أعراض الحمل

متى ينزل دم تثبيت الحمل | كيفية التمييز بينه وبين دم الدورة الشهرية

“مبروك أنتِ حامل” تنتظر المرأة سماع هذه العبارة على أحر من الجمر، وتعيش في جو يسوده القلق والتوتر بسبب انتظار فرحة حدوث الحمل الأول، وعند تأخر الدورة الشهرية مع الشعور بأعراضها بشكل أقوى ترتاب وتتساءل متى ينزل دم تثبيت الحمل، وهل هذا دم الدورة الشهرية أم إشارة على تحقق أملها، لا داعي للقلق عزيزتي فكثيرًا ما تتشابه أعراض الحمل والألم الذي يصاحبه مع أعراض قرب الدورة الشهرية، ولكن دعيني أوضح لكِ بعض الفروق الفاصلة بين كليهما من حيث كمية الدم والمدة التي يستغرقها نزول الدم، وشكل الانقباضات وبعض الأعراض الأخرى لدم تثبيت الحمل.

متى ينزل دم تثبيت الحمل؟

يعرف بدم تثبيت الحمل أو نزيف الحمل ويظهر في بعض الأحيان كعلامة من علاماته، ولكن تقع المشكلة في الخلط بين دم الحمل ودم نزول الحيض، لذا تريد المرأة معرفة متى ينزل دم تثبيت الحمل لمعرفة التفريق بينهما، وعلى هذا الأساس فقد أشار الأطباء أن دم الحمل يظهر في الغالب في الفترة الواقعة بين 10_14 يومًا من تخصيب البويضة واستقرارها في بطانة الرحم، كما وضحوا بأن هذا الانغراس داخل الرحم يتسبب في تمزق في بعض الأوعية الدموية مما ينتج عنه نزول دم.

لا يظهر عند كافة النساء، وإنما تظهر في بعض الأحيان لدى ما يقارب من 25% من السيدات كعلامة الحمل الأولى، وقد ينزل دم تثبيت الحمل قبل موعد قدوم الدورة الشهرية بنحو أسبوع، وسوف تلاحظي نزوله بعد عملية تخصيب البويضة وانزراعها داخل بطانة الرحم عبر انتقاله عن طريق قناة فالوب.

كيفية التمييز بين دم الدورة الشهرية ودم تثبيت الحمل؟

في حالة قدوم الدورة الشهرية أو تخصيب البويضة وانغراسها في بطانة الرحم في كلا الحالتين يصاحبها نزول دم، ولكن يمكنك تقييمه والتمييز بينهم من حيث اللون والكمية والشكل، ودائمًا ما يُفضل معرفة الحمل في وقت باكر حتى تتجنبي الأضرار وموانع الحمل وتتناولي الأكل الصحي للحفاظ على صحة الجنين، وإليك خصائص الدم الدال على الدورة الشهرية ودم تثبيت الحمل:

دم الحمل

يظهر دم الحمل على شكل نزيف خفيف، كما أوضح الأطباء للسيدات التي تتساءل بشأن متى ينزل دم تثبيت الحمل بأنه سرعان ما يختفي خلال ساعات قليلة من نزوله أو ربما يواصل نزوله بكميات قليلة على مدار ثلاثة أيام في حالة الحمل الأول فقط، كما يظهر الفرق في اللون بشكل واضح بحيث يتميز دم تثبيت الحمل باللون البرتقالي أو الوردي، وأحيانًا يظهر باللون البني، ويظهر الاختلاف أيضًا من حيث الكمية فيكون دم تثبيت الحمل عبارة عن قطرات قليلة لا يوجد بها تكتلات.

 دم الدورة الشهرية

دم الحيض يأتي في الغالب بكميات غزيرة و ثقيل، وتختلف مدة نزوله من سيدة لأخرى تبدأ من ثلاثة أيام حتى أسبوع على حسب عمر المرأة واختلاف النسيج المكون لبطانة الرحم، ولونها دائمًا ما يظهر باللون الأحمر القاتم ويميل للسواد، كما أن الدورة يصاحبها وجود تكتلات دموية.

والذي يجعل المرأة في حيرة من أمرها وتختلط بينهم وتسأل الأخريات عن تجاربهم بشأن متى ينزل دم تثبيت الحمل، أنه يظهر في الوقت ذاته الذي كان يُفترض أن تنزل فيه الدورة الشهرية، فكل ما عليكِ أن تلاحظي باقي الأعراض المصاحبة من حيث الكمية واللون وشكل الدم وبالتبعية تستطيعين الإجابة على سؤالك.

أعراض أخرى تصاحب دم الحمل

تختلف علامات الحمل من امرأة لأخرى على حسب التغيرات الهرمونية التي تمر بها، فكما هو معروف أن علامات الحمل كثيرة ويُمكن أن يصيبك أكثر من علامة في الوقت نفسه، ولكن عليكِ بالاستماع إلى جسدك وملاحظة التغيرات التي تطرأ عليكِ، لذا سنعرض لكِ بعض هذه العلامات، كالتالي:

أعراض أخرى تصاحب دم الحمل

  • غالبًا ما يصاحب نزول دم تثبيت الحمل ألم الظهر عند الحامل.
  • تشعر المرأة بوخز في الثديين، ويتغير لون المنطقة المحيطة بحلمة الثدي حيث يصبح لونه أغمق مما كان عليه.
  • تعاني المرأة خلال هذه الفترة من الغازات والانتفاخات الشديدة.
  • المعاناة من تقلب الحالة المزاجية بشكل شديدة، فأحيانًا ينتابها الشعور بالفرح وأحيانًا أخرى يصيبها الحزن.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل متواصل، كما ينتابها الشعور بالهمدان وعدم القدرة على بذل أي مجهود.
  • كما يصاحبها أيضًا بعض أعراض الحمل الشائعة مثل غثيان الحمل الصباحي والإغماء.
  • في بعض الحالات قد تشعر بتشنجات أقل حدة من التي تصاحب الدورة الشهرية.
  • قد تتسبب إفراز هرمونات الحمل بشعور المرأة بكثرة الرغبة في التبول، وكلما تقدمت في شهور الحمل كلما ازدادت هذه الرغبة لديها.
  • في حالة حدوث الحمل يرتفع هرمون البروجسترون الذي يساعد بطانة الرحم في الحفاظ على الحمل، وينتج عنه الشعور الدائم بالتعب والإجهاد والرغبة المستمرة في النوم.

قد تشعر بعض السيدات برغبة ملحة في تناول الطعام، وأيضًا هي من أكثر العلامات المعروفة والمنتشرة بين غالبية النساء، إلا أنها ليست علامة مؤكدة على حدوث الحمل؛ لأنها تنتج في بعض الأحيان عن نقص عنصر غذائي في الجسم، وأحيانًا يصيب المرأة حساسية من الروائح المختلفة العطرة منها والنفاذة والمثيرة للأنف مثل رائحة البنزين والعطور والسجائر وبعض روائح الطعام.

ما مدى دقة هذه العلامات في تأكيد حدوث الحمل؟

يشير الأطباء بأن هذه العلامات غير مؤكدة وليست دقيقة، وإذا ظهر عليكِ علامة واحدة من العلامات السابقة فأنت على الأرجح لست حامل، فلابد من الشعور بأكثر من علامة، إلا أن هذه العلامات قد تتشابه مع أعراض  الدورة الشهرية، لذا تصبح المرأة في حيرة من أمرها وشغف لأن يكون هذا دم الحمل، وتستشير الطبيب الخاص بها عن بعض الأسئلة الهامة ومن بينها متى ينزل دم تثبيت الحمل.

وربما يرجع الأمر إلى تحديد آخر ميعاد لممارسة العلاقة الزوجية، فإذا كانت قد مر عليها أكثر من 10 أيام فربما يكون هذا الدم ناتج عن حدوث الحمل، إلا أن الطرق العلمية الحديثة تعد أصح وأدق، فيمكنك شراء اختبار الحمل المنزلي والتحقق من الأمر بنفسك، أو عمل اختيار دم إذا كان قد مر عليكِ 7 أيام على الأقل من تأخر الدورة الشهرية.

أسباب حدوث نزيف أثناء الحمل

تختلف مدى خطورة النزيف وفقًا للمدة التي يستغرقها في النزول وهل حدث ذلك مرة واحدة عابرة أم أنه مستمر، كما يجدر بكِ ألا تكتفي فقط بمعرفة متى ينزل دم تثبيت الحمل، وإنما يجب عليكِ أيضًا معرفة أسباب حدوث النزيف أثناء الحمل، وأهم ما يفرق دم تثبيت الحمل والنزيف هو كميته وحسب لونه أيضًا، فيعد نزول قطرات قليلة من الدم علامة على حدوث الحمل لا تستدعي منكِ القلق والتوتر ولا تشكل أي خطورة على الأم أو الجنين، ولكن في حالة نزول كميات كبيرة فربما يكون نزيف، وإليك بعض أسبابه:

الإجهاض

تعد أكثر أسباب النزيف شيوعًا هو الإجهاض، وتحدث معظم حالاته خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل، وترجع أسبابه إلى وجود أورام بالرحم أو ضعف عنق الرحم، ويُمكنك معرفة نوع النزيف عن طريق تقييم كميته ولونه والمدة التي يستغرقها في النزول.

العلاقة الزوجية

تشكل العلاقة الزوجية مصدر قلق بالنسبة للكثير من السيدات خوفًا من التعرض للإجهاض بسبب ذلك، لذا نجد أن بعض الأطباء ينصحون بالتوقف عن ممارستها وخاصةً خلال الثلث الأول من الحمل، لأنها قد تشكل خطرًا على صحة الجنين.

تغيرات في عنق الرحم

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى حدوث نزيف ومنها التغيرات الهرمونية التي يمر بها عنق الرحم، ففي بعض الأحيان تعاني بعض السيدات من نزيف معتدل بعد العلاقة الحميمة أو بسبب وجود عدوى فطرية، لذا يجب عليكِ استشارة الطبيب إذا عانيت من النزيف حتى يقف على السبب الكامن وراءه ويعطيك العلاج والنصيحة.

الحمل المهاجر أو الحمل خارج الرحم

الحمل المهاجر أو الحمل خارج الرحم

في بعض الحالات النادرة يحدث الحمل المهاجر أو ما يعرف بالحمل خارج الرحم، وفي الغالب يحدث نتيجة عن حدوث مشاكل بداخل قناة فالوب التي تنقل البويضة إلى الرحم، مما ينتج عنه التصاقها خارج الرحم، ولكن لا تقلقي فهذا الأمر لا ينتج عنه أي مشكلات خطيرة فربما تظهر عليكِ بعض أعراض الحمل خارج الرحم  مثل الإرهاق والتعب والإجهاد، وفي بعض الحالات يحدث نزيف ويمكن أن تشعري بالألم خلال التبول أو بعد العلاقة الحميمة.

الالتهابات

قد يكون النزيف ناتج عن أسباب مرضية وفسيولوجية كثيرة وأبرزها الالتهابات التي قد تصيب عنق الرحم أو بطانته، وأحيانًا تحدث بسبب اضطرابات الهرمونات التي تمر بها السيدات، مما يتسبب في نزيف شديد.

الإجهاد البدني

عادةً ما ينصح الأطباء الحامل بالتزام الراحة خلال شهور الحمل وخاصةً الثلث الأول منه، وعدم بذل أي مجهود بدني شاق، وفي حالة عدم اكتشاف الحمل وقومتي بحمل أشياء ثقيلة فربما تكون تلك سبب حدوث النزيف.

المشيمة

المشيمة الساقطة تعد من أكثر مشاكل الحمل والتي تتسبب في حدوث نزيف، وتكمن أهميتها في أنها حلقة الوصل بين الأم والجنين حيث تنقل من خلاله المغذيات والأكسجين اللازمين لنمو الجنين.

الحمل الغزلاني

الحمل الغزلاني هو نوع نادر من الحمل، وعادةً ما يتزامن مع وقت نزول الدورة الشهرية، ويصيب المرأة خلال شهور الحمل الأولى، وتختلف حدته بين الخفيف والشديد، ويستمر من 3_5 أيام بشكل مستمر.

هل دم الحمل يصاحبه ألم؟

لم نستطيع التوصل إلى إجابة دقيقة عن هذا السؤال، ولكن ربما تتراوح حدته بين البسيطة والشديدة ويتم تقييم ذلك على حسب كمية الدم المفقودة، وهل حدثت مرة واحدة أم أكثر من مرة ووفقًا للونه أيضًا، وعادةً إذا كانت قطرات قليلة وفي أول الحمل ففي الغالب لا يصاحبه الشعور بالألم، بينما لو كانت كمية الدم كبيرة وبعد مرور الشهر الثالث فقد يصاحبه بعض التقلصات في منطقة أسفل البطن، وحينها يجب عليكِ التوجه فورًا إلى الطبيب لأن ذلك يُمكن أن يتسبب في الإجهاض وفقدان الجنين.

فحوصات للتأكد من الحمل

فحوصات للتأكد من الحمل

بعد معرفة متى ينزل دم تثبيت الحمل، فيجدر بكِ معرفة الوقت المناسب للجوء إلى عمل اختبار حمل دقيق للتأكد من حدوث الحمل أم لا، وقد أشار الأطباء بإمكانية القيام باختبار حمل منزلي بعد مرور فترة تتراوح بين 10_14 يوم من انقضاء الدورة الشهرية، أما بالنسبة لتحليل الدم يمكن إجراءه في الفترة بين 7_12 يوم من لحظة حدوث الحمل، حيث يعد تحليل الدم عن طريق فحص البول أو تحليل الحمل الرقمي هما الأدق، وخاصةً الأخير إذ يوضح بدقة نسبة هرمون الحمل بالأرقام.

الخاتمة

أخيرًا، وبعد أن أجبنا على سؤالك متى ينزل دم تثبيت الحمل ووضحنا أيضًا أسباب النزيف ومتى يشكل نزول الدم خطر على المرأة أو الجنين، فيجدر بكِ ألا تصابي بالخوف والهلع من جراء رؤية قطرات من الدم، ولكن يجب عليكِ الوقوف على السبب الكامن وراء ذلك، واستشارة الطبيب لكي يساعدك في إيجاد حل للمشكلة في أسرع وقت، وقد أكدت الدراسات الحديثة بأن النزيف إذا تمت السيطرة عليه في وقت مناسب وبالشكل الصحيح فإنه لا يشكل أي مخاطر صحية على الأم والجنين.

المصادر:

بيرانتس

هيلث لاين

ميديسن نت

زر الذهاب إلى الأعلى