أمراض الحمل والولادة

مغص الحمل في الشهر الأول | أسبابه وطرق التخلص منه

هل تتخبطين سيدتي في أعراض الحمل وتودين معرفة علاجها وأسبابها؟، فقد وصلت للمكان المناسب؛ لأننا سنخبرك بواحدة من هذه الأعراض وهي مغص الحمل في الشهر الأول، ففي المرحلة الأولى تحديداً تكثر علامات الحمل، مثل القيء والغثيان وأشدها هو المغص، الذي لا يحدث جزافاً، فهو ناتج عن التطورات تحدث داخل الرحم، ولا ريب أنك تهتمين بمعرفة أسبابه وعلاماته، وهل من الطبي عي الشعور به أم أنه مؤشر لشيء ما؟، وهل يستدعي الأمر إلى ذهابكِ للطبيب أم أن هناك أعراض إذا ظهرت فالذهاب للطبيب يكن أم ضروري؟، كل هذا وأكثر سوف تعرفينه في مقالنا هذا، ودورك سيدتي المتابعة والالتزام بالنصائح التي سوف نوافيك بها.

مغص الحمل في الشهر الأول

إذا كانت هذه المرة الأولى للحمل، فنحن نود أن نخبرك بأن مغص البطن من أعراض الحمل في الشهر الأول لا يختلف كثيراً عن ألم الدورة الشهرية، وبالفعل فإن كثير من السيدات تظن أن ما تعاني منه ما هو إلا مؤشر لاقتراب موعد الحيض، على عكس السيدات اللاتي يعلمن مسبقاً أنهن حوامل، وهذا معناه أن المغص في هذا الشهر أمر طبيعي، يصيب كافة الحوامل؛ وذلك نتيجة التغيرات التي تحدث في الجسم، ولكن يجب أن تذهبي للطبيب؛ لأنه أيضاً قد يكون جرس إنذار لحدوث أمر ما، فهيا بنا نعرف ما هي الأسباب الفعلية لهذا الألم.

أسباب طبيعية لـ مغص الحمل في الشهر الأول

كما ذكرنا سابقاً أن كثيراً من السيدات تعاني من المغص في الشهر الأول من الحمل، وهذا لأن جسم المرأة يتعرض لتغيرات كثيرة، مثل زيادة كمية الهرمونات، وهناك عدة أشياء تحدث بشكل طبيعي للأم تؤدي إلى تقلصات البطن، وعند تعرضك لها فلا تقلقي، فقط التزمي بالراحة، وإذا أردت أن تطمئني أكثر فعليك استشارة الطبيب، وهو بدوره يخبرك بأسباب هذا المغص، وإليك بعض من هذه الأسباب:

التصاق البويضة بجدار الرحم

التصاق البويضة بجدار الرحم

بعد أن تخصب البويضة بالحيوان المنوي في قناة فالوب، وتدفع بواسطة عضلات القناة إلى أن تنغرس في بطانة الرحم، وهذه العملية تشعرين بها عن طريق الإصابة بمغص شديد في منطقة البطن، يشبه ألم الدورة الشهرية، وهذا الألم عادة ما تشعرين به في الأسبوع الأول بعد عملية التخصيب، كما أنه من الممكن أن يصاحب هذا المغص نزول بعض القطرات من الدم لمدة لا تزيد عن ثلاثة أيام، وهو ما يعرف بظاهرة نزيف الحمل.

الإمساك

من المعروف لدى كثير من السيدات أن الإمساك عند الحامل من العلامات الظاهره للحمل، وهذا أمر طبيعي لأن الجسم يفرز كميات كبيرة من هرمون الحمل (البروجيسترون)، وهذا الهرمون يؤثر على سرعة حركة الأمعاء، مما يؤدي إلى تراكم الغازات في البطن، كل هذا يخرج في صورة مغص وألم في البطن، ويمكن التخلص منه بسهولة بالمداومة على تناول الماء والسوائل بكميات كبيرة، واتباع نظام غذائي مكون من الطعام الصحي الغني بالألياف الطبيعية مثل الفواكه والخضراوات.

الضغط على أربطة البطن

بعد أن يستقر الجنين في الرحم يبدأ في رحلة النمو، ومع تقدم الحمل فإن حجمه يزيد، مما يؤدي إلى ضغط الرحم على أربطة البطن والأمعاء والمثانة، وهذا الذي يسبب المغص و ألم أسفل البطن عند الحامل، كما أنه يزيد من سرعة الشبع لديك، ولهذا فأنت بحاجة إلى تناول وجبات خفيفة على مدار اليوم، فضلاً عن تناول الأكل الدسم على ثلاث وجبات فقط، وأيضاً ممارسة الرياضة ولكن بدون أن تجهدي نفسكِ، وأخيراً لا تهملين الذهاب إلى دورة المياه بصفة مستمرة، لعدم تكون البول في المثانة.

الأسباب الخطيرة لتقلصات الحمل في الشهر الأول

رغم أن المرحلة الأولى مليئة بالأعراض التي تصيب الحامل، إلا أن مغص الحمل الشهر الأول، يعتبر مؤشراً لحدوث شيء ما خطير، وخاصة إذا كان الألم مستمراً ولا يتوقف، وهذا معناه أن هناك أمراً ما قد يؤثر على الجنين أو على صحتك، ووقتها يستوجب عليك التوجه إلى الطبيب فيما لا يزيد عن 48 ساعة، وبصفة خاصة إذا كان هناك نزيف للدم وقد استمر لأكثر من ثلاثة أيام، وإليك بعض احتمالات للمغص:

الحمل خارج الرحم

من الطبيعي أن تنغرس البويضة المخصبة داخل بطانة الرحم، لكن من غير الطبيعي هو انغراسها في أي منطقة أخرى في الجسم، مثل التصاقها بإحدى المبايض في قناة فالوب، ويسمى ذلك بالحمل خارج الرحم، ولا تختلف أعراض الحمل خارج الرحم في الشهر الأول عن أعراض الحمل الطبيعية كثيرا، ولكن هذا الحمل نادر جداً يحدث بنسبة امرأة واحدة كل 50 سيدة، وهذا من الأمور الخطيرة التي تسبب مغص الحمل في الشهر الأول تحديداً، وبالتالي يحدث نزيف للدم البني أو الأحمر الفاتح، وتحتاج هذه الحالة إلى التدخل الجراحي بعملية يطلق عليها التنظير.

الإجهاض

الاجهاض في الشهر الأول يكون عبارة عن مغص البطن للحامل هو من المؤشرات الخطيرة للتنبيه على حدوث إجهاض مبكر، حيث تشعر المرأة في البداية بمغص لا يفرق كثيراً عن ألم الدورة الشهرية، يبدأ ألم المغص في زيادة مستمرة، وينتهي الأمر بنزيف شديد لا يتوقف، ويصاحبه ألم شديد أسفل البطن والظهر، كل هذا يدق جرس إنذار الإجهاض، ووفاة الجنين في الرحم، فلا تنتظري كثيراً وتوجهي للطبيب فوراً.

انفصال المشيمة

لا يوجد أخطر من انفصال المشيمة عن الرحم، فهو مصدر أمان واستمرار الجنين في رحم الأم، فعن طريق المشيمة يدخل الغذاء والأكسجين للجنين، ومنه أيضاً تخرج الفضلات وثاني أكسيد الكربون، وإذا انفصلت عن الرحم، فهذا يؤدي إلى وفاة الجنين، بالإضافة إلى مغص شديد في البطن، وألم أسفل الظهر يصاحبه خروج دم داكن اللون، وعندها لا تنتظري دقيقة واحدة، اذهبي للطبيب فوراً في المستشفى ليفعل اللازم.

علاج مغص الحمل في الشهر الأول

هناك طرق مختلفة لعلاج مغص الحمل نقدمها لكِ في هذا المقال، وأنت بالتأكيد تحتاجين لها في الشهر الأول، وهذه النصائح لا تقضي على المغص بشكل نهائي ولكنها تقلل من حدته فقط، ويمكنك أن تتبعينها ولكن في حالة المغص الطبيعي، أما إذا كانت الحالة خطيرة فلا مفر من زيارة الطبيب، وإليك بعض العوامل التي ينصح بها الأطباء، لتحد من مغص البطن وتحافظ على صحة الجنين:

علاج مغص الحمل في الشهر الأول

الأكل الصحي

بالتأكيد سيدتي أنك تجدين الطبيب يؤكد على الطعام المفيد، ويصف لكِ قائمة من الغذاء الصحي للحامل في الشهر الأول، ودورك أنت الالتزام بها، وإذا أردت القضاء على ألم المغص المزعج عليك التركيز على الأطعمة الغنية بالألياف، وهذا لأننا ذكرنا أن الإمساك أحد أسباب المغص الطبيعية، والألياف يمكنها أن تعالجه وتقضي عليه، وهي موجودة بكثرة في الفواكه كالفراولة والبرتقال والكمثرى والخضراوات الورقية مثل الكرنب والجرجير والخس.

تناول الماء بكثرة

يقول الله تعالى في القرآن الكريم “وجعلنا من الماء كل شيء حي”، وللحفاظ على حياة الجنين فلا تهملي هذه النصيحة، ومن فوائد كثرة شرب الماء للحامل التي لا تحصى هي تعزيز عمل الجهاز الهضمي، وذلك لأننا قد بينا كيف أن هرمون الحمل يبطء من سرعة عمل الأمعاء، كما أنه يساعدك على التخلص من الفضلات التي تسبب الإمساك، ويعمل أيضاً كمدر جيد للبول، وهذا يحميك من الإصابة بالتهابات المسالك البولية، وكلها أشياء تسبب المغص، فعند علاجها تقضين عليه.

الماء الدافئ

من طرق علاج مغص   الرحم في الشهر الأول هو الماء الدافئ، وذلك لأنه يهدئ من تقلصات البطن، فإذا شعرت بأي اضطراب في البطن، فيمكنك اتباع إحدى الطريق الآتية:

  • الأولى هي أخذ حمام دافئ، ولكن لا تمكثي كثيراً في هذا حوض الاستحمام؛ لأنه يحفز من انقباضات عضلات الرحم مما يؤدي إلى حدوث الإجهاض المبكر.
  • إذا قلقت من هذه الطريقة، فإنه يمكنك اتباع الطريقة الثانية وهي وضع ماء دافئ في زجاجة وتركها على موضع المغص مباشرةً.

الاسترخاء

من طرق التخلص من تقلصات البطن في الحمل هو أخذ قسط من الراحة، وهناك أوضاع معينة تحد من شدة ألم البطن مثل التمدد على السرير، وهذا الوضع ينظم اضطرابات المعدة ويقضي عليها، أو الجلوس مدة بسيطة فهو أيضاً يعمل على ضبط سرعة أداء الأمعاء، وأخيراً يمكنك التمدد على موضع المغص ورفع القدمين لأعلى، كلها حيل تخلصك من مغص البطن.

ممارسة الرياضة

نعم سيدتي ممارسة الرياضة لها اليد في القضاء على شدة تقلصات الحمل في الشهر الأول، والسؤال الذي يطرح نفسه هو كيف نطلب منك الراحة التامة وممارسة الرياضة في آن واحد؟، لا يوجد تضارب بين النصائح، فأنت مسموح لك بالحركة البسيطة فقط وتجنب الرياضات المجهدة أو حمل أشياء ثقيلة، لكن هناك الكثير من التمارين البسيطة في الشهر الأول مثل  المشي لمسافات قصيرة ولتكن في بيتك أو في مكان مريح جسدياً ونفسياً لا بأس به.

علاج مغص الحمل في الشهر الأول بالأعشاب

يمكنك سيدتي التخلص من ألم مغص البطن المصاحب للحمل بتناول الأعشاب الطبيعية المفيده للحامل، فهو حل مناسب وصحي، ولا يحتاج منك الخروج من المنزل، كما أن الأعشاب لا تسبب أي مرض، وتعالج أمراض كثيرة، والأطباء ينصحون بها كبديل لتناول العقاقير، والتي تتعارض مع علاج الحمل وتؤثر على صحة الأمر ولها أعراض جانبية أخرى، وإليك الأعشاب التي تعينك على تحمل مغص البطن وتحد من آلامه:

اليانسون

يعتبر اليانسون من الأعشاب المهمة المتوفرة في كافة البيوت، والتي تعالج أمراض كثيرة، أهمها علاج الإمساك الذي يسبب لكِ مغص الحمل، وذلك لأنه يحتوي على زيوت طائرة، وقد أثبتت الدراسات التي أجريت على 20 شخص يعانون من الانتفاخ المزمن أن اليانسون يعالجه تماماً في غضون خمس أيام، قومي بتجهيز كوباً من اليانسون يومياً عندما يشتد عليك الألم، ولاحظي الفرق، بالإضافة إلى أنه مدر جيد للبول مما يقلل تعرضك لالتهابات المسالك البولية.

الزنجبيل

في الحمل أنت بحاجة لمشروب فعال يساعدك على تنظيم أداء الأمعاء الذي يتأثر بزيادة كمية هرمونات الحمل في الجسم، ولا يوجد أفضل من الزنجبيل للحامل؛ لأنه غني جداً بمضادات الأكسدة ومكافحة الالتهابات، كما أنه يحد من شدة ألم البطن ويعزز نشاط الجهاز الهضمي، فقط ضيفي كمية مناسبة من الزنجبيل على كوب من الماء الساخن أو الشاي، واشربيه يومياً، ولن تعاني مرة أخرى من مغص الحمل.

ورق الميرمية

ورق الميرمية من الأعشاب الموروثة من جداتنا القدامى، وكانوا يستخدمونها خصيصاً في فترة الحمل للقضاء على مغص الحمل في الشهر الأول، وهي من الأعشاب المشهورة جداً في وطننا العربي، وبصفة عامة تعالج الآلام المعوية، ولكي الأن طريقة شرب الميرميه في الحمل، قومي بغلي كمية كافية من أوراق هذه العشبة، وبعد ذلك قومي بتغطيتها حتى لا تتطاير الزيوت ومن ثم تفقد قيمتها الصحية، ويمكنك تحليتها بالسكر أو العسل الأبيض.

النعناع

النعناع لعلاج مغض الحمل في الشهر الأول

تكمن فوائد النعناع للحامل وذلك لكونه واحد من الأعشاب متعددة الاستخدامات ويعالج أمراض كثيرة، منها علاج اضطرابات الجهاز الهضمي والقولون العصبي، بالإضافة إلى علاج عسر الهضم والانتفاخ، ويساعد أيضاً على طرد الغازات المتراكمة في البطن والتي تسبب لكِ مغص الحمل، بالإضافة إلى أنه مهدئ جيد للأعصاب، وأنت بالتأكيد تحتاجين لمثل هذا المشروب وخاصة في المرحلة الأولى للحمل، والنعناع يمكنك إضافته لمشروباتك الخاصة مثل الشاي والعصير وغيرها.

الكمون

أثبتت الدراسات العلمية وبإجماع كثير من الناس أن تناول الكمون للحامل له فاعلية في القضاء على مشاكل البطن، وخاصة القضاء على مغص الحمل في الشهر الأول، وبملعقة صغيرة منه تودعين هذا الألم، ولن يزعجك في حياتك مرة أخرى، لأننا نعلم أن تقلصات البطن تؤثر على حالتك النفسية ومهامك اليومية، فقط أضيفي الكمون وهو الصحيح إلى كوب من الماء الدافئ واتركيه يغلي على النار، ويفضل تناوله ساخن.

عصير التوت البري

قد ذكرنا في البداية أن من أسباب مغص الحمل في الشهر الأول هي إصابة الأم بالتهاب المسالك البولية، ولهذا فأنت مطلوب منك علاج هذا الأمر أولاً؛ حتى لا يتكرر معك، وذلك بتناول كوبين من عصير التوت البرى للحامل بشكل يومي، وهذا لأن به كمية كبيرة من المركبات النباتية التي تعيق ارتباط بكتيريا القولون (الإشريكية القولونية- إي كولاي) بخلايا الجهاز البولي، مما يسبب الالتهاب أثناء التبول، كما أنه يحتوي على مضادات أكسدة تنشط عمل الجهاز الهضمي وتقوي مناعة الجسم.

متى أذهب للطبيب عندما أشعر بالمغص؟

دعينا في البداية أن نتفق على أن زيارة الطبيب في الحمل، هو من العوامل الرئيسية التي تساعدك على الحفاظ على الجنين واستمرار رحلة الحمل، فإذا أصابك مغص الحمل في الشهر الأول، فمن الأفضل أن تذهبي للطبيب؛ حتى يخبرك إذا كان هذا المغص عرض طبيعي أم أنه خطر، ولكن هناك أمور تضطرك الذهاب له فوراً، ولا ريب من الضروري أن نخبرك بها، حتى تقللي من حالة الذعر التي تتمكن منك، وإليك هذه الأمور:

  • استمرار الألم لمدة أكثر من ثلاث أيام، برغم التزامك بالراحة.
  • استمرار تقلصات الرحم بمعدل أربع انقباضات في الساعة.
  • التهاب البول للحامل من المشاكل الصحيه التى تسبب ألم أسفل البطن عند الحامل، والتي تشير بوجود إلتهابات في المسالك البوليه.
  • نزول دم بكميات كبيرة.
  • تورم الكفين والرجل والوجه.
  • الشعور بالمغص الشديد، مع اضطرابات في الرؤية والصداع الشديد.

متى ينتهي مغص الحمل؟

لا شك في أنك تودين معرفة الوقت المحدد الذي ينتهي فيه هذا الألم الشديد، ويؤسفنا أن نخبرك بأن هذا المغص لا ينتهي أبداً فهو يلازمك مدة الحمل، ولكن يمكن أن يقل بالتدريج، لأن البطن هي موضع استمرار الحمل، وكل يوم يزيد فيه حجم الجنين، يزيد من الضغط على الأمعاء وأربطة البطن، وسوف تتخلصين منه في وقت الولادة، ولهذا قدمنا لكِ طرق مختلفة للحد منه.

متى ينتهي مغص الحمل؟

والآن نترككِ سيدتي للتفكير جيداً في الطريقة المناسبة التي سوف تتبعينها للتخلص من مغص الحمل في الشهر الأول، وذلك بعدما أوضحنا لكِ الأسباب الخطيرة والطبيعية له، وقد أخبرناكِ بأن طرق العلاج المختلفة والطبيعية تتناسب فقط مع الأسباب الطبيعية للمغص، أما الأسباب الأخرى فعلاجها فقط عند الطبيب، وقد قلنا لكِ الأعراض الخطيرة التي تستوجب منك الذهاب للمستشفى فوراً، وفي النهاية نتمنى لكِ حمل هانئ وولادة طبيعية ميسرة بإذن الله.

المصادر:

توميز 

وات تو إكسبكت

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى