارنةً بالأخريات، كما أن معدل زيادة حجم البطن يكون أبطأ، كما أنه قد يكون متأخراً بشكل ملحوظ عن غير الممارسات للرياضة، لما تمتلكه من كتل عضلية قوية بالبطن والأرداف.

طول الأم

يظهر الفارق جلياً بحجم بطن الأم الطويلة وبداية ظهوره، مقارنةً بالحامل القصيرة التي يتمدد حملها للخارج معلناً الظهور بوقت أبكر من الأخرى التي يتمدد رحمها للأعلى بدلاً من الظهور خارجاً، كما يكون الحمل للأم القصيرة أكثر بروزاً ووضوحاً لصغر المسافة المتاحة للجنين التوسع من خلالها (بين الخصر إلى بداية الضلوع).

عدد الأجنة بالرحم بالحمل

مما لا شك فيه أن وجود جنين بالرحم ليس كوجود أكثر من جنين بحالات الحمل بتوأم، وهو ما يجعل البطن تظهر بشكل أكبر وأسرع، وبـ معدلات زيادة أسرع من ذوات الحمل الواحد، حيث يكون مضاعفاً بطبيعة الحال، كما قد يتحكم بذلك معدل زيادة وزن جسمك.

العمليات الجراحية السابقة

قد يتسبب إجراء بعض العمليات الجراحية السابقة للحمل في كبر حجم البطن، وارتخاء العضلات بها، وهو ما يتسبب بسرعة ظهور الحمل بشكل أبكر عن الحالات التي لم تقم بهذه العمليات الجراحية.

الرحم المقلوب

الرحم المقلوب يعيق كبر حجم بطن الحامل

هي إحدى الحالات التي يظهر بها حجم الحمل بشكل أبكر من المتوقع، فتطور البطن للأمام أكثر من الخلف يمثل نحو 15% من حالات الحمل لذوات الرحم المقلوب، وهي من الأمور غير المؤثرة بالسلب على الجنين، فغالباً ما يتغير ذلك ويعود للوضع الطبيعي مع كبر حجمه وتوسع الرحم والحركة المستمرة.

الأوقات المتوقعة لظهور الحمل بالحالات المختلفة

ربما يتوقف الرد على سؤال متى يكبر بطن الحامل؟ على نوع الحامل بشكل مختصر، فـ الحامل للمرة الأولى ( البكرية) غير الحامل بالحمل الثاني والثالث ( الحمل المتكرر) غير الحمل بأجنة متعددة ( الحمل بتوأم) وهو ما سنوضحه لكِ من خلال التالي:

الأم البكرية

متى يكبر بطن الحامل البكر؟ يبدأ كبر حجم البطن للحامل البكرية غالباً بمنتصف الشهر الرابع للكثير من السيدات، غير أنه لا يبدو جلياً بشكل كبير للمحيطين بكِ، بل سيكون علي هيئة انتفاخ بسيط، إلا أنه يكون أكثر بروزاً ووضوحاً بالشهر الخامس، مع دخول الجنين مرحلة النمو المتسارع واكتساب الوزن، وهو ما يختلف عن المرحلة الأولى له.

الحمل المتكرر

بالحمل المتكرر (وهو ما نقصد به الحمل الثاني أو الثالث) يكون الأمر مختلفاً عن الأول لنفس السيدة، فالكثير من التغيرات بالرحم تتحكم بسرعة الظهور مثل ارتخاء العضلات، واتساع الرحم، وكبر حجمه، فغالباً ما يظهر بوضوح من الشهر الثالث، الجدير بالذكر أن هذا لا يعني بالضرورة كبر حجم الجنين نفسه.

الحمل بأكثر من جنين

يعتبر الحمل بأكثر من جنين من أكثر العوامل التي تساعد على ظهور البطن بشكل سريع، مقارنةً بـ الحامل بجنين واحد، حيث يبدأ بالظهور ببداية الشهر الثالث للحمل الأول أو المتكرر، لما يعرض للجسم من زيادة بالهرمونات، كما يتضاعف حجم الرحم مؤثراً بذلك على شكل البطن وحجمها، الجدير بالذكر هنا أن ننبه على ضرورة الإهتمام بـ غذاء الحامل والاعتناء بصحتها لعدم الإضرار بها وبجنينها.

متى يستدعي كبر حجم البطن الاستشارة الطبية؟

رغم شغفك وشوقك لبدء ظهور بطنك بحملك بهذا الملاك البريء، وانتظارك لكبره بداخلك يوماً بعد يوم، إلا أن الكبر الزائد عن الطبيعي لحجم البطن يعتبر أمراً مقلقاً يستدعي استشارتك لطبيبك، حيث يعتبر بالكثير من الأحيان علامةً على ما يلي:

  1. الإصابة بمرض السكر، أو سكر الحمل، وهو ما يتسبب بأغلب الأحيان في زيادة حجم الجنين.
  2. زيادة حجم السائل الأمنيوسي حول الجنين، ذلك لعدم الإضرار به، ولـ معالجة أسبابه، ومن أهمها الإصابة بالسكر.
  3. التجمع الزائد للسوائل لديك أو لدى الجنين.
  4. كبر حجم الجنين عن الطبيعي، وهو ما يشير إلى الحاجة للمتابعة الدقيقة بشهور الحمل، وربما من أجل الاستعداد لولادة قيصرية.
  5. الإصابة بالسمنة كأحد الأمراض الوراثية.
  6. ارتفاع الدهون بداخل جسمك أو جسم الجنين.

ما هي العلاقة بين كبر حجم البطن والحجم الفعلي للجنين؟

تشير الكثير من الدراسات إلى عدم وجود أي رابط بين حجم البطن وحجم الجنين فقد يكون كبر حجم البطن عن المعتاد سواء ببداية الظهور أم بباقي شهور الحمل مرتبط بوجود أحد الأمراض (لا قدر الله)، مثل السكر، أو سكر الحمل، أو الاستسقاء، لكن لا داعي للقلق طالما كانت هناك متابعةً طبيةً منتظمة تشير على صحة وسلامة الجنين ونموه السليم، فهو بعيد تماماً عن كل هذه المشكلات، ما عليك سوى الاهتمام بالتغذية السليمة وإتباع التعليمات الطبية.

ما هي العلاقة بين كبر حجم البطن والحجم الفعلي للجنين؟

أخيراً فهذا كان رداً وافياً على السؤال الذي يتردد بداخلك طوال الوقت شوقاً لضم ملاكك البريء متى يكبر بطن الحامل؟ وكل ما يتعلق به من أمور واجبة المعرفة، ما علينا الآن سوى التأكيد على المتابعة الطبية المنتظمة، والالتزام بالتعليمات، لضمان المحافظة على صحتك وصحة ملاكك المنتظر.

المصادر:

هيلث لاين

تايمز أوفيندا

بيتر هيلث

زر الذهاب إلى الأعلى