الرضاعة

مغص الرضيع | أسبابه وأعراضه وأكثر من طريقة فعاله لعلاجه

مغص الرضيع من أكثر الأشياء المزعجة للأم، وذلك نظرًا لتعدد أسبابه فلا يمكنها تحديد السبب الدقيق له مما ينتج عنه تعدد طرق العلاج، الأمر الذي يجعل الأم تحتار في الوسيلة التي تتبعها لهدوء الطفل وتسكينه، ولكن من خلال المقال سنتعرف على الأسباب المختلفة لحدوثه، مع طريقة علاج كل منها بأكثر من طريقة فعالة ومجربة.

 أسباب مغص الرضع

من أكثر المشاهد الصعبة على الوالدين؛ مشاهدتهم لطفلهم وهو في نوبة بكاء مستمر؛ وعدم مقدرتهم في التعرف على السبب الدقيق، والآن سنذكركم بمجموعة من الأسباب بالتأكيد السبب سيكون أحدًا منها:

إصابة الرضيع بالارتجاع المعدي المريئي

ومن أهم أسباب مغص الرضيع؛ انتقال ما بداخل المعدة إلى أعلى عضو المريء؛ مما يسبب آلام شديدة وظهور نوبات بكاء شديدة، فيكون السبب إصابته بالمغص بعد تناوله للطعام مباشرةً.

عدم اكتمال الجهاز الهضمي

لا يزال الجهاز الهضمي للأطفال حديثي الولادة غير مكتمل، مما يجعل كل شيء يتناوله ينتقل فورًا إلى الأمعاء وليس إلى المعدة؛ فينتج عدم هضمه تمامًا، فينشأ عنه تكون الغازات ومغص الرضيع.

الإصابة بالحساسية

تعرض الرضع للحساسية نحو عدد من الأطعمة، وأحيانًا لا يتحمل البعض منهم اللاكتوز، مما ينتج عنه حساسيتهم من لبن الثدي؛ لذا ففور الانتهاء من عملية الرضاعة يصابون بالمغص. وقد يكون طفلك من الأطفال الحساسة؛ فيدخل في نوبات بكاء مستمرة كطريقة لتقليل التوتر البدني الذي يتعرضون له، لذا فنجدهم يتوترون عند حدوث أصوات غريبة أو ضوضاء.

ابتلاع الغازات

ابتلاع الغازات

هناك عدد كبير من الرضع يبتلعون الغازات خلال عملية التغذية، فالغازات واحدة من أهم أسباب مغص الرضيع؛ حيث تجعلهم غير مرتاحين نظرًا لآلام البطن الشديدة، لذا يجب الحرص جيدًا من وضعية الجنين أثناء الرضاعة.

النظام الغذائي خلال الحمل

يجد الكثير من الأطباء أن السبب الذي يكمن وراء مغص الرضيع ينتج عن نمط الحياة الذي كانت تتبعه الأم خلال فترة الحمل والنظام الغذائي المتبع وقتها، فمثلاً التدخين يجعل هؤلاء الرضع أكثر عرضه للإصابة بالمغص أكثر من غيرهم.

التعرض لأنواع من البكتيريا

ومن أسباب مغص الرضيع أيضًا؛ تعرضه لكميات صغيرة وأنواع من بكتيريا الأمعاء الدقيقة عند مقارنتهم بهؤلاء الذين لا يتعرضون للإصابة بالمغص، لذا يجب التوجه فورًا إلى الطبيب المعالج للفحص والتشخيص ثم العلاج، ومع أن يوجد ارتباط وثيق بين البكاء المستمر والمغص إلا إن هناك بعض الأسباب الأخرى التي يرتبط بها البكاء مثل التهابات المعدة والفتق وغيرها من الحالات المرضية، لذا سنتعرف الآن على أعراض مغص الرضع.

علامات مغص الرضيع

وفي حالة أردتِ تشخيص السبب الأبرز لمغص الأطفال الرضع، يجب التعرف على الأعراض التالية كي يمكنكِ تحديد طريقة العلاج المستخدمة، وإليكِ أهم العلامات:

  • من أبرز علامات المغص اختلاف طريقة البكاء عند طريقة البكاء الطبيعية للطفل وقد نلاحظ صدور بكاء ذو نبرة عالية جدًا وكأنه يصرخ.
  •  بكاء الطفل تقريبًا في نفس الوقت كل يوم، خاصة في الفترة المتأخرة من الظهيرة، ومع تقدم المساء يزداد تدريجيًا، لذا في حال حاولتِ لتسكينه من خلال الهز أو الغذاء، فسيكون بدون جدوى، مما يستدل منه على حدوث المغص.
  • في بعض الأوقات يسبب مغص الأطفال الرضع بتقويس ظهرهم، وثني أرجلهم خلال البكاء، مما يستدل من هذه الوضعية إصابتهم بالمغص.
  • احمرار الوجه الشديد، وتكرار التجشؤ، وظهور البطن مشدودة، فهم يميلون دائمًا إلى استنشاق كميات هواء كثيرة، لقدرتهم على التجشؤ بدرجة أكبر.
  • زيادة نسبة البكاء بعدما يتم رضاعته وقبل التبرز.

متى يتم استدعاء للطبيب 

هناك بعض العلامات الخطيرة التي ينبغي فور ملاحظته؛ التوجه إلى الطبيب فورًا:

  • في حال لم يتعرض طفلك من قبل للإصابة بالمغص، وفور مراقبته ظهرت عليه الأعراض السابقة؛ فيستدعي الأمر التوجه للطبيب للتأكد من تعرضه بالمغص فقط، وليس شيئًا آخر.
  • إذا ظهر مع المغص علامات أخرى مثل الارتفاع في درجة الحرارة، أو الإسهال، أو القيء، فيجب التوجه فورًا للطبيب.
  • في حال كان سن الرضيع ما يزيد عن أربعة أشهر، وما زال المغص راوده، فيجب التوجه للطبيب.
  • إذا رفض الرضيع الرضاعة من صعوبة المغص، وازدياد وزنه بشكل غير طبيعي.

متى يختفي المغص عند الرضع؟

مغص الرضع ليس خطيرًا أو يستدعي من الوالدين القلق بشأنه بهذا الحد، ولكن في حال كان طفلك لم يصل إلى عمر ستة أشهر، وعانى كثيرًا من نوبات بكاء استمرت لفترات تصل لثلاث ساعات أو أكثر لمدة تتراوح من ثلاث أيام في الأسبوع أو أكثر، وعلى طول ثلاثة أسابيع أو أكثر من ذلك، فمن المحتمل إصابته بالمغص، ويظهر الحمل بعد مرور أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من انتهاء الولادة، ثم يختفي بعد بلوغ طفلك من ثلاثة إلى أربعة شهور، ووجب الإشارة إنه يقل تدريجيًا مع كبر الطفل في العمر، وبذلك تكون قد تمت الإجابة عن السؤال الخاص ب”كم شهر يستمر مغص الرضع”؟

كيفية التعامل مع مغص الرضع؟

بعدما تأكدتِ أن السبب وراء بكاء طفلك هو إصابته بالمغص، فيمكنكِ القيام بعدة محاولات من أجل التخلص من المغص عند الرضع، ومن أبرزهم التأكد من وضع الطفل خال رضاعته أو تناوله للأطعمة المختلفة، فيمكنكِ إجلاسه بشرط المحافظة على رأسه مرفوع بمعدل أكبر من بطنه، وحاولي تجنب بلعه للهواء على قدر المستطاع، وذلك من خلال حمله أثناء إطعامه، وضبط وضع زجاجة الحليب التي تحمي تسريب الهواء داخل الطفل والذي يسبب غازات، وإليكِ طرق أخرى يمكنكِ اتباعها:

تجشؤ الطفل

عدم الحرص على تجشؤ الطفل بعد كل رضعة

يمكنكِ مساعدة الرضيع على التجشؤ بعدما ينتهي من تناوله للأطعمة، حيث تعد طريقة من طرق علاج المغص عند حديثي الولادة وكذلك التقليل من آلام البطن المزعجة والناتجة عن تراكم الغازات في البطن، ففي حين لم يتجشأ في أسرع وقت ممكن، فضعيه على ظهره 5 دقائق وعاودي المحاولة مرة أخرى.

يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  • بعد الانتهاء من الرضاعة؛ ضعي الرضيع في وضع مستقيم، أو ضعيه على إحدى الكتفين.
  • ادعمي رقبة الرضيع ووضعها في الاتجاه الصحيح.
  • افركي بطن الرضيع بلطف حين سماع صوت التجشؤ.
  • ضعي الرضيع على السرير ونوميه على الظهر.
  • يمكنكِ القيام بهذه الطريقة بعد كل مرة يرضع فيها، لحمايته من المغص.

تغيير المعدات

في حال كان الطفل يتناول الأطعمة من خلال قنينة، فينصح دائمًا بالتنقل لحلمة تدفق ذات سرعة أبطأ مما سبق، كما أن هناك أنواع من القنينات تساهم في حل تلك المشكلة، كما يفضل مراعاة سن الطفل عند ملئ القنينة.

الماء الساخن

يمكنكِ التخلص من مغص الرضيع من خلال وضع زجاجة تحوي بداخلها على ماء ساخن، بحيث تكون في شكل منشفة ملفوفة، كي لا يتعرض للإصابة بأي نوع من الحروق، ثم ضعيها على بطنه، اتبعي النقاط التالية لعلاج المغص عند الرضع بهذه الطريقة:

  • ضعي منشفة ذات ملمس ناعم في ماء دافئ ثم عصرها جيدًا لخروج الماء الزائد منها.
  • طبقي المنشفة على بطن الطفل.
  • افركي المنشفة بلطف شديد بواسطة حركات دائرية عدد دقائق قليلة.
  • للحصول على أفضل نتائج؛ اتبعي هذا العلاج في اليوم مرتين، حيث يساهم في خروج الغازات.

كما يمكنكِ ملئ الحوض المخصص لاستحمام الطفل وبه كمية مناسبة من الماء الساخن، ثم وضع الطفل به، فالحمام الدافئ قد ساهم في القضاء على المغص والغازات أيضًا،

الخطوات

أملئ حوض الاستحمام بكمية من الماء الدافئ المناسب لجلد طفلك.

  • يمكنكِ إضافة عدد صغير من زيت اللافندر.
  • اجعلي طفلك يستحم داخل هذه المياه.
  • خلال القيام بذلك، دلكي بطن الطفل ببطء.
  • جففي الطفل برفق لمساندته على النوم.

تدليك الطفل

دلكي الطفل ببطء شديد وبرفق، ثم ضعيه على ظهره، وقومي بدفع ساقيه للأمام والخلف “كركوب الدراجة مثلاً”، كما يمكنكِ قلبه على بطنه، ثم تدليك الظهر، هذه الطريقة من أسرع الطرق الفعالة في التخلص من المغص، كما يمكنكِ تدليك بطنه برفق نحو عقارب الساعة.

الطريقة

  • ضعي كمية بسيطة من الزيوت الدافئة على الكفين.
  • دلكي بطن الرضيع بلطف شديد، وذلك نحو اتجاه عقارب الساعة.
  • ودلكي كذلك الحوض، والقفص الصدري، والقدمين، واليدين عند الطفل.
  • كرري الطريقة عدة مرات في اليوم.

التأكد من نظامك الغذائي

يزعم البعض أن ما تتناوله الأم من أطعمة تؤثر على مشكلة المغص والغازات عند الرضع، لذا في حال كنتِ ترضعين الطفل رضاعة طبيعية؛ فقد يكون لديه مشكلات في امتصاص وهضم أنواع معينة من الأطعمة التي تتناولينها، والتي قد تتسرب عن طريق حليب الثدي كالكافيين، ومنتجات الألبان، لذا تجنبي هؤلاء الأطعمة عند تعرض طفلك للمغص بعد رضاعته، وابتعدي عن تناول الأطعمة الحارة.

الرضاعة الصناعية

تعد الرضاعة الصناعية واحدة من أهم الأسباب تعرض الأطفال للمغص، نظرًا لاحتواء اللبن الصناعي على فيتامينات وهرمونات عالية غير طبيعية ومصنعة مثل لبن الأم، لذا فلابد من اختيار أنواع مناسبة من اللبن الصناعي كي يمكن هضمه وامتصاصه بسهولة من قبل الجهاز الهضمي، ويحميه من الإمساك والإسهال والغازات والانتفاخات.

حيث أن قرار الرضاعة الصناعية يعود فقط إلى الطبيب وهو الوحيد الذي سيعطيكِ نوع مناسب لطفلك، فكل مرحلة من مراحل تطور ونمو الطفل تتفرد بنوع خاص من اللبن الصناعي، كذلك نوع الببرونة المستخدم عامل مهم جدًا يجب أخذه في الاعتبار، فالنوعيات الرديئة ينتج عنها دخول الهواء إلى الطفل خلال الرضاعة، الأمر الذي ينتج عنه تعرضه للمغص والبكاء الشديد.

أعشاب مغص الرضع

كما يمكنكِ علاج المغص عند حديثي الولادة من خلال مجموعة من الأعشاب الطبيعية التي لن تضر صحته على المدى البعيد، وذلك وفقًا لإرشادات وتعليمات الطبيب المختص، وإليكِ أبرزهم:

الريحان

يعد نبات الريحان من الأعشاب الهامة لعلاج مغص الرضيع، حيث يمتاز بخصائص مضادة للتشنجات، كما انه مهدئ طبيعي يساهم في التخلص من الغازات وتقليل المضايقات التي تحدث داخل المعدة، وإليك الطريقة:

  • ضعي ملعقة واحدة صغيرة من ورق الريحان المجفف داخل كوب به ماء مغلي.
  • غطي المزيج، واتركيه عشر دقائق.
  • ثم يصفى ويترك بعض الوقت ليبرد.
  • ثم يتناول الطفل مقدار من ملعقة إلى ملعقتان أكثر من مرة في اليوم.

بذور الشمر

نبات الشمر واحد من أهم الأعشاب الفعالة في علاج مغص الرضيع، ومن خلاله يمكن التقليل من شدة الغازات وتسهيل حركة الطعام في الأمعاء والمعدة عامةً، فعلى حد سواء الأمهات والأطفال سيستفيدون بالتأكيد منه تحديدًا ممن يرضعن بشكل طبيعي.

بذور الشمر

الطريقة

  • ضعي مقدار ملعقة واحدة صغيرة من بذور الشمر في كوب يحتوي على ماء ساخن.
  • غطي الكوب؛ واتركيه لفترة من عشرة إلى خمسة عشر دقيقة، وصفيه بعد ذلك.
  • فقط الأم التي ترضع طبيعي يمكنها شرب هذا الشاي من مرتين على ثلاث مرات يوميًا، أما بالنسبة للأطفال الرضع؛ فيمكن إعطائهم مقدار نصف كوب أو كوب ثلاث مرات في اليوم.
  • يجب اتباع هذه الطريقة بشكل يومي.

شاي البابونج

أثبتت دراسة قامت بها أكاديمية أمريكية عام 2007 لطب الأطفال، فعالية شاي البابونج في تخلص الرضيع من المغص الذي قد يتعرض له، ومن الشائع احتوائه على عدة خصائص مهدئة ومضادة للتشنج، مما يجعله يساهم في تقليل التشنجات المعوية وتعزيز الاسترخاء لديه.

طريقةالتحضير

  • ضعي نصف ملعقة من أزهار البابونج التي تم تجفيفها في إناء، وضعي ماء مغلي فوقها.
  • غطي الإناء، واتركيه لفترة 10 دقائق.
  • صفي الأزهار واتركيها كي تبرد بنفس درجة حرارة الغرفة.
  • أعطي الطفل يوميًا مقدار ملعقة صغيرة واحدة على أكثر من جرعة.
  • يمكن للأم التي ترضع طبيعيًا؛ تناول كوب منه من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.

النعناع

يحتوي النعناع على مجموعة من الخصائص المضادة للتشنجات، ومساهمته في التخفيف من انتفاخات البطن، وكذلك مشكلات الجهاز الهضمي التي تصيب الرضع:

طريقة التحضير

  • امزجي بضع قطرات من زيت النعناع إلى مقدار ملعقة واحدة من أي نوع من زيوت تدليك الطفل الأخرى.
  • دلكي منطقة البطن من خلال عدة حركات دائرية برفق شديد.
  • استخدمي هذه الطريقة في اليوم على الأقل مرتين.

تمارين مغص الرضع

عدد كبير من الأطباء يشيرون إلى أن السبب الأساسي للمغص عند الرضع؛ إصابتهم بالغازات المتراكمة في البطن، والتي تنشأ بسبب سوء هضم الطعام الذي يتناوله، فالجهاز الهضمي لم يكتمل نموه بشكل كافي، مما يجعله يعاني من الإمساك والغازات في هذه الفترة، وإليكم أهم التمارين:

التمرين الأول

يعتبر هذا التمرين فعال وجيد جدًا في علاج المغص لدى الرضع:

  • ضعي طفلك على السرير بحيث يكون مستلقيًا على بطنه.
  • بواسطة أطراف الأصابع؛ قومي بتدليك منطقة الظهر تحديدًا على جانبي العمود الفقري؛ بداية من أعلى الرقبة وحتى الأرداف على هيئة مجموعة من الحركات الدائرية.
  • بعدها؛ اضربي الطفل ببعض الضربات الثابتة والخفيفة بدءًا من الكتفين وانتهاءً بالمؤخرة.
  • وبعد الانتهاء من أداء التمرين، أرضعيه كي يغفو بسهولة.

التمرين الثاني  

ضعي الطفل في وضع الاستلقاء على الظهر، وباستخدام أطراف الأصابع مرري على ظهره بلطف بدايةً من الكتفين ناحية البطن، واحرصي على الضغط بثبات ورفق في ناحية واحدة، كرري التمرين أكثر من مرة؛ فمن شأنه تحريك الغازات المتراكمة ثم خروجها.

التمرين الثالث

احرصي على أداء هذا التمرين في حال كان الطفل حديث الولادة، وإليكِ الطريقة:

  • اثني الساقين ناحية الصدر، واستمري في البقاء لمدة 10 ثواني.
  • ثم افرديهما ومرة أخرى قومي بثنيهما.
  • وللحصول على أفضل نتائج؛ كرري التمرين في اليوم خمس مرات.

نصائح للحماية من مغص الرضع

يمكنكِ اتباع بعض النصائح لحماية الرضيع من التعرض للمغص، مثل حرص المرضعات من الأمهات على اتباع نظام غذائي وصحي، والابتعاد عن كل المنبهات مثل الشوكولاتة والكافيين، كما يمكنها استشارة الطبيب المختص والنظر في إعادة توزيع العناصر الغذائية على الأطعمة بشكل آخر بحيث تتجني كل ما يضر الجنين من مكسرات ومنتجات ألبان، وإليكم نصائح أخرى:

نصائح للحماية من مغص الرضع

  • الاهتمام باستلقاء الرضيع على منطقة البطن كل يوم من عشرة إلى خمسة عشر دقيقة.
  • يجب أن تحرص الأمهات على احتواء النظام الغذائي على زبادي، حيث تساهم في تحسين الجسم، وحماية الرضيع من أي مشكلات في الجهاز الهضمي.
  • اهتمي ببقاء الرضيع دائمًا في حركة مستمرة كي نمنع بكائه.
  • حاولي جاهدةً اتخاذ الرضيع وضع النوم.
  • قد يساهم تغيير حليب الرضيع في التقليل من أعراض المغص.
  • يمكنكِ استخدام مصاصة أو لهاية أو سماع الرضيع أصوات مثل ضجيج مكيف أو مروحة قد تكون مفيدة للرضيع المصاب بالمغص.
  • أرضعي طفلك حسب حاجته للطعام، واهتمي بعملية التجشؤ كما سبق وذكرنا.
  • في حال لم تستطيعي تهدئة الطفل، فيجب زيارة الطبيب فورًا للتعرف على سبب المشكلة وأخذ العلاج اللازم.
  • في حال كانت رضاعة الطفل صناعية، فيجب تدفئة الحليب قبل تقديمه له.
  • يفضل الابتعاد عن تناول الأدوية في مرحلة الرضاعة لأنها تنتقل إلى لبن الأم.

في الخاتمة، وجب الإشارة إلى أن البكاء الشديد لا ينتج فقط عن مشكلة مغص الرضيع، لذا ففي حال استخدمتِ كل الطرق التي قمنا بذكرها ولن تنفع، فبالتأكيد قد يكون السبب شيء آخر، مما يستدعي اللجوء إلى الطبيب للتعرف على السبب الأكيد بل ومعالجته بأسرع وقت ممكن.

المصادر:

وات تو إكسبكت

مايو كلينك

ويبميد

زر الذهاب إلى الأعلى