الولادة

مساج البطن بعد الولادة |متى يبدأ وأهم النصائح للنتائج السريعة

نادراً ما نسمع عن طرق العلاج بالتدليك، والقيام بعمل مساج البطن بعد الولادة بالأوساط المحيطة بنا، رغم أنه من أنواع العلاج الشائعة، ورغم قدرته الفائقة على مساعدتك في التخلص من الكثير من الآلام المتنوعة في البطن بعد الولادة، وما له من قدرة على علاج الكثير من المشكلات، مثل النزيف والضعف بالرحم، لذا كان موضوعنا هذا الذي نتمنى أن تكوني معنا فيه إلى النهاية، لمعرفة كل ما يتعلق بالتدليك والمساج من فوائد وطرق للعلاج، فهيا بنا نتعرف على الطرق السحرية، والفوائد الجمة من خلال الأسطر القليلة القادمة.

مساج الرحم بعد الولادة

يعرف مساج البطن بعد الولادة بأنه طريقة لتدليك البطن يدوياً، بهدف تضييق الرحم، والعمل على زيادة تقلصه، وإخراج بقايا الولادة، وتنظيفه بشكل كامل، كما تستخدم للحد من النزيف بعد الولادة كطريقة فعالة للتخلص منه، حيث يعد سبباً بوفاة خمس حالات الوفاة المسجلة عالمياً، والذي يعد وارد الحدوث بنسبة 5% من حالات الولادة، وغالباً ما يكون ظاهر الأعراض باليوم الأول كنزيف مبكر، لذلك ينصح الكثير من الأطباء بالتدليك وعمل مساج البطن في فترة النفاس، للتخلص التام من مسببات النزيف والحد منه.

متى يمكنني البدء بعمل مساج البطن بعد الولادة بنوعيها؟

متى يمكنني البدء بعمل مساج البطن بعد الولادة بنوعيها؟يمكنكِ البدء بعمل المساج بعد الولادة الطبيعية فور العودة من المشفى وبنفس اليوم، أو بعد الولادة والراحة لأيام قليلة، أما في حالة الولادات القيصرية يستدعي البدء بها بعد استشارة الطبيب، وغالباً ما يكون بعد التأكد التام من التئام الجرح تماماً، لعدم التعرض للخطورة جراء القيام بالتدليك والمساج، والتي غالباً ما تكون بعد ما لا يقل عن أسبوعين من الولادة القيصرية، وللحصول على أفضل النتائج المرجوة بكلا الولادتين يجب أن يستمر القيام بالتدليك أربعون يوماً متواصلة.

فوائد مساج البطن في فترة النفاس

لـ تدليك ومساج البطن بعد الولادة الكثير من الفوائد العظيمة، مثل التخفيف من آلام العضلات وتسهيل الحركة والمرونة والحد من التصلب، كما يعمل على التقليل من التعرض للتشنجات والتقلصات، ويحسن من عملية الهضم، والكثير من الفوائد الأخرى التي تتلخص فيما يلي:

  • رجوع الرحم لوضعه الطبيعي قبل الحمل، ويخلصه من الدم وبقايا الولادة، ويحد من التورم الناتج عن الضغط بالرحم والاحتباس للماء.
  • شد عضلات البطن، والتخلص من السيليوليت، ورجوع البطن لحالتها الأولى من التسطيح قبل الحمل.
  • تنشيط الدورة الدموية، والتخلص من الوزن الزائد، والدهون المتراكمة بالبطن بعد الولادة.
  • الحد من انتفاخ البطن المزعج بوقت النفاس، خاصةً مع وجود جرح العملية القيصرية، وتنظيم الهرمونات بالجسم بعد الولادة.
  • الحد من النزيف بعد الولادة والعمل على إيقافه، والتقوية لعضلات البطن بعد الولادة
  • يزيد الحليب ويحسن تدفقه، وتحفيز الأنسجة بالثدي، يحمي من التهابات قناة الحليب، ويدعم القدرة على إنتاج هرمون الأوكسيتوسين المدر للحليب.
  • يساعد على الاسترخاء ويقضي على التوتر، ويحسن الحالة المزاجية بمساعدته على التوازن بالهرمونات، كما يحسن من عمل الكبد والكلى.
  • يحد من خطر التعرض للاكتئاب بمرحلة ما بعد الولادة، ومرحلة الرضاعة، والمساعدة على النوم المريح، والتخلص من مظاهر القلق والأرق.
  • يعمل على شد الجلد ومعالجة علامات التمدد، وتحسين التدفق للدم بالأنسجة، ومنح الجلد التوهج والنضارة.

الطريقة الصحيحة لعمل مساج البطن 

يعد التدليك للرحم أحد أهم أساليب العلاج المتبعة في التخلص من النزيف بعد الولادة، والعمل على تضييق الرحم، وتنظيفه من بقايا الولادة من دم ومشيمة، وهي من الطرق اليدوية التي يقوم بها المختصين بالتدليك بشكل صحيح، مبني على الخبرة بالممارسة والتدريب والقواعد الطبية السليمة، ومن المهم جداً أن نشير إلى الطريقة الصحيحة للقيام بها، وهي كالتالي:

  1. قومي بالاستلقاء على الظهر تماماً.
  2. يتم وضع اليد على الجزء السفلي من البطن من قبل المختص والقائم بالتدليك.
  3. يتم تحريك يد المدلك أو المدلكة ذهاباً وإياباً مع الضغط الخفيف، إلى المتوسط مع التكرار لمرات عديدة و لبضع دقائق.
  4. يتم التكرار لعمل جلسات مساج البطن في فترة النفاس يومياً ولمرات عدة باليوم الواحد، أو كل ربع ساعة بالولادات الطبيعية.

ممنوعات مساج البطن في فترة النفاس

تعتبر الإصابة بالأكزيما أو الطفح الجلدي من المشكلات التي لا يصح معها عمل مساج البطن بعد الولادة، كما ينبغي تجنبه أيضاً عند التعرض للفتق، إلا من مختص لعدم الضغط على بعض الأماكن الخطرة، كما ينبغي تجنب المساج في الكثير من الحالات الأخرى، منها ما يلي:

  • في حالة عدم ضمان أمان الزيوت المستخدمة بالمساج على الرضاعة الطبيعية.
  • إذا كانت زيوت المساج محتوية على مادة البارابين المعرقلة لوظائف الكثير من الهرمونات، والمسببة للسرطان.
  • المعاناة من ارتفاع ضغط الدم بوقت الحمل وبعد الولادة.
  • التورم الزائد بالحمل، والتعرض لنوبات الصداع الحادة.
  • المعاناة من تقلصات هيكس بالحمل، حيث يستدعي القيام بالمساج والتدليك من مختص ذو خبرة.
  • تعرض عضلات البطن للتمزق والإجهاد الشديد.

نصائح هامة في جلسات المساج للبطن

يعتبر العلاج بجلسات المساج من الطرق الفعالة والرائعة في علاج الكثير من المشكلات التي قد تتعرضين لها بعد الولادة، وعلى رأسهم النزيف، لذا كان لابد من التنبيه على بعض النصائح والأمور الهامة التي يجب إتباعها بالجلسات، لضمان القيام بها بشكل صحيح ومفيد، وهي كالتالي:نصائح هامة في جلسات المساج للبطن

  • القيام بجلسات التدليك عن طريق مختص الولادة، خاصةً بعد الولادة القيصرية، لعدم التعرض لمضاعفات.
  • التدليك لا يغني عن الانتظام بالأدوية الموصوفة للحد من النزيف والآلام التابعة للولادة، إذ ينبغي الجمع بينهما.
  • بالولادات الطبيعية يمكنكِ القيام بعمل مساج البطن بعد الولادة بساعتين أو ثلاثة، مع التكرار كل ربع ساعة.
  • تجنب القيام بالمساج عند تناول أدوية الأوكسيتوسين، لوجود دلائل على تعرض المتناولين له للضرر مع عمل جلسات المساج.
  • الحرص على التفريغ الجيد للمثانة قبل إجراء جلسة التدليك والمساج.
  • الحرص على الاسترخاء التام ويساعدك عليه القيام بتمارين النفس.
  • لا تقومي بعمل مساج البطن بعد الولادة بنفسك لعدم الإضرار بالرحم.
  • يعتبر اصطحاب الزوج أو أحد من الأهل معكِ بالجلسة داعم معنوي قوي ومهم.
  • يحظر الضغط القوي بالتدليك، لعدم التعرض للتمزق بالأوعية الدموية والتعرض للنزيف، أو زيادته في حال وجوده.
  • ينصح بأن تكون الحركات بالتدليك دائرية، والتأكد من مكان الرحم حين التدليك.

أضرار مساج البطن بعد الولادة

لا تبدو للمساج بعد الولادة أضرار تذكر، وكل الأضرار التي قد تنسب إليه هي عبارة عن الخطأ بطرق المساج، أو التوقيت الخاطئ للبدء به، أو القوة والمبالغة في التدليك، إذ كما أسلفنا لابد من استشارة الطبيب قبل البدء به في حالة الولادة القيصرية، كما لابد أن يقوم به المختص لعدم تعرضك للخطر، كما ينبغي أن يكون بضغط مقبول متوسط، وعدم تواجد أيٍ من موانع التدليك والمساج المذكورة سابقا.

ختاماً لا تدعي سحر القيام بالتدليك والمساج للبطن بعد الولادة يفوتك، فهو من الطرق الرائعة والناعمة والفعالة جداً في إرجاع الرحم لمكانه وحالته الطبيعية بأقرب وقت، كما يخفف عنكِ الكثير من الآلام والمتاعب ويحد من النزيف، ويقضي عليه بأسرع وقت، كما نكرر التأكيد على عدم البدء به بحالات الولادة القيصرية إلا بعد استشارة الطبيب، لضمان سلامتك وأمانك، وعدم تعرضكِ لأي مخاطر.

المصادر:

هيلث لاين

مسدج

ويكي هاو

زر الذهاب إلى الأعلى