الولادة

مراحل الولادة الطبيعية | كيف تجتازين مراحلها الصعبة

في الشهر التاسع يجب أن تهيئي نفسك لمراحل الولادة الطبيعية، فهذا المولود الصغير لن ينزل فجأة، بل أنه سوف يعطي مؤشرات تشريفه لهذه الدنيا، فأنا الأمير صغير لن آتي لعالمكم بسهولة، وهنا سيدتي سوف نؤهلك لهذه المراحل، ونخبرك بأعراضها وخطورتها، حتى لا تفاجئين بما سيحدث، كما أننا سوف نقدم لكِ حلول بسيطة ومتوفرة في المنزل تسهل عليك الولادة، ونخبرك بحالتكِ الصحية التي تسمح لكِ خوض هذه المرحل، فهيا بنا ندخل آلة الزمن ونخوض تجربة الولادة الطبيعية، ونرى المستقبل من هنا.

مراحل الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية مثل لعبة الفيديو مكونة من ثلاث مراحل، وهم المخاض المبكر والولادة وأخيراً خروج المشيمة، ويجب أن تنجحي في كل مرحلة حتى تدخلي المرحلة التالية، والمرحلة الواحدة بها أحداث مختلفة، بالتأكيد ألمها شديد، فهو يحتل المركز الثاني في الأعراض المؤلمة بعد ألم الحرق حياً، وقد حددها البعض أنها تكافئ تكسير 65 عظمة بشرية، فلكم تخيل كم تبلغ صعوبة هذه الفترة.

وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز على لسان السيدة مريم “يا ليتني مت قبل هذا” وقد قالته في مولد سيدنا عيسى عليه السلام، وهذا من شدة الألم، فلا يوجد أم على وجه هذه الطبيعة لا تتلهف شوقاً لضم صغيرها بين ضلوعها، فهيا لنعرف المراحل الثلاثة للولادة الطبيعية.

مراحل الطلق والولادة الطبيعيةمراحل الولادة الطبيعية والطلق

ها قد حان نزول الصغير الذي طال انتظاره، وكثرت حركته وخاصة في الشهر التاسع، إعلاناً منه أنه يريد الخروج من جوفكِ ليكون فرداً في هذه الحياة، فعليك أن تعرفي المراحل الثلاثة التي سوف يمر بها، ابتداءً من تقلصات الرحم وحتى قص الحبل السري، هذا من شأنه يخفف عنك جهد التفكير والخوف من المجهول، كما أنك سوف تعرفين الطرق الميسرة لمرور الوقت سريعاً، وسوف نعرض كل مرحلة حدة، وتفاصيلها ودورك فيها.

أولاً: مراحل المخاض

قبل أن ينزل الطفل، يبدأ الرحم في الانقباض والتقلص وهذا لأسباب عديدة أهمها فتح عنق الرحم لخروج الجنين، وهذه هي أطول مرحلة في مراحل الولادة الطبيعية، ومدتها تختلف من امرأة لأخرى، وهناك نوعين من المخاض وهما المخاض المبكر والمخاض النشط، وكلاهما له دور أساسي في تسهيل الولادة وخروج المولود وتمدد عنق الرحم، فهيا لنتعرف عليهما:

المخاض المبكر

المرحلة الأولى للولادة الطبيعية هي المخاض المبكر ويقصد بها الشعور بتقلصات الرحم، ونتيجة هذه التقلصات تتسع فتحة عنق الرحم، ومن خلاله يسهل خروج الطفل، وهنا تنزل إفرازات وردية اللون من المهبل، ونذَكّر سيدتي أنها قد تحدث انقباضات قبل هذا الشهر وهو ما يعرف بالمخاض الكاذب، لكننا هنا نتحدث عن المخاض المبكر الحقيقي، والذي يستمر ساعات أو أيام حسب كل حالة، وقد تقل هذه المدة إذا لم تكن هذه المرة الأولى للولادة، وهذا لأن وقت تمدد عنق الرحم يتضاعف.

المخاض النشط

الفرق بين المخاض المبكر والنشط، أن الأول تقلصاته بسيطة وتذهب وتعود، أما المخاض الثاني فهو البداية الفعلية والمرحلة الأولى الحقيقية للولادة، ففيها يتسع عنق الرحم ليصل إلى 6-10 سنتيمترات بمعدل واحد سنتيمتر في الساعة، كما أن الانقباضات تتسارع وتزيد قوتها، ويصاحبها تشنجات القدمين وألم شديد أسفل الظهر، بالإضافة إلى أن كيس الماء المحاط بالمولود سوف يتمزق إذا لم يكن قد تمزق في المخاض المبكر، فإذا استمرت هذه الأعراض لمدة 4-8 ساعات يجب التوجه إلى الطبيب أو المستشفى للولادة فوراً.

مرحلة الولادة ونزول ماء الرأس

هذه هي المرحلة الثانية والمهمة في مراحل الولادة الطبيعية، وبرغم من أنها لا تستغرق سوى دقائق معدودة، إلا أنها تمر على الأم وكأنها ساعات، ولكنك تظلين بطلة هذه المرحلة:

  • قوة دفعك هي التي تخرج الجنين، والطبيب أو القابلة سوف يخبرونك بالوقت المناسب للدفع حتى لا تبذلين مجهوداً بدون فائدة.
  • يمكنك تجربة الوضع الذي ترتاحين له مثل الجلوس القرفصاء أو بوضع الركوع.
  • عند خروج رأس الجنين من المهبل يجب أن توقفي الدفع حتى يسحب الطبيب أو القابلة بقية جسمه للخارج.

مرحلة نزول المشيمة

هذه آخر مرحلة من مراحل الولادة الطبيعية وأيسرها، فبعد خروج المولود تشعرين براحة شديدة لدرجة تمكنك من حمله وإرضاعه أيضاً، ولكن تبقى مرحلة خروج المشيمة وهي تلك الطبقة التي رافقت الجنينة طيلة مدة الحمل تنقل له الغذاء والأكسجين، وتخلصه من الفضلات وثاني أكسيد الكربون، وتستغرق هذه المرحلة خمس أو ثلاثين دقيقة، ولا دور لكِ فيها، فالذي سوف يطردها خارج جسمك هي تقلصات الرحم، ولكن ألمها خفيف، قد يطلب منك الطبيب آخر دفعة لخروج المشيمة كلياً خارج تجويف الرحم.

مراحل توسع عنق الرحم

تحدث تغيرات في عنق الرحم منذ بداية الطلق وحتى موعد الولادة، كيف لا وهو العضو الأساسي الذي يأخذ الجنين من عتمة تجويف الرحم إلى الضوء الخارجي، والتقلصات التي ذكرناها سابقاً دورها فتح هذا العنق، ويمر بثلاث مراحل وإجمالاً تستغرق المراحل كلها 6-10 ساعات، وكلها تتم في المرحلة الأولى من مراحل الولادة الطبيعية وهي المخاض، ولكي نكون أكثر دقة فإن عنق الرحم يتسع ويتمدد (طولاً)، فهيا بنا لنعرف التغيرات في كل مرحلة:مراحل الولادة الطبيعية وتوسع عنق الرحم

المرحلة الأولى

هذه المرحلة تسبق مرحلة المخاض المبكر وتعرف باسم المرحلة الانتقالية، حيث يتقلص الرحم إما بقوة شديدة أو بدرجة خفيفة لا تشعرين بها، وذلك حسب كل حالة، وتستمر هذه التقلصات لأيام أو لساعات، وقد تنزل قطرات دم وردية مع الإفرازات، في هذا الوقت يصل اتساع عنق الرحم إلى 3-4 سنتيمترات، وهذه المرحلة لا تثير القلق، فقط خذي القسط الكافي من الراحة، وتابعي مع الطبيب من المنزل.

المرحلة الثانية

في المرحلة الثانية أو المرحلة المبكرة تتدرج الانقباضات وتتزايد، حتى تصبح قوتها أشد من المرحلة السابقة، وتستغرق من 4 إلى 6 ساعات، كما أن كمية الإفرازات تكون أكثر، وهذه هي المرحلة الأكثر جدية في الولادة، ويزداد أيضاً اتساع عنق الرحم؛ ولهذا عليك ممارسة الرياضات التي توسع القفص الصدري من أجل الولادة، لأن الدفع الذي سوف تقومين به يحتاج لكتم النفس مدة أطول.

المرحلة الثالثة

هي آخر مرحلة يصل فيها عنق الرحم لأقصى قدر ممكن في حالة الولادة البكرية (أول مولود)، فقد يبلغ الاتساع 8-10 سنتيمترات، وتتميز هذه المرحلة بسرعة الانقباضات والتقلصات المؤلمة جداً، فهي تستغرق 20 دقيقة أو ساعتين، ويستمر الألم أو الانقباضات دقيقة كل ثلاث دقائق، حينها توجهي للطبيب فوراً، خذي معك شنطة المولود التي قد أعددتها منذ دخولك الشهر التاسع من الحمل.

متى يقطع الحبل السري؟

الحبل السري هو الخط الواصل بين الأم وطفلها، وهو أيضاً الذي يربط الجنين بالمشيمة،؛ عن طريقه تتم عملية نقل الغذاء والأكسجين والدم والعناصر الغذائية من المشيمة، منه أيضاً يتخلص من الفضلات، ويصل طوله إلى 50 سنتيمتر تقريباً، بعد أن تتم الولادة ويخرج الطفل.

يقطع الطبيب الحبل السري في المرحلة الثانية وقبل المرحلة الثالثة من مراحل الولادة الطبيعية، واحذري أن يقطع الحبل قبل مرور عشر دقائق على الأقل من الولادة وتوقف النبض فيه، بعدها يضع الطبيب مشبكين في الجبل أحدهما يبعد عن المولود مقدار 5 سنتيمتر والآخر يبعد عن الأم 6 سنتيمتر، ويقطع بينهما بأداة حادة.

متى يلجأ الطبيب للفتح القيصري؟

هذه حقيقة سيدتي، فقد يحدث لكِ كافة المؤشرات التي تؤكد أن ولادتك سوف تكون طبيعية 100%، كأن تشعرين بتقلصات الرحم، ولكن هناك ظروف طارئة تجبر الطبيب إجراء عملية قيصرية فوراً، مثل انفجار الكيس السلوي (الأمنيوسي)، وإذا قررت الولادة في المنزل فسوف تأمرك القابلة الذهاب إلى المستشفى في الحال، إذا حدث شيئاً من الآتي:

  • انفكاك المشيمة، وقد رأينا سوياً أن خروج المشيمة هي آخر مرحلة في الولادة الطبيعية وليس الأولى.
  • خروج الحبل السري قبل المولود، وهذا يمثل خطورة عليه.
  • إذا حدث نزيف شديد للدم.
  • انقطاع الأكسجين عن الطفل.

طرق تسهيل مراحل الولادة الطبيعية

نحن نعلم أنك الآن تودين طرح سؤال هل هناك وسائل وأطعمة تعينك على ما ستقبلين عليه من ألم؟، الإجابة نعم فلا يوجد داء وألم على هذه الأرض إلا وقد خلق الله سبحانه وتعالى له الدواء، وليس دواء واحد فقط بل هناك أكثر من خيار، وكلهم يؤدون إلى نفس ذات النتيجة، وهي تقليل مدة الطلق، وتوسيع فتحة عنق الرحم وتمدده، وترطيب الجسم، لأن من وظائفك في هذه المرحلة الحفاظ على رطوبة جسمك، وإليك سبل تخفيف الآلام:

ممارسة التمارين

الحركة الكثيرة الغير مفرطة وممارسة رياضات مختلفة تساعدك على زيادة تقلصات الرحم وانقباضه، وبالتالي تساهمين في زيادة فتحة عنق الرحم، كما أنك سوف تصرفين ذهنك عن التفكير بشأن الولادة، فراحتك النفسية أهم شيء نوصيك به، وكثير منا يرهقه الإيهام بالمرض وليس الإصابة به، وأكثر رياضة نحثك عليها هي المشي في أماكن مستوية، فهي تضبط وضع الجنين وتزيد من التقلصات، ويفضل البحث عن مكان هادئ حتى تقللين الضغط والتوتر.

مشروبات الأعشاب الدافئة

إذا بحثت في قائمة الأعشاب سوف تجدين الكثير والكثير، وكلها متوفرة في المنزل، فلا شك أنه عند سماعك كلمة أنك حامل، قمت بشراء كافة الأعشاب المفيدة التي تمنحك الاسترخاء وتخفيف آلام الحمل، وأهمها اليانسون والشمر، فهما أكثر المشروبات التي تعينك على الراحة، وتضبط نسبة الأدرينالين في الجسم، فقط جهزي لنفسك كوباً منهما يومياً، ولا تقلقي فهذه المشروبات آمنة وإن لم تنفعك لن تضرك.مشروبات الأعشاب الدافئة لتسهيل مراحل الولادة الطبيعية

التمر

لا تدعِ التمر ينفد من البيت، فهو صديقك الوفي في رحلة الحمل، وعند الولادة أيضاً لن يتركك، فعند تناوله في الشهر التاسع، سوف تلاحظين نقص مدة الطلق، لأنه محفز جيد لبطانة الرحم، ويعمل على تليين عنق الرحم، ويمنحك الطاقة اللازمة لتحمل قوة الدفع التي تبذلينها، وقد أثبتت الدراسات الطبية صحة هذا القول، عن طريق استبيان لسيدات تناولن التمر قبل الولادة بأربعة أسابيع، وآخرين لم يفعلوا ذلك، والنتيجة كانت واضحة ومرضية للفئة الأولى.

شروط دخولك في مراحل الولادة الطبيعية

رغم أن الولادة الطبيعية شاقة جداً إلى أنها تظل رغبة الكثير من السيدات، فهم يرون أن ألمها وإن كان شديداً ويستغرق وقتاً كثيرة، إلا أنه في النهاية ينتهي فور خروج الجنين، على عكس الولادة القيصرية الذي يستمر ألم الجرح فترة طويلة حتى يلتئم، كما أنه يوجد عدد معين لهذه الولادة لا يمكنك تجاوزه وإلا عرضت حياتك للخطر، وإليك الشروط التي تسمح لك الولادة بالطريقة الطبيعية:

  •  ألّا تشتكين الأم من مشاكل صحية مزمنة، مثل أمراض القلب أو تسمم الحمل.
  • أن يكون الرحم سليم وخالٍ من العيوب الخلقية، كأن يكون ضيقاً مثلاً.
  • النظر إلى وزن الجنين فإن زاد عن 4 كيلو جرام كان الحل الأمثل هو الولادة القيصرية.
  • أن يكون وضع الجنين صحيحاً، وهي أن تكون رأسه مقابلة لفتحة عنق الرحم.
  • أن تكون فتحة عنق الرحم مناسبة لحجم الجنين.

في النهاية سيدتي لم يتبقى شيئاً عن مراحل الولادة الطبيعية إلا وقد وضحناها لكِ، وتعرفت أيضاً على التغيرات الطارئة على عنق الرحم، والدور الذي تبذلينه في كل مرحلة، ودور الطبيب أو القابلة في إرشادك وسحب باقي جسم المولود، وهذا بعد خروج رأس الجنين، يمكنك مشاهدة ذلك في المرآة الموجودة في غرفة التوليد، وأخبرناك أيضاً بالحالات الاستثنائية التي يلجأ فيها الطبيب للولادة القيصرية، رغم وجود أعراض الولادة الطبيعية، وأخيراً قدمنا لكِ الوسائل المجربة في تسهيل الولادة الطبيعية والشروط التي متى توفرت بكِ، فلا يوجد ما يمنع وضع جنينكِ بهذه الطريقة.

المصادر:

قيصر بيرمننت

فيري ويل فاميلي

مايو كلينيك

زر الذهاب إلى الأعلى