نوع الجنين

طرق معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس سواءً كان ذكرًا أم أنثى

تسعى كل امرأة حامل وراء معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس حتى تكون أكثر استقرارًا؛ لأن هذا الأمر دائمًا ما يشغل بالها طوال مدة الخمسة شهور الأولى من الحمل؛ إضافة إلى أن الجنين في شهره الخامس يكون قد اكتملت أعضائه الجنسية بالصورة التي يستطيع بها الطبيب التفرقة بين الذكر، والأنثى، وسواءً كنتِ حاملًا بولد أو بنت فمن الضروري العناية بما تحملينه؛ فلسنا اليوم في عصر الجاهلية نحزن لوجود الإناث، ونفرح بحمل الذكور فكلاهما سواء؛ فقط استمري محافظة كما كنتِ خلال شهورك الأولى من الحمل.

كيف يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس بدون اللجوء للسونار

تستطيعين معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس بدون أن تلجئين لعمل اختبار السونار من خلال الطرق التالية:

عمل اختبار للجنين

فيه يتم أخذ عينة من دماء الأم الحامل من أجل عمل لها تحليل نووي للكشف عن بعض الأحماض النووية الموجودة بعينة الدماء؛ ففي حال وجد الحمض النووي، وكان لا يحتوي بداخله على كروموسوم Y كان ذلك دليل على وجود جنين ذكر برحم الحامل، ويلجأ البعض لهذا الاختبار لكونه أكثر أمانًا من عمل السونار الذي قد يؤثر بالسلب على الجنين، وخلاياه كما أن الاختبار يعطي نتائجه بدقة عالية للغاية؛ لكن يشترط فيه أن تكون عينة الدماء مسحوبة من دماء الأم بالطريقة الصحيحة.

اختبار تحليل عينة البول

اختبار تحليل عينة البول

فيها يتم أخذ عينة بول صباحية قبل تناول أي طعام ليتم قياس بها نسبة الهورمونات داخل بول الحامل؛ ففي حال كانت نسبة هورمون البروجسترون منخفضة كان ذلك دليل على أن المرأة حاملًا بجنين ذكر، هذه الطريقة يعتبرها البعض غير دقيقة لدرجة كبيرة فقد تخطئ أحيانًا؛ لذا لا يجب الاعتماد عليها وحدها في معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس بل يفضل استخدام طرق أخرى معها.

طرق معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس في المنزل

قد ترغبين في إيجاد طرق معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس وأنت بالمنزل، وتتلخص تلك الطرق فيما يلي:

  • قد تلاحظ الحامل أن لديها رغبة أكثر لتناول الأطعمة سواءً المالحة منها أو الحلوة؛ ففي حال اتجهت شهيتها لما هو مالح من الطعام فعلى الأرجح أنها حاملًا بذكر؛ أما الأمر بالنسبة للجنين الأنثى فتصبح الأم أكثر شهية للأطعمة الحلوة، وهذا كله يسمى بالوحم.
  • توجد طريقة صينية معروفة تستخدمها بعض السيدات في معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس وذلك من خلال أن تعرف الحامل تاريخ حملها أو الوقت الذي حدث فيه الإخصاب أو من خلال معرفتها بالشهر الذي سوف تلد فيه؛ ليتم مقارنته في عملية حسابية بتاريخ ميلاد الأم.
  • من خلال استخدام الجدول الصيني يمكن التنبؤ بجنس المولود؛ فلو صدف أن تاريخ مولد الحامل، وكذلك تاريخ حملها كان شهرًا زوجيًا أو شهرًا فرديًا فإنه من المحتمل أن يكون جنينها أنثى؛ بينما لو كان كلا التاريخين مختلفين؛ واحدُ زوجي والأخر فردي فإنه من المرجح حمل المرأة بذكر.
  • يقال أن الحامل لو أخذ وجهها الشكل المستدير في شهورها المتقدمة من الحمل كان ذلك دليل على أنها حاملًا بأنثى؛ في حين أن استدارة أرداف الحامل من الخلف دليل على حملها بذكر.

عندما ينمو شعر قصبة القدمين بشكل كثيف أثناء حمل المرأة دل هذا على أن مولودها سيكون بنسبة كبيرة ذكر؛ لكن في حال كونها حاملًا بأنثى سينمو الشعر بالقد، ولكن بدرجة أقل بكثير، وقد لا ينمو نهائيًا.

بعض الحيل الفعالة التي تساعد على تحديد نوع الجنين

يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس بأكثر من طريقة لكن تلجأ البعض لحيل فعالة تحدد من خلالها نوع الجنين قبل أن يتكون، ومن تلك الحيل ما يلي:

  • تقوم بعض الإناث بالإكثار من تناول أطعمة الأكثر حامضية قبل حدوث الحمل، وهذا يساعد بدرجة كبيرة على جعل الوسط المهبلي بدرجة حموضة أعلى من الطبيعي مما يجعله بيئة خصبة لحركة، ونشاط الحيوانات المنوية الحاملة للجينات الأنثوية، وهذا يتسبب في جعل الجنين أنثى.
  • الأمر معكوس بالنسبة للجنين الذكر فالحيوانات المنوية المسببة للذكورة تفضل الوسط القلوي للحركة، والإخصاب مما ينبأ بقدوم جنين ذكر؛ لكن تلك الأمور كلها مجرد تكهنات، واعتقادات، ولا دليل علمي عليها.
  • هناك اعتقاد بأن الوضعية التي يتخذها كلا الزوجين أثناء الجماء لها دور كبير في تحديد جنس الجنين الناتج فيما بعد.
  • أيضًا الوقت المناسب للجماع إن كان هذا الوقت مصادف لوقت التبويض فتكون نتيجة الجماع مولودًا ذكرًا؛ بينما لو خُصبت البويضة بعد التبويض بفترة كان الناتج في غالب الأمر أنثى.

كيفية معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس باستخدام أشهر الطرق ؟

كيفية معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس باستخدام أشهر الطرق ؟

توجد عدة طرق شهيرة في معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس وتستخدمها كثيرًا من النساء، وهذه الطرق أثبتت كفاءة، ودقة عالية رغم كونها طرقًا غير علمية، ومن أبرزها ما يلي:

تستطيعين معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس من خلال شعورك بضربات قلبه حيث اتفق الأطباء على أن المعدلات الطبيعية لنبض القلب يتراوح بين 110 إلى 160 نبضة كل دقيقة؛ ففي حال قلت ضربات قلب الجنين عن هذا العدد، وصارت في حدود 120 إلى 140 نبضة لكل دقيقة كان ذلك دليل قاطع على كون المولود ذكرًا.

بينما لو زاد عدد ضربات قلب الجنين عن 140 أو 160 نبضة لكل دقيقة؛ فمن المرجح أن المولود أنثى، وتعتبر من الطرق الأكثر نجاحًا، وتستطيع الأم مباشرة هذا الاختبار بنفسها فهي أكثر شعورًا بنبضات جنينها، وحينما تشعر الحامل بالتغير الشديد في حالتها النفسية، وزيادة تقلباتها المزاجية، وانتابها حالة من حب الوحدة، والانعزال عن من حولها فإنها على الأرجح حاملًا بأنثى؛ لكنها إن لم تتأثر بالحمل بدرجة كبيرة، وشعرت أن الحمل زادها جمالًا، وإشراقًا فهي غالبًا حامل بذكر.

كيفية معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس باستخدام الطرق الشعبية المتوارثة ؟

من أجل معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس فإن كثيرًا من السيدات أكثر استعانة، وتصديقًا للطرق الشعبية التي تمت وراثتها منذ قديم الأزل، وتلك الطرق أثبتت فاعلية نظرًا لتكرارها على كثيرًا من الحالات؛ لكن لا يستطيع العلم الحديث أن يعتمد عليها بشكل قطعي في تحديد جنس المولود، ومن هذه الطرق ما يلي:

الشكل الذي يأخذه البطن للمرأة الحامل، والذي يبدو، وكأن انتفاخ البطن لأعلى فوق المعدة مباشرة مما يعد دليلًا على وجود ولد؛ في حين أن البطن المرتخية لأسفل إلى جانب الفرط في وزن الجسم بخاصة منطقة الأرداف؛ فهذا دليل على أن نوع الجنين بنت، والحامل هي الأكثر حكمًا على نفسها خلال مراحل حملها المختلفة؛ فإن شَعرت بأنها أكثر ثقلًا، وأن حملها أصبح عائقًا لها مع زيادة وزنها بدرجة كبيرة رغم قلة تناولها للأطعمة؛ فإن كل تلك المؤشرات تقول بأن الأم حامل بأنثى

لكن شعور الأم بأن حملها خفيف، وتحركها سريع، ولا يمثل الحمل لها عائق في أداء وظائفها المختلفة؛ فغالبًا ما تكون حاملًا بذكر، وممكن معرفة نوع الجنين في الشهر الخامس باستخدام الحامل ملح الطعام، ووضع القليل منه في كون شفاف، وإضافة له القليل من بولها صباحًا، ومن ثم اتركي هذا المخلوط لبرهة من الوقت في حدود نصف الساعة تقريبًا لكن قلبيه قبلها جيدًا.

ففي حال شاهدت الحامل أن سطح الخليط تكون عليه بعض الخطوط الملونة بالأبيض؛ كان هذا دليلًا على كون المرأة حاملًا بأنثى؛ بينما إن لاحظت أن الخليط يتفاعل، ويصدر عنه فقاقيع، ويبدأ المخلوط يتغير لونه؛ فإن هذا دليل على أن الجنين ولد، وإن أصبح لون البول الخارج من الحامل ذات لونٍ فاتح، وزاهي طوال الوقت حتى مع الكميات القليلة من المياه التي تتناولها الحامل؛ فهذا إشارة لكون المولود ذكرًا، وبخاصة لو تكرر هذا الأمر خلال الشهر الخامس من الحمل؛ بينما اللون الباهت للبول الخارج من الحامل دليل قاطع على كون المرأة حاملًا بأنثى.

ما هي أهم التغيرات التي تطرأ على الجنين في شهره الخامس

يمر الجنين خلال مراحل حمله المختلفة بالعديد من التغيرات التي تتسبب في تشكله، وظهور ملامحه بشكلها الدقيق، ويعد الشهر الخامس من الشهور الفارقة في عمر الجنين، وتكونه حيت يكتسب فيه الجنين أبرز مميزاته، ومن هذا ما يلي:

  • طول الجنين بالرحم يصل لحوالي 26 سنتيميتر؛ بينما الوزن المناسب له يكون في حدود النصف كيلوجرام.
  • الحركات الفجائية للجنين من رفس، وتحريك لكلتا زراعيه، وقدميه تكون واضحة تمامًا، وتبدأ الأم بالشعور بتلك الحركات.
  • الشعر ينمو في المناطق الطبيعية له سواءً في الرأس أو في الحاجب؛ بينما الجسم يغطيه زغب عديم اللون.
  • الأعضاء الجنسية الذكرية تبدأ بالبروز للخارج، ومن هنا يستطيع الطبيب الجزم بكل قوة بأن الجنين الموجود ذكرًا.

أهم أعراض الحمل الشائعة في الشهر الخامس

سواءً كنتي حاملًا بذكر أم بأنثى؛ فهذه أعراض مشتركة ستلاحظينها عليك خلال تلك المدة من الحمل، وهي كالتالي:

  • يخزن جسم الحامل كثيرًا من السوائل بداخله؛ لهذا تشعر بأن أماكن معينة بجسمها تبدأ بالانتفاخ على غير العادة كالخدود، والأقدام، والذراعين.
  • ينتشر الكلف بأماكن معينة بالجسم على الأخص في الوجه.
  • يخرج من المهبل بعض السوائل اللزجة عديمة اللون؛ لكنها غير مضرة على الحمل فهي نتيجة لتمدد الرحم، والكيس الجنيني.
  • تصبح الحامل أكثر رغبة لتناول الطعام نظرًا لزيادة طلب الجنين للغذاء؛ كما أنها ترغب بتناول أطعمة لم تكن تفضلها من قبل.
  • الضغط الزائد من الرحم على جهاز الحامل الهضمي؛ يتسبب لها في عسر هضم، وأحيانًا الإمساك.
  • ألم أسفل الظهر يصيب كل الحوامل سواءً في الشهر الخامس، ويتكرر هذا ثانيًا خلال الشهر السابع.
  • كلا الثديين يحدث لهم تغيرات ملحوظة سواءً في حجمهم أو الإفرازات الخارجة منهم.

ما يجب على الأم تناوله في شهرها الخامس من الحمل

ما يجب على الأم تناوله في شهرها الخامس من الحمل

من الضروري أن تهتم كل امرأة حامل بغذائها فهذا الأمر ينعكس على صحة، ونمو جنينها لذا يجب أن تركز الحامل في تغذيتها على الآتي:

  • الفواكه، والخضروات أكثري منهم لدرجة كبيرة، وعلى الأخص الموالح، والفلفل الأخضر؛ نظرًا لأنها غنية بما تحتويه من فيتامين سي الرافع للمناعة.
  • الباذنجان، والسبانخ، والتفاح محتواهم المرتفع من الحديد ضروري للحد من الأنيميا المهددة لصحة الأم أثناء الحمل.
  • الابتعاد عن كل المقليات، والمشروبات الغازية، والأطعمة المحتوية على مواد حافظة فضرها أقرب من نفعها.
  • لترين مياه أو أكثر؛ الكمية المناسبة للحامل تناولها خلال يومها؛ إضافة لشرب المزيد من العصائر الطبيعية الأخرى.
  • الطعام المحتوي بداخله على مزيد من السعرات الحرارية قلليه بقدر المستطاع؛ فليس فيه أي فائدة لكي، ولجنينك بل سيزيد من وزنك، ويصيبك بالسمنة.

أهم النصائح التي من الواجب مراعاتها في الشهر الخامس من الحمل

هذه النصائح ما يوصي به المتخصصون كل سيدة حامل، وعلى الأخص عند بلوغها الشهر الخامس من الحمل؛ أي بعد مضي أكثر من نصف مدة الحمل الطبيعية، وأهمها ما يلي:

  • المداومة على الرياضة، ولو لوقت قليل، وبخاصة رياضة المشي.
  • الملابس الواسعة مهمة للغاية فعليك بها.
  • حذاء القدم يجب أن يكون مستوي، وبعيدًا عن الكعب المرتفع.
  • الغذاء الصحي لا غنى عنه طوال مدة الحمل.
  • لا تعرضي نفسك للجوع، ونظمي طعامك ليصبح كل ساعتين على الأقل.
  • عرضي نفسك لأشعة الشمس الصباحية أو وقت الغروب لفترات قصيرة حوالي ربع الساعة، ولكن تجنبي أشعة الظهيرة حفاظًا على بشرتك.
  • استرخي قدر ما تحبين ففي هذا نمو جيد للجنين.
  • يمنع تمامًا المنبهات والبعد عن أدخنة السجائر والكحوليات.

في النهاية ستضعين مولودك بأمان بعد مضي مدة الحمل الطبيعية، وسيصبح ما كنتي تتمنين رؤيته بين يديك؛ فقط كوني أمًا له كما ينبغي بدون أن تقصري في حقه، فمعاناة تسعة أشهر تذهب سدىً برؤية المولود، وحمله.

المصادر:

بيرنتس

وات تو اكسبيكت

بيبي سنتر

 

زر الذهاب إلى الأعلى