fbpx
الرضاعة

مراحل إدراك الطفل وتطور دماغه منذ الولادة حتى سن الثانية عشر

تعتبر مراحل إدراك الطفل شيء صعب التعرف عليه، ولكن من السهل قياس التغيرات بحجم ووزن المولود الجديد؛ نظراً لأن الإدراك يحدث بداخل الدماغ، حيث تمثل أجزاء دماغ الطفل العامل الرئيسي المتحكم في الوظائف الجسدية المتواجدة بالفعل، وبالتالي يستطيع المولود أن ينام ويتنفس ويتغذى ويتبرز وكل شيء يحتاجه من أجل البقاء على قيد الحياة؛ لذلك سنتعرف في مقالنا التالي على مراحل، وعلامات تطور إدراك الطفل فيما يلي بالتفصيل.

ما معنى علامات تطور إدراك الطفل؟

تتمثل علامات تطور إدراك الطفل في قدرته على فهم العالم من حوله من خلال تعامله مع المواقف والآخرين، ويعتبر مجموعة من العمليات العقلية أو القدرات التي تشكل جزء من تصرفاته وأفعاله عندما يكون مستيقظاً، ويعتبر المخ هو العامل الرئيسي المتحكم في كل ذلك.

مراحل إدراك الطفل

مراحل إدراك الطفل

متى يبدأ إدراك الطفل؟ وما هى مراحل تطور إدراك الطفل ليصبح قادراً على التعامل مع ما حوله بصورة جيدة؟ تبدأ مراحل الطفل بالتطور تدريجياً كلما كبر في العمر، والتي سنتعرف عليها فيما يلي بالتفصيل.

دماغ المولود الجديد

يكون المولود الجديد غير قادراً على التعامل بصورة كاملة مع اللغة والذاكرة والتنسيق الجسدي، ويبدأ في إدراك أنه يمكنه أن يجعل الأمور تحدث عند بلوغه بضعة أسابيع، ولكن ستتطور قدرته على التذكر بمرور الوقت، ثم يستطيع القيام بالمزيد من الركل عند بلوغه شهرين.

دماغ المولود بعمر ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر

يستطيع الطفل بذلك العمر من جعل الأمور تحدث، حيث يعرف أين يجب أن يتوقف ومن أين يبدأ، ويدرك أنه في حالة تلامس لعبتان فإن ذلك لا يجعلهما لعبة واحدة، كما يفضل إجراء بعض الاختبارات أمامه؛ لتقوية إدراك الطفل في الشهر الثالث للأشياء؛ كالقيام بترتيب مرآتين، أو ثلاثة مرايا والجلوس مع الطفل أمامهما، سنجد أن الطفل سعيد برؤية الكثير من الصور له ولأمه بالمرايا، أو وضع ست صور لأسود ومراقبة مفاجئته عندما يجد أن الصورة السابعة دولفين.

أما عند بلوغ الطفل خمسة أشهر سيكون منزعجاً؛ حيث أنه سيدرك وقتها أنه لا يجب أن يكون له إلا أمُ واحدة، وعندما يصل إلى ستة أشهر سيكون سعيداً في الوصول إلى ألعابه ومسكها وقرعها ببعضهاووضعها بفمه، حيث يستخدم اللون والملمس والشكل من أجل تسميتها، كما يمكنه تمييز اللعبة التي يحملها إذا كان قد رآها من قبل أم لا.

دماغ المولود بعمر سبعة إلى تسعة أشهر

يكون الطفل قادراً على معرفة اسمه بذلك العمر، وأصبح لا يرتاح إلى الأماكن الغير مألوفة أو الأشخاص الغرباء، كما أنه يصبح قادراً على وضع الخطط كالزحف أسفل الطاولة ليأخذ شيئاً ما يريده، واستخدام الألعاب بصورة صحيحة وتقليد أي شيء شاهده بالأمس.

دماغ الطفل بعمر تسعة أشهر إلى اثنى عشر شهراً

يتمسك الطفل جيداً بوالدته في هذا العمر ويبكي عند تركها له، كما أنه يعلم بوجودها حتى إذا كان لا يراها، كما يستطيع أن يصدر أصواتاُ ذات مغزى، والتي ستكون أول كلماته.

دماغ الطفل بعمر اثنى عشر شهراً إلى ثمانية عشر شهراً

يستطيع الطفل التفوه بخليط الكلمات، أو القيام ببعض الأفعال لجذب الانتباه إلى ما يريد، كما يمكنه تقليد الأفعال أيضاً خاصة إذا كانت تقوم به الأم، حيث من المحتمل أن يقوم بتقليد شيئاً قد رآى والدته تفعله بالأسبوع الماضي، كما أنه يصبح فضولياً بعض الشيء، إذ يقوم بفتح الخزائن أو تفريغ القمامة لمحاولته اكتشاف ما بحوله.

دماغ الطفل بعمر ثمانية عشر شهراً إلى أربعة وعشرون شهراً

يكون عمر الطفل حالياً ما يقارب السنتين، حيث يصبح ببداية وضع الكلمات معاً، والتفكير في شيء بذهنه من أجل البحث عن حل لمشكلة ما؛ لذلك فإن الطفل بذلك العمر يبحث عن الأشياء حيث يتركها، ويستطيع التظاهر بعمل شيء أو تقليد والدته، ويكون لديه القدرة على اللعب مع الأطفال الآخرون بألعابه بعمر الثمانية عشر شهراً، ولكن يقوم بانتزاعها منهم عند بلوغه سنتين من العمر.

مرحلة الطفولة من 3-5 سنوات

يكون الطفل بذلك العمر ملتصقاً بوالديه، و لا يعرف أي شيء يحيط به سوى بيته، أو شارع أمام منزله وما يشاهده به من حيوانات ونباتات وغيرها؛ لذلك تعتبر  أنسب أنواع القراءة للطفل بذلك العمر هى القصص، والحكايات الواقعية المعبرة، ويمكن تسمية تلك المرحلة بالخيال المحدود بالبيئة، ومرحلة الواقعية.

مرحلة الطفولة من 5-8 سنوات

تكون لدى الطفل رغبة شديدة في التطلع لمعرفة ما وراء الظواهر الطبيعية بهذه المرحلة؛ فيتخيل أن هناك شيئاً ما وراءها؛ لذلك تسمى تلك المرحلة بمرحلة الخيال الحر.

مرحلة الطفولة من 8-12 سنة

تظهر لدى الطفل غريزة حب المقاتلة بهذه المرحلة والغلبة، والسيطرة؛ لذلك تعتبر أفضل القراءة المناسبة لهم هي قصص المغامرات والبطولات، ويجب على الوالدين اختيار القصص التي لها معنى، والابتعاد عن قصص التهور والطيش؛ وتسمى تلك المرحلة بمرحلة المغامرة.

مراحل مهارات تنمية إدراك الطفل

يمكن تعريف مهارات تنمية مهارات الطفل الإدراكية على أنها مهارات رئيسية يتحكم فيها مخ الطفل للتفكير والتعلم والقراءة والتذكر ولفت الانتباه، وتشمل مراحل نمو مهارات الطفل الإدراكية أربع مراحل سنتعرف عليها فيما يلي بالتفصيل.

مرحلة اللمس والحواس

تكون هذه المرحلة ما بين الميلاد حتى العام الثاني، حيث يكون الطفل قادراً على العالم المحيط به بواسطة حواسه عن طريق لمس الأشياء.

مرحلة ما قبل التشغيل

تشمل مراحل إدراك الطفل  مرحلة ما قبل التشغيل من سن عامين حتى سبعة أعوام، حيث تنمو كل من الذاكرة والتخيل للطفل بهذا العمر، ويصبح قادراً على فهم الأشياء بصورة رمزية، وكذلك المقارنة بين الماضي والحاضر.

مرحلة التشغيل الملموسة/ الفعلية

تنمو هذه المرحلة لدى الطفل من سن 7-11 عاماً، حيث ينمو بهذا العمر الوعي بالأحداث الخارجية، ويستطيع معرفة المشاعر تجاه الآخرين، وفهم أ كل شخص لا يملك نفس المشاعر والأفكار والمعتقدات.

مرحلة التشغيل الرسمية

يستطيع الطفل استخدام المنطق؛ من أجل حل المشكلات بمرحلة التشغيل الرسمية ورؤية العالم المحيط به، كما بوسعه التخطيط للمستقبل.

كيفية تنمية المهارات الإدراكية للطفل

كيفية تنمية المهارات الإدراكية للطفل

بعد أن تعرفنا على مراحل إدراك الطفل بالتفصيل ومهارات تنميتها، سنتعرف فيما يلي على أفضل الطرق التي تساعد في تنميتها، حيث يتطلب ذلك دعم الآباء الذي يؤثر بالإيجاب على تنمية مهارات أطفالهم عن طريق ممارسة بعض الأنشطة مع الطفل كما يلي:-

  • القراءة للطفل بصورة مستمرة.
  • التحدث مع الطفل، وتسمية الأشياء أمامه التي يتعامل معها عن قرب؛ من أجل التعود على صوت أسمائها.
  • ترك الطفل يلعب ويكتشف لعبه بنفسه.
  • تقديم الكتب إلى الطفل في عمر المشي.
  • ترك مساحة إلى الطفل؛ من أجل ابتكار أشياء جديدة.

في نهاية مقالنا، بعد أن تعرفنا على مراحل إدراك الطفل بالتفصيل خلال فترة الطفولة كاملة، ننصح بمراجعة الطبيب على الفور في حال تأخر أي منها؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة بأسرع وقت.

زر الذهاب إلى الأعلى