العناية بالطفل

أعراض مراحل التسنين المختلفة وكيفية العناية السليمة بالطفل

لابد وأنك عانيت كثيرًا من القلق خلال مراحل التسنين التي مر بها طفلك سواء خلال فترة رضاعته، ومراحل طفولته المختلفة، خاصةً وأنها تؤثر على جسمه تأثير بالغ وتجعله يعاني من اضطرابات وأعراض مختلفة وخفيفة مثل البكاء الحاد لفترات طويلة وتقلب في مزاجه العام مع تغير عادات النوم لديه وقد يعاني أيضًا من القيء الشديد بل وفي بعض الأحيان الإسهال، لذا إليك هذا الموضوع الذي يوفر لكِ مختلف الأجوبة لجميع التساؤلات التي تدور في ذهنك عن التسنين وتأثيره على طفلك والنصائح التي تساعدك في تخفيف آلامها.

تعريف التسنين

مراحل التسنين تُعرف بظهور أول مجموعة من الأسنان لدى الطفل خلال الشهور الأولى من عمره، وما يصاحبها من أعراض متفرقة وتأثير كبير على الطفل والأم، ولهذا يجب على الأسرة أن تقدم الرعاية منذ ظهور السن الأول وحتى السن الأخير، وهذا لأن الاهتمام بسلامة وصحة أسنان الطفل يعتبر جزء من الاهتمام بسلامة وصحة الطفل الجسدية وضمان نموه بشكل سليم.

تأخر التسنين عند الأطفال

لا يوجد أي سبب للقلق لتأخر ظهور الأسنان لدى الطفل حتى عمر سنة، ولكن إذا زادت المدة عن ذلك، يجب استشارة الطبيب وكذلك إجراء الأشعة السينية على فك الطفل للتأكد من وجود جيوب الأسنان وأنها مع مرور الوقت سوف تظهر، بعض الأطباء وجدوا الكثير من أسباب تأخر مراحل نمو الأسنان عند الأطفال، وأكدوا أنها قد تكون وراثية أو عضوية في اللثة أو الأسنان وهي كما يلي بشكل أكثر وضوحًا:

  • العوامل الوراثية، والتي تعتبر العامل الأكثر شهرة في تأخر التسنين خاصةً إذا كان أحد الأبوين عانى من نفس المشكلة.
  • سوء التغذية، عند تناول حليب الأم والاعتماد على الحليب الصناعي قد يتسبب لبعض الأطفال في تأخر التسنين، بسبب عدم حصولهم على الكالسيوم، الفوسفور والفيتامينات بكميات كافية.
  • قصور في عمل الغدة الدرقية حيث تعتبر هرمونات الغدة الدرقية مهمة في إتمام مراحل التسنين لدى الطفل ولهذا يعتبر أي قصور بها مسبب رئيسي لتأخر ظهور الأسنان عند الطفل.

أعراض مراحل التسنين عند الأطفال

أعراض مراحل التسنين عند الأطفالمن المعروف عن مرحلة التسنين أنها تسبب بعض الأعراض المزعجة للطفل وللأم خاصةً مراحل التسنين عند الرُضع والتي قد تبدأ منذ الشهر الثالث من عمر الطفل وتستمر مدة شهر أو شهرين حتى ظهور أول سن من أسنانه، مع التأكيد على أن الطفل لا يستطيع التعبير عن آلامه بشكل واضح لذلك قد لا تستطيع الأم تدارك وضعه ببساطة، ولهذا إليكِ أهم أعراض التسنين لدى الطفل وهي كما يلي:

  • التهاب اللثة بشكل كبير المتمثل في انتفاخ اللثة واحمرارها.
  • قيام الطفل بالحكة بشكل متكرر في فمه مع احمرار الجلد حول الفم.
  • عض الطفل للثة أو مصها بصورة متكررة.
  • الرغبة الملحة في عض أشياء صلبة.
  • الترويل وهو زيادة سيلان اللعاب وخروجه من الفم.
  • الطفح الجلدي حول الفم بسبب سيلان اللعاب.
  • إصابة الطفل بالحمى.
  • تغير في أوقات الرضاعة وعزوف الطفل عن تناول حليب أمه في بعض الأحيان.
  • تغير في عادات النوم الخاصة بالطفل، مع نومه لفترات قليلة بسبب شعوره بالألم.
  • تقلب المزاج والطبع الحاد مع التصرفات غير المتوقعة وغير المبررة منه.
  • البكاء الحاد المستمر.
  • قد يصاب بعض الأطفال بالإسهال أو القيء.

لا يوجد موعد محدد لزوال تلك الأعراض لهذا يجب أن تكوني صبورة على ألم طفلك خاصةً في مرحلة ظهور القواطع ثم يهدأ الألم فيما بعد، ولا يجب عليك القلق حيال مرور طفلك بأعراض التسنين المختلفة حيث أنها طبيعية وليست نتاج مرض معين ولهذا احرصي على الهدوء التام حتى تمر هذه المرحلة عليه وعليكِ بسلام تام.

التسنين عند الأطفال بمختلف أعمارهم

من المعروف أن مرحلة التسنين تبدأ خلال الشهر الخامس من عمر الطفل، وتستمر الأسنان في الظهور خلال مراحل عمره المختلفة حتى سن الثلاث السنوات التي يتم فيها اكتمال ظهور وتكوين ٢٠ سنًا من الأسنان اللبنية لدى الطفل أي جميع الأسنان، بعض الأطفال قد يتأخر لديهم ظهور الأسنان قليلًا حتى الشهر السابع وهو الأمر الذي لا يعتبر ذا أهمية كبيرة طالما أن صحة الطفل سليمة.

مراحل تسنين الأطفال للأسنان اللبنية

مراحل تسنين الأطفال للأسنان اللبنيةمن المؤكد أن مراحل ظهور الأسنان اللبنية لدى الأطفال تختلف من طفل لآخر حسب الصحة العامة للطفل وكذلك تغذيته واهتمام أسرته به، وفيما يلي جدول لظهور الأسنان لدى الطفل بالشهور بدءًا من ظهور القواطع خلال الشهر السادس وحتى ظهور آخر ضرس لبني:

أسماء الأسنان اللبنية موعد ظهورها
القاطعان الوسطيان السفليان يستمر ظهورهما من الشهر السادس وحتى نهاية الشهر العاشر من عمر الطفل.
القاطعان الوسطيان العلويان ظهورهما يكون من الشهر الثامن حتى الشهر الثاني عشر من عمر الطفل أي عند إكمال الطفل لعامه الأول.
القواطع الجانبية العلوية الأربعة ظهورها يكون بدءًا من الشهر التاسع وحتى الشهر الثالث عشر من عمر الطفل.
القواطع الجانبية السفلية الأربعة ظهورها من الشهر العاشر وحتى الشهر السادس عشر من عمر الطفل.
الضرسان الأماميان العلويان يبدأ ظهورهما من بداية الشهر الثالث عشر وحتى نهاية الشهر التاسع عشر.
الضرسان الأماميان السفليان ظهورهما يكون بدءًا من الشهر الرابع عشر وحتى الشهر الثامن عشر من عمر الطفل.
النابان العلويان بداية ظهورهما تكون من الشهر السادس عشر وحتى الشهر الثاني والعشرين من عمر الطفل.
النابان السفليان ظهورهما يكون من الشهر السابع عشر وحتى الشهر الثالث والعشرين من عمر الطفل أي قبل إتمامه عمر العامين.
الضرسان الخلفيان السفليان ظهورهما منذ الشهر الثالث والعشرين وحتى الشهر الواحد والثلاثين من عمر الطفل.
الضرسان الخلفيان العلويان يكون ظهورهما من الشهر الخامس والعشرين وحتى الشهر الثالث والثلاثين من عمر الطفل

نصائح بسيطة للتخفيف من حدة أعراض التسنين لدى الأطفال

نصائح بسيطة للتخفيف من حدة أعراض التسنين لدى الأطفالرعاية الطفل خلال فترة التسنين تعتبر مهمة شاقة على الأم خاصة إذا كانت تمر بها لأول مرة مع طفلها الأول، ولهذا نقدم لكِ بعض النصائح التي تساعدك في التخفيف من حدة أعراض التسنين على طفلك ولكن تبقى النصائح الجوهرية هي التحلي بالصبر والهدوء خلال تلك المرحلة الصعبة من حياة طفلك حتى يستطيع أن يتخطاها بسهولة.

إزالة اللعاب

سيلان اللعاب بشكل مفرط من الأعراض المشهورة جدًا خلال فترة التسنين، لذا يجب على كل أم أن تحرص على مسح لعاب طفلها بشكل مستمر بقطعة قماش نظيفة وناعمة بحيث تكون لطيفة على جلد طفلك، وذلك من أجل حماية جلد طفلك من الالتهابات خاصةً في المنطقة المحيطة بالفم.

تقديم العضاضة للطفل خلال مراحل التسنين

وضع العضاضة في فم الطفل والتي تساعد في تقليل الألم لدى الطفل مع الحرص على تنظيفها وغسلها جيدًا، ومن الممكن جعل العضاضة باردة من خلال وضعها لفترة مناسبة من الزمن داخل الثلاجة، وذلك لأنها حين تكون باردة تساعد في تخفيف حدة ألم اللثة لدى الطفل وبالتالي تخفيف بقية الأعراض المصاحبة للتسنين.

چل التسنين

من الممكن استخدامه لدهانه بشكل موضعي لتهدئة وتسكين حدة الألم لدى الطفل، حيث يحتوي على مادة مخدرة طبيعية تخفف من حدة الألم وكذلك مادة مطهرة تمنع التهاب اللثة، ومع ذلك تجنبي استخدام أية كريمات خاصة بالتسنين دون الرجوع إلى الطبيب لاستشارته والأخذ برأيه, وأيضًا تجنبي وضع المخدر الموضعي على لثة الطفل قبل الرضاعة، لكي يستطيع الطفل المص خلال الرضاعة.

طريقة تنظيف أسنان الطفل

احرصي على رعاية أسنان طفلك، فبمجرد ظهورها حاولي تنظيفها مرة واحدة على الأقل في اليوم خلال وقت نومه، واحرصي على أن تكون فرشاة الأسنان المستخدمة نظيفة ومصممة للأطفال، وعندما يُصبح طفلك في عمر أكبر، يمكنك تعليمه الاعتماد على نفسه في تنظيف أسنانه وتحديد كمية المعجون المطلوبة مع التأكيد على بصق المعجون وتجنب بلعه.

ضعي الطفل على ركبتك، ثم قربي رأسه من صدرك وبعد ذلك ابدأي في تنظيف أسنانه بحركة دائرية، وإذا كنتِ تخشين فرشاة الأسنان يمكنك الاستعانة بقطعة من الشاش على إصبعك مع وضع معجون الأسنان مع تبليله بقطرات من الماء ثم قومي بفرك أسنان طفلك.

التغذية السليمة للطفل

دور التغذية السليمة للطفل في مراحل التسنينالتغذية السليمة المتوازنة للطفل من الأمور الهامة جدًا لمساعدته على التسنين بشكل صحي وسليم، حيث أن الحرص التام والمستمر من الأم على تقديم غذاء متنوع ومتوازن ومتكامل لطفلك من الأمور التي تساعد على ظهور الأسنان لدى الطفل في موعدها المحدد بل وظهورها بصحة جيدة وكذلك تساعده التغذية السليمة على مرور مراحل التسنين دون أي تأثير على صحته العامة، ومن ضمن الأطعمة الغذائية الضرورية له ما يلي:

  • الحليب، حاولي قدر الإمكان تشجيع طفلك على شربه وتناول مختلف منتجات الألبان وذلك لإمداده بالكالسيوم الذي يساعد في ظهور الأسنان بشكل طبيعي وسريع.
  • قدمي المأكولات التي توفر كمية كبيرة من البروتين وكذلك الأطعمة التي تضم عدد كبير من المعادن والفيتامينات.
  • احرصي على تقديم طعام مغذي لطفلك خلال تلك الفترة مثل الخيار والجزر وغيرهما من الخضراوات والكمثرى والفراولة من الفواكه
  • قطعي الفواكه والخضروات على هيئة شرائح مع وضعها قليلًا في الثلاجة قبل تقديمها للطفل حيث أن الطعام البارد يساعد في تقليل حدة الألم لدى الطفل.
  • المأكولات الباردة: خلال فترة التسنين اجعلي طفلك يتناول بعض المأكولات باردة وليست مجمدة وذلك لتخفيف حدة الألم لديه.
  • حاولي قدر الإمكان منع طفلك من تناول أي سكريات أو حليب الأم قبل الخلود إلى النوم مباشرة وذلك لتجنب إصابة الأسنان بالتسوس.

خفض حرارة الطفل

الاستعانة بالأدوية الخافضة للحرارة يكون فقط عند إصابة الطفل بارتفاع درجة الحرارة وتحت إشراف الطبيب حتى لا يتعرض الطفل لأي ضرر، ومن الممكن وضع كمادات المياه الفاترة على جسم الطفل في حالة عدم ارتفاع درجة حرارة الطفل بشكل كبير.

مراجعة الطبيب

مراجعة الطبيب في مراحل التسنيناحرصي على مراجعة الطبيب بشكل دوري ومستمر لكي تحصلي على كافة النصائح وكذلك الأدوية التي ستساعد طفلك في المرور بمراحل التسنين المختلفة بسلام ودون أي أضرار، حيث لا يجب عليكِ أبدًا تقديم أية دواء للطفل خلال مرحلة التسنين دون الرجوع إلى الطبيب.

الاهتمام بالطفل وتقديم الرعاية الصحية وكذلك النفسية خلال مراحل التسنين المختلفة لدى الطفل واحدة من الأمور التي يجب على الآباء إدراكها وكيفية التعامل معها لأنها تعد مرحلة صعبة على الطفل والأسرة، لذلك يعتبر التفهم والصبر الشديد على تلك المرحلة من أهم النصائح التي يقدمها الخبراء النفسيين للأم خلا تلك الفترة المهمة.

المصادر:

جرو باي ويب

ميديسين نت

بارنتس

زر الذهاب إلى الأعلى